كيف تنظم حياتك

كيف تنظم حياتك

وهنا لا بد من الانتهاء من الأمور المهمة أولًا، التي تجدين أنها أكثر إفادة لكِ أو في مصلحة أسرتكِ. واحد من أفضل تطبيقات تنظيم الوقت التي تناسب أي شخص تقريباً، كما أن تطبيق Google Calendar متاح لأي شخص يمتلك انترنت. وبهذا ستتمكن من متابعة أي مشروع إبداعي تعمل عليه بكامل تفاصيله، كما يمكنك التعاون مع أي شخص من خلاله، كل ذلك بدون تضييع للوقت. والذي ستجد به أشهر الأساليب العلمية لإدارة الوقت وزيادة الإنتاجية والتي أنصحك وبشدة التعرف عليها، فالعديد من التطبيقات الموجودة في هذا القائمة مبنية في الأساس على هذه الأساليب مثل تطبيق Trello.

    كيف تنظم حياتك

  • فعندما تتجنب التسويف وتقوم بالمهام المخطط لها في الوقت المخطط له، فانك بذالك ستوفر الوقت فيما بعد للقيام بمهام أخرى.
  • قم بانشاء نظام خاص بك لحفظ الملفات والوثائق بشكل معين يمكنك من الحصول على الوثيقة التي تريدها مباشرة وبسهولة.
  • بالطبع لكل قاعدة استثناء، وفي بعض الأحيان يتوجب عليك قضاء بعض الوقت في الترتيب لعمل أمر معين، لكن في الغالب أنت لا تحتاج إلى ترتيب معقد.
  • لا يمكننا إهمال بنود الفروق الفردية بين الأشخاص عند تنظيم وقت المذاكرة.
  • صدقني هذه المعلومات ستكون صادمة بالنسبة لك، كما أن كل هذه المعلومات ستجعلك تبدأ في تنظيم وقتك بطريقة صحيحة، لأنك ستعرف الأنشطة التي تضيع وقتك وبالتالي ستقلل منها.

9- احرص على إنجازك عملك أولاً بأول بحيث تتمكن من إنهاء برنامجك مع نهاية يومك حتى لا يبقى منه شيء للغد . 3- عود نفسك على أن تكون أهدافك في كل عمل تقوم به سامية واضحة . 3- سوء التوقيت في إنجاز العمل إما بتقديمه عن وقته المناسب أو تأخيره عنه . ومراجعة جدول البرامج هي الترياق الناجح للمشاهدة العشوائية لكل ما يظهر على الشاشة. إن البعض قد يكون دقيقا في صرف أمواله، فيحسب دائما حسابا للحاجة، والإنفاق.

كيف تنظم حياتك

وكل من يشعر بأنه بحاجة إلى وقت إضافي لإنجاز ما عليه يعاني فقط مشكلة التنظيم. إن مدة أربع وعشرين ساعة في اليوم الواحد مدة كافية للكثير من العمل، والكثير من الإنجاز، ولكن تضييع ساعات كثيرة هي التي تجعلها ضيقة.. ولو لم تخطط لوقتك فإنك في الحقيقة لا تضيع وقتك بل تضيع أعمالك.

ولكن إذا أنفقت الساعات الست في إتمام الوظيفة بأن مددت الأعمال فستشعر بأنك مجتهد وناجح. لنفرض أن أمامك ست ساعات عمل في هذا اليوم وأن في وسعك إتمام عملك في أربع. ولكي نعرف أهمية الوقت فلا بدّ من الاقتراب إلى فهمه، وإن كان ذلك أمراً صعباً..

    كيف تنظم حياتك

  • فلا تمنع نفسك أبداً أن تشارك زوجتك فى أعمال البيت فهى لا تأخذ راحة أبداً (لاحظ مثلا أن الزوجة غالبا لا تأخذ يوم فى الأسبوع راحة ولا إجازات أعياد ولا إجازات سنوية).
  • تعلًم أن تقول لا، تعلم ألا تستجيب لأي شيء يجعلك تتوقف عما تقوم به، فطالما أنك خصصت وقت محدد للعمل كما أشرت سابقاً عليك ألا تتنازل عنه.
  • أما البرنامج المسائي فيشمل النظافة الشخصية بعد يوم طويل من العمل، من حقك حمام دافئ في هدوء ثم تبديل ملابسك والعناية بالشعر والبشرة.
  • شخصيا، أعتقد أنه مع 168 ساعة اسبوعيا يمكننا أن نجد الوقت لعمل الأشياء التي تهمنا حقا، خصوصا المهمات المهمة في حياتنا.
  • عليك معرفة الأشياء المهمة التي تحتاج إلى الانتهاء من أولًا ثم بعد ذلك الأقل أهمية، فعند القيام بالأعمال المهمة يمكن التفكير في باقي الأعمال التي تعتبر ليست مهمة بالنسبة لك.

يمكنك أيضاً معرفة المهام التي يقوم بها أي شخص في فريق العمل الخاص بك. إن كنت طالب أو شخص في بداية رحلتك العملية، فأنصحك أن تبدأ مع هذا التطبيق بالإضافة إلى تطبيق Rescue Time الذي ذكرته سابقاً. داخل كل مشروع يمكنك وضع أي مهمة تريد القيام بها، مع تحديد اليوم الذي من المفترض أن تنهيها به. كل هذه المميزات والخصائص تجعل هذا التطبيق رائع لأي شخص يعمل على أكثر من مشروع، أو يتعاون مع عدة عملاء في نفس الوقت. يمكنك إضافة أي شخص كحزء من فريق العمل الخاص بك، ويمكنك تتبع المهام والأنشطة المختلفة التي يقوم بها.

