كيف تتعامل مع الطفل العنيد

كيف تتعامل مع الطفل العنيد

من أكثر الأسباب التي تجعل الطفل يلجأ إلى العناد هو التدخل في حياه الطفل بشكل مستمر ومتكرر مما يجعله يلجا إلى أسلوب العناد للتخلص من الأوامر والضغوطات التي فُرضت عليه. يعتقد أيضًا أنه عندما يصر على عدم الذهاب إلى المدرسة فإنه بذلك يكون شخص بالغ كما يفعل أبوه وأمه عندما يصممان على فعل شيء ما. عدم ذهابه للمدرسة وتنفيذه لذلك، يشعره وكأنه يؤثر على الآخرين، وله القدرة على إبداء رأيه وفرضه على الجميع.

    كيف تتعامل مع الطفل العنيد

  • إذا لم تستطع السيطرة على طفلك العنيد رغم كل محاولاتك، يجب عليك استشارة أحد المتخصصين في تعديل سلوك الطفل.
  • كما أن الأطفال العنيدة هم أكثر الأشخاص الذين يبدون سلوك عدواني عند الذهاب إلى المدرسة.
  • يكتسب الطفل صفاته وسلوكياته ممن حوله ، ومن الممكن أن يكون أحد الوالدين عنيدًا بهذه الطريقة ويتحرك كثيرًا أمام الطفل حتى يكتسب الطفل.
  • عدم معاقبة الطفل بالضرب أو العقاب البدني وذلك لأنه سيزيد أكثر من مشكلة الطفل.
  • تواصلى مع طفلك دائما وتعاملى معه وكأنكم أصدقاء وقدمى له النصيحة بهدوء دون تعنيف أو ضرب.

ونريد هنا أن ننبه إلى أن العناد إذا غذي بمشاهد العنف التي تعرض في التلفزيون سيكون حالة تنذر بالخطر يجب أن يقف الجميع أفراداً ومؤسسات لعلاجها. وأيضاً من المؤثرات الداخلية تحول المؤثرات الخارجية نتيجة بقاء أثرها عند الطفل إلى عقدة نفسية، فتتفاعل هذه المؤثرات كلما كان هناك مثير خارجي. ومثال آخر في الأرقام؛ لا تطلب من الطفل أن يأتيك بتفاحتين فهو لا يفهم هذا العدد، ولكن حدد له ذلك بإصبعيه، وهكذا…

    كيف تتعامل مع الطفل العنيد

  • ينبغي التحلي بالصبر والحكمة من جانب الأبوين أثناء التعامل مع الطفل العنيد، فهذا الطبع الذي اكتسبه الطفل لن يستطيع التخلي عنه بسهولة.
  • انتظر حتى ينتهوا وفكر في أساليب ممكنة لمعالجة هذا السلوك السلبي في وقت لاحق.
  • وهذه المؤثرات تتمايز في حدتها وخطورتها، فالمؤثرات التي تحدث نتيجة مؤثر مؤقت تزول بسرعة ولا تصنع من حالة العناد مشكلة تستدعي العلاج المرضي، أما المؤثرات المستمرة فهي التي تترك أثراً سيئاً ينطبع الطفل بطابعها، وهناك مؤثرات خطيرة جداً وهي المؤثرات ذات الهدف المرسوم المخطط.
  • تجنب إصدار الأحكام وإلقاء المحاضرات عليهم إذا قالوا أنهم ارتكبوا خطًا ما، فقد يمنعهم ذلك من إخبارك لاحقًا.

وأريد هنا أن أضرب مثالاً واقعياً على ذلك، فأنا لدي ابن عمره ثلاث سنوات استطعت -بأكثر من طريقة- أن أرسم في ذهنه بعض الكلمات الحسنة التي يحس بجمالها النفسي لتعززه للفعل المرغوب، وكذلك بعض الكلمات لتنفره من الفعل غير المرغوب. 7 – يقوم بالأمور المختلفة تبعاً لرغبته الخاصة وحسب مزاجه فقط . لا تستخدم معه أية ألفاظ جارحة أو كلمات تزيد من عناده، واحترمه عند التحدث إليه. عليك التحدث معه كثيرًا، وألا تترك فرصة للتحدث معه دون فعل هذا حتى في أثناء الإطعام أو الاستحمام؛ فيبدأ في فهم ما تقوله بعد بعض الوقت واتباعه لبعض الإرشادات. امنحهم خيارات ، ولكن خيارين فقط في كل مرة حتى يظل بإمكانهم الشعور بأن لديهم بعض السيطرة على ما يحدث في الموقف. الطلب الإيجابي هو أن يُطلب من شخص فعل شيء ، وليس التوقف عن فعل الشيء.

