كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

بينما في السياق الآسيوي «حاول كل جنس أن يكيف الإسلام مع موروثه ومزاجه وهويته محاولًا التأليف بين شتى العبادات المتفرقة وإخضاعها لهيكلية واحدة تؤدي وظيفة اجتماعية أو نفسية مخصوصة وتشف عن وحدة التجربة الروحية». ولعلي أقول، في محاولة أخرى للتأكيد على التمايز بين الأنماط التفاعلية المتعددة مع رسالة الإسلام – ونقصد الرسالة بما هي وحي مُغلق مكتمل من حيث التنزيل، لا من حيث التأويل – في نسخته العربية ونسخته الإسلامية أن هموم الثقافة الخاصة بكل نسخة من الإسلام ليست واحدة أبدًا. وطوال التاريخ الإسلامي؛ بلغ اشتباك العلاقات الدولية بالوسائل التجارية مبلغا كبيرا شهد به المؤرخون المسلمون وغيرهم القدماء منهم والمعاصرون، فرغم احتدام الحروب الصليبية فإن حركة التجارة بين المسلمين والصليبيين لم تنقطع أبدا حتى أثناء اندلاع معارك الحرب. فالترويج للادعاء بأن المحامين بينصبوا ليس وراءه الصحفيين بل وراءه وقائع كثيرة لعدد من المحامين تهاونتِ النقابة في التحقيق معهم من باب الزمالة والمجاملة، وأذكر أن شخصية كبيرة تعرضت لاعتداء بالضرب من محامٍ نجل نقيب للمحامين بنقابة فرعية، وجاء الاعتداء عقب تقديم شكوى ضد والده النقيب مدعمة بالدلائل بأنه تواطأ مع الخصوم وأضاع آلاف الجنيهات على مقدم الشكوى..

كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

الشعر العربي منذ ان وجد على الارض العربية وقالوه الشعراء وتغنوا به شق له طريقا واسعا من الريادة وكانت له الاولوية في تمثيل الحياة العربية في جزيرة العرب او في كل البلدان التي تكلمت اللغة العربية في ظل الاسلام بعد انتشاره على ايدى المسلمين الذين يعتبرون العرب نواة الحركة الاسلامية في تطورها وشموخها . ومن هنا ولغرض دفع عجلة تقدم ورقي هذه اللغة الشاعرة – لغتنا العربية – نحو الشموخ والازدهار وبغية انبعاث الشعر وخاصة قصيدة النثر الجديدة والاخذ بايدي الشعراء الشباب ممن يكتبون فيها قصائدهم الى شاطيء الامان والسلامة اللغوية والبلاغية والشعرية في اسمى صورها الر ائعة لذا اقدمت على كتابة هذه الدراسة التي ربما يراها المتلقي متباعدة في مواضيعها ودراساتها وهي في الحقيقة تصب في اخر الامر في مصب واحد هو الشعر العربي . فإن الشعر يمثل روح هذه اللغة منذ طفولتها الى يومنا هذا وسيستمر الرافد الاعظم والاسمى في رقيها وشموخها وازدهارها فيشع سناءا متقدا منورا مسالك ومواطن هذا الارتقاء نحو الكمال في جمالية منبعثة من خلال الحرف العربي ويصب عميقا في بحر اللغة العربية ليتحفها بمنابع الندى المشرق ويجري في عمق بلاغتها وبيانها ومن خلال رشاقة كلماتها واشتقاقيتها بعضها من بعض فتكتمل حلتها القشيبة من خلال قصائد العمود الشعري او قصيدة التفعلية الحرة او من خلال قصائد النثر المعاصرة والتي تعتبر في دور البناء والتطويرعلى ايدي الشعراء الشباب .

فوجئنا بالقول إن لجنة القيد لن تنظر في الطعون التي سبق تقديمها وقت إعلان أسماء المتدربين، ولكن يجب تقديم طعون جديدة. ويتضمن أيضًا ملحقًا مصوَّرًا لطرائف الصحف، وكذلك رسوم كاريكاتير للفنان نبيل صادق والفنان محمد حسن الأقصري عضوي اللجنة. د- عرض تاريخ أوروبا بصورةٍ لامعةٍ جذابةٍ مع الإشادة برموزه ورجاله، وتنصيبهم كمُثُل عليا أمام المتعلمين، مع عرض وتدريس مذاهب وفلسفة الحضارة الغربية المادية.

    كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

  • يتضح إيمانه بالحتمية اللا-تاريخية لتشكل إمبراطورية الإسلام في اللحظة التي أدرك فيها مسلمو شبه الجزيرة العربية أنهم يستطيعون تجاوز توسعهم على أساس كونهم عشائر وقبائل ليصبحوا جيشًا منظمًا، يمتلك طموحًا أكبر؛ فيورد في رؤيته لمعركة أجنادين (634 م) التي قاد فيها خالد بن الوليد -الذي أرسله أبو بكر الصديق لقيادة المسلمين- المسلمين ضد جيش من البيزنطيين المتجه إلى جنوبي فلسطين.
  • من إعمال عقولهم في النص الإسلامي ، ولابد من تدقيق الوجدان ليتفاعل مع هذه النصوص ، فيتمثلها عن وعي وبصيرة ، ولا يؤديها أداء شكلياً.
  • ولذا يبقى الشاعر العربي مرتبطا بل لصيقا بتربة وطنه وامته مدافعا عنها حاميا لها صداحا بها في كل قصائده وكل ما يكتب او ينشد .

صدر للأستاذ الدكتور خالد حربي (رئيس قسم المخطوطات والتراث والحضارة الإسلامية – كلية الآداب جامعة الإسكندرية، وأستاذ الفلسفة الإسلامية وتاريخ العلوم عند العرب، وخبير ومستشار ومحكم دولي في علم الكودوكولوچي «المخطوطات») كتاب جديد بعنوان «حجم العربية في العلوم الحديثة وأثرها في الحضارة الغربية الحديثة». ولعل ما قدمناه لا يمثل فخراً الطرق الصوفية اليوم ، وهي أبعد ما تكون عن تمثله بقدر ما يمثل رداً على سلبية الكثيرين منهم ، وفهمهم أن العبادة شيء والجهاد والحركة شيء آخر ، إذ فيما قدمناه نموذج ومثال واقعي لما يجب أن يكون عليه العابد الزاهد المتعالي على مغريات الحياة وفتن الدنيا ، من حيث الإسهام والفاعلية في أحداث الحياة وتفسير المنكر فيها ، طلباً للإصلاح والعودة إلى الحياة الإسلامية كما رسمها الكتاب والسنة. وقد يغفل التاريخ ذكر المجاهدين من الزهاد لأنه من جهة يؤرخ للحروب من خلال الملوك والحكام ومن جهة أخرى فإن الزهاد لا يسعون إلى بيان أدوارهم رغبة عن الشهرة وبعداً عن الرباء ومع هذا فقد حفظت كتب التاريخ اشتراك بعض الزهاد في معارك المسلمين مثل اشتراك بعض الزهاد في معارك المسلمين مثل اشتراك الشيخ أبي الحسن الشاذلي في معركة المنصورة عند الصليبيين سنة 648 هـ ، ومعه جمع من العلماء من أمثال الشيخ عز الدين بن عبد السلام والشيخ أبن دقيق العبد والشيخ محي الدين بن سراقه وغيرهم(). ومن ملتقيات شبكة الطرق التجارية البحرية قديما -التي كانت تتبدل من عصر إلى آخر تبعا لازدهار التجارة بمنطقة وتراجعها في أخرى- مدن سواحل الأندلس والغرب الإسلامي التي كانت تتدفق إليها أو منها السفن التجارية، فتتجه شرقا وصولا إلى الإسكندرية والفَرَما ثم شمالا إلى موانئ الشام على سواحل البحر الأبيض، أما البحر الأحمر فكانت تصله موانئ الشمال محمولة على الإبل من الفَرَما، وكان من أبرز موانئه عَيْذَاب المصرية وسَواكِن السودانية وجدة وزَيْلَع الصومالية، وكلها تصب في ميناء عدن على ساحل بحر العرب. وتتميز اللغة العربية بعظمة تراكيبها اللغوية تلك التي تستند عملية تشكُّلها إلى العقل والمنطق, حيث لا يُعقل أن تُنتج اللغة تراكيب متناقضة؛ لأن العقل السليم يرسل أفكاره بتسلسل منطقي لا يحتمل التناقض, الأمر الذي يُكسب اللغة العربية خاصة التوليد والتطويع.

كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

ارتفاع متجر (إي في هوغ ووت) لم يكن على أي حال يختلف عن أقصى ارتفاع ممكن لسواه من المباني السكنية أو التجارية في العصر الذي سبق اختراع مصعد الركاب الموثوق في أمنه وسلامته. لكن صاحبه إيدر هوغ ووت كان يدرك أن هناك من عملائه من سيتردد على متجره فقط لركوب المصعد، وليس لأي شيء آخر. محمد أبو زهرة/ الدعوة إلى الإسلام 115/ القاهرة دار الفكر العربي ، دت. خروجاً من دائرة الخلاف حول مصطلح الصوفية والتصوف ومحاولة التفريق بينهما وبين الزهد ، وإيمانا مني بأن الحركة الروحية سلسلة متصلة الحلقات وإن اختلفت الأسماء حسب الفترة التاريخية ، في حدود هذا الفهم سأتحدث عن الجميع باسم الزهاد ، – وهم كذلك – غير أني سأستعمل مصطلح الطرق الصوفية في بعض الأحيان باعتباره اسماً تاريخياً علماً على التجمع ذي الخصائص المميزة. من المقرر أن أثراً روحياً تدخل في تشكيل شخصية محمد عبده ، وقد امتد إليه هذا الأثر من خال والده الشيخ درويش خضر. عرف إقبال حقيقة الإنسان وقيمته ، فأراد أن يلقنه درس الإنسانية الحقه بما تنطوي عليه من جانب إلهي ، وقد دعا الناس أن يتخلقوا بأخلاق الله وأن يكتسبوا صفاته حتى يكتب لهم الخلود “وهنا تصبح العقبات والمشكلات في طريق الرقي الروحي للإنسان لا شيء ، فلا الزمان ولا المكان ولا العلم المادي بأسره ولا الشيطان نفسه بقادر على أن يثني الإنسان عن عزمه على “الرقي الروحي الدائن وشوقه إلى الاتصال بالحقيقة الخالدة والوصول إلى الله”().

    كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

  • وقد يغفل التاريخ ذكر المجاهدين من الزهاد لأنه من جهة يؤرخ للحروب من خلال الملوك والحكام ومن جهة أخرى فإن الزهاد لا يسعون إلى بيان أدوارهم رغبة عن الشهرة وبعداً عن الرباء ومع هذا فقد حفظت كتب التاريخ اشتراك بعض الزهاد في معارك المسلمين مثل اشتراك بعض الزهاد في معارك المسلمين مثل اشتراك الشيخ أبي الحسن الشاذلي في معركة المنصورة عند الصليبيين سنة 648 هـ ، ومعه جمع من العلماء من أمثال الشيخ عز الدين بن عبد السلام والشيخ أبن دقيق العبد والشيخ محي الدين بن سراقه وغيرهم().
  • لقد بدأت في تونس، وانتقلت إلى مصر، ومنها إلى سوريا واليمن وليبيا وإلى كل مكان.
  • 1- الموسوعية، وتتجلى في الدلالة على عمق الاستقصاء والجمع (الجامع الصحيح – التاريخ الكبيبر – كتاب الطبقات – كتاب السنن…).
  • أصيب الزميل الغالي والصحفي صاحب الخبطات الصحفية الشهيرة خاصة على صفحات «المصريون» و«الحقيقة» بجلطة في المخ.
  • • والد الزميلة الأستاذة أمنية كريم الصحفية بمكتب جريدة الأخبار بالإسكندرية.
  • وتُترجَم كلمة «جسم» عن الفرنسية corps, وعن الإنجليزية field بمعنى حقل..

بعد انهاء المراحل الدراسية الاولية وقد تظهر طفرات نوعية في الحياة الثقافية وتجديد ها تبعا لتطورالحياة مع مرورالزمن وما يخبؤه هذا الزمن المستحدث من علوم وفنون ربما لم نرها او نسمع بها لحد الان ولا نعرف ماذا يخبئ لنا المستقبل في تقدم لكل هذه العلوم والابحاث وقد تصبح الاجيال القادمة غير قانعة بما نحن رضينا فيه من الفنون والعلوم وشموليتها وتشعبها الواسع وما استحدث منها ويستحدث مع مرور الزمن الاتي . ان أبرز ما يفرق بين الشعر والنثر هو الوزن، وما عدا ذلك قد تكون اشبه بعناصر مشتركة بينهما. فالح الحجية شاعر وباحث واديب عراقي معروف من مواليد \– العراق – ديالى- بلدروز ومن الاسرة الكيلانية والتي لها تاريخ عريق و ترجع بنسبها للشيخ عبد القادر الكيلاني الحسني والتي انجبت العديد من الاعلام على مر العصور.

كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

إن منطقتنا تمر بمرحلة تغيير عميق، وهو تغيير عقلاني له منطقه الخاص. إن هذه عملية طبيعية ومخاض ستكون له ثماره التي سيتسنى لنا استيعابها وفهمها وحتى التخطيط لها والتنبؤ بها، وليست أبداً عملية يتفاعل فيها العقل مع المنطق لينتج عن ذلك الفوضى والبلبلة التامة بتاتاً! هكذا تم الأمر في العالم، وهكذا حصل في أوروبا وفي أميركا اللاتينية، كذلك حدث التغيير في آسيا وفي أفريقيا وفي كل مكان. هنا ألفت النظر إلى أن الفكر والواقع في تفاعل ثنائي مستمر، وهنالك تفاعل أيضا بين الفلسفة والاكتشافات العلمية على طول مسيرة الفكر الإنساني. فعلى سبيل المثال عندما اكتشف داروين نظرية التطور اعتنق الفكر الغربي الداروينية في الاجتماع والسياسة.

كم أمقت هذه الحضارة الأوربية وأحتقرها، وأرثي للإنسانية التي خُدعت بها، فأوردتها التهلكة.. بريق وضجيج، ومتاع حسيٌّ غليظ، وفي هذه الضجة تختنق الروح، ويخفت الضمير، وتنطلق الغرائز والحواسُّ، سكرانة معربَدة تهيِّجها الأنوار الحمراء، كالديكة”. وقد أشار «إيليا حاوي» إلى أن الكناية تباين الرمز في أنها مستفادة من الواقع فيما يبدع الرمز مَشا هد ه الحسية، أو يتفطن في المشاهد الواقعية إلى دلالات غير واقعية وغير مبذولة -وإن كانت صادقة-. ثانيهما- الرمز الكلي وهو معنى محوري شفاف، مجسد في إحدى الظواهر المادية، تتمركز على أرضه جلّ الصور الجزئية التي تتوزع العمل الشعري، وتشده نحو هدف جمالي منظور ويربطها به ينبوع التجربة الشعورية.

    كيف صار الادب في ركاب الحضاره الاسلاميه

  • وفي المقابل؛ قد يؤدي دعم تاجر للسلطان إلى توليته إياه منصبا حكوميا أو إمارة منطقة؛ فابن بطوطة يفيدنا بأن سلطان الهند “أقطع ملك التجار مدينة كِنْباية ووعده أن يوليه الوزارة”.
  • فالمبنى، الذي أُعيد تشييده على ذات الطراز الذي كان عليه بعد أن اُعتبر من ضمن المباني ذات القيمة التاريخية والمعمارية، كان يتألف من خمسة طوابق فحسب.
  • نابع من أعماق وجدانه متمثلا في جريانه وتسجيله عواطفه الفياضة و ربما تزاحمه بعض الوسائل والأشكال التعبيرية الأخرى في ادواره التي وجد من أجلها، .
  • ولئن كان الناس لا يعلمون حقيقة الموت، فقد حدا المؤلف أمل عظيم فى أن يقول كتابه الكثير عن الحياة.
  • ومهما كان الأمر، فإن ما حدث تاريخيًا، في ذلك الوقت، كان وليد جانبين «تمثل الجانب الأول في «سياسة دولة مقصودة، (بينما كان الجانب الآخر) عَرَضيًّا».

وقد اتخذت السنوسية طرقاً عديدة لنشر الإسلام فأقامت المدارس والزوايا وأنشأت الماوى في جميع إفريقيا الشمالية ، لكن أهم ما تميزت به من وسائل في التبشير بالإسلام هو “أنهم كانوا يشترون الأرقاء صغاراً من السودان ويربونهم في حضوب وتمذامس وغيرهما ثم حتى إذا بلغوا أشدهم وأكملوا تحصيل العلم اعتقوهم وسرحوهم إلى أطراف السودان يهدون أبناء بلدتهم الباقين على الفتليثية. وهذا معناه أن الفكرة فكرة الجهاد الحربي عند الزهاد – لها أصول ممتدة في حياتهم التاريخية المبكرة ، وأن على هذا تبروا فمن تقاعس عن الجهاد الحربي منهم ولم يكن خير خلف لخير سلف ، كان مستهدفاً للنقد إذ هو واقع في باب الزيف ومعدود في زمرة الأدعياء. وإذا كانت هذه الصفة الحربية للرباط قد أصابها التغيير ، فأصبح موضعاً للإقامة (تكبه) لبعض الناس الذين يقضون بقية عمرهم فيها ، أو فقد كثير من خصائصه التي ميزته ، أقول إذا كان هذا قد حدث ، فإن المعنى الذي نقصده وهو أنه كان في بداية أمره عقلة عسكرية – يؤكد الارتباط الذي بينه وبين معنى الجهاد وممارسته كما كان في حياة الزهاد. ثم هو من ناحية أخرى نشاط ذاتي يعود أثره على الحركة الاجتماعية بكل أبعادها الإسلامية ، وقد وقفت أمام جهاد النفس عندهم وقفة طالت كثيراً حين كان الموقف العلمي يقتضي بيان ذلك() وأما هنا فتكفي هذه الإشارة.