كيف اتبرع لابو فلة

كيف اتبرع لابو فلة

بس عمر فيه في عينيه نظرة حنان جميلة بتخليني أطلّع كل اللي جوايا بدون أي تصنّع وده اللي مخليني معجبه بيه . يكفى لبدايه موفقه ، لكن مش لحياه كامله موفقه ، دى ربنا بس اللى يقدر يوفقنا ليها . انتى خارجه ؟ طيب جربى تعملى العمايل كده ، و انتى تلاقى امير الرومانسيه معاكى فى البيت . فقلت فى سرى هو كل الناس بتسأل على البيبى وانا اتحرق ؟ ولم أستطع الرد ودخلت البيت وارتميت على أقرب كرسى وجاء أبى واحتضننى وهو يقرأ على رأسى آيات من القرآن ويهدهدنى كالطفلة الصغيرة …..اه لو يعامل كل رجل زوجته كأنها ابنته لعاشت النساء فى الجنة !! وكأنه علم ما بى بدون أن يسأل فأمر أمى أن تأخذنى غرفتى القديمة لأستريح ….هكذا بدون أن يسألنى سؤال واحد بعكس أمى التى انهالت على أسئلة من ساعة ما دخلت الشقة …..

كيف اتبرع لابو فلة

ومما يزيد عصبيته عنادي الطفولي الذي هو من أبرز عيوبي للأسف . منذ شهر أخبرتني أمي عن صديقة معها في العمل عندها فتاة جميلة تصغرني بثلاثة أعوام, وهي تعمل في إحدى الشركات. فأخبرتها بأني لا أملك حاليا ما يعينني على مصاريف الزواج، وأن كل ما ادخرته خلال سنين عملي هو سبعة ألاف جنيه. طمأنتني أمي وأخبرتني بأن والدي سيساعدني، وأن هذه هي سنة الحياة. فجدي كذلك قد ساعد أبي عندما تزوج من أمي وعاشا أولى سنوات زواجهما في إحدى الغرف ببيت جدي الواسع إلى أن وسّع الله على أبي واشترى هذه الشقة. لم ترد دينا عليه و لكن وجهها احمر بشده كعادته منذ عرفته ، كانت تلك الكلمه كالعصا السحريه ، طالما صبغت دنياها بالسعاده ، و الان ، حين احمر وجهها ، عرفت تماما انه لا زال فى قلبها مكاناً لحبه ، قد يتسلل اليه ببطء ، لكنه حتماً سيعود .

متى زينوه هكذا ؟ وأفراد الأسرتين موجودين والجميع سعيد والزغاريد لا تتوقف ، ماعدا حماتي العزيزة بالطبع ، قبّلتني ببرود ولامتني على تأخري ، ولاحظت إنها طوال الوقت تهمس في أذن ماما بكلمات غريبة ، آه لا أريد ما يعكر صفوي الآن فلتقل ما تريد ، أنا وعمر معا والدنيا كلها ملكنا وحدنا . لما قلتيلي أنا مش عاوزاك حسّيت إن الدنيا خلاص انتهت ، واني مش معقول حاعيش من غيرك ؟ واني مش قادر أفكرولا أتكلم ولا أنام .. ارجوكي ياساره أوعي تقوليها تاني ولا حتى وانتي زعلانه .. وان كان على الشبكه يا ستي أنا لو كانت دي فلوسي كنت جبت لك جواهر الدنيا كلها ورميتها تحت ايديكي ، ولا انى أشوف دموعك الغاليه دي تاني . كان ممكن يا عمر تنبهني قبل ما نشتري حاجه بالموقف ، وأنا عمري ما كنت حاحرجك واختار حاجه غاليه ابداً ، لكن لما الاقيك حتى مش بتتكلم ده فعلاً صعب عليا .. أنا طول عمري راسمه في خيالي صوره للرجل انه حنان واحتواء وقوة شخصيه ، أنا ممكن أتنازل عن أي ماديات لكن الصفات دي لا يمكن اقدر .

كيف اتبرع لابو فلة

كادت الدموع تطفر من عينى ساره و هى تعتذر للسيده و تطلب منها ابقاء مكان يحيى محجوزا لمدة يومين لا غير ، و هى تجرى لتلحق بعمر الذى انصرف غاضبا. المهم ان يوم دخولى شقتى الجديده و انا فى منتصف شهرى الثامن كنت سعيده زى يوم دخلتى يمكن اكتر كمان …… لم أستطع النوم وقمت أصلى ركعتين قيام الليل وجلست أقرأ بعض القرآن وفتحت درج البوفيه الذى كنا خصصناه أنا وسارة لختم المصحف بصورة دورية وشعرت بالخجل الشديد وأنا أرى انى فى خلال شهرين لم أقرأ الا أجزاء بسيطة مقابل ما قرأته سارة…. وأحاول أحيانا أن أرد عليه وأوهم نفسى أنى أرد فقط شفقة عليه من الاتصالات المتكررة ولكن الحقيقة انى أشتاق لسماع صوته الذى لم أحب صوتا غيره ….. متفرقة فى كل جسدى تقريبا لم أنم طوال الليل ..ظللت أتقلب ولم أستطع النوم الا لدقائق معدودة كما هو حالى من عدة أيام وأبكى فى كل حركة من ثقل جسدى حتى انى كل يوم اتمنى ان ألد فى نفس اليوم لأتخلص من هذا العذاب … طيب لما أشوف ح يشيل معايا الاطباق ولا ح يستندل كالمعتاد …

فكان يحتفظ فيها بسريره القديم ايام العزوبية ودولابه الصغير قبل ان يتزوج والان يضع به اوراقه وكتبه …. وده طبعا لأننا لم نملك وقت الجهاز ان نشترى حجرة معيشة او حجرة اطفال جديدة فكان هذا هو الحل …. غيرت مكان الصالون ونقلته مكان الانتريه ليكون بجوار البلكونة بجوار الهواء الطلق ..مش مهم الضيف يتهووا المهم احنا …. وغيرت مكان التليفزيون ووضعت اتنين من كراسى الانتريه متلاصقين بعد ان كانوا كل واحد فى اتجاه كى نجلس عليهم انا وعمر …. وجلسنا نأكل وهى منهمكة فى الحديث مع عمر بشوق شديد وتحكى له كل ماحدث فى الأسبوع اليتيم الذى قضيناه بعيدا عنها وكأنه كان عاما كامل …وكل فترة طويلة تتذكر ان فيه شىء معاهم على السفرة فتلقى لى كلمة او كلمتين ثم تواصل حديثها الدافىء مع حبيبها الاوحد ابنها الوحيد الحبيب… وصليت وراء زوجى لأول مرة واحسست احساس رائع ان زوجى الامام وان الله شاهد علينا ونحن نبتهل بين يديه ان يرزقنا السعادة والتوفيق ودعا عمر دعاء طويل وأمنت عليه وانا أدعو من قلبى ان يحقق الله كل كلمة فيه وان يكون زوجى الحبيب حبيبا طوال العمر والا يفرقنا الا الموت والا يدخل الشيطان بيننا ابدا ..

    كيف اتبرع لابو فلة

  • صينية البطاطس وضعتها فى الفرن مباشرة بس حاسة انى نسيت حاجة فيها هى ليه ما لسه صلبة رغم ان بقى لها ساعة ونصف فى الفرن والقاع اتحرق ومع ذلك لسه ناشفة …..ياربى ايه الوقعة دى كان مالى انا مانا كنت اميرة زمانى واخر رواقة …
  • زبادي وعسل ، وأي شىء أجده في التلاجه عند ماما انقض عليه فوراً واجري عليه تجاربي الجهنميه ، أنا عاوزه اعرف كل البنات بيتعذبوا العذاب ده ولاّ أنا بس اللي لاسعه ؟ بس كله يهون علشان خاطر عيونك يا عمر .
  • بصراحة هو وش الخير علينا كفاية انهم وافقوا على موضوع شغلى الجديد فى نفس يوم ولادة يحيى …صحيح سبحان الله عمرى ما تخيلت معنى الاية (نحن نرزقهم واياكم ) بالشكل ده..
  • ولكن لا يهم ، المهم إني أعجبت عمر وانه سعيد بي جداً ، وحماني من نظرات الغضب التي هاجمتني عتاباً لي على تأخيري ، المنزل مزيّن بزينات وأضواء رقيقة ..
  • شخصية آية تزداد تألقا كل يوم …أصبحت محط انتباه الجميع فى أسابيع قليلة بموهبتها وشخصيتها الجذابة فى الحديث حتى ما تكاد تتحدث حتى تستحوذ على عقل محدثها من ثقافتها وادراكها للعديد من جوانب الحياة …
  • والله وبقيت عريس يا واد يا عمر ، قالها صديقي وأنا أقيس البدله الفاخره التي اشتريتها بتحويشة العمر ، وجدناها في المحل الذي أتعامل معه دوماً ..

أحسن أصلى ركعتين وأنام علشان عندي شغل بدري . و برضه حاقولك انت عاوز مروه تعاملك على انك عريس شرقى عادى متقدم لها و تحاول ترضيك على هذا الاساس ، بس مشكلتها انها فعلا زميلتكم كلكم من زمان ، و احساسى ان كل المشكله دى حاتنتهى بعد ما تخلصوا كليه و كل واحد من زمايلك يعرف انها خطيبتك ، ساعتها هما نفسهم حايراعوا الموضوع ده حتى من غير ما هى تحرجهم . هى كل حاجة بتتعمل للأم والاب خلاص بيتركن على الرف ؟ لازم الواحد يعمل ثورة فى البيت ده علشان يرجع سى السيد تانى !! بس ايه ده الواد يحيى لونه فتح شوية بعد الحمام واضح ان ماما قتلته وهى بتحميه !! بجد مش لاقية وقت حتى أسرح شعرى ومش عارفة لما ماما ح تسيبنى بعد السبوع حأعمل ايه فى شغل البيت والطبيخ والكوارث اللى ورايا ؟ والمشكلة انى بآخد وقت طويل جدا لحد ما أعرف الباشا بيعيط ليه ؟ بأكون غالبا فى الآخر أنا كمان بأعيط معاه !!!

    كيف اتبرع لابو فلة

  • فأنا أريد أن أبني مستقبلي, فهذا ليس فعلا يقتصر على الرجال فقط, ولكن لا أدري ما الذي أسكتني؟ لعله الفضول لمقابلة شخص يريد الزواج بي.
  • فقلت فى سرى هو كل الناس بتسأل على البيبى وانا اتحرق ؟ ولم أستطع الرد ودخلت البيت وارتميت على أقرب كرسى وجاء أبى واحتضننى وهو يقرأ على رأسى آيات من القرآن ويهدهدنى كالطفلة الصغيرة …..اه لو يعامل كل رجل زوجته كأنها ابنته لعاشت النساء فى الجنة !!
  • و كانت قد بدات التدريب فى المدرسه بالفعل ، حيث وفرت تلك المدرسه دوره تدريبيه للمدرسات الجدد ، قبل بداية العام الدراسى ، و احست ساره انها اختصرت خطوات كثيره ، و تعلمت اشياء لم تكن تحلم بها خلال تلك الدوره .
  • تأييد حبس مجدى عبد الغنى سنة وتغريمه 100 ألف جنيه لرفضه تسليم…

والطفلة رقية تعاني ضمور العضلات، وتحتاج لعلاج يبلغ قرابة 40 مليون جنيه مصري، فهي مصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي ويحاول أهلها جمع ثمن حقنة “زولجينزما” التي يجب أن تأخذها قبل أن تتم عامين حتى لا تعاني تبعات هذا المرض، إلا أن ارتفاع ثمنها يزيد من همومهم رغم حملة التبرعات الكبيرة بمسقط رأسها في الإسكندرية. ما زالت قصة الطفلة رقية مريضة ضمور العضلات تتصدر مؤشرات البحث على موقع “جوجل” خلال الساعات الحالية في ظل تدخل عدد من المشاهير لجمع لها المال لإنقاذ حياتها. فكم من بيوت غلفت ابوابها ، و ظاهرها السعاده ، لكن نقص التفاهم و الحب ، يجعلان من المال و البنون و كل مظاهر الحياه السعيده ، مجرد مظاهر جوفاء لا تحوى داخلها سكناً و لا مودة و لا رحمه بالرغم من كونها الهدف الاساسى من الزواج. جلس عمر الى جوارى على الارض و اكتشفت انه لم ينس عيد زواجنا و انه احضر لى هديه و فتحها … وقلوب الجميع خاشعة من فرط السعادة ، والدعاء لله أن يكلل هذا الارتباط ببركته ورضاه سبحانه وتعالى .

