اسماء المتهمين فى قضية الاثار الكبرى

وتنعقد جلسة محاكمة المتهمين، اليوم السبت. أودعت محكمة جنايات شمال القاهرة، حيثيات حكمها بالسجن المشدد 5 سنوات لرجل الأعمال حسن راتب والسجن المشدد 10 سنوات لنائب الجن والعفاريت علاء حسانين في قضية الآثار الكبرى. عاقبت محكمة جنايات شمال القاهرة، بالسجن المشدد 5 سنوات لرجل الأعمال حسن راتب والسجن المشدد 10 سنوات لنائب الجن والعفاريت علاء حسانين في قضية الآثار الكبرى. طالب المحامي فريد الديب من محكمة جنايات القاهرة فك كلابشات المتهمين حسن راتب وعلاء حسانين وآخرين في قضية الآثار الكبرى. واستجابت المحكمة لطلب الديب وأمرت بفك الكلابشات من ايدي المتهمين. وكشفت تحقيقات النيابة العامة.

    اسماء المتهمين فى قضية الاثار الكبرى

  • أصدرت المحكمة المختصة قرارًا بتمديد حبس المتهم 15 يومًا.
  • وعاقبت المتهمين عاطف عبد الحميد وأحمد عبد الرؤوف وأسامة علي وإسحاق حليم حبيب وميلاد حليم حبيب وعبد العظيم عبد الكريمو أحمد عبد العظيم وشعبان مرسي ومحمود رفعت بيومي ومحمود عبد الفتاح ومحمد عبد الرحيم وأحمد صبري احمد وأحمد وعلي محمد حسنين وأشرف محمد صلاح ومحمد السيد عبد الرحمن وحسن راتب بالسجن المشدد 5 سنوات وغرامة مليون جنيه لكل متهم.
  • السيسي وعساكره يساهمون في تهريب كنوز مصر المأزق، والخاص بوجود أسماء المتهمين السعوديين، الذين وردت أسماؤهم في التحريات والتحقيقات.
  • وقالت النيابة المصرية في بيان لها ، اليوم الأربعاء ، إنها تلقت تحقيقًا من وزارة مكافحة الجرائم ذات التمويل العام ، وكشفت نتائج التحقيق عن تورط مجموعة من 19 شخصًا في تهريب الآثار المنهوبة ، والتي تم اختلاسها لتمويل أعمال التنقيب.
  • قطط للتبني مجانا في تركيا.

واعترف أحد المتهمين بمشاركة رجل الأعمال حسن راتب في تمويل عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار. استمعت محكمة الجنايات لشهادة شاهد الإثبات الثانى فى قضية الآثار الكبرى، والذى أجاب عن أسئلة دفاع المتهمين، ونفى وجود سابقة معرفة بينه وبين المتهمين، ووجه دفاع المتهم السادس والسابع سؤالا للشاهد عن مسافة الكمين الذى. في مقابل ذلك، كشف مصدر مطلع على التحقيقات أن رجل الأعمال حسن راتب أكد، خلال التحقيقات، أن الآثار محل الاتهام خرجت من مصر بمعرفة جهات رسمية، ودخلت إلى الإمارات بمعرفة جهات رسمية، وأن دوره لم يكن أكثر من وسيط في هذه القضية. وعاقبت المتهمين عاطف عبد الحميد وأحمد عبد الرؤوف وأسامة علي وإسحاق حليم حبيب وميلاد حليم حبيب وعبد العظيم عبد الكريمو أحمد عبد العظيم وشعبان مرسي ومحمود رفعت بيومي ومحمود عبد الفتاح ومحمد عبد الرحيم وأحمد صبري احمد وأحمد وعلي محمد حسنين وأشرف محمد صلاح ومحمد السيد عبد الرحمن وحسن راتب بالسجن المشدد 5 سنوات وغرامة مليون جنيه لكل متهم.

    اسماء المتهمين فى قضية الاثار الكبرى

  • بدأت أولى جلسات محاكمة رجل الأعمال حسن راتب، والنائب السابق علاء حسانين، و21 متهما آخر، أمام الدائرة 9 في محكمة جنايات القاهرة في القضية المعروفة إعلاميا بقضية الآثار الكبرى.
  • وأسفرت مناقشة بعض المتهمين في جهة الضبط عن الإرشاد عن كتيبات وأدوات استخدموها لممارسة أعمال الشعوذة والسحر للتنقيب عن الآثار.
  • كما كشف المصدر أن السفير الإماراتي في القاهرة، والذي تم ترحيله مؤخراً، لم يكن وحده الشخصية الإماراتية المتورطة في القضية.
  • كان المستشار حمادة الصاوي النائب العام أمر بإحالة المتهمين علاء حسانين وحسن راتب محبوسيْن وواحد وعشرين آخرين –جميعهم محبوسون عدا اثنين هاربين- إلى محكمة الجنايات المختصة، لاتهام الأول بتشكيله وإدارته عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلافه آثار منقولة بفصل جزء منها عمدًا، واتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال.
  • وبتحقيقه مع حسنين حول سبب اسباب قيام العصابة بتهريب الآثار لـ الخارج والقيام بأعمال التنقيب عن هذه الآثار وتهريبها والاتجار بها ، نفى هذه المزاعم ونفى تورطه في عمليات الحجز والموقوفين معه.

لماذا لقب جعفر بن أبي طالب بذي الجناحين. تحميل برنامج خليك بالبيت. طريقة عمل المعجنات بانواعها. قطط للتبني مجانا في تركيا.

    اسماء المتهمين فى قضية الاثار الكبرى

  • لماذا لقب جعفر بن أبي طالب بذي الجناحين.
  • وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبل المتهمين من شهادة خمسة عشر شاهدًا منهم مُجري التحريات والقائمون على ضبط المتهمين نفاذًا لإذن النيابة العامة، وتعرف بعضهم على عدد من المتهمين خلال عرضهم عليهم عرضًا قانونيًّا في التحقيقات، وما ثبت للنيابة العامة من معاينتها مواقع الحفر الأربعة، وفحص ومشاهدة هواتف بعض المتهمين وما تضمنته من مقاطع مرئية وصور لقطع أثرية ومواقع للحفر ومحادثات جرت بينهم بشأنها، وما انتهت إليه اللجنة المشكلة من المجلس الأعلى للآثار من فحص القطع الأثرية المضبوطة ومشاهدة المقاطع المرئية والصور المشار إليها بهواتف المتهمين، وما ثبت بتقرير اللجنة المشكلة من منطقة آثار مصر القديمة من معاينتها مواقع الحفر وفحص الأدوات والآلات المضبوطة.
  • ومعاقبة المتهمين عاطف عبد الحميد وأحمد عبد الرؤوف وأسامة علي وإسحاق حليم حبيب وميلاد حليم حبيب وعبد العظيم عبد الكريم وأحمد عبد العظيم وشعبان مرسي ومحمود رفعت بيومي ومحمود عبد الفتاح ومحمد عبد الرحيم وأحمد صبري أحمد وعلي محمد حسنين وأشرف محمد صلاح ومحمد السيد عبد الرحمن وحسن راتب بالسجن المشدد 5 سنوات، وغرامة مليون جنيه لكل متهم وغيابيا بمعاقبة المتهمين رمضان إبراهيم ومحمد عبد العظيم.
  • وقال مصدر خاص إن تفجير القضية يعد حلقة مهمة من حلقات توتر العلاقات المصرية الإماراتية، على خلفية عدد من الملفات المتعلقة بقضايا المنطقة.

كما دفع بانتفاء ركن العلم في حق المتهم الثاني والأول، وأن التحريات غير جدية، وأنه لا توجد مراقبة في أوراق الدعوى، وكذا انتفاء علاقة بين المتهم الأخير حسن راتب، والمتهم الأول علاء حسانين، وقدم ورقة مطبوعة لصور الآثار المضبوطة والتي نشرت عبر محطات التلفاز، وقال إنّها تشبه «لعب الأطفال»، على حد قوله. وأكد شقيق علاء حسانين أن رجل الأعمال أسهم في ضخ الكثير من الأموال لتمويل عمليات التنقيب عن الآثار التي يقوم بها النائب البرلماني. عاقبت المحكمة علاء محمد حسانين وأكمل ربيع معوض وعز الدين محمد حسنين ومحمد كامل ناجح حسنين وناجح حسنين بالسجن المشدد 10 سنوات. كما عاقبت 16 آخرين وهم “عاطف عبد الحميد وأحمد عبد الرؤوف وأسامة على وإسحاق حليم وميلاد حليم وعبد العظيم عبد الدايم وشعبان مرسي ومحمود رفعت ومحمود عبد الفتاح ومحمد عبد الرحيم وأحمد صبري وأحمد علي وأشرف صلاح ومحمد السيد ورمضان إبراهيم وأحمد عبد العظيم وحسن كامل راتب بالسجن 5 سنوات”، وتغريم كل منهم مبلغ مليون جنيه عما أُسند إليهم من اتهامات. وبتحقيقه مع حسنين حول سبب اسباب قيام العصابة بتهريب الآثار لـ الخارج والقيام بأعمال التنقيب عن هذه الآثار وتهريبها والاتجار بها ، نفى هذه المزاعم ونفى تورطه في عمليات الحجز والموقوفين معه. ، هناك اتصال مع متهمين آخرين.

    اسماء المتهمين فى قضية الاثار الكبرى

  • امتحان المارشملو اتقان التحكم بالنفس.
  • واعترف أحد المتهمين بأن رجل الأعمال حسن راتب شارك في تمويل أعمال الحفر والتنقيب.
  • طالب المحامي فريد الديب من محكمة جنايات القاهرة فك كلابشات المتهمين حسن راتب وعلاء حسانين وآخرين في قضية الآثار الكبرى.
  • وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قِبل المتهمين من شهادة 15 شاهدًا، منهم مُجريو التحريات والقائمون على ضبط المتهمين نفاذًا لإذن النيابة العامة، وتعرف بعضهم على عدد من المتهمين خلال عرضهم عليهم عرضًا قانونيًّا في التحقيقات، وما ثبت للنيابة العامة من معاينتها مواقع الحفر الأربعة، وفحص ومشاهدة هواتف بعض المتهمين وما تضمنته من مقاطع مرئية وصور لقطع أثرية ومواقع للحفر ومحادثات جرت بينهم بشأنها، وما انتهت إليه اللجنة المشكلة من المجلس الأعلى للآثار من فحص القطع الأثرية المضبوطة ومشاهدة المقاطع المرئية والصور المشار إليها بهواتف المتهمين، وما ثبت بتقرير اللجنة المشكلة من منطقة آثار مصر القديمة من معاينتها مواقع الحفر وفحص الأدوات والآلات المضبوطة.

أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بإحالة المتهمين علاء حسانين وحسن راتب، محبوسيْن و21 آخرين – جميعهم محبوسون عدا اثنين هاربين- إلى محكمة الجنايات المختصة، لاتهام الأول بتشكيله وإدارته عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلافه آثارًا منقولة بفصل جزء منها عمدًا، واتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال. تستمع الدائرة 9 جنايات، بمحكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية، لمرافعة دفاع المتهم الثاني في قضية «الآثار الكبرى»، المتهم فيها رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين نائب الجن والعفاريت و21 متهما آخرين. كان المستشار حمادة الصاوي النائب العام أمر بإحالة المتهمين علاء حسانين وحسن راتب محبوسيْن وواحد وعشرين آخرين –جميعهم محبوسون عدا اثنين هاربين- إلى محكمة الجنايات المختصة، لاتهام الأول بتشكيله وإدارته عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلافه آثار منقولة بفصل جزء منها عمدًا، واتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال. أصدرت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة فى العباسية، حكمها على المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الآثار الكبرى” المتهم فيها رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين و21 متهمًا آخرين.

    اسماء المتهمين فى قضية الاثار الكبرى

  • في مقابل ذلك، كشف مصدر مطلع على التحقيقات أن رجل الأعمال حسن راتب أكد، خلال التحقيقات، أن الآثار محل الاتهام خرجت من مصر بمعرفة جهات رسمية، ودخلت إلى الإمارات بمعرفة جهات رسمية، وأن دوره لم يكن أكثر من وسيط في هذه القضية.
  • خلطة الزبادي لليدين شيراز.
  • حكمت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية، اليوم، علي كلاً من رجل الأعمال حسن راتب عاطف عبد الحميد، أحمد عبد الرؤوف، أسامة علي، إسحاق حليم حبيب، ميلاد حليم حبيب، عبد العظيم عبد الدايم، أحمد عبد العظيم، شعبان مرسي، محمود رفعت بيومي، محمود عبد الفتاح، محمد عبد الرحيم، أحمد صبري، أحمد علي، أشرف محمد صلاح، محمد السيد، رمضان إبراهيم، محمد عبد العظيم، بالسجن المشدد خمس سنوات ومليون جنيه غرامه.
  • وأوضح المصدر أنه رغم إبلاغ الجانب المصري بخضوع السفير السابق للتحقيق في بلاده بشأن القضية، إلا أن ذلك لم يحدث، حيث تم نقله للعمل في إحدى الإدارات بوزارة الخارجية الإماراتية المتعلقة بإدارة العلاقات الأوروبية.
  • كشفت تحقيقات النيابة العامة فى قضية الآثار الكبرى، عن مفاجآت كثيرة، حيث إنها أظهرت علاقة رجل.
  • كما جاء الدليل بناء على ما انتهت إليه اللجنة المشكلة من المجلس الأعلى للآثار منفحص القطع الأثرية المضبوطة، ومشاهدة المقاطع المرئية، والصور المشار إليها بهواتف المتهمين، وما ثبت بتقرير اللجنة المشكلة من منطقة آثار مصر القديمة، من معاينتها مواقع الحفر وفحص الأدوات والآلات المضبوطة.

