كيف اغتنم رمضان

كيف اغتنم رمضان

فشهر رمضان فرصة يعطيك دفعة حركيَّة، ووقودا حيويا، وطاقة مستمرة في العمل، فأنت في هذا الشهر تصلي لله تعالى القيام وصلاة التراويح، وأنت في هذا الشهر تتصدق، وكان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاهدون فيه لإعلاء كلمة الله، فهو كذلك فرصة للمجاهدين في جميع بلاد المسلمين المحتلة ليستثمروا طاقاتهم للمقاومة والجهاد للكفار، ونصرة الإسلام والمسلمين. لقد أثنى الله على أهل قيام الليل في كتابه ، وعدّه رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكفِّرات الخطايا ، وفضله وثوابه لايمكن حصره في موضع ، فحريٌ بالناصح لنفسه أن لايترك حيازة هذا الشرف ولو بركيعات قليلات يركعها من الليل تجعل قلبه متصلاً بالسماء . وفيما يخص علامات ليلة القدر في رمضان 2022، تابع الدكتور محمود الصاوي، أن أفضل دعاء يقال في هذه اللية هو ما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم السيد عائشة رضى الله عنها عندما سائلته ماذا تقول في ليلية القدر قال لها النبي قولي «اللهمَّ إنك عفوٌ تحبُّ العفوَ فاعفُ عني». استثمار شهر رمضان للقيام بالطاعات أمر ندب إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ووصفه بشهر عظيم مبارك، وذلك أن رمضان موسم ربح عظيم لا يضيعه إلا خاسر، ولا يقعد عن المنافسة فيه إلا خائر، ولا يحرم فضله إلا شقي… وهذه العظمة وتلك البركة يجب أن تُشدَّ إليها الرحال، وأن ترتب لها الظروف والأحوال، وأن تعد لها العدة وأن تشحذ لها الهمة.

رمضان فرصة لتنظيم الغذاء وتخفيف الوزن، فرمضان فرصة وقائيَّة وعلاجيَّة لمن يودُّون الاعتناء بترتيب غذائهم وتنظيمه، ومحاولة التخفيف من الأكل والشرب الذي هو في أصله مصلحة للجسم، ولكن إذا زاد عن حده انقلب سوءا ومفسدة على النفس وإضرارا بها، فيفسد من خلاله الروح والبدن. انتقلنا أيضًا فى الحديث مع فضيلة المفتى حول قضية المرأة والإفتاء، وما يتردد من أن دور المرأة تراجع فى مجال الفتوى، وهنا أكد د. شوقى علام أن المرأة لم يتراجع دورها على الإطلاق ولم تهمش وهذا كلام مرفوض، فقضيتها ركن مهم فى بناء المجتمع والنهضة الحضارية؛ لأن لها النصيب الأكبر فى بناء تلك النهضة، خاصة وأن الإسلام قضى على جميع أشكال التمييز ضدها، ونحن كذلك ضد كل الدعوات التى تريد إقصاءها بأى حال من الأحوال، وتحت أى مسمى من المسميات.

رمضان فرصة للتوبة، ومن المعلوم أنَّ الشياطين في شهر رمضان تصفَّد، فيا حبَّذا استغلال إقبال القلوب على الخير والعبادة، فهناك كثير من التائبين يعلنون توبتهم، ويقلعون عن ذنوبهم ومعاصيهم، فهو فرصة للمربين لكي يبذلوا طاقاتهم في تربية هذه النفوس المقبلة على العبادة، وإفادتها ببرنامج تربوي لتقوية الإيمان وأواصر الخير في القلوب الكسيرة التائبة. وفي سياق اعتبار رمضان فرصة ويجب اغتنامها، فإن المسابق لعمل الخيرات واقتناص الفرص شيمته التطلُّع والترقب لكل فرص الخير وغنائم البر ومعارج القبول ليتقرب بها إلى ربِّ العالمين؛ ابتغاءَ مرضاة الله تعالى، وخوفا من أليم عقابه. يختلف الذين يستقبلون شهر رمضان، ولهم في ذلك طرق مختلفة ومتنوعة؛ فمنهم من يستقبله باللهو واللعب، ومنهم من يستقبله بالأكل والشرب، ومنهم من يستقبله بالنوم، ومنهم من يستقبله ببرمجة وقته لمشاهدة البرامج والمسلسلات عبر شاشة الرائي (التلفاز)، إلى غير ذلك من أنواع الاستقبال؛ وذلك هو استقبال المفرِّطين الذين لم يدركوا حقيقة فضائل هذا الشهر، ومنافع أيامه، وفوائد لياليه، وعظمة شعيرته. مع قرب نهاية شهر الصوم ودخول الليالى العشر التى يكثر فيها الفضل كان لا بد فى لقائنا الرابع مع فضيلة المفتى د.شوقى علام من الذهاب إلى فضل العشر من الأواخر، وأفضل الأعمال فيها، إلى جانب الحديث عن زكاة الفطر، وكيفية تقديرها، واعتبار البعض أنها قليلة. قبل العصر بنصف ساعة، الوضوء وقراءة حزب من القرآن الكريم، ترديد الآذان والدعاء بعده، ثم صلاة العصر والجلوس فى المصلى لختم الصلاة. فخير ما يشغل الصائم به نفسه تلاوة القرآن, وتدبر معانيه؛ تأسياً بالحبيب صلى الله عليه وسلم.

كيف اغتنم رمضان

وفى سياق الحديث، لفت فضيلة المفتى النظر إلى استحباب الزيادة لمن أراد على مبلغ زكاة الفطر التى قدرت هذا العام بـ15 جنيهًا، مشيرًا إلى أن دار الإفتاء المصرية تقوم بحساب زكاة الفطر بصورة دقيقة وفق سعر القمح، حيث إن قيمة زكاة الفطر تعادل (2.5) كيلو جرام من القمح عن كل فرد، نظرًا لأنه غالب قوت أهل مصر. ولم نتجاهَل فى «روضة رمضان» هذا العام من طرح عدد من الفتاوَى التى تساعدنا فى رمضان على تجاوُز بعض الأمور التى قد تلتبس لدَيْنا خلال الشهر الكريم. وصيامها إذا كان مباشرة بعد رمضان وكان متصلاً كان أيسر وأهون على النفس . لقد شعرتم أيها الصائمون بسمو النفس وراحتها وتخففها من الذنوب في رمضان وكل ذلك من أثر الصوم فليكن لنا حظاً من هذه العبادة ولو بصيام ثلاثة أيام من كل شهر ففضلها مشهود وأنه كصيام الدهر . ما أجمل أيام شهر رمضان، إذ زادتنا قربا وصلة بالمعبود الخالق، وجعلتنا حريصين على استغلال أيامك، ففي أولك رحمة، وأوسطك مغفرة، وآخرك عتق من النيران، ما أعظم شهر الصوم، الذي لابد فيه أن نتناسى الخلافات ؛ ونسعى لإصلاح وبناء أنفسنا وكل من حولنا. ومن صور استثمار شهر رمضان أن تهتم أنت والأسرة بمدارسة آداب وفقه الصيام بطريقة مبسطة في بداية رمضان أو قبل بدايته إن أمكن من أجل الاستعداد الجيد للأمر قبل الممارسة بدون علم؛ وبالتالي تلاشي الوقوع في الأخطاء مع الحرص على الفتاوى لبعض الحالات الخاصة بالتواصل مع العلماء.

