كيف أعرف أني مرتاحة بعد الاستخارة للطلاق

كيف أعرف أني مرتاحة بعد الاستخارة للطلاق

وهذه الصّلاة تُغنينا عما يتورّط فيه بعض الناس من قراءة الكفِّ وضَرب الرّمل والوسائل الأخرى التي حذَّر الإسلامُ منها ، أو لم يَشْرَعْها، فالعلم الحقيقيُّ عند الله ـ سبحانه ـ والدعاء مع العبادات خير وسيلة لمُساعدة الإنسان على ما يريد.

كيف أعرف أني مرتاحة بعد الاستخارة للطلاق

صلاة الاستخارة في أصلها دعاء، والدعاء له شروط حتى تتحقق إجابته، فليس كل داع يستجاب له، إنما يستجيب الله دعاء من يلتزم أمره ،وينتهي عند نهيه، ويكون قلبه موصولا به، ويكون أهلا لأن يشير الله عليه، فالاستخارة استشارة، وقد تكون إجابة الدعاء في صورة صرف ضرر أكبر لا يعلمه العبد بدلا من إجابة مطلوب العبد نفسه، ولا تنسي أن الشر يكمن في الخير، وأن الخير يكمن في الشر، وأنه عسى أن نكره شيئا وهو خير لنا، وعسى أن نحب ما فيه ضررنا، والله يعلم ، ونحن لا نعلم شيئا.ولم يثبت في السنة حث على تكريرها. مع مراعاة أن الدُّعاء الذي تسبِقه الصلاة قد يُستجاب وقد يرِد، والمَدار هو على إتقان الصلاة والدُّعاء مع توافُر عامل الخشوع والرَّهبة والرَّغبة، ومع كون العبد مُطيعًا لله قريبًا منه بعيدًا عن المعاصي وبخاصة أكلُ الحرام الذي يحول دون قَبول الدعاء، ولا يلزم أن يرى الإنسان بعدها رؤيا مناسِبة، فقد يحصُل القَبول أو النُّفور بدونِها. وقد يصرف الله بالدعاء من السوء ما يكون خيرًا من الشيء الذي دعا به الداعي، كما رُوي في الحديث.

كيف أعرف أني مرتاحة بعد الاستخارة للطلاق