تسربحات شعر

تسربحات شعر

تساقط الشعر هو مشكلة شائعة تؤثر على ملايين الأشخاص حول العالم. يمكن أن يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك العوامل الوراثية والتغيرات الهرمونية والتوتر والنظام الغذائي غير الصحي والأمراض والآثار الجانبية للأدوية.

يتكون الشعر من بروتين يسمى الكيراتين، والذي يتم إنتاجه بواسطة بصيلات الشعر الموجودة تحت الجلد. تنمو الشعرة من بصيلة الشعر، ثم تدفع للخارج عبر الجلد. تستمر الشعرة في النمو حتى تموت، ثم تسقط. يستمر هذا النمط من النمو والتساقط طوال حياة الشخص.

في المتوسط، يفقد الأشخاص ما بين 50 إلى 100 شعرة في اليوم. هذا أمر طبيعي، حيث يتم استبدال الشعر الذي يتساقط بشعر جديد. ومع ذلك، إذا كنت تفقد أكثر من 100 شعرة في اليوم، فقد يكون لديك تساقط شعر.

أسباب تساقط الشعر

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر، بما في ذلك:

1. العوامل الوراثية: يعد تساقط الشعر الوراثي هو السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر. في هذا النوع من تساقط الشعر، تكون بصيلات الشعر حساسة للهرمونات الذكورية، والتي يمكن أن تتسبب في تقلصها وتوقفها عن إنتاج الشعر.

2. التغيرات الهرمونية: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية، مثل تلك التي تحدث أثناء الحمل والولادة وانقطاع الطمث، إلى تساقط الشعر. يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل وبعض الأدوية المضادة للاكتئاب، إلى تساقط الشعر أيضًا.

3. التوتر: يمكن أن يؤدي التوتر إلى تساقط الشعر. عندما تكون تحت الضغط، فإن جسمك يطلق هرمون الكورتيزول، والذي يمكن أن يتسبب في تقلص بصيلات الشعر وتوقفها عن إنتاج الشعر.

4. النظام الغذائي غير الصحي: يمكن أن يؤدي النظام الغذائي غير الصحي، الذي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية، إلى تساقط الشعر. من المهم تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين.

5. الأمراض: يمكن أن تؤدي بعض الأمراض، مثل أمراض المناعة الذاتية والسرطان وبعض الالتهابات، إلى تساقط الشعر. يمكن أن يؤدي العلاج الكيميائي والإشعاعي، اللذان يستخدمان لعلاج السرطان، إلى تساقط الشعر أيضًا.

6. الآثار الجانبية للأدوية: يمكن أن تتسبب بعض الأدوية، مثل أدوية السرطان وأدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية الاكتئاب، في تساقط الشعر. إذا كنت تعتقد أن الدواء الذي تتناوله قد يتسبب في تساقط شعرك، فتحدث إلى طبيبك.

7. تساقط الشعر الموسمي: بعض الأشخاص يعانون من تساقط شعر موسمي، والذي يحدث عادةً في الخريف والربيع. هذا النوع من تساقط الشعر عادةً ما يكون مؤقتًا ولا يدعو للقلق.

أنواع تساقط الشعر

هناك نوعان رئيسيان من تساقط الشعر:

1. تساقط الشعر المنتشر: في هذا النوع من تساقط الشعر، يفقد الشخص الشعر بالتساوي من جميع أنحاء فروة الرأس. وهذا هو النوع الأكثر شيوعًا من تساقط الشعر، وهو ناتج عادةً عن العوامل الوراثية والتغيرات الهرمونية والتوتر والنظام الغذائي غير الصحي والأمراض والآثار الجانبية للأدوية.

2. تساقط الشعر البقعي: في هذا النوع من تساقط الشعر، يفقد الشخص الشعر في بقع دائرية أو بيضاوية على فروة الرأس. وهذا النوع من تساقط الشعر ناتج عادةً عن أمراض المناعة الذاتية أو الالتهابات أو الإصابات.

أعراض تساقط الشعر

أعراض تساقط الشعر يمكن أن تشمل:

انخفاض كثافة الشعر

ظهور بقع صلعاء على فروة الرأس

تساقط الشعر عند تمشيطه أو غسله

وجود شعر على الوسادة أو في الحوض بعد الاستحمام

زيادة في تساقط الشعر بشكل ملحوظ

تشخيص تساقط الشعر

لتشخيص تساقط الشعر، سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني لفروة الرأس والشعر. قد يطرح عليك أيضًا أسئلة حول تاريخك الطبي ونمط حياتك. في بعض الحالات، قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات الدم أو خزعة من فروة الرأس لتحديد سبب تساقط الشعر.

علاج تساقط الشعر

لا يوجد علاج نهائي لتساقط الشعر، ولكن هناك العديد من العلاجات المتاحة التي يمكن أن تساعد في إيقاف تساقط الشعر أو إبطائه أو تحفيز نمو شعر جديد. تشمل هذه العلاجات:

الأدوية الموضعية: هناك العديد من الأدوية الموضعية المتاحة التي يمكن أن تساعد في علاج تساقط الشعر. وتشمل هذه الأدوية مينوكسيديل (روجاين) وفيناسترايد (بروبيشيا).

الأدوية الفموية: هناك أيضًا العديد من الأدوية الفموية المتاحة التي يمكن أن تساعد في علاج تساقط الشعر. وتشمل هذه الأدوية فيناسترايد (بروبيشيا) ودوتاستيرايد (أفودارت).

جراحة زراعة الشعر: إذا كنت تعاني من تساقط شعر شديد، فقد تكون جراحة زراعة الشعر خيارًا بالنسبة لك. في هذه الجراحة، يتم أخذ بصيلات الشعر من منطقة مانحة في فروة الرأس ويتم زرعها في منطقة الرأس المصابة بتساقط الشعر.

الوقاية من تساقط الشعر

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للوقاية من تساقط الشعر، بما في ذلك:

تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين.

تجنب التوتر

الحصول على قسط كافٍ من النوم

ممارسة الرياضة بانتظام

تجنب الإفراط في تصفيف الشعر

استخدام منتجات العناية بالشعر اللطيفة

عدم استخدام المواد الكيميائية القاسية على الشعر

الخلاصة

تساقط الشعر هو مشكلة شائعة يمكن أن تؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار. هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر، بما في ذلك العوامل الوراثية والتغيرات الهرمونية والتوتر والنظام الغذائي غير الصحي والأمراض والآثار الجانبية للأدوية. لا يوجد علاج نهائي لتساقط الشعر، ولكن هناك العديد من العلاجات المتاحة التي يمكن أن تساعد في إيقاف تساقط الشعر أو إبطائه أو تحفيز نمو شعر جديد. من المهم التحدث إلى طبيبك إذا كنت تعاني من تساقط شعر لتحديد سبب تساقط الشعر والحصول على العلاج المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *