كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

فأزال الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي. فقال الأمير أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟ قال يا أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. قال الأمير أعد المال يا أصمعي قال لا أعيده.

كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

والشعراء واشترط على الشعراء أن يأتوا بقصــــــيده لم يسمعها قط ويعطيهم فيها وزنها ذهب.

كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

قال الأصمعي إن في الأمر مكر وحيلة، فنظم قصيدته وتنكر وذهب للخليفة .. فيتعجب الشاعر، فيرد عليه الخليفة، لا وهناك غيري، أحضروا فلان… ولو مش عارفها ولا عارف اللي زيها ، يبقى استنى حد يقولك عليها .. علينا بقول الصدق والحقيقة مهما كان المنصب، فلا يجب أن نستغل منصبنا لخداع الأخريين واستغلالهم. تعلمنا عدم المكر والخداع لان ذلك يقودنا إلى الخسارة في نهاية الأمر. أوضح الأطفال جمال هذه القصة الرائعة التي توضح حب الأصمعي في رد الحقوق إلى أصحابها.فكان من الممكن أن يذهب بكل هذا الذهب.

    كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

  • وكان الخليفه ذكي يحفظ القصيده اذا سمعها من أول مره وكان عنده غلام يحفظ القصيده اذا سمعها من ثان…
  • قصة حدثت في عهد الخليفه العباسي أبو جعفر المنصور وكان الخليفه يقيم مجلس للشعر والشعراء واشترط على الشعراء أن يأتوا بقصــــــيده لم يسمعها قط ويعطيهم فيها وزنها ذهب.
  • ولو مش عارفها ولا عارف اللي زيها ، يبقى استنى حد يقولك عليها ..
  • لم يصمت الأصمعي حول هذا الأمر فعندما سمع بذلك عرف أن هناك سر يطرأ من خلف هذا الحدث الذي يقوم به الأمير، وقرر الأصمعي أن يعرفه وأصبح كل همه هو كشف هذه المكيدة في أقرب وقت.
  • قال الأمير فما هو؟ قال أن تعطي الشعراء على نقلهم ومقولهم.

فحضر الجد على هذا الصوت الجميل وقال للأطفال ما أجمل صفير البلبل، فذكر الأطفال هل صوته يسمى صفيرًا يا جدي، فقال نعم وسوف أقص لكم قصة عن قصيدة كتبت عنه، فرح الأطفال كثيرًا وجلسوا في هدوء وتمعن لكي يسمعوا ويستمتعوا بهذه القصة الرائعة. وقد أصبحت قصة الخليفة حديث الشعراء الذين تجرعوا الخيبة من الخليفة مراراً وتكراراً، فكلما أتوا الخليفة بقصيدةٍ جديدة عادوا خائبين، فسمع بذلك شاعر اسمه الأصمعي وكان شديد الدهاء، وقال لهم إن في الأمر مكر. وقد كان أبو جعفر المنصور غايةً في الحنكة والدهاء، فقد كان يحفظ ما يُتلى عليه من المرة الأولى، وكان لدى الخليفة أبو جعفر غلامٌ مملوكٌ يحفظ القصيدة من المرة الثانية، وجارية تحفظها من المرة الثالثة. يُحكى أن الخليفة أبو جعفر المنصور كان يعطي الفقراء ويمنع الشعراء، وكان شرطه الأساسي لمكافأة الشعراء هو أن يأتو بقصيدة من تأليفهم أي أن لا تكون قصائدهم منقولة، و قد كانت مكافأته إعطاء الشاعر الذي يستوفي الشرط وزن ما كُتبت عليه قصيدته ذهباً.

فسمع الأصمعى بذلك فقال إنّ بالأمر مكرًا، فأعد قصيدة منوعة الكلمات وغريبة المعاني، فلبس لبس الأعراب وتنكر حيث إنّه كان معروفاً لدى الأمير. حينها اسقط في يد الأمير فقال يا غلام يا جارية. قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي. فقال الأمير احضر ما كتبتها عليه فنزنه ونعطيك وزنه ذهباً. قال ورثت عمود رخام من أبي وقد كتبتها عليه، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فقال الوزير يا أمير المؤمنين ما أظنه إلا الأصمعي فقال الأمير أمط لثامك يا أعرابي.

    كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

  • قال ورثت عمود رخام من أبي وقد كتبتها عليه، لا يحمله إلا عشرة من الجند.
  • تفاجئ الأمير كثيرًا وطلب منه أن يرد الذهب إلية ولكن الأصمعي لم يوافق إلا بشروط، فوافق الأمير عليها وكانت من شروطه أن يعطي الذهب للشعراء السابقين فهم في حاجة إليها، وافق الأمير على هذا الشرط.
  • وقد أصبحت قصة الخليفة حديث الشعراء الذين تجرعوا الخيبة من الخليفة مراراً وتكراراً، فكلما أتوا الخليفة بقصيدةٍ جديدة عادوا خائبين، فسمع بذلك شاعر اسمه الأصمعي وكان شديد الدهاء، وقال لهم إن في الأمر مكر.
  • وبالفعل أخذ الأصمعي الذهب، وقبل أن يرحل أزال اللبس من عليه فعرفه الأمير، فقد كان الأصمعي معروف لدى الجميع لذلك تنكر في هذا اللبس لكي يوضح ما يفعله الأمير.

