صور دينيه تمبلر

صور دينيه تمبلر

المقدمة:

صور دينيه تمبلر هو مصطلح يشير إلى الرمزية والصور المستخدمة من قبل فرسان الهيكل، وهم منظمة عسكرية كاثوليكية نشأت في القرن الثاني عشر. تم تكريس الفرسان للدفاع عن الأماكن المقدسة في الأرض المقدسة، وكانوا معروفين بشجاعتهم وتقواهم. وقد تركت صورهم الدينية، التي تتراوح من الصلبان والسيوف إلى رموز غامضة، وراءها تراثًا غنيًا بالغموض والأساطير.

1. الصليب الباتري: رمز فرسان الهيكل:

الصليب الباتري هو رمز الصليب التقليدي مع إضافة أذرع قصيرة عند كل طرف.

استخدم فرسان الهيكل الصليب الباتري في معاطفهم وأعلامهم ودروعهم.

يُعتقد أن الصليب الباتري يمثل حماية الله للفرسان في معاركهم.

2. الأسطورة المقدسة: كأس المسيح:

الأسطورة المقدسة هو اسم الكأس الذي يُعتقد أنه استخدمه يسوع المسيح في العشاء الأخير.

بحث فرسان الهيكل عن الكأس المقدسة في الأرض المقدسة، معتقدين أنه يمتلك قوى خارقة.

على الرغم من أن الكأس المقدسة لم يتم العثور عليها أبدًا، إلا أنها أصبحت رمزًا مهمًا في تقاليد فرسان الهيكل.

3. المعابد السرية: أماكن عبادة فرسان الهيكل:

المعابد السرية هي المباني التي بناها فرسان الهيكل في جميع أنحاء أوروبا.

كانت المعابد السرية أماكن للعبادة والتأمل والدراسة للفرسان.

غالبًا ما كانت المعابد السرية معقدة ومزخرفة، مليئة بالرموز والصور الدينية.

4. طقوس البدء: دخول عالم فرسان الهيكل:

طقوس البدء هي الطقوس التي خضع لها فرسان الهيكل عند انضمامهم إلى المنظمة.

تضمنت طقوس البدء عادةً صلاة وترانيم وقسم الولاء.

كانت طقوس البدء مصممة لاختبار قوة وعزيمة المرشحين ولتحويلهم إلى أعضاء كاملين في فرسان الهيكل.

5. القوانين واللوائح: نظام الحياة اليومية لفرسان الهيكل:

كان فرسان الهيكل يحكمهم مجموعة صارمة من القوانين واللوائح التي حكمت كل جانب من حياتهم اليومية.

تضمنت القوانين واللوائح قواعد السلوك والعبادة والقتال.

كان الهدف من القوانين واللوائح الحفاظ على الانضباط والتقوى بين الفرسان.

6. الحروب الصليبية: فرسان الهيكل في المعركة:

شارك فرسان الهيكل في العديد من الحروب الصليبية، وهي سلسلة من الحملات العسكرية المسيحية التي استمرت قرنين.

قاتل فرسان الهيكل بشجاعة في الحروب الصليبية، واكتسبوا سمعة باعتبارهم من أفضل المحاربين في العالم.

ساعدت انتصارات فرسان الهيكل في الحروب الصليبية على تأمين الأماكن المقدسة للمسيحيين.

7. السقوط والتراث: نهاية فرسان الهيكل:

في عام 1307، أمر الملك فيليب الرابع ملك فرنسا باعتقال فرسان الهيكل، متهمًا إياهم بالهرطقة والسحر.

تعرض فرسان الهيكل للتعذيب والاضطهاد، وأُعدم العديد منهم.

على الرغم من سقوطهم، ترك فرسان الهيكل وراءهم إرثًا غنيًا بالغموض والأساطير.

الخاتمة

كانت صور دينيه تمبلر انعكاسًا لتقوى فرسان الهيكل وإيمانهم القوي. من الصليب الباتري إلى الكأس المقدسة، لعبت الرمزية والصور دورًا مهمًا في حياة الفرسان، وتم نسجها في كل جانب من جوانب وجودهم. على الرغم من سقوط فرسان الهيكل، إلا أن صورهم الدينية لا تزال حتى اليوم تثير الإعجاب والفضول بين الناس في جميع أنحاء العالم.

اترك تعليق