شروط المسح على الجوارب

شروط المسح على الجوارب

مقدمة:

المسح على الجوارب رخصة شرعية من الله عز وجل للمسافر أو المقيم الذي يتضرر من نزع خفِّه أن يمسح عليه بدلاً من غسل رجليه، فقد روى البخاري ومسلم عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- قال: “أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ نَمْسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ، وَالْعِمَامَتَيْنِ، وَالتِّيَّاسِ الْمُقْصَرِ، أَيَّامًا وَلَيَالِيَ، إِذَا لَمْ نُحْدِثْ”. ويشترط للتمتع بهذه الرخصة شروط منها ما يلي:

شروط المسح على الخفين:

1. النية:

يجب النية للمسح على الخفِّين قبل لبسهما، فإن لم ينو المسح على الخفِّين عند لبسهما، فلا يصح المسح عليهما، سواء قصد غسلهما أو تركهما، لأن المسح رخصة، ولا يمكن الأخذ بها في العبادة إلا بالنية.

2. كون الخفِّين يتمان ما بين الكعبين وأصابع القدمين:

– وهو شرط أساسي في المسح على الجوارب، فلا يصح المسح على الجورب القصير الذي لا يتمم ما بين الكعبين وأصابع القدمين.

– ويكره المسح على الجوارب القصيرة، لأنها ليست من تمام الستر.

– لا يجوز المسح على الجوارب التي تقل عن الكعبين أو أصابع القدمين بأكثر من مفصل الرجل، لأن هذا ليس من تمام الستر.

3. كون الخفِّين طاهرين:

– وهو شرط أساسي في المسح على الجوارب، فلا يصح المسح على الجوارب النجسة.

– تطهير الجوارب من النجاسة واجب قبل لبسها، وذلك بغسلها بالماء أو تطهيرها بأي طريقة أخرى.

– يجوز المسح على الجوارب التي طُهرت من النجاسة بغسلها أو تطهيرها بأي طريقة أخرى.

4. كون الخفِّين مباحين:

– فلا يصح المسح على الجوارب المغصوبة أو المسروقة.

– يجوز المسح على الجوارب إذا كانت مباحة، سواء كانت مملوكة أو مستعارة أو مشتركة.

5. عدم وجود ما يمنع من وصول الماء إلى القدمين:

– فلا يصح المسح على الجوارب إذا كان هناك ما يمنع من وصول الماء إلى القدمين، مثل وجود جرح في القدم لا يجوز وصول الماء إليه.

– ويكره المسح على الجوارب إذا كان هناك ما يمنع من وصول الماء إلى القدمين، مثل وجود طلاء الأظافر عليها.

– لا يجوز المسح على الجوارب إذا كان هناك ما يمنع من وصول الماء إلى القدمين، مثل وجود جرح مفتوح في القدم.

6. كون الخفِّين متقوِّمين على القدم:

– فلا يصح المسح على الجوارب إذا كانت غير متقوّمة على القدم، مثل أن تكون مهلهلة أو متمزقة.

– يجوز المسح على الجوارب إذا كانت متقوّمة على القدم، وإن كانت رقيقة.

– لا يجوز المسح على الجوارب إذا كانت غير متقوّمة على القدم، مثل أن تكون مهلهلة أو منفلتة.

7. أن يكون المسح في وقت مباح:

فلا يصح المسح على الجوارب في وقت النهي عن الصلاة، مثل وقت طلوع الشمس وغروبها.

– يجوز المسح على الجوارب في أي وقت مباح، سواء كان في وقت الصلوات الخمس أو غيرها.

– لا يجوز المسح على الجوارب في وقت النهي عن الصلاة، مثل وقت طلوع الشمس وغروبها.

الخاتمة:

المسح على الجوارب رخصة شرعية للمسافر أو المقيم الذي يتضرر من نزع جوربه أن يمسح عليه بدلاً من غسل رجليه، وهذه الرخصة مشروطة بستة شروط:

– أن يكون الستر تاماً.

– أن تكون الجوارب طاهرة.

– أن تكون مباحة.

– ألا يمنع شيء من وصول الماء إلى القدمين.

– أن تكون متقوِّمة على القدم.

– أن يكون المسح في وقت مباح.

اترك تعليق