شجرة الفول

شجرة الفول

شجرة الفول، والمعروفة علميًا باسم Vicia faba L.، هي نبات مزهر ينتمي إلى عائلة البقوليات (Fabaceae). وهي نبات زراعي قديم له تاريخ طويل من الاستخدام في جميع أنحاء العالم. تتم زراعته بشكل أساسي من أجل بذوره الغذائية، والتي تُستهلك طازجة أو مجففة أو مطحونة لاستخدامها في مجموعة متنوعة من الأطباق. بالإضافة إلى ذلك، تُستخدم أجزاء أخرى من النبات، مثل الأوراق والساق، كعلف للماشية.

1. التاريخ والانتشار الجغرافي

– يعود أصل شجرة الفول إلى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث تم زراعته منذ آلاف السنين. ويعتقد أنه تم إدخاله إلى مصر القديمة في وقت مبكر من 3000 قبل الميلاد. ومن هناك، انتشر إلى أجزاء أخرى من العالم، بما في ذلك شمال أفريقيا وآسيا وأوروبا.

– يُعد الفول حاليًا أحد المحاصيل البقولية الرئيسية في العديد من البلدان، بما في ذلك مصر والسودان وإثيوبيا وباكستان والهند والصين. كما يزرع على نطاق واسع في بعض أجزاء من أمريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا.

2. الخصائص النباتية لشجرة الفول

– شجرة الفول عبارة عن نبات سنوي منتصب يتراوح ارتفاعه عادةً بين 0.5 و 1.5 متر.

– له ساق مجوفة قوية أوراق مركبة ريشية تتكون من 2-4 أزواج من المنشورات البيضاوية أو المستطيلة.

– تتراوح ألوان أزهار شجرة الفول من الأبيض إلى الوردي أو الأرجواني. وهي عادةً ذاتية التلقيح، مما يعني أنها قادرة على إنتاج البذور دون وجود نباتات أخرى في الجوار.

3. متطلبات النمو لشجرة الفول

– تفضل شجرة الفول المناخات الباردة إلى المعتدلة وتنمو بشكل أفضل في التربة جيدة التصريف والغنية بالمواد العضوية.

– تحتاج إلى ري منتظم، خاصة أثناء فترات الجفاف.

– يُمكن زراعة شجرة الفول في مجموعة متنوعة من أنواع التربة، لكنها تفضل التربة الرملية الطينية جيدة التصريف.

4. عملية الزراعة والحصاد

– تُزرع بذور شجرة الفول مباشرة في التربة في الربيع أو الخريف، اعتمادًا على المناخ المحلي.

– يجب أن تكون المسافة بين البذور حوالي 10-15 سم، ويجب أن يبلغ عمق الزراعة حوالي 5-7 سم.

– يستغرق الإنبات عادةً حوالي أسبوعين.

5. فوائد شجرة الفول الغذائية والصحية

– تحتوي بذور شجرة الفول على نسبة عالية من البروتين والألياف الغذائية، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، مثل الحديد والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم.

– تساعد شجرة الفول على خفض نسبة الكوليسترول في الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

– كما تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

6. الآفات والأمراض التي تصيب شجرة الفول

– من أهم الآفات التي تصيب شجرة الفول حشرة المن والعث والحفار.

– ومن الأمراض التي تصيب شجرة الفول الصدأ والأنثراكنوز والذبول الفيوزاريومي.

– يمكن مكافحة هذه الآفات والأمراض باستخدام مبيدات حشرية ومبيدات فطرية مناسبة.

7. استخدامات شجرة الفول

– تُستخدم بذور شجرة الفول بشكل أساسي في الغذاء. يمكن أن تُستهلك طازجة أو مجففة أو مطحونة لاستخدامها في مجموعة متنوعة من الأطباق.

– تُستخدم أجزاء أخرى من النبات، مثل الأوراق والساق، كعلف للماشية.

– كما تُستخدم بذور شجرة الفول في إنتاج الزيت والنشا.

الخاتمة

شجرة الفول هي محصول زراعي مهم له تاريخ طويل من الاستخدام في جميع أنحاء العالم. تتم زراعته بشكل أساسي من أجل بذوره الغذائية، والتي تُستهلك طازجة أو مجففة أو مطحونة لاستخدامها في مجموعة متنوعة من الأطباق. بالإضافة إلى ذلك، تُستخدم أجزاء أخرى من النبات، مثل الأوراق والساق، كعلف للماشية.

اترك تعليق