صديقتي الغالية

صديقتي الغالية

صديقتي الغالية:

تلك النفس التي تعشقها روحي، وتلك العلاقة التي تحنو عليها عاطفتي، وتلك الابتسامة التي تشرق عليّ في كل صباح، وتلك الدموع التي تنهمر على خديّ حزنًا عليك، وتلك الضحكة التي تُنسيني كل أحزاني فالصديقة الحقيقية هي من تأخذ بيدك في طريق الحياة.

1. الصديقة الحقيقية:

نعم هي صديقتي التي لا تنام إلا بعد أن تطمئن عليّ وتشعر بأنني بخير، هي التي تبقى بجانبي في أوقات المحن والشدائد، والتي تفرح لفرحي وتُشاركني أحزاني، هي التي تمدّ لي يد العون عندما أحتاجها، والتي تُحاول إسعادي بكل الطرق.

2. الماضي الجميل:

أتذكر عندما كنا في المدرسة، كنا نلعب ونضحك معًا، وكان لدينا الكثير من الأحلام، وكنا نخطط للمستقبل معًا، وكنا نعتقد أننا سنظل معًا إلى الأبد.

3. الاختلاف:

مع مرور الوقت، بدأت حياتنا تتغير، وبدأت كل منا تتخذ طريقًا مختلفًا، ولكن صداقتنا ظلت كما هي، كانت قوية ومتينة، وكنت دائمًا أعلم أنني أستطيع الاعتماد عليها مهما حدث.

4. الحياة والعمل:

ثم تخرجنا من المدرسة ودخلنا الجامعة، وبدأنا العمل، وتزوجنا، وأنجبنا أطفالاً، وأصبح لدينا الكثير من الالتزامات، ولكن صداقتنا لم تتأثر بذلك، بل أصبحت أقوى من ذي قبل.

5. المواقف الصعبة:

واجهت الكثير من التحديات في حياتي، ومررت بالعديد من المواقف الصعبة، ولكن صديقتي كانت دائمًا بجانبي، تدعمني وتشد من أزري، وتساعدني على تخطي تلك الصعوبات.

6. أجمل الذكريات:

لقد قضينا معًا العديد من اللحظات الجميلة التي لن أنساها أبدًا، ومن أجمل الذكريات التي لا تزال محفورة في ذهني، هو يوم زفافي، كانت صديقتي هي وصيفتي، وكانت أسعد شخص في ذلك اليوم.

7. شكرًا يا صديقتي:

أشكر الله على أنه منحني صديقة مثلك، فأنتِ أجمل ما في حياتي، وأنا محظوظ لأنكِ في حياتي، وأتمنى أن تدوم صداقتنا إلى الأبد.

في الختام:

الصديقة الحقيقية هي كنز ثمين، فهي التي تنير حياتك بابتسامتها، وتمسح أحزانك بيدها الحانية، وتدعمك وتشد من أزرك في طريق الحياة.

اترك تعليق