قراءة القرآن, بالإضافة إلى الصيام فيهما خير كثير؛ حيث إنهما يشفعان للعبد يوم القيامة. 10 – عدم جعل الولائم وسيلة للتنافس الاجتماعي والمباهاة بين الناس فإصرار الجميع على رد العزومة يضيع الشهر كله في الولائم. 6 – احرص قدر الإمكان أن تجمع أكبر عدد من الأحباب الذين تريد دعوتهم للوليمة عندك في الإفطار الواحد فإذا قمت بعمل وليمة واحدة كبيرة أو اثنتين أفضل من أن تضيع الشهر كله في ولائم كثيرة صغيرة.

    كيف اغتنم رمضان

  • تيقن أنه لا قوة ولا طاقة للمرء بدون مدد الله وعونه ، فكن كثير الدعاء ، مدمن الطرق لباب السماء ، وأبشر بالتوفيق فربك الكريم يحب الطاعة ويعين الراغب فيها ، فلاتحمل همّ الإجابة ولكن احمل همّ الدعاء ، وكلما كان العبدُ صادقاً فيه آتياً بأسباب الأجابة فلا يكاد دعائه يُرد .
  • وصيامها إذا كان مباشرة بعد رمضان وكان متصلاً كان أيسر وأهون على النفس .
  • اغتنم يوم الجمعة ولو آخر ساعة فيه ، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر ونحوها مما هو يسير ، واجعل من رمضان هذا العام إنطلاقة لكسب رضا الرحيم الرحمن ، وكن على يقين بعدها أنك ستحيا بخير وستموت على خير .
  • 8 – تجنب الإسراف والمباهاة والترف حتى لا تخرج عن مقصود الشهر الكريم.

ينبغي لمن يؤمن بأن رمضان شهر العتق من النيران أن يأتي بأسباب توجب العتق من النار، وهي متيسرة في هذا الشهر الكريم. فالأب المربي والأم المربية يستطيعان من خلال هذا الشهر بثَّ الفضائل في قلوب أولادهم، وهجر الرذائل، وتحبيب الصيام والقيام والقرآن لهم، بشتَّى الأشكال، وأنواع التشويقات، وما أحلاها من جلسة يجمع فيها الأب أولاده قبل الإفطار بنصف ساعة، ويلقي عليهم درسا مما يعلمه أو حتى من كتاب ميسَّر، ويشرح لهم ما لا يعلمونه، ثم قبيل الأذان يرفع يديه هو وأولاده بالدعاء والتضرع وقرع أبواب السماء بجميع الأدعية المأثورة والطيبة. في هذا الشهر فرصة كبيرة لمجازاة النفس إن خيرا فخير، وإن شرا فعقوبة لها تردعها عن مطالبها الأمَّارة بالسوء، ولهذا كان العيد مكافأة لمن أحسن في هذا الشهر العظيم، وأمَّا من يسيء فيه فإنَّه ليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه، ومن خلاله نستطيع أن نلزم أنفسنا الخير، وأمَّا إن تمرَّدت، فإنَّنا نمنعها ونحرمها من مبتغياتها لكي تكون لنا عونا على الطاعة. رمضان فرضة للتنظيم وإعادة الهيكلة، ومن يتأمَّل هذا الشهر الكريم يجد دقَّة التنظيم، فلا يدخل وقت في وقت، فللصيام وقت، وللإفطار وقت، وهو بهذا يكسبك دفعة إلى الأمام لكي تُحسِن استغلال وقتك بالنافع المفيد، وتحاول تنظيم وقتك وساعاتك لكي تقوم بالعمل وتنجزه على قدم وساق. فما أجدرنا بالقيام بحق الله تعالى لاغتنام هذه الفرص الرمضانية، والمنح الربانيَّة، والعطايا السخيَّة التي اجتمعت لنا لكي نقوم بها في هذا الشهر العظيم.

    كيف اغتنم رمضان

  • وحول علامات ليلة القدر في رمضان 2022، فقد بين الدكتور محمود الصاوي، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، أن ليلة القدر تميزت عن غيرها من الليالي بأن الشمس في اليوم الذي يليها تكون صافية، وخالية من الأشعة، كما يكون الطقس ايضاً بصورة جيدة، وخالية من الحرارة أو غيرها، كما تكون الشمس شبيه بالبدر حينما يتم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن علامات ليلة القدر في رمضان «أنها تطلع يومئذ لا شعاع لها».
  • لقد جمع هذا الشهر جميع ألوان العبادة، وشتَّى أشكال الروحانيَّة والتقرب إلى الله، فيا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، والله المستعان، وهو حسبنا ونعم الوكيل، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
  • الغرض من رمضان الصيام والإمتناع عن الشهوات، إمتثالًا لأمر الله وليس التبذير وكثرة العزومات، وزيادة فى الوزن بضع كيلو جرامات.
  • كثرة الكلام لا تجلب سوى الذنوب، لانه غالبًا لا يخلو من غيبة أو نميمة، فلنقلل من الكلام ونجعل اللسان رطب دائما بذكر الله.

تعويد النفس على الصدقة من أعظم أسباب المداومة عليها ، وإنك لتتعجب من حال المكثرين من الصدقة وإذا رأيت حالهم تستيقن أنهم يجدون من اللذة أضعاف أضعاف مايجده أهلُ البخل والإمساك من حب المال ، فسبحان من جعل في العطاء حباً كما جعله في الإمساك . عوّد نفسك العطاء ، أنفق القليل ، وأخرج الفضل ، وقِ نفسك الشح تجد السعادة ساكنة جوانحك والإنشراح قد ملأ فؤادك . روحانية رمضان لم تزل عالقة في النفوس ، وحلاوة الطاعات أثرها باق في القلوب ، والناصح لنفسه من اغتنم دوافع الخير وجعلها سبيلاً لبلوغ مرضاة الرحمن ، وطريقاً لتحقيق المزيد من الخيرات . الحمد لله الذي شرفنا وكرمنا على سائر خلقه وأنعم علينا نعمًا لا تُعد ولا تُحصى. Gasoul – موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

كيف اغتنم رمضان

الجلوس مع الأسرة قليلًا، ثم الخلود للنوم للراحة قبل الإستيقاظ قبل الفجر بساعتين، وإعادة الجدول طوال شهر رمضان الكريم. فلنرفع علم التقوى ولنضعه نصب أعيننا ولنشمر للوصول إليه خلال هذا الشهر الكريم. 8 – تجنب الإسراف والمباهاة والترف حتى لا تخرج عن مقصود الشهر الكريم. 2 – شراء متطلبات العيد من ملابس وغيرها قبل رمضان بدلاً من تضييع الأوقات الكثيرة في الزحام في العشر الأواخر. واستفد من ذلك في إدخال البهجة والسرور على أنفس الناس جميعاً، وخصوصاً الأطفال إضافة إلى نشر المبادئ النبيلة، مثل الحجاب والاهتمام بالقرآن ومواساة المسلمين.

    كيف اغتنم رمضان

  • رمضان شهر العبادة والرحمة والمغفرة، رمضان شهر العتق من النيران.
  • وفيما يخص علامات ليلة القدر في رمضان 2022، تابع الدكتور محمود الصاوي، أن أفضل دعاء يقال في هذه اللية هو ما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم السيد عائشة رضى الله عنها عندما سائلته ماذا تقول في ليلية القدر قال لها النبي قولي «اللهمَّ إنك عفوٌ تحبُّ العفوَ فاعفُ عني».
  • إنَّ من أعظم الفرص، أن يكون رمضان فرصة، بل هي الجامعة لكل الفرص التي نجتنيها ونكتسبها في شهر رمضان؛ فرصة العبوديَّة لله والقيام بحقِّه، والتوجه والافتقار إليه، والانطراح بين يديه، فهي الحقيقة الكبرى في الكون والحياة، وجميع الفرص الأخرى متفرِّعة عن هذا الأصل العظيم الذي تندرج وتصب فيه كل أعمالنا وعباداتنا ومعاملاتنا.
  • فخير ما يشغل الصائم به نفسه تلاوة القرآن, وتدبر معانيه؛ تأسياً بالحبيب صلى الله عليه وسلم.