    كيف تتعامل مع الطفل العنيد

  • العناد سمة مشتركة لدى أطفال كثير، تظهر منذ سنواتهم الأولى، ما يشكل عبئًا حقيقيًا في التعامل معهم، مع أنه في الغالب مجرد طريقة للتعبير عن مشاعرهم، في النهاية تقع على عاتقكِ مسؤولية تعليم طفلكِ الطرق المختلفة التي يمكنه من خلالها التعامل مع التوتر وشرح مشاعره بطريقة صحية،في هذا المقال نقدم لك كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب.
  • لا أتحدث عن التلفزيون من ناحية خطورته المطلقة، ولا الجوانب السلبية أو الإيجابية المؤثرة على الطفل، ولا كيفية توجيهه لحل مشكلة العناد، لأننا في الحقيقة لا نملك هذا الحل، فهذا الحل يجب أن تتظافر الجهود الحكومية والمؤسسية لإيجاده وهذا ما لا نملكه بصفة فردية.
  • يمثل التعامل مع الأطفال العنيدين تحديا للآباء والأمهات لأن حملهم على القيام بالأعمال المنزلية الأساسية مثل الاستحمام أو تناول وجبة أو الذهاب إلى السرير يعد معركة يومية وعمل الواجبات المدرسية.
  • وعند ملاحظة هذه المراحل نجد أن سن العناد الطبيعي يقع ضمن مرحلة الطفولة المبكرة، وحتى نوفي موضوع العناد بعض حقه لابد أن نعطي للقارئ ملخصاً لخصائص هذه المرحلة، ولا ريب أن هذه الخصائص تؤثر على حركة ظاهرة العناد، فعند معرفة هذه الخصائص يكون الوالدان على بصيرة في تربية طفلهم فينبغي لهما أن ينظرا نظرة شاملة لحياة طفلهم، فالإنسان كما قلنا كل متكامل.
  • شاهدي في الفيديو هبة فتحي، أستاذ الطب النفسي بالقصر العيني وهي تخبرك بنصائح مفيدة للتعامل مع الطفل العنيد.

عندما تجبر الأطفال على القيام بشيء ما ، فإنهم يميلون إلى التمرد ويفعلون كل ما لا ينبغي عليهم فعله. وهذه المؤثرات تتمايز في حدتها وخطورتها، فالمؤثرات التي تحدث نتيجة مؤثر مؤقت تزول بسرعة ولا تصنع من حالة العناد مشكلة تستدعي العلاج المرضي، أما المؤثرات المستمرة فهي التي تترك أثراً سيئاً ينطبع الطفل بطابعها، وهناك مؤثرات خطيرة جداً وهي المؤثرات ذات الهدف المرسوم المخطط. وبدون ريب أن المؤثرات الداخلية هي أصعب المؤثرات، وقد لا يظهر نشاز كبير لو كان هذا المؤثر وراثياً أو من طبيعة الطفل، وربما يتفهم المحيطون بالطفل هذا الأمر، ولكن الخطر من المؤثرات الخارجية التي تبقى مستمرة في حياة الطفل مما قد تثير لديه اضطرابات نفسية ومشاكل اجتماعية. في هذا المثال عناد الطفل للمرات الأولى يعتبر مؤثراً خارجياً طبيعياً، ولكن نتيجة استمرار هذه المشكلة تحول هذا المؤثر الخارجي إلى مؤثر داخلي.

    كيف تتعامل مع الطفل العنيد

  • كما أن مشكلة عناد الأطفال وعدم رغبتها في الذهاب للمدرسة، هي ليست بالمشكلة الصعبة كما يعتقد الكثير من الآباء والأمهات.
  • يجب أن يعلم أطفالك أنه ستكون هناك عواقب ، جيدة أو سيئة ، على تصرفاتهم.
  • راقب ما تقوله لطفلك إذا كان من الكلمات من النوع الذي تحبه ويعزز من تواصلك وحبك له، أم هو كلام جارح يصمه بالرعونة والتمرد وفقط.
  • مكافأة السلوك الحسن ومعاقبة السلوك السيئ (تأكد من أن العقوبات تتناسب مع الجريمة).

الخلاف الزوجي بين الوالدين يمكن أن يؤدي إلى بيئة ضاغطة في المنزل ، مما يؤثر على مزاج وسلوك الأطفال. وفقا لدراسة ، قد يؤدي الخلاف الزوجي إلى انسحاب اجتماعي وحتى عدوان على الأطفال . 3-دع أطفالك يفعلون ما في وسعهم لأنفسهم ، وتجنب إغراء القيام بشيء من أجلهم ، لتخفيف العبء عنهم. إذا كنت تريد أن يستمع ابنك إليك ، عليك أن تكون على استعداد للاستماع إليهم أولاً.

كيف تتعامل مع الطفل العنيد

ويستعرض «هن» في السطور التالية كيفية التعامل مع الطفل العنيد، بحسب موقع momjunction العالمي. يجب على الأم أن تستمع لطفلها حتى يستمع إليها، لأن الطفل العنيد يميل دائماً للمجادلة والتحدى، خاصة إذا شعر إن من أمامه يتجاهله ولا يستمع له، وعلى سبيل المثال، إذا كان الطفل يشعر بالغضب من إجباره على إنهاء واجبه، يجب على الأم أن لا تجبر على ذلك وتسأله عن سبب عدم إنهائه لواجبه المدرسى وتتحدث معه عن إيجاد حلول لمشكلته. عندما يصر طفلك على القيام بشيء ما أو عدم القيام به ، فإن الاستماع إليهم وإجراء محادثة مفتوحة حول ما يزعجهم يمكن أن يغير من عنادهم. إذا كيف يمكنك تعليم طفل عنيد عمره خمس سنوات أن يستمع إليك؟ بأن تقترب منه بطريقة هادئة وتستمع له . وفيما يلي سنتعرف على أبرز النصائح التي تساعدنا في كيفية التعامل مع الطفل العنيد . وعليه فهناك أمر ما وراء هذا العناد الظاهر، محاولة من الطفل لإثبات ذاته وإعلان صريح عن وجوده وهذا عند معظم الأطفال ولكن مع اختلاف نسب هذا السلوك حسب شخصية كل طفل.

تدليل الطفل بشكل مبالغ فيه قد يؤثر أيضا على انتظامه في المدرسة وأداء واجباته والاستماع إلى طلبات والديه. شعور الطفل منذ الصغر وكأنه مجبر على فعل أشياء لا يريدها، لهذا فهو يعاند من باب إثبات ذاته. كما أن الأطفال العنيدة هم أكثر الأشخاص الذين يبدون سلوك عدواني عند الذهاب إلى المدرسة. يجب على الآباء تجنب مقارنة الطفل بأخ أو صديق حتى لا يكره الطفل ذلك. الطفل هو مرآة من حوله ، لذلك إذا نشأ بين أسرته وجو من الحب والمودة ، فإنه يصبح شخصية طبيعية ، غير مؤذية لنفسه أو للآخرين. محاولة تقديم أجزاء صغيرة من الأطعمة المختلفة لطفلكِ والسماح له باختيار ما يريد أن يأكله منها، وكذلك محاولة جعل الطعام ممتعًا بعمل وصفات مبتكرة تحوي مكونات مغذية، وكذلك إشراك ابنكِ في إعداد الوجبات أو إعداد الطاولة، كل هذه أمور تشجعهم على تناول الطعام بشكل أسرع.

كيف تتعامل مع الطفل العنيد

العناد سمة مشتركة لدى أطفال كثير، تظهر منذ سنواتهم الأولى، ما يشكل عبئًا حقيقيًا في التعامل معهم، مع أنه في الغالب مجرد طريقة للتعبير عن مشاعرهم، في النهاية تقع على عاتقكِ مسؤولية تعليم طفلكِ الطرق المختلفة التي يمكنه من خلالها التعامل مع التوتر وشرح مشاعره بطريقة صحية،في هذا المقال نقدم لك كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب. في هذا المقال تعرفي إلى كيفية التعامل مع الطفل العنيد 4 سنوات. قد يكون الحل في التعامل مع الطفل العنيد هو الاستماع إليه جيداً والوصول إلي وجهة نظره وتقوم بسؤاله علي سبب تمسكه بوجهة نظره لأنه في كثير من الأحيان يكون السبب بسيط جداً وعند تفهمك السبب تستطيع إقناعه بتغيير الشيء الذي يريده فعناد الطفل يظهر من كلامنا معهم إذا اكتشف أنك تكذب عليه في بعض الأمور هنا يغضب الطفل ويبدأ في العناد معك دون أن تشعر . وبعد أن شرحنا أهم أسباب عناد الطفل، دعونا نتعرف على كيفية التعامل مع الطفل العنيد في المدرسة . وبهذا نكون قد شرحنا أهم تفاصيل حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد في المدرسة ، وتعرفنا أيضا أهم الأشياء التي يمكن فعلها للحد من عناد الطفل وأهم مميزات الطفل العنيد، يسعدنا أن تشارك برأيك في هذا المقال، واترك لنا تعليق إذا كان لديك استفسار بخصوص هذا الموضوع.

    كيف تتعامل مع الطفل العنيد

  • يمكن أن يؤدي تغيير الطريقة التي تتعامل بها مع طفل عنيد إلى تغيير طريقة تفاعلك معك.
  • على سبيل المثال ، إذا كنت تريد أن يضع طفلك العنيد ألعابه بعيدًا ، ابدأ في القيام بذلك بنفسك واطلب منه أن يكون “المساعد الخاص”.
  • وهي المؤثرات التي تؤثر على ظاهرة العناد عند الطفل من داخل نفسيته كالمؤثرات الوراثية والذكاء وضعفه وغيرها، فمثلاً قد يؤثر المزاج العصبي الموجود عند أحد الوالدين في بروز حدة العناد عند طفلهم.
  • عندما يجرى إجبار الأطفال على فعل شيء ما، فإنه يميل إلى التمرد، ويفعل كل ما لا يجب عليه فعله، فإن المصطلح الأفضل لتعريف هذا السلوك هو الإرادة المضادة، وهي سمة شائعة لدى الأطفال العنيدين، وبدلا من ذلك، اجلسي معه وأظهري اهتمامك به، مع التحدث معه عن اهتماماته.

من الضروري جدا أن يتم إبعاد الطلاب الذين يشجعون الطفل على التمرد أكثر مما هو عليه. قبل إملاء الأوامر مثل إعطائه شوكولاتة لتخفيف التوتر ، يجب ملاحظة الطفل ثم التحدث إليه. عدم اهتمام الوالدين برأي الطفل وإهمال مشاركتهم في عملية اتخاذ القرار.

    كيف تتعامل مع الطفل العنيد

  • كن مستمعا جيدا لطفلك وتعرف على مشكلاته داخل الأسرة أو المدرسة، وساعده للوصول إلى أفضل حلول ممكنة واستمع إلى رغباته واحترمها.
  • والذي يعنينا هنا أن نشير إلى العلاج بيد الوالدين والأهل، فعليهم أن يعودوا أبناءهم على مشاهدة ما يتم اختياره لهم وفي الوقت المختار أيضاً، أما دعوى أنني لا أستطيع ذلك، فهذا عذر أقبح من ذنب، فقد رأينا العديد من الآباء الذين نجحوا في بناء أبناءهم مع وجود التلفزيون في بيوتهم.
  • وأخيرًا، نعرض لكم كتب لتربية الأطفال؛ فتابعونا في السطور التالية لتتعرفوا إليها.