شكل الناسور الخارجي

شكل الناسور الخارجي

الناسور الخارجي

مقدمة:

الناسور الخارجي هو قناة غير طبيعية تتكون بين عضوين أو تجويفين في الجسم. يمكن أن يحدث في أي مكان في الجسم، ولكن غالبًا ما يحدث في المناطق حيث يكون الجلد رقيقًا ولينًا، مثل منطقة الشرج أو الأعضاء التناسلية. وعادة ما ينتج الناسور الخارجي عن عدوى أو إصابة أدت إلى تكوين قناة مفتوحة بين العضوين أو التجويفين.

أسباب الناسور الخارجي:

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تكون الناسور الخارجي، ومنها:

– العدوى: يمكن للعدوى البكتيرية أو الفيروسية أن تؤدي إلى تكوين ناسور خارجي. فعند حدوث عدوى في عضو أو تجويف، يمكن للبكتيريا أو الفيروسات أن تنتشر إلى الأنسجة المحيطة وتسبب تكوين قناة مفتوحة.

– الإصابة: يمكن للإصابة أو الجراحة أن تتسبب في تكوين الناسور الخارجي. فعند إصابة الجلد أو الأنسجة الداخلية، يمكن أن تتشكل قناة مفتوحة بين العضوين أو التجويفين.

– أمراض الأمعاء: يمكن لبعض أمراض الأمعاء، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي، أن تؤدي إلى تكوين ناسور خارجي. ففي هذه الحالات، يمكن أن تتسبب الالتهابات المزمنة في الأمعاء في تكوين قناة مفتوحة بين الأمعاء والجلد.

– الأمراض المنقولة جنسياً: يمكن للأمراض المنقولة جنسياً، مثل السيلان أو الكلاميديا، أن تؤدي إلى تكوين ناسور خارجي. ففي هذه الحالات، يمكن للبكتيريا أو الفيروسات المسببة للمرض أن تنتشر من الأعضاء التناسلية إلى الأنسجة المحيطة وتسبب تكوين قناة مفتوحة.

أعراض الناسور الخارجي:

تختلف أعراض الناسور الخارجي حسب موقعه وشدته. ومن الأعراض الشائعة:

– الألم: يمكن أن يسبب الناسور الخارجي ألمًا في المنطقة المصابة. ويكون الألم عادةً أسوأ عند الضغط على المنطقة أو عند تحريك العضو المصاب.

– التورم: يمكن أن يتسبب الناسور الخارجي في تورم المنطقة المصابة. ويكون التورم عادةً دافئًا ولينًا عند اللمس.

– الإحمرار: يمكن أن يتسبب الناسور الخارجي في احمرار المنطقة المصابة. ويكون الاحمرار عادةً مصحوبًا بالألم والتورم.

– الصديد: يمكن أن يتسبب الناسور الخارجي في خروج صديد من القناة المفتوحة. ويكون الصديد عادةً لونه أصفر أو أخضر أو أبيض.

– الرائحة الكريهة: يمكن أن يتسبب الناسور الخارجي في خروج رائحة كريهة من القناة المفتوحة. وتكون الرائحة الكريهة عادةً ناتجة عن وجود البكتيريا أو الفيروسات في القناة المفتوحة.

تشخيص الناسور الخارجي:

يعتمد تشخيص الناسور الخارجي على الفحص البدني للمنطقة المصابة وبعض الفحوصات الإضافية. ومن الفحوصات الإضافية التي قد يطلبها الطبيب:

– التصوير بالأشعة السينية: يمكن أن يساعد التصوير بالأشعة السينية في تحديد موقع الناسور الخارجي ومدى انتشاره.

– التصوير بالرنين المغناطيسي: يمكن أن يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي في تحديد موقع الناسور الخارجي ومدى انتشاره بشكل أكثر دقة من التصوير بالأشعة السينية.

– المنظار: يمكن أن يساعد المنظار في تحديد موقع الناسور الخارجي ومدى انتشاره بشكل مباشر.

علاج الناسور الخارجي:

يعتمد علاج الناسور الخارجي على موقعه وشدته. ومن طرق العلاج الشائعة:

– المضادات الحيوية: يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الناسور الخارجي إذا كان ناتجًا عن عدوى بكتيرية.

– الجراحة: قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة إذا كان الناسور الخارجي شديدًا أو لا يستجيب للمضادات الحيوية. وتتضمن الجراحة إزالة الناسور الخارجي وإغلاق القناة المفتوحة.

– العلاج بالليزر: يمكن استخدام العلاج بالليزر لعلاج الناسور الخارجي. ويتضمن العلاج بالليزر استخدام أشعة الليزر لتدمير الأنسجة المصابة وإغلاق القناة المفتوحة.

الوقاية من الناسور الخارجي:

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من الناسور الخارجي، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بالناسور الخارجي، ومنها:

– الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة: يجب الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة بالناسور الخارجي وغسلها بالماء والصابون بشكل منتظم.

– تجنب الضغط على المنطقة المصابة: يجب تجنب الضغط على المنطقة المصابة بالناسور الخارجي لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الألم والتورم.

– استخدام المضادات الحيوية عند الضرورة: يجب استخدام المضادات الحيوية عند الضرورة فقط لعلاج العدوى البكتيرية التي يمكن أن تؤدي إلى تكوين الناسور الخارجي.

الخلاصة:

الناسور الخارجي هو قناة غير طبيعية تتكون بين عضوين أو تجويفين في الجسم. ويمكن أن يحدث الناسور الخارجي في أي مكان في الجسم، ولكن غالبًا ما يحدث في المناطق حيث يكون الجلد رقيقًا ولينًا، مثل منطقة الشرج أو الأعضاء التناسلية. وعادة ما ينتج الناسور الخارجي عن عدوى أو إصابة أدت إلى تكوين قناة مفتوحة بين العضوين أو التجويفين. وتختلف أعراض الناسور الخارجي حسب موقعه وشدته، ولكن يمكن أن تشمل الألم والتورم والاحمرار والصديد والرائحة الكريهة. ويعتمد علاج الناسور الخارجي على موقعه وشدته، ويمكن أن يشمل المضادات الحيوية والجراحة والعلاج بالليزر. ولا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من الناسور الخارجي، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بالناسور الخارجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *