كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

“كان الأمر سيئاً للغاية، لم يتحدث معي زوجي، بل سارع إلى إنهاء المهمة دون إجراء أي حديث معي ولو لدقائق، في حين كنت أرتجف خوفاً ولا رغبة به” بحسب وصفها. وفي ليلتها، تلقت سمية الصدمة الأولى “بعد أن دخل عليها زوجها ولم يمهلها الوقت الكافي لترتاح، بل حاول فض بكارتها على وجه السرعة مبرراً ذلك بحبه الكبير لها”. ورداً على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش، نفت السلطات في المغرب ومصر قيامها بذلك الاختبار وأكدت بأن ذلك إجراء غير قانوني، يقوم به الناس بسرية وبطريقة غير قانونية.

كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

وجرت العادة عند الكثير من العائلات المحافظة والمناطق الريفية، أن ينتظر بعض كبار العائلة، رجالاً ونساءً في منزل العروسين ريثما يتم التأكد من “عذرية الفتاة” في ليلة الزفاف. وتعود عادة اختبار عذرية الفتيات إلى عصور قديمة، وتتفاوت أسبابها وطرق فحصها من مجتمع لآخر، وما زالت المجتمعات المحافظة تحتفل بعذرية الفتاة في ليلة الزواج بطريقة مبالغة، كأن يتم عرض ملاءة السرير على الأقرباء من الطرفين، وأحياناً تقام طقوس معينة تأكيداً على أهميته. لكنها أصرت على موقفها إيماناً بحبه ودعمه لها، وتحدت الجميع قائلة بأنها مستعدة للعيش مع والدته التي كانت تحترمها كوالدتها. لم تستطع سمية التي تبلغ من العمر 23 عاماً، أن تنهي بضع مواد بقيت من دراستها لآداب اللغة العربية في جامعة دمشق، لأنها انشغلت بابراهيم الذي وعدها بأن يوفر لها الأجواء المناسبة لتكمل دراستها وتتخرج.

كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

وفي الكثير من البلدان العربية والإسلامية، يقوم الكثيرون بإجراء فحص نسائي وإعطاء شهادة العذرية للفتاة قبل الزواج لإثبات عذريتها. أصيبت جمانة بخرس مؤقت دام لمدة ساعة من صدمتها وخوفها ولم تستطع النطق، اقتيدت إلى الطبيب النسائي في نفس الليلة ولم ينتظروا حتى الصباح للتأكد من “عذريتها”. “لم أنزف في تلك الليلة، فما كان عليه إلا أن يكسر هدوء الليل بصوته العالي ويصرخ “لا يوجد دم”، مع إطلاقه لكلمات وألفاظ أخجل من قولها، كانت عيناه المحمرتان كجمرتين باستطاعتهما حرقي في تلك اللحظة”. تركت سمية الأراضي السورية في يونيو الماضي متوجهة إلى أوروبا بعد أن رفض أهلها تأييد فكرة طلاقها لأنهم اعتبروا أن السبب “تافه وسخيف”.

كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

نساء من خلفيات اجتماعية مختلفة تحدثن إلى موقع بي بي سي عربي، عن أثر الليلة الأولى على مسيرة زواجهن، وكيف انعكس غياب الثقافة الجنسية والاجتماعية على حياتهن الزوجية. ودلل البسطويسى، على صحة كلامه بحكم المحكمة الجزئية الشرعية الذى استندت عليه دار الإفتاء على مبدأ أن الفقه الإسلامى يقضى بصحة نكاح من وجدها زوجها ثيبا وأيدته محكمة النقض مؤكدة أن اشتراط البكارة لا يؤثر فى صحة الزواج. بل زاد الكتاب على ذلك بفتوى أكثر غرابة وهى جواز رتق “ترقيع” غشاء البكارة حتى تتزوج الفتاة دون فضيحة وخاصة أنها تائبة، حيث التائبة شريفة بعد أن تقبلها الله فكيف لا يتقبلها الناس. قضت محكمة الأسرة بأكتوبر، برفض دعوى بطلان عقد زواج، أقامها زوج ضد زوجته، وجاء بحيثيات الحكم اعتبار أن البكورة ليست شرط من شروط صحة عقد الزواج، ولا ينفسخ العقد فى حالة تخلفها حتى ولو كانت شرطا من شروط الزواج. وفى نفس اتجاه دار الإفتاء نقل كتاب “احكام الجراحة الطبية والآثار المترتبة عليها” للدكتور محمد الشنقيطى آراء فقهية تلزم الأسرة بكتمان أمر الفتاة الزانية التى تابت عن فعلتها عن العريس الذى طلب الزواج منها. وفى جانب المؤيدين لفسخ عقد الزواج للزانية، أعتبر الدكتور عبدالفتاح خضر، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، أن بعض الفتيات يفقدن غشاء البكارة دون إقامة أى علاقة مع رجل، فقد تؤدى لعبة كالجمباز إلى فقده.

    كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

  • وأضاف حمروش، لـ”اليوم السابع”، أنه تهتك غشاء البكارة ليس أمرا لا أخلاقيا فى كل حالاته، مضيفا أن تطليق المرأة التى ثبت فض بكارتها بمعاشرة بدون زواج أمر له حالات متعددة وكل حالة لها حكم يجب التحقيق فى كل حالة من قبل لجان مختصة فى دار الإفتاء لإطلاق الحكم المناسب وما يترتب عليه من حقوق مالية.
  • ساءت حالة سمية النفسية منذ ذلك الحين، إذ لم ترغب في استقبال أحد أو الخروج إلى أي مكان، كانت تشعر كما لو أنها تقوم بتمثيل دور الزوجة التقليدية التي لا حول لها ولا قوة إلا برضاه عنها بحسب قولها.
  • الدكتور عمر حمروش أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وعضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، أكد تهتك غشاء البكارة له أسباب كثيرة مثل الصدمات والحوادث أو أى ضواغط أو رياضة وليس كل من تهتك غشاء بكارتها تعد زانية.
  • وأدانت منظمة هيومن رايتس ووتش إندونيسيا وبعض البلدان العربية والإسلامية، على قيامها بإجراء” اختبارات العذرية” المؤلمة للفتيات، التي تقوم بها عادة سيدة مسنّة عن طريق إدخال إصبعين إلى المهبل للتأكد من أن الغشاء لا يزال موجوداً.
  • وتعيش جمانة مع أولادها في بروكسل، ولا تنوي الزواج مرة أخرى، بل تسعى إلى تحقيق حلم الدراسة التي انحرمت منه، ورعاية أولادها وبناتها بطريقة تختلف عما تربت هي عليها.
  • وهناك أشكال وأنواع عديدة للغشاء، فبعضها لا يتمزق إلا بعمل جراحي، وبعضها رقيق جداً قد يتمزق دون ظهور أي نزيف، كما أن بعض الفتيات يولدن بدون غشاء بكارة، أو قد يتمزق في طفولتهن إثر تعرضهن لحادث ما.

وأضاف حمروش، لـ”اليوم السابع”، أنه تهتك غشاء البكارة ليس أمرا لا أخلاقيا فى كل حالاته، مضيفا أن تطليق المرأة التى ثبت فض بكارتها بمعاشرة بدون زواج أمر له حالات متعددة وكل حالة لها حكم يجب التحقيق فى كل حالة من قبل لجان مختصة فى دار الإفتاء لإطلاق الحكم المناسب وما يترتب عليه من حقوق مالية. وأكد الدكتور هشام البسطويسى فى كتابه “غشاء البكارة بين الطب والدين” رفضه لفسخ العقد بسبب عدم وجود غشاء بكارة لدى المرأة وأن عدم توافر هذا الشرط لا يمنع من صحة الزواج. وفى كتاب “الحماية الجنائية للعلاقة الزوجية” فى دراسة مقارنة بين الشريعة والقانون للدكتور محمود أحمد طه الوكيل السابق لكلية الحقوق بجامعة طنطا، أن عمر بن الخطاب أمر رجل أن يخفى قيام أبنته بالزنى على الناس وعلى خطابها، وأن يزوجها زواج العفيفة المسلمة بعد أن تابت، وهدده بالعقاب إن فضح أمرها وقال له “عمر” لأعاقبنك عقوبة يتحدث بها أهل الأمصار.

كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

وفي معظم الأحيان تتفاقم المشاكل على المدى البعيد وتصبح أكثر تعقيداً بسبب تراكمها بدون علاج، لهذا، لا بد من تهيئة العروسين نفسياً للحياة الجديدة، أساسها التفاهم والثقة المتبادلة ومشاركة الأفكار” كما ترى.

    كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

  • وأكد الدكتور هشام البسطويسى فى كتابه “غشاء البكارة بين الطب والدين” رفضه لفسخ العقد بسبب عدم وجود غشاء بكارة لدى المرأة وأن عدم توافر هذا الشرط لا يمنع من صحة الزواج.
  • أما أمينة، وهي من عائلة محافظة وفقيرة مادياً، حدث لها وسقطت في الحمام على عتبة الباب، ونزفت قليلاً في ذلك الوقت، إلا أنها لم تفهم ما وقع لها، وأخبرت والدتها عن الأمر، التي سارعت بدورها إلى أخذها لطبيب نسائي لفحصها، وعلمت أنها فقدت غشاءها بحسب قولها.
  • وأظهرت دراسة أجرتها بي بي سي عن الدول التي تجري اختبار العذرية حول العالم، فكانت الهند وأفغانستان وبنغلاديش وإيران ومصر والأردن وليبيا والمغرب ودول عربية أخرى وجنوب إفريقيا تتصدر القائمة.
  • وفي الكثير من البلدان العربية والإسلامية، يقوم الكثيرون بإجراء فحص نسائي وإعطاء شهادة العذرية للفتاة قبل الزواج لإثبات عذريتها.

على الجانب الآخر، كانت المفاجأة الصادمة للعرف التقليدى بالتخلص من الزوجة التى فقدت غشاء البكارة، بل دافع عن الزانية وصرح لها بإخفاء أمرها على العريس، حيث أكدت دار الإفتاء المصرية أنه من المقرر في الفقه أن الرجل إذا تزوج امرأة بشرط أنها بكر فوجدها ثيبًا صح النكاح ولزمه كل المهر للدخول كما نُصّ على ذلك في “الفتاوى المهدية”. وأكد أنه لا جريمة على من أخفت على عريسها وقوعها فى الزنى وقيامها برتق “ترقيع” غشاء البكارة حتى تتزوج زواج العفيفة وقال له لا تخبر بها “هاه لأن فعلت لأعاقبنك عقوبة يتحدث بها أهل الأمصار، أنكحها نكاح العفيفة المسلمة”، وذلك حتى يستقيم حالها وتعيش مع زوجها فى أمان دون أن يحدث بلبلة ويشاع أمرها بين الناس دون فائدة بعد أن تخلت عن سلوكها وتابت. تفاصيل القضية أكدت أن الزوج طارق.ال.ع، تزوج من المدعى عليها بموجب عقد شرعى، وفوجئ ليلة الزفاف بأنها ليست بكرا، وأنها دلست عليه فى عقد الزواج، كما أنه علم أن زوجته وفق لشهادة بعض معرافها اتهمت بممارسة علاقات غير شرعية. وأضاف خضر، لـ”اليوم السابع”، أن غشاء البكارة قد يفض أو يتلاشى بسبب جراحة لظرف صحى وفى الحالتين لا تعاب الفتاة ولا توصف بأنها ليست بكرا فهذه أمور خارجة عن الإرادة. بعد مرور بضعة أشهر، صارحت سمية زوجها بعدم رغبتها بالاستمرار معه، وأخبرته عن قرارها الذي لا رجعة منه لأنها وبحسب تعبيرها، لم تعد تؤمن على حياتها معه، كما أنه لم يعد هناك حب أو شغف به بعد تجربة الليلة الأولى، وحدثته عن شكّه بها وكيف كان “عديم الإحساس بها” في تلك الليلة، وأهانها وانتقص من كرامتها.

أوضحت أن الغشاء لا ينفض إلا بمرور جسم صلب عبره، بالتالى يؤثر عليه بالتوسيع وتغيير شكله الخارجى، وعليه فلا داعى للقلق بخصوص نزول الغشاء الذى تم ذكره خلال فترة الحيض. وأظهرت دراسة أجرتها بي بي سي عن الدول التي تجري اختبار العذرية حول العالم، فكانت الهند وأفغانستان وبنغلاديش وإيران ومصر والأردن وليبيا والمغرب ودول عربية أخرى وجنوب إفريقيا تتصدر القائمة. وقالت المنظمة في تقرير أصدرته عام 2014، إن هذا الاختبار المنتشر على نطاق واسع في الشرق الأوسط ودول شمال إفريقيا، شكلٌ من أشكال العنف القائم على أساس الجنس، وتمييز لا إنساني ضد المرأة وانتهاك لقوانين حقوق الإنسان. شعر زوجها بارتياح، وعادت الابتسامة إلى وجهه، لكن بعد فوات الأوان، فقد حسمت الشابة أمرها في قرارة نفسها، وقررت أن تطلب الطلاق بأقرب وقت ممكن”.

    كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

  • تركت سمية الأراضي السورية في يونيو الماضي متوجهة إلى أوروبا بعد أن رفض أهلها تأييد فكرة طلاقها لأنهم اعتبروا أن السبب “تافه وسخيف”.
  • لكنها أصرت على موقفها إيماناً بحبه ودعمه لها، وتحدت الجميع قائلة بأنها مستعدة للعيش مع والدته التي كانت تحترمها كوالدتها.
  • بعد مرور بضعة أشهر، صارحت سمية زوجها بعدم رغبتها بالاستمرار معه، وأخبرته عن قرارها الذي لا رجعة منه لأنها وبحسب تعبيرها، لم تعد تؤمن على حياتها معه، كما أنه لم يعد هناك حب أو شغف به بعد تجربة الليلة الأولى، وحدثته عن شكّه بها وكيف كان “عديم الإحساس بها” في تلك الليلة، وأهانها وانتقص من كرامتها.
  • ودلل البسطويسى، على صحة كلامه بحكم المحكمة الجزئية الشرعية الذى استندت عليه دار الإفتاء على مبدأ أن الفقه الإسلامى يقضى بصحة نكاح من وجدها زوجها ثيبا وأيدته محكمة النقض مؤكدة أن اشتراط البكارة لا يؤثر فى صحة الزواج.

الدكتور عمر حمروش أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وعضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، أكد تهتك غشاء البكارة له أسباب كثيرة مثل الصدمات والحوادث أو أى ضواغط أو رياضة وليس كل من تهتك غشاء بكارتها تعد زانية. لم تنسَ جمانة الإهانة أبداً، رغم مرور 20 عاماً، ورغم إنجابها لأربعة أولاد، إلا أنها انفصلت عنه حالما وصلت إلى بروكسل مع أولادها “انتقاماً منه ومن المجتمع” الذي لم يساندها بحسب تعبيرها. وسمية ليست حالة منفردة في مجتمعها، بل هناك الكثير منهن خلف الأبواب الموصدة، ينأين بأنفسهن ويتجنبن أن يكنّ عرضة لنميمة المجتمع ولومه، إلا أن المشاكل تتفاقم اكثر وتؤثر على الأطفال والأسرة لاحقاً بسبب عدم الانفتاح في تقبل النقاش بصراحة. ساءت حالة سمية النفسية منذ ذلك الحين، إذ لم ترغب في استقبال أحد أو الخروج إلى أي مكان، كانت تشعر كما لو أنها تقوم بتمثيل دور الزوجة التقليدية التي لا حول لها ولا قوة إلا برضاه عنها بحسب قولها.

    كيف اتاكد من وجود الغشاء بنفسي

  • على الجانب الآخر، كانت المفاجأة الصادمة للعرف التقليدى بالتخلص من الزوجة التى فقدت غشاء البكارة، بل دافع عن الزانية وصرح لها بإخفاء أمرها على العريس، حيث أكدت دار الإفتاء المصرية أنه من المقرر في الفقه أن الرجل إذا تزوج امرأة بشرط أنها بكر فوجدها ثيبًا صح النكاح ولزمه كل المهر للدخول كما نُصّ على ذلك في “الفتاوى المهدية”.
  • عند زيارة سمية إلى الطبيبة النسائية في اليوم التالي، أكدت لهما بأن غشاءها سميك ولن يزول كلياً إلا مع أول ولادة طبيعية لها بحسب قولها.
  • وأضاف خضر، لـ”اليوم السابع”، أن غشاء البكارة قد يفض أو يتلاشى بسبب جراحة لظرف صحى وفى الحالتين لا تعاب الفتاة ولا توصف بأنها ليست بكرا فهذه أمور خارجة عن الإرادة.
  • ورداً على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش، نفت السلطات في المغرب ومصر قيامها بذلك الاختبار وأكدت بأن ذلك إجراء غير قانوني، يقوم به الناس بسرية وبطريقة غير قانونية.