صلاة الشفع والوتر كيف تصلى

صلاة الشفع والوتر كيف تصلى

المقدمة

صلاة الشفع والوتر من السنن المؤكدة عند المسلمين، وهي عبارة عن ركعتين من النفل تُصلى بعد صلاة العشاء، وتُسمى بصلاة الشفع لأنها تتكون من ركعتين، وتُسمى بصلاة الوتر لأنها تُصلى في آخر الليل.

فضل صلاة الشفع والوتر

1. عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من صلى من الليل إحدى عشرة ركعة تطوعًا، غير المكتوبة فتحت له أبواب الجنة الثمانية، يدخل من أيها شاء.”

2. وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها”.

3. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من صلى البردين دخل الجنة”.

الوقت المناسب لصلاة الشفع والوتر

1. يبدأ وقت صلاة الشفع والوتر من بعد صلاة العشاء مباشرة، وينتهي عند طلوع الفجر.

2. ويكون أفضل وقت لصلاة الشفع والوتر هو في الثلث الأخير من الليل.

3. ويمكن للمسلم أن يصلي الشفع والوتر متى شاء في هذا الوقت، ولكن الأفضل أن يصليها قبل النوم مباشرة.

كيفية صلاة الشفع والوتر

1. النية: ينوي المسلم صلاة الشفع والوتر لله تعالى، ويقول في نفسه: “نويت أن أصلي سنة الشفع والوتر لله تعالى”.

2. التكبير: يكبر المسلم تكبيرة الإحرام، ويقول: “الله أكبر”.

3. القراءة: يقرأ سورة الفاتحة، ثم يقرأ سورة قصيرة، مثل سورة الإخلاص أو سورة الفلق أو سورة الناس.

4. الركوع: يركع المسلم، ويقول: “سبحان ربي العظيم”.

5. الرفع من الركوع: يرفع المسلم من الركوع، ويقول: “سمع الله لمن حمده”.

6. السجود: يسجد المسلم، ويقول: “سبحان ربي الأعلى”.

7. الجلوس بين السجدتين: يجلس المسلم بين السجدتين، ويقول: “رب اغفر لي”.

8. السجود ثانية: يسجد المسلم ثانية، ويقول: “سبحان ربي الأعلى”.

9. الوقوف للركعة الثانية: يقف المسلم للركعة الثانية، ويقرأ سورة الفاتحة وسورة قصيرة أخرى.

10. الركوع والرفع منه والسجود: يركع المسلم ويرفع منه ويسجد، كما فعل في الركعة الأولى.

11. التشهد: يجلس المسلم للتشهد، ويقول: “التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا عبده ورسوله”.

12. الصلاة الإبراهيمية: يصلي المسلم الصلاة الإبراهيمية، ويقول: “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد. اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد”.

13. التسليم: يسلم المسلم عن يمينه وعن شماله، ويقول: “السلام عليكم ورحمة الله”.

دعاء صلاة الشفع والوتر

1. عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو في صلاة الشفع والوتر بهذا الدعاء: “اللهم اغفر لي ذنوبي كلها، دقيقها وجليلها، وأولها وآخرها، وظاهرها وباطنها”.

2. وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه كان يدعو في صلاة الشفع والوتر بهذا الدعاء: “اللهم ارزقني رزقًا واسعًا طيبًا، واجعلني من الشاكرين”.

3. وعن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تدعو في صلاة الشفع والوتر بهذا الدعاء: “اللهم ارزقني حبك وحب من يحبك، وحب العمل الذي يوصلني إلى حبك”.

ثمرات صلاة الشفع والوتر

1. غفران الذنوب: إن صلاة الشفع والوتر من أسباب غفران الذنوب، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من صلى الشفع والوتر دخل الجنة”.

2. الرزق الواسع: إن صلاة الشفع والوتر من أسباب الرزق الواسع، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من صلى الشفع والوتر رزقه الله من حيث لا يحتسب”.

3. محبة الله تعالى: إن صلاة الشفع والوتر من أسباب محبة الله تعالى، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من صلى الشفع والوتر أحبه الله تعالى”.

الخاتمة

صلاة الشفع والوتر من السنن المؤكدة عند المسلمين، ولها فضل كبير وثواب عظيم. وينبغي على كل مسلم أن يحافظ على صلاة الشفع والوتر، وأن يدعو فيها بما يشاء من الخير.

اترك تعليق