وأمر النائب العام مؤقتاً بالتحفظ على أموال المتهميْنِ علاء حسانين وحسن راتب، وعَرْض الأمر على المحكمة المختصة للنظر فيه، وجارٍ استكمال التحقيقات. وجاء القبض على المتهم حسن راتب وحبسه، لتورطه في تمويل عصابة مكونة من 17 شخصًا، يتزعمها البرلماني السابق علاء حسانين”، للتنقيب عن الآثار، حيث أنفق رجل الأعمال ملايين الجنيهات على عمليات التنقيب واستخراج القطع الأثرية التي قامت بها العصابة، وذلك بعد أن دل عليه المتهم عز الدين محمد حسانين، شقيق المتهم علاء حسانين، زعيم عصابة الاتجار بالآثار، بعد القبض عليه. كشفت التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة عن افادة أحد المتهمين بمشاركة المتهم حسن راتب في تمويل عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار، وأكدت تحريات الشرطة ذلك، وصلته بزعيم التشكيل، فأصدرت النيابة العامة قرارًا بضبطه، وباستجوابه أنكر ما نُسب إليه من اتهامات وقرر وجودَ تعاملات مالية بملايين الجنيهات بينه وبين زعيم التشكيل العصابي علاء حسانين وخلافات حولها وحبسه علي ذمة التحقيقات. وكذا اشتراكه معه فى ارتكاب جريمة إجراء أعمال حفر فى أربعة مواقع بقصد الحصول على الآثار دون ترخيص والاتجار فيها، بينما اتُهم باقى المتهمين بالانضمام إلى العصابة المشار إليها وإخفاء البعض منهم آثارًا بقصد التهريب وإجراء أعمال حفر فى المواقع الأربعة المذكورة بقصد الحصول على الآثار دون ترخيص.

وأكدت اللجنة المشكلة من المجلس الأعلى للآثار خضوع تلك الأماكن لقانون حماية الآثار لكونها من الأماكن الأثرية، وأن الحفر المجرى بها كان بقصد التنقيب عن الآثار، وأن القطع المضبوطة بحوزة المتهمين وعددها 227 جميعها تنتمي للحضارات المصرية وتعود لعصور مختلفة (ما قبل التاريخ والفرعوني واليوناني والروماني والإسلامي)، وتخضع لقانون حماية الآثار. كشفت النيابة العامة المصرية تفاصيل جديدة في قضية كبرى للتنقيب عن الآثار وبيعها وتهريبها إلى خارج البلاد. كما جاء الدليل بناء على ما انتهت إليه اللجنة المشكلة من المجلس الأعلى للآثار منفحص القطع الأثرية المضبوطة، ومشاهدة المقاطع المرئية، والصور المشار إليها بهواتف المتهمين، وما ثبت بتقرير اللجنة المشكلة من منطقة آثار مصر القديمة، من معاينتها مواقع الحفر وفحص الأدوات والآلات المضبوطة.

    اسماء المتهمين فى قضية الاثار الكبرى

  • واستجوبت النيابة العامة 17 متهماً ضُبِط بعضهم بأماكن الحفر والتنقيب وبحوزتهم مضبوطات مشتبه في أثريتها وأدوات تستخدم في أعمال الحفر.
  • أصدرت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة فى العباسية، حكمها على المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الآثار الكبرى” المتهم فيها رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين و21 متهمًا آخرين.
  • وعلي كل من علاء حسانين نائب الجن والعفاريت، أكمل ربيع معوض جاد، وعز الدين محمد حسانين ممدن، ومحمد كامل، وناجح حسانين بالسجن المشدد 10 سنوات، وذلك في القضية المعروفة إعلاميا بـ الآثار الكبرى برئاسة المستشار خليل عمر عبد العزيز وعضوية المستشارين مصطفى رشاد ومحمد شريف وأمانة سر حمدي درويش.
  • كما اتهمت حسن راتب بالاشتراك معه في العصابة التي يديرها بتمويلها لتنفيذ خططها الإجرامية، وكذا اشتراكه معه في ارتكاب جريمة إجراء أعمال حفر في أربعة مواقع بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص والاتجار فيها، بينما اتُهم باقي المتهمين بالانضمام إلى العصابة المشار إليها وإخفاء البعض منهم آثار بقصد التهريب وإجرائهم أعمال حفر في المواقع الأربعة المذكورة بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص.