شرح دعاء مكارم الاخلاق

شرح دعاء مكارم الاخلاق

شرح دعاء مكارم الأخلاق: اكتساب الفضائل ونشر الخير

مقدمة:

يعتبر دعاء مكارم الأخلاق من الأدعية الجامعة، والمأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو دعاء يطلب فيه العبد من ربه أن يرزقه مكارم الأخلاق ويحفظه من السوء، وفي هذا المقال سنتناول شرح هذا الدعاء بالتفصيل، مستعرضين فضائله ومعانيه ودلالاته.

1. فضائل دعاء مكارم الأخلاق:

حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على تلاوته والإكثار منه، فقال: “من قال: اللهم رب السماوات السبع ورب الأرضين السبع، وما بينهما ورب العرش العظيم، اللهم رب ملائكتك ورسلك، اللهم إني أسألك مكارم الأخلاق، اللهم اهدني لأحسنها، وعلمْني إياها، وزينني بها، واصرف عني سيئها، وارزقني حسن المقيل، ولا تجعلني ممن ينتقم ولا ممن يظلم، ولا ممن يعتدي، ولا ممن يبغي، اللهم اهدني لخير الأخلاق، فإنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم”.

يعتبر دعاء مكارم الأخلاق من الأدعية الشاملة التي تجمع بين طلب الخير والفضائل ودفع الشر والرذائل.

يُساعد تلاوة هذا الدعاء على اكتساب الخصال الحميدة والتخلص من الأخلاق السيئة.

2. معاني دعاء مكارم الأخلاق:

“اللهم رب السماوات السبع ورب الأرضين السبع، وما بينهما ورب العرش العظيم”: تتضمن هذه العبارة تمجيد الله تعالى وتوحيده، وتأكيدًا على عظمته وقدرته.

“اللهم رب ملائكتك ورسلك”: يعترف العبد بأن الله هو رب الملائكة والرسل، وهم من خلقه وعباده.

“اللهم إني أسألك مكارم الأخلاق”: يطلب العبد من الله أن يرزقه مكارم الأخلاق، وهي الصفات الحميدة التي يتصف بها العبد الصالح.

3. دلالات دعاء مكارم الأخلاق:

دلالة على حرص العبد على اكتساب الفضائل ونشر الخير بين الناس.

دلالة على الاعتراف بضعف النفس البشرية وحاجتها إلى العون الإلهي في التحلي بالأخلاق الحميدة.

دلالة على أهمية الأخلاق في حياة الإنسان وتأثيرها على سلوكه ومعاملاته.

4. مكارم الأخلاق التي يطلبها العبد:

الأخلاقيات الدينية: وهي الأخلاق التي تتعلق بعلاقة العبد بربه، مثل التقوى والإخلاص والصدق وحب الخير للناس.

الأخلاقيات الاجتماعية: وهي الأخلاق التي تتعلق بعلاقة العبد بغيره من الناس، مثل العدل والإحسان والبر والوفاء.

الأخلاقيات الشخصية: وهي الأخلاق التي تتعلق بعلاقة العبد بنفسه، مثل حب الخير والصبر والانضباط والمثابرة.

5. كيفية اكتساب مكارم الأخلاق:

الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله تعالى بأن يرزق العبد مكارم الأخلاق.

الاقتداء بالأنبياء والصالحين الذين كانوا يتصفون بمكارم الأخلاق.

قراءة الكتب والمقالات التي تتناول موضوع الأخلاق والفضائل.

الحرص على مرافقة الصالحين وأهل الخير الذين يؤثرون في سلوك العبد بالإيجاب.

6. أهمية مكارم الأخلاق في حياة الإنسان:

تساعد مكارم الأخلاق على اكتساب محبة الناس واحترامهم.

تُساعد على بناء العلاقات الطيبة والمستقرة بين الأفراد والمجتمعات.

تُساعد على نشر الخير والفضيلة والقيم الإيجابية في المجتمع.

تُساعد على تحقيق النجاح والتقدم في جميع مجالات الحياة.

7. دعاء مكارم الأخلاق وحسن الخاتمة:

يختتم العبد دعاء مكارم الأخلاق بالدعاء لحسن الخاتمة، فيقول: “اللهم ارزقني حسن المقيل، ولا تجعلني ممن ينتقم ولا ممن يظلم، ولا ممن يعتدي، ولا ممن يبغي، اللهم اهدني لخير الأخلاق، فإنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم”.

يطلب العبد من الله أن يرزقه حسن الخاتمة، أي الموت على الإسلام، وألا يكون من المنتقمين أو الظالمين أو المعتدين أو الباغين، وأن يهديه الله لأحسن الأخلاق.

خاتمة:

إن دعاء مكارم الأخلاق هو دعاء جامع يُساعد على اكتساب الفضائل والخصال الحميدة والتخلص من الأخلاق السيئة والرذائل، وهو دعاء يبين أهمية الأخلاق في حياة الإنسان وتأثيرها على سلوكه ومعاملاته، كما أنه يُساعد العبد على بناء علاقاته مع الله والناس، ونشر الخير والفضيلة في المجتمع، وتحقيق النجاح والتقدم في جميع مجالات الحياة، وتحقيق حسن الخاتمة.

اترك تعليق