صفة الصلاة للاطفال

صفة الصلاة للاطفال

جدول المحتوى

مقدمة:

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة، وهي صلة العبد بربه، وفيها يجد العبد الراحة والسكينة والطمأنينة، وقد فرض الله الصلاة على المسلمين خمس مرات في اليوم والليلة، وهي صلاة الفجر، وصلاة الظهر، وصلاة العصر، وصلاة المغرب، وصلاة العشاء، ولكل صلاة من هذه الصلوات شروط وأركان واجبة يجب على المسلم مراعاتها وأدائها بطريقة صحيحة.

1. شروط الصلاة:

– الإسلام: فلا تصح الصلاة من الكافر، لقوله تعالى: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} [المائدة: 27].

– التكليف: فلا تصح الصلاة من الصبي الذي لم يبلغ الحلم، ولا من المجنون، لقوله تعالى: {وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [النور: 32].

– العقل: فلا تصح الصلاة من السكران الذي زال عقله، لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ} [النساء: 43].

– الطهارة من الحدثين: وهي طهارة البدن والثياب من النجاسة، لقوله تعالى: {وَإِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ} [المائدة: 6].

– ستر العورة: وهي ما يجب ستره من البدن في الصلاة، لقوله تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [الأعراف: 31].

– استقبال القبلة: وهي الكعبة المشرفة بمكة المكرمة، لقوله تعالى: {فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ} [البقرة: 144].

– النية: وهي القصد إلى أداء الصلاة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى” (البخاري ومسلم).

2. أركان الصلاة:

– القيام: وهو لزوم القيام على القدمين، لقوله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ} [البقرة: 238].

– تكبيرة الإحرام: وهي قول “الله أكبر”، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “مفتاح الصلاة الطهور، وتحريمها التكبير، وتحليلها التسليم” (أبو داود والترمذي).

– قراءة سورة الفاتحة: وهي أعظم سورة في القرآن الكريم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “أم القرآن هي السبع المثاني والقرآن العظيم” (البخاري ومسلم).

– الركوع: وهو الانحناء بحيث يصير الظهر موازيًا للأرض، لقوله تعالى: {وَارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الحج: 77].

– السجود: وهو وضع الجبهة على الأرض، لقوله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [غافر: 60].

– التشهد: وهو الجلوس على الأرض، والتشهد هو قول “التحيات لله، والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا رسول الله”.

– التسليم: وهو قول “السلام عليكم ورحمة الله”.

3. فرائض الصلاة:

– قراءة الحمد في الركعة الأولى من كل صلاة.

– قراءة سورة قصيرة أو آية من سورة طويلة في الركعة الثانية من كل صلاة.

– الركوع.

– السجود.

– القدرية وهي القيام والقعود والركوع والسجود.

– التشهد الأخير.

– الصلاة على النبي في التشهد الأخير.

4. سنن الصلاة:

– التكبير عند الركوع والرفع منه.

– التسبيح في الركوع والسجود.

– الدعاء بين السجدتين.

– التشهد الأول.

– الدعاء بعد التشهد الأخير.

5. نوافل الصلاة:

– الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم قبل التشهد الأول وبعده.

– الدعاء في السجود.

– الدعاء بين السجدتين.

– الدعاء بعد التشهد الأخير.

– قراءة القرآن بعد الفاتحة في الركعة الثانية.

– زيادة ركعتين بعد صلاة الفجر.

– صلاة سنة الظهر.

– صلاة سنة العصر.

– صلاة سنة المغرب.

– صلاة سنة العشاء.

6. مبطلات الصلاة:

– الكلام عمدًا.

– الحركة الكثيرة.

– الضحك.

– الأكل والشرب.

– إخراج الريح.

– مس الفرج.

– الاستقبال بغير القبلة.

– زوال العقل.

– الحدث.

7. مكروهات الصلاة:

– الصلاة في مكان نجس أو متنجس.

– الصلاة في مكان مظلم أو ضيق.

– الصلاة في وقت المكروه.

– الإكثار من الحركة في الصلاة.

– التثاؤب في الصلاة.

– البصق في الصلاة.

– النوم في الصلاة.

الخلاصة:

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة، وهي عمود الدين، وهي صلة العبد بربه، وفيها يجد العبد الراحة والسكينة والطمأنينة، وقد فرض الله الصلاة على المسلمين خمس مرات في اليوم والليلة، ولكل صلاة من هذه الصلوات شروط وأركان واجبة يجب على المسلم مراعاتها وأدائها بطريقة صحيحة.

اترك تعليق