شعر عن البر

شعر عن البر

مقدمة

البر هو فعل العطاء دون توقع أي شيء في المقابل. إنه عمل نبيل ومحبوب من جميع الناس. وقد أشاد الشعراء في جميع الأوقات بالبر، وكتبوا عنه قصائد رائعة. وفي هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض من أجمل القصائد التي كتبت عن البر.

أشكال البر

هناك العديد من أشكال البر، ولكل منها معناه الخاص. فمن البر أن نعطي المال للمحتاجين، ومن البر أن نقدم الطعام للفقراء، ومن البر أن نكفل اليتيم، ومن البر أن نرعى المسن، ومن البر أن نساعد المريض، ومن البر أن ندافع عن المظلوم، ومن البر أن ننشر الخير بين الناس.

فضل البر

للبر فضل عظيم عند الله تعالى. فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: “وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ”. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خياركم أحاسنكم أخلاقًا، الذين يألفون ويؤلفون، والذين يُبَرُّون ويُبَرُّون”.

أثر البر على الفرد والمجتمع

للبر أثر كبير على الفرد والمجتمع. فبالنسبة للفرد، فإن البر يجعله يشعر بالسعادة والرضا، ويزيد من ثقته بنفسه، ويقربه من الله تعالى. أما بالنسبة للمجتمع، فإن البر يُساهم في نشر المحبة والتعاون بين الناس، ويُقوّي أواصر الأخوة والصداقة، ويجعل المجتمع أكثر تماسكًا وترابطًا.

الأسوة الحسنة في البر

هناك العديد من الأسوة الحسنة في البر، من بينهم الأنبياء والمرسلون، والصالحون من عباد الله تعالى. ومن أبرز هذه الأسوة الحسنة: سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام، وسيدنا موسى عليه السلام، وسيدنا عيسى عليه السلام، وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

قصائد عن البر

لقد كتب الشعراء في جميع الأوقات قصائد رائعة عن البر. ومن بين أشهر هذه القصائد:

قصيدة “البِر” لأبي الطيب المتنبي:

فيها يمدح المتنبي البر، ويصفه بأنه أفضل الأعمال، وأنه سبب سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة.

قصيدة “البر والإحسان” لأبي العلاء المعري:

فيها يتحدث المعري عن فضل البر والإحسان، ويدعو الناس إلى التراحم والتكافل.

قصيدة “البر” لأحمد شوقي:

فيها يصف شوقي البر بأنه نور يضيء الحياة، وأنه زهرة تفوح برائحة العطر.

أمثلة على البر

هناك العديد من الأمثلة على البر، من بينها:

إنقاذ شخص من الغرق.

إطعام جائع.

كسوة عارٍ.

إيواء لاجئ.

مساعدة مريض.

الدفاع عن مظلوم.

نشر الخير بين الناس.

خاتمة

البر هو فعل عظيم ومحبوب من الله تعالى والناس. وهو له فضل كبير على الفرد والمجتمع. وقد أشاد الشعراء في جميع الأوقات بالبر، وكتبوا عنه قصائد رائعة. نسأل الله تعالى أن يوفقنا للبر والإحسان، وأن يجعلنا من الذين يبرون ويُبَرُّون.

اترك تعليق