صلاة العيد وقت

صلاة العيد وقت

العبادات في الإسلام كثيرة ومتنوعة، منها ما هو يومي مثل صلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، ومنها ما هو أسبوعي مثل صلاة الجمعة، ومنها ما هو شهري مثل صلاة التراويح في رمضان، ومنها ما هو سنوي مثل صلاة العيدين.

أولاً: موعد صلاة العيدين

حدد الإسلام موعد صلاة العيدين في يومين محددين، وهما عيد الفطر وعيد الأضحى، حيث تقام صلاة عيد الفطر في أول يوم من شهر شوال، بعد انتهاء شهر رمضان المبارك. أما صلاة عيد الأضحى، تقام في العاشر من شهر ذي الحجة، بعد أداء مناسك الحج.

ثانياً: حكم صلاة العيد

صلاة العيدين هي صلاة سنة مؤكدة (حسب مذهب الأحناف مستحبة) عند جمهور الفقهاء، وقد وردت أحاديث كثيرة في فضلهما، منها قوله ﷺ: “من صلى العيدين ثم مرض فمات، كان له أجر شهيد”. لكن من الفقهاء من جعل صلاة العيد واجبة، ولهذا السبب تعرف صلاة العيدين باسم “صلاة الفطر الأضحى” لكونهما واجبيين على المسلمين.

ثالثاً: شروط صلاة العيد

1. يكون المسلم مستيقظًا: يشترط لصحة صلاة العيد أن يكون المصلي مستيقظًا، فلا تصح الصلاة من نائم أو مغمىّ عليه أو فاقد للوعي.

2. تكون الصلاة في وقتها: اشترط العلماء للصلاة أن تكون في وقتها، فإذا صلاّها قبل وقتها لم تصح، كما لو صلاّها في الليل أو صلاّها في اليوم السابق، وكذلك إذا صلاّها بعد وقتها لم تصح، كما إذا صلاّها بعد غروب الشمس.

3. استقبال القبلة: وهو شرط أساسي لصحة الصلاة، فإذا لم يكن المصلي متجهًا إلى القبلة لم تصح صلاته، سواء كان متجهًا إلى جهة أخرى أو كان مغمض العينين.

رابعاً: صلاة العيد في الجماعة

يُستحب إقامة صلاة العيدين في جماعة، لكن يُمكن إقامتها فُرادى أيضًا إذا لم يُمكن إقامتها في جماعة. ويتم إقامة صلاة العيد في المصلى أو في أي مكان مكشوف بشرط أن يكون واسعًا ونظيفًا، ويُفضل أن يكون المُصلّى خارج المدينة.

خامساً: عدد ركعات صلاة العيد

صلاة العيد ركعتان، وفي الركعة الأولى تُكبر سبع تكبيرات، وفي الركعة الثانية ست تكبيرات، ويتم رفع اليدين مع كل تكبيرة، ويقول المصلي بعد كل تكبيرة: “الله أكبر، ولله الحمد”.

سادساً: خطبة العيد

بعد الانتهاء من الصلاة، تُلقى خطبة العيد، وهي خطبة واحدة يلقيها الإمام أو الخطيب المُعين من قبل الجهة المُسؤولة عن تنظيم الصلاة. ويستحب للمُصلين الاستماع إلى الخطبة والاستفادة منها، ويُمكن للمُصلين التحدث فيما بينهم بعد انتهاء الخطبة.

سابعاً: وقت دخول صلاة العيد

يبدأ وقت صلاة العيدين بعد شروق الشمس وارتفاعها قيد رمح، أي ما يُقارب 15 دقيقة، ويستمر إلى زوال الشمس، أي إلى وقت الظهر. ويُفضل صلاة العيدين في وقت مبكر، أي بعد شروق الشمس بقليل، لأن ذلك أفضل وأكثر استحبابًا.

في الختام

صلاة العيدين من الشعائر المُهمة في الإسلام، وهي تُمثل فرحة المسلمين بعيد الفطر وعيد الأضحى. وتُقام صلاة العيدين في جماعة في المصلى أو في أي مكان مكشوف واسع ونظيف.

اترك تعليق