صفات اهل النار

صفات اهل النار

المقدمة

صفات أهل النار هي صفاتٌ يتصف بها أولئك الذين يستحقون دخول جهنم بسبب أعمالهم السيئة وفساد عقيدتهم، وهي الصفات التي تجعلهم مستحقين لعذاب النار الأليم. وقد ذكر الله تعالى في كتابه الكريم، وفي الأحاديث النبوية الشريفة، العديد من صفات أهل النار، منها:

الكفر بالله تعالى

إن الكفر بالله تعالى والإشراك به من أشدّ الصفات التي تستحق دخول النار، فقد قال تعالى: “إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ”، وقال تعالى: “وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ، وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُهْتَدُونَ”.

النفاق

هو إظهار الإسلام وإبطان الكفر، وهو شرٌ من الكفر الصريح؛ لأن المنافقين يظهرون الإيمان لأجل مصالحهم الدنيوية فقط، وينكرون الله ورسوله في السر. قال تعالى: “إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا”.

القسوة في القلب

القسوة في القلب هي صفةٌ قبيحةٌ تجعل صاحبها لا يرحم الضعفاء والمساكين، ولا يشفق عليهم، ولا يتأثر بآلامهم ومعاناتهم. قال تعالى: “كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ”، وقال تعالى: “ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً”.

حب الدنيا والحرص عليها

حب الدنيا والحرص عليها من الصفات التي تدفع صاحبها إلى ارتكاب المعاصي والذنوب، والابتعاد عن طاعة الله تعالى. قال تعالى: “ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا”.

الغرور والكبرياء

الغرور والكبرياء صفتان ذميمتان تجعلان صاحبهما يرى نفسه أعلى من الآخرين، ويتكبر عليهم، ويتفاخر بما لديه من مال أو جاه أو علم. قال تعالى: “ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى”، وقال تعالى: “وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ”.

البخل والشح

البخل والشح صفتان سيئتان تمنعان صاحبهما من إنفاق المال في سبيل الله تعالى، أو مساعدة المحتاجين، أو الإحسان إلى الآخرين. قال تعالى: “والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم”، وقال تعالى: “ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيرا لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة”.

الظلم والقهر

إن الظلم والقهر من الصفات التي تجعل صاحبها يستحق دخول النار، فإن الظالمين الذين يعتدون على حقوق الآخرين، ويظلمونهم في أموالهم أو أنفسهم، سيكون عذابهم شديدًا في نار جهنم. قال تعالى: “وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً”، وقال تعالى: “وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ”.

الخاتمة

صفات أهل النار كثيرة ومتنوعة، وهذه الصفات هي التي تستوجب دخولهم النار والعياذ بالله منها، وقد حذر الله تعالى في كتابه الكريم من هذه الصفات، ودعا عباده إلى التوبة منها والبعد عنها، فإن من تاب عن ذنوبه ورجع إلى الله تعالى فإنه سيغفر له ذنوبه ويدخله جناته.

اترك تعليق