استفيدي من النصائح السابقة، ونظمي وقتك بشكل جيد، لأن كل يوم جديد يمنحكِ فرصة جديدة، لتحققي المزيد من الأهداف. قبل البدء في إنجاز أي مهمة، ضعي وقتًا محددًا ومناسبًا لإنجازها دون زيادة أو نقصان، وألزمي نفسكِ بتنفيذه بحزم، فأنتِ تعرفين جيدًا حجم مهاراتك وقدراتك في إنجاز الأعمال المختلفة. لذا يمكنك معرفة الوقت الذي تستغرقه كل مهمة وتنفيذها خلاله، وعدم الانشغال بمهام أخرى جانبية، أو السماح لأي أحد بإلهائك وتضييع وقتك إلا للضرورة. من ثم تقدم لكِ “سوبرماما” في هذا المقال بعض طرق تنظيم الوقت، لتساعدك في التخطيط ليومك وتحقيق أقصى استفادة من وقتك.

    كيف تنظم حياتك

  • واكتشف فريق من الباحثين الدوليين وجود صلة بين العمر البيولوجي لشبكية عين الشخص وخطر الموت، وفقا لما جاء في موقع صحيفة express البريطانية.
  • العمل لساعات إضافية من الممكن أن يؤثر بشكل معتبر علي حياتك الشخصية .
  • وهنا لا بد من الانتهاء من الأمور المهمة أولًا، التي تجدين أنها أكثر إفادة لكِ أو في مصلحة أسرتكِ.

وفي أسوأ الاحوال ،من الممكن أن يسبب تدمير لصحتك وعلاقاتك بالآخرين .فالعمل لساعات إضافية يتطلب جهدا أكبر مما يجعلك متعب ومنهك القوي ، مما يؤثر علي قدرتك الإنتاجيةة في العمل وكفاءة وجودة عملك . وأيضا من آثاره السلبية عليك ان الوقت الزائد الذي تقضيه في العمل يعني التضحية بعمل آخر كان يجب عمله في هذا الوقت ، مما يؤثر علي باقي جوانب حياتك . أي أنه ليس من المهم أن تلتزم بتنظيم معين لوقتك مثلما ينظمه صديقك، ولكن المهم أن تكون لك طريقة معينة ترتضيها في ما يتعلق بتنظيم الوقت. ولسنا بجانب الصواب إذا قلنا إن الوقت هو الوعاء الذي تتعاطى نشاطك من خلاله.

    كيف تنظم حياتك

  • لو أنت حاسس أن القائمة بتاعتك مليانة حاجات كتيرة ومش عارف تخلصها، متقلقلش – أنت مش لوحدك.
  • بعد قراءة هذه الشواهد (يوجد شواهد كثيرة عن الوقت فى الكتاب المقدس لكن اكتفيت بهذه الشواهد فقط).
  • وعليه، فاذا كنت جادا ومهتما بادارة وقتك جيدا وتريد تحقيق أهداف كبيرة في حياتك صديقي، فعليك بالتخلص من عاداتك السيئة.
  • إن الوقت هو الحياة بعينها، ومن تركه بدون تنظيم أهدره في مجالات سخيفة، وتبقى عليه واجباته الأساسية، فيشعر دائما بضيق الوقت..
  • بالطبع كل منا يريد تنفيذ المهام على أكمل وجه، ولكن هذا لا يعني أن كل شيء تقوم به سيكون عبارة تحفة فنية معمارية أسطورية ?

والمطلوب هنا هو تقسيم الأفعال على الزمن عبر وضع خطة لما تريد فعله في غدك، وتقدير متوسط الوقت الذي يتطلبه كل فعل منها. ب‌- وقف تداخل الأمور والأعمال بعضها في بعض، وفي الحقيقة فإن التخطيط يعطيك وقتا إضافي كما يريح أعصابك أيضا. تعتبر جورجين لوكوود – مؤلفة هذا الكتاب – أحد أعضاء الجمعية الأمريكية للكتاب والصحفيين، كما أنها عضو برابطة الكتاب.

كيف تنظم حياتك

ان كنت كذلك فانك صديقي قد وقعت فريسة لما يسمى بالوقت؛ الوقت الذي يمكنك استثماره في تحقيق أشياء جميلة في هذه الحياة وتكون بذلك اكثر انتاجية. الآن خطوة ما قبل الآخيرة تفصل بينك وبين تعلم مهارة استثمار الوقت جيدا، لا تقل أهمية عن سابقاتها.. وكخلاصة، فان كتابة الاهداف امر بالغ الأهمية وهو أول خطوة لتتعلم طرق و مهارات استثمار الوقت بفعالية… اذ أن ادارتك السليمة لوقتك ستجعل لديك متسعا من الوقت للالتفات الى عائلتك وتساعدك على تنمية حياتك اجتماعية، وتستمتع بحياتك الشخصية. 2- تحقيق اهدافك خطوة بخطوة وبامتياز، حيث باستغلالك لوقتك بشكل فعال يمكنك تلقائيا من تحقيق الكثير من الأشياء الجميلة في حياتك.