صلاة استخاره كيف

No images found for صلاة استخاره كيف

مقدمة

صلاة الاستخارة هي صلاة يؤديها المسلمون لطلب التوفيق من الله تعالى في اختيار المسار الصحيح في حياتهم. وهي صلاة من السنة النبوية، وقد ورد في الحديث النبوي الشريف: “إذا هم أحدكم بالأمر، فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقوتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولا أعلم، وتقدر ولا أقدر، وتعلم ما لا أعلم. اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (يذكر حاجته) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه. وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به”.

شروط صلاة الاستخارة

1. أن يكون المسلم على يقين من أنه لا يعلم ما هو الأصلح له في أمر ما.

2. أن يكون الأمر الذي يريد الاستخارة فيه مباحًا، أي لا يكون حرامًا أو واجبًا.

3. أن يكون الأمر الذي يريد الاستخارة فيه مهمًا بالنسبة له.

4. أن يكون المسلم قد بذل جهده في التفكير والتدبر في الأمر الذي يريد الاستخارة فيه، ولم يتوصل إلى قرار حاسم.

5. أن يكون المسلم مخلصًا في نيته، وأن يكون هدفه الوحيد هو معرفة ما هو الأصلح له في الأمر الذي يريد الاستخارة فيه.

خطوات صلاة الاستخارة

1. الوضوء.

2. ركعتان من صلاة النافلة.

3. الدعاء بعد الصلاة.

الدعاء بعد صلاة الاستخارة

“اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقوتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولا أعلم، وتقدر ولا أقدر، وتعلم ما لا أعلم. اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (يذكر حاجته) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه. وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به”.

آداب صلاة الاستخارة

1. أن يكون المسلم على يقين بأن الله تعالى هو الوحيد الذي يعلم ما هو الأصلح له.

2. أن يكون المسلم متواضعًا في دعائه، وأن يطلب من الله تعالى التوفيق في اختيار المسار الصحيح.

3. أن يكون المسلم واثقًا بأن الله تعالى سيستجيب لدعائه، إذا كان مخلصًا في نيته.

علامات استجابة صلاة الاستخارة

1. أن يجد المسلم راحة في قلبه بعد أداء صلاة الاستخارة.

2. أن يسهل الله تعالى الأمر الذي استخار فيه المسلم.

3. أن يبارك الله تعالى في الأمر الذي اختاره المسلم بعد الاستخارة.

خاتمة

صلاة الاستخارة هي عبادة عظيمة تساعد المسلم على اختيار المسار الصحيح في حياته. وهي صلاة من السنة النبوية، وقد ورد في الحديث النبوي الشريف: “من استخار الله تعالى رشده، ومن استشاره هداه”. لذلك ينبغي على المسلم أن يلجأ إلى صلاة الاستخارة كلما أراد أن يتخذ قرارًا مهمًا في حياته.

اترك تعليق