دعاء البهاء

دعاء البهاء

اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة، واكفنا شر الهموم والغموم، وقرب قلوبنا منك، وتقبل منا صيامنا وقيامنا، وتوفنا وأنت راضٍ عنا وعن أعمالنا، آمين اللهم آمين. اللهم اجعل لنا في هذا الشهر نصيباً من رحمتك التي لا يساويها رحمة، واهدنا لك، وخذ بناصيتنا إلى رضاك ومحبتك. وأعنا فيه على ما تحب وترضى، وسلمنا لرمضان وسلمه لنا وتسلمه منا عملاً متقبلاً خالصاً لوجهك تعالى الكريم. الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هَذَا، وَرَزَقَنِيِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلاَ قُوَّةٍ، الْحَمْدُ لِلَّهِ حَمْداً كَثِيراً طَيِّباً مُبَارَكاً فِيهِ، غَيْرَ [مَكْفِيٍّ وَلاَ] مُوَدَّعٍ وَلاَ مُسْتَغْنَىً عَنْهُ رَبَّنَا.

دعاء البهاء

اللهم انر قلبي بنورك، واجعل بقلبي نور، واجعل بسمعي نور، واجعل ببصري نور، واجعل بيدي نور، واجعل على يميني نور، واجعل على شمالي نور، واجعل فوقي نور، واجعل تحتي نور. الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يُشْهِدْ أَحَداً حِينَ فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضَ ، وَ لَا اتَّخَذَ مُعِيناً حِينَ بَرَأَ النَّسَمَاتِ ، لَمْ يُشَارَكْ فِي الْإِلَهِيَّةِ ، وَ لَمْ يُظَاهَرْ فِي الْوَحْدَانِيَّةِ ، كَلَّتِ الْأَلْسُنُ عَنْ غَايَةِ صِفَتِهِ ، وَ الْعُقُولُ عَنْ كُنْهِ مَعْرِفَتِهِ ، وَ تَوَاضَعَتِ الْجَبَابِرَةُ لِهَيْبَتِهِ ، وَ عَنَتِ الْوُجُوهُ لِخَشْيَتِهِ ، وَ انْقَادَ كُلُّ عَظِيمٍ لِعَظَمَتِهِ ، فَلَهُ الْحَمْدُ مُتَوَاتِراً مُتَّسِقاً ، وَ مُتَوَالِياً مُسْتَوْسِقاً ، وَ صَلَوَاتُهُ عَلَى رَسُولِهِ أَبَداً ، وَ سَلَامُهُ دَائِماً سَرْمَداً.

دعاء البهاء

اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ عِزَّتِكَ باَعَزِّها وَ كُلُّ عِزَّتِكَ عَزيزَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِعِزَّتِكَ كُلِّها . اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ اَسمائِكَ بِاَكْبَرِها وَ كُلُّ اَسْمائِكَ كَبيرَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِاَسْمائِكَ كُلِّها . اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ كَمالِكَ بِاَكْمَلِهِ وَ كُلُّ كَمالِكَ كامِلٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِكَمالِكَ كُلِّهِ . اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ كَلِماتِكَ بِاَتَمِّها وَ كُلُّ كَلِماتِكَ تامَّةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِكَلِماتِكَ كُلِّهَا . اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ رَحْمَتِكَ بِاَوْسَعِها وَ كُلُّ رَحْمَتِكَ واسِعَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِرَحْمَتِكَ كُلِّها .

دعاء البهاء مفاتيح الجنان، دعاء البهاء من الادعية المأثورة عند اهل الشيعة والتي يتم الدعاء بها في الاسحار في شهر رمضان المبارك، فهي ادعية خاصة بأهل الشيعة، وهو دعاء روي عن الرضا صلوات الله عليه وسلامه، وقيل أنه دعاء الباقر، في أسحار شهر رمضان المبارك، حيث أن الشيعة من أكبر الطوائف المسلمة، والتي تحرص على قيام شهر رمضان المبارك خاصة العشر الأواخر فيه بالصلاة أو الدعاء، وهنا دعاء البهاء مفاتيح الجنان. اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ عُلُوِّكَ بِاَعْلاهُ وَ كُلُّ عُلُوِّكَ عال ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِعُلُوِّكَ كُلِّهِ . اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ مَسائِلِكَ بِاَحَبِّها اِلَيْكَ وَ كُلُّ مَسائِلِكَ اِلَيْكَ حَبيبَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِمَسائِلِكَ كُلِّها . اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ مَشِيَّتِكَ بِاَمْضاها وَ كُلُّ مَشِيَّتِكَ ماضِيَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِمَشِيَّتِكَ كُلِّها .

    دعاء البهاء

  • اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِما اَنْتَ فيهِ مِنَ الشَّأنِ وَالْجَبَرُوتِ ، وَاَسْاَلُكَ بِكُلِّ شَأْن وَحْدَهُ جَبَرُوت وَحْدَها ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِما تُجيبُني بِهِ حينَ اَسْاَلُكَ فَاَجِبْني يا اَللهُ .
  • اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ اَسمائِكَ بِاَكْبَرِها وَ كُلُّ اَسْمائِكَ كَبيرَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِاَسْمائِكَ كُلِّها .
  • وفي الجزء الأخير من كل فقرة من فقرات هذا الدعاء العظيم يدمج بين الجزئين الأول (التوسل) والثاني (التوضيح) بتوسل يؤكد أن جميع مقامات الصفات الإلهية – على الأقل المذكورة في الدعاء – هي مقامات سامية وكلها نافعة في التوسل ، فيتوسل بجميع مقامات تلك الصفة الإلهية فيقول ( اللهم إني أسألك ببهائك كله ) وفي باقي فقرات الدعاء ( اللهم إني أسألك بقولك كله ) و ( اللهم إني أسألك بمسائلك كلها ) و ( اللهم إني أسألك بسلطانك كله ) .

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمَا أَنْتَ فِيهِ مِنَ الشَّأْنِ وَالْجَبَرُوتِ وَأَسْأَلُكَ بِكُلِّ شَأْنٍ وَحْدَهُ وَجَبَرُوتٍ وَحْدَهَا اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمَا تُجِيبُنِي [بِهِ‏] حِينَ أَسْأَلُكَ فَأَجِبْنِي يَا اللَّهُ. اللهم إني لك سأصوم وعلى رزقك سأفطر، فتقبل مني صلاتي وصيامي وقيامي ودعائي وسائر أعمالي، واغفر لي ولوالديّ إنك أنت الغفور الرحيم. وهنا عرفنا عظمة هذا الدعاء من عظمة صفات الله العظيم المتوسل به ومن عظمة مقامات تلك الصفات ، وكون ما يستفاد من هذا الدعاء ليس الدعاء وحده مع عظمة هذه الفائدة إلا أن المعارف التي يمكن أن نستفيد منها عظيمة أيضاً لأنها معارف عقائدية ، وفقنا الله وإياكم لفهم وفقه أدعية المعصومين عليهم السلام وأقوالهم وأحكامهم وحكمهم ومواعيظهم لأنها منار لنا في الأودية الظلماء . وحتى لا يخطر ببال أحدنا أن وجود عدة مقامات لصفات الله جل شأنه يعني أن أقل مقام لأي صفة هو مقام وضيع يأتي الجزء الثاني من كل فقرة لينفي هذا التصور ويؤكد أن كل مقامات هذه الصفات الإلهية – على الأقل المذكورة في الدعاء – هي في مقام سامٍ ، بحيث أن أدنى مقام من مقامات الصفة الإلهية هو مقام رفيع ، ففي الجزء الثاني من الفقرة أعلاه يقول الداعي ( وكل بهائك بهي ) أي أن كل بهائك بجميع مقاماته ومستوياته بهي ، وكذلك الأمر بالنسبة لباقي فقرات الدعاء الأخرى ، ( وكل كمالك كامل ) و ( كل مشيئتك ماضية ) و ….. اللهم اعنا على الصيام والقيام، وعلى الزكاة وقراءة القرآن، وأرضى عنا أعمالنا بهذا الشهر، وثبتنا على أعظم دين دينُ الإسلام. اللهم اجعلني من المتوكلين عليك، واجعلني من الفائزين برضاك، واجعلني من الأشخاص المقربين إليك، فأنا من الطامعين بإحسانك، اللهم آمين.

دعاء البهاء