    كيف اتبرع لابو فلة

  • واليوم هو أول يوم نعود فيه للعمل وطبعا عمر ولا على باله فعمله قريب من منزلنا الجديد تقريبا ربع ساعة بالسيارة اما انا فيبعد حوالى ساعة وربع فى أفضل الظروف ولم أكن أشعر بهذا قبلا بل كان قريب من منزل ابى وأمى أما الان فلازم ألف الكرة الارضية علشان أوصل عملى …
  • البيه طول النهار نايم وطول الليل صاحى مش فاهمة ليه ؟!!
  • طيب ومن أهله لا يستطيعون مساعدته كيف يتزوج ؟..
  • ما ينفعش الكلام ده أبداً ، هذه كانت عينه صغيره من القنابل التي كانت تلقيها أمي على أذني عندما علمت بموضوع حفله الخطوبه المنزليه ..
  • وقلوب الجميع خاشعة من فرط السعادة ، والدعاء لله أن يكلل هذا الارتباط ببركته ورضاه سبحانه وتعالى .
  • أهو المرض جه حجه كويسه علشان أروح بسبب مقنع أصلي خلاص بجد مش قادر على البعد والخصام الرهيب ده .

وكل هذا وأنا صامتة لا أتكلم وقمت لأحضر الطعام مع أمى وتركته جالسا مع أبى وقلبى يكاد يطير من الفرحة لرؤيته وقرب عودتى لبيتى …. وجاءت الطبيبة تخبرنا أنها ستنقلها الى غرفة العمليات فاستأذنتها أن أكون معها ….فرفضت فى البداية ولما أصرت سارة وبكت وافقت ….. ومجموعة من الورود المجففة جميلة الشكل نثرتها على الارضية بشكل أسهم تشير الى غرفة نومنا … وثم مجموعة من البطاقات الوردية والملونة التى كتبت عليها عبارات غرامية اليه ووزعتها فى كل المنزل بشكل مرتب ومتسلسل …

    كيف اتبرع لابو فلة

  • فضممت امى الى صدرى هى الاخرى وانا اقول لها ( ده انتى الخير والبركة يا حبيبتى ) وانا اهمس فى سرى يا ربى على صغر عقل الستات والغيرة اللى تنقط …
  • كان ممكن يا عمر تنبهني قبل ما نشتري حاجه بالموقف ، وأنا عمري ما كنت حاحرجك واختار حاجه غاليه ابداً ، لكن لما الاقيك حتى مش بتتكلم ده فعلاً صعب عليا ..
  • الشركه بتصفى اعمالها فى مصر عشان المشروعات بتاعتها انتهت هنا خلاص , و باعته نوت ان كل مهندس عليه يوفق اوضاعه يا اما ياخد مكافاه يا اما يقدم على السفر لفرع الشركه الجديد فى هولندا عشان هما محتاجين هناك ناس واخده خبره فى نفس المكان .
  • وعمر المكتمل الأناقة في بدلته السوداء ، والذي يشعر باكتمال رجولته لأنه أخيراً سيكتمل وجوده في هذا العالم ، باقترانه بنصف روحه وأنثى حياته ساره .
  • مش عارفة أعمل ايه حييجى لى انهيار عصبى من قلة النوم وبقيت بأتخيل حاجات ماشية على الحيطة وناس بتكلمنى وأنا بأرد ردود غريبة ….هو ليه كل المواليد بيحبوا يسهروا بالليل ؟ ولو تكرم على ونام بيكون لنصف ساعة ومش عارفة ايه اللى بيحصل ويقوم يعبر عن استيائه اننا جبناه الدنيا الوحشة دى ……
  • أنا مش عارف ساره مكبّره موضوع الفستان ليه ؟..

لكن هو الاعتياد على الشىء الذى يفقدك بهجته والسعادة به وهل معقول ان الانسان يظل يشعر بالساعة التى يرتديها كل ثانية وكل دقيقة ؟ كان سيصاب حتما بالجنون والانهيار العصبى …انه لا يشعر بها الا عندما ينظر لها بعد فترة من تركه لها وانا سأجعل عمر يرانى من جديد …. أخيراً حنّت على الكوافيره وبدأتْ في تجهيزي ، والغريب إني لم استغرق معها نصف ساعة والساعة أصبحت 9 ونصف .. ونظرت إلى وجهي في المرآة بعد كل هذا التعب ..