فاجتمع الشعراء في منتداهم مغمومين لما يحدث ولا يدرون كيف أن القصائد الذين يسهرون ليألفوها تأتى في الصباح يحفظها الخليفة والغلام والجارية ، فمر عليهم الشاعر وعالم اللغة الأصمعي فرأى حالهم فقال لهم ما بكم فقصوا عليه قصتهم. نهاية القصة كما سمعتها من الشيخ أحمد القطان، أن الأصمعي نقش قصيدته على عمود من رخام ، فزع الخليفة عندما وضع في الميزان ليأخذ كل مافي الخزنة، فعرفه أصحاب الخليفة، وما رضي أن يعيد المال حتى وافق الخليفة أن يعطي للشعراء على قولهم ومنقولهم.. تمنى الأولاد أن يكونوا في نفس موقف الأصمعي لرؤية شكل الأمير عندما لم يستطيع قراءة القصيدة مرة أخرى. ثم أحضر جاريته وطلب منها أن تسرد القصة التي رواها الرجل من قليل ولكنها هي الأخرى لم تعرف أي كلمة منها، تعجب الأمير من كلمات القصيدة كثيرًا فلم يتوقع هذا في يوم من الأيام. وكان الأجر أن يعطي الخليفة وزن ما كتبت عليه القصيدة ذهبا.. يا أصمعي؟ قال يا أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا.

    كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

  • فاجتمع الشعراء في منتداهم مغمومين لما يحدث ولا يدرون كيف أن القصائد الذين يسهرون ليألفوها تأتى في الصباح يحفظها الخليفة والغلام والجارية ، فمر عليهم الشاعر وعالم اللغة الأصمعي فرأى حالهم فقال لهم ما بكم فقصوا عليه قصتهم.
  • فسرد الأصمعي قصيدة بعنوان صفير البلبل وكانت تحمل القصيدة كلمات عن صوت البلبل الجميل الذي يجعل القلب هائج وأخذ يقرأها على الأمير إلى أن انتهي.
  • قسم فلاشات النوكيا ويندوز Windows Phone.
  • وقد كان أبو جعفر المنصور غايةً في الحنكة والدهاء، فقد كان يحفظ ما يُتلى عليه من المرة الأولى، وكان لدى الخليفة أبو جعفر غلامٌ مملوكٌ يحفظ القصيدة من المرة الثانية، وجارية تحفظها من المرة الثالثة.

ولكنه أراد أن يتحصل الشعراء على ما بذلوا من جهد لكي ينالوا نصيب من الذهب من خلال وعد الأمير بذلك. ولكي يعطي الأمير درسًا بأنه لابد أن يعطي الشعراء حقهم. فعندما شاهده الأمير لم يصدق أنه يفعل ذلك في الأمير فكيف يمكن أن يضحك عليه، ولكن الأصمعي بذكائه حصل على مراده. وبالفعل أخذ الأصمعي الذهب، وقبل أن يرحل أزال اللبس من عليه فعرفه الأمير، فقد كان الأصمعي معروف لدى الجميع لذلك تنكر في هذا اللبس لكي يوضح ما يفعله الأمير. سمع الأمير هذه القصيدة الجميلة ولكنه لم يستطع أن يسرد هذه القصيدة مرة أخرى، فقد حاول تكرارها ولكنها كانت تحمل كلمات غريبة لم يستطع أن يرددها كلها.

    كيف تحفظ قصيدة صوت صفير البلبل

  • وانظر الى حاله صلى الله عليه وسلم مع أمنا عائشة رضي الله عنها، وهو الأسوة الحسنة.
  • حتى اذا انتهى الشاعر قال له الخليفة، اني أحفظها منذ زمن بعيد ..
  • قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي.
  • مشروع مجاني يهدف لجمع ما يحتاجه طالب العلم من كتب وبحوث، في العلوم الشرعية وما يتعلق بها من علوم الآلة، في صيغة نصية قابلة للبحث والنسخ.
  • ويجب هنا أن نتخيل أنفسنا في موقع الشاعر الذي إجتهد وكتب القصيدة بمجهوده الشخصي، فيكتشف أن هنالك ثلاثة أشخاص يحفظون قصيدته بالتمام والكمال، فتتملكه مشاعر الخيبة ويشكك بقدراته في الكتابة.