جرِّب أن لاتترك قيام الليل وانظر لأثره على قلبك وحياتك فوالله إنك لتجد من الأنس والسرور مالايجده أهل اللهو في لهوهم ، ستجد من القوة والنشاط في يومك ، والخير العميم في حياتك ماتحمد الله عليه ، فألزم النفس هذه العبادة لتحوز خيرها وفضلها . 4 – احرص على توظيف الزيارات في إرشاد أحبابك إلى الخير، واجتهد أن تذكرهم هذا العام بحسن اختيار أعضاء للبرلمان ممن يخشون الله تعالى ويسعون لإصلاح وطنهم وتجنب الثرثرة والغيبة والنميمة والخوض في أعراض الناس. 2 – احرص على أن تكون الولائم بعيدة عن العشر الأواخر حتى لا تضيع أيام الاعتكاف ذات الفضل العظيم. اعقد مع زوجتك وأبناءك لقاءً أسريًّا تحت عنوان (هيا نستثمر رمضان) اجلس معهم وتشاوروا جميعا عن إعداد برنامج للاستفادة من الشهر الكريم؛ حفزهم وستجد بإذن الله عندهم أفكاراً ظريفة؛ واحرصوا على الخروج بخطة مكتوبة ذات وسائل واقعية ويمكن قياسها ومتابعتها.

    كيف اغتنم رمضان

  • فهذه فرص تلمَّستها بعد تأمُّل ذهني، أقدِّمها لإخواني المسلمين طيبة جاهزة، راجيا الله أن يقوموا بالتقاطها والقيام بها وأدائها، وعَلِمَ الله الذي لا إله إلا هو ما من شهرٍ يمر على المسلمين أفضل أجرا، ولا أعلى ذكرا، ولا أكثر قربا لقلوب المسلمين من هذا الشهر العظيم؛ الذي تفتَّح فيه أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب النيران، فهنيئا لمن استغله بالطاعات، ويا لخسارة من فرَّط فيه، وأضاع حقوقه وواجباته ومقاصده.
  • تحقق في الشهر مالم يتحقق في غيره ، فحريٌ بالعاقل أن يستثمر هذه النتائج ، ويراعي سقيها ، ويلاحظ أثرها ، فهي السبيل لنيل المكرمات ، والزاد النافع بعد الممات .
  • رمضان فرصة سانحة لدعوة غير المسلمين وتأليف قلوبهم، وإشعارهم بعظمة هذا الدين، وصحَّة شريعته، وبطلان الشرائع الأخرى، وقد شهد الكثير من الدعاة أنَّ أكثر وقت يُسلِم فيه غير المسلمين هو شهر رمضان؛ لما يرونه من تميّز في هذه الشعيرة العظيمة، ومن سموِّ أحكامها وفضائلها، وتفاعل المسلمين معها.
  • وفى سياق الحديث، لفت فضيلة المفتى النظر إلى استحباب الزيادة لمن أراد على مبلغ زكاة الفطر التى قدرت هذا العام بـ15 جنيهًا، مشيرًا إلى أن دار الإفتاء المصرية تقوم بحساب زكاة الفطر بصورة دقيقة وفق سعر القمح، حيث إن قيمة زكاة الفطر تعادل (2.5) كيلو جرام من القمح عن كل فرد، نظرًا لأنه غالب قوت أهل مصر.
  • وحول تردد فتاوى بأن هناك كفارة على من لم يعتكف هذا العام، قال د.شوقى أنه لا كفارة على من لم يعتكف، بل من اعتاد على فعل الخير ثم منعه عذر لا دخل له فيه، فله أجر فعله قبل العذر، بل ربما لو صدقت نية الراغب فى العبادة والطاعة ينال الأجر كاملًا إذا لم يتمكن من أدائها لعذر.