كيف نحافظ على صحتنا

كيف نحافظ على صحتنا

تعرضي لشمس الصباح المنعشة واستنشقي النسيم، فهذا يسرّي عن نفسك ويمنحك طاقة نفسية للتكيّف مع الضغوط اليومية. اشربي الماء بقدر كافٍ خلال اليوم، فهذا يمنع الجفاف وينشط الذهن ويقوي الذاكرة. التغذية السليمة المتوازنة تساعد في الحفاظ على لياقة البدن وتقويته وزيادة المناعة ضد الكثير من الأمراض. بقلم/ سارة أحمد السعدني السعدنيسارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق…

كيف نحافظ على صحتنا

غير مواد العناية بالجسم المليانة تراكيب كيميائية بمنتجات تانية طبيعية أكتر، استخدم جوز الهند كمعجون سنان مثلاً أو الزيت الطبيعي للشعر بدل الكريمات. طلّعوا الخليط و إخفقوا اللبن بقوة لمدة 30 ثانية لحد ما الخليط يمسك نفسه. تفردي بإطلالة أنيقة مع هذا الجامبسوت باللون الأحمر الغامق الرائع من رولاند موريت، حيث إن تصميمه المميز سيكون مثالياً لارتدائه تحت العباءة. بصفته أحد أكبر متاجر الهايبرماركت في الشرق الأوسط، لن تجدوا أفضل من كارفور فيما يتعلق بالخيارات الواسعة التي يوفرها بأسعار تنافسية. كما يوفر هذا المتجر الرائد مجموعة كبيرة من الخضراوات والفاكهة العضوية الطازجة، سواء المحلية أو المستوردة التي تنتشر على الأرفف.

يمكن أن تساعد الأنشطة مثل لعب الورق ، وتعلم الموسيقى ، ولعب الآلات الموسيقية ، والرقص وتعلم اللغات ولعب الألغاز، وتعلم مهارات جديدة.

كيف نحافظ على صحتنا

وجبة مثالية مستحيل تزعلي من أكلها وبالعكس دي بديل تحفة للبطاطس المحمرة عشان مفيدة جداً وخفيفة كمان، وتنفع مع غموس الزبادي أو الحمص! الشوكولاتة الداكنة دي هتظبط مزاجك وتعدللك ضغط الدم ومستويات السكر في جسمك. جميعنا يعلم أن الإضاءة تلعب دوراً كبيراً في تحديد أجواء وتصميم الغرفة، لذلك بادري بشكل دائم إلى شراء المصابيح التي يمكنك التحكم بشدة إضاءتها.

“وفقاً لتحليلاتنا، يعيش 99 بالمئة من الأطفال واليافعين ممن هم دون سن الثامنة عشرة في العالم (2.34 بليون طفل) في واحدٍ من البلدان الـ 186 التي فرضت شكلاً من أشكال القيود على الحركة بسبب كوفيد-19. ويعيش ستون بالمئة من جميع الأطفال في واحدٍ من البلدان الـ 82 التي فرضت حظراً تاماً (7%) أو جزئياً (53%) على الخروج من المنزل — ويصل عددهم إلى 1.4 بليون طفل. “ولا يقتصر الأمر على أن الأطفال واليافعين يصابون بكوفيد-19، بل إنهم أيضاً من بين الضحايا الأشد تأثراً به. وإذا لم نتصرف الآن للتصدي لتأثيرات الجائحة على الأطفال، فإن تبعات كوفيد-19 ستُلحِق ضرراً دائماً بمستقبلنا المشترك. وفى نهاية البحث نؤكد على ضرورة تكاتف الجميع للحفاظ على ثرواتنا من البحيرات الطبيعية وعدم اهدار هذة الثروة والحفاظ على نظافتها وعلى نظافة البيئة المحيطة بها لان صحة هذة البحيرات لها تاثيرها المباشر على صحتنا وعلى معدلات دخل الفرد ونماء مجتمعنا .

    كيف نحافظ على صحتنا

  • ابعد عن الملينات والأدوية، أعضاء جسمك ممكن تتخلص من السموم كويس لوحدها، البرنامج دة بيساعد إن التخلص من السموم في الجسم يتم من غير ما يتدخل في وظايف الجسم الأساسية.
  • جرب التنفس بعمق عن طريق إنك تاخد شهيق مدته كام ثانية وتحبسه وبعدين تخرج الزفير في مدة 8 ثواني.
  • ولا تقتصر الخطورة على عدد الساعات فحسب، إنما بعض الصور والمقاطع المُفجعة قد تسبب ضغطًا نفسيًا هائلًا في ثوانٍ أو دقائق معدودة.
  • لا تنتظر الدعم من الأشخاص المحيطين بك، بل بادر بمساعدتك نفسك، عن طريق الانغماس في الأنشطة التي تشعرك بالسعادة وتمنح صحة العقلية مزيدًا من الراحة، مثل قراءة الكتب.
  • قد وهبنا اللة سبحانة وتعالى البحر والنهر ووهب مصرالحبيبة البحيرات الطبيعية التى تعتبر ثروة قومية فهى كنز حقيقى ان احسنا التعامل معها والمحافظة عليها .
  • إخلطوا اللبن مع قرع العسل المهروس وبهاراته مع الفانيليا في وعاء ينفع يدخل المايكروويف.

حاولي قدر المستطاع البعد عن الضغوط النفسية اليومية بممارسة بعض الأنشطة مثل، التأمل واليوجا والخروج في نزهة إلى الحدائق. تتطلب هذه الأنشطة من الفرد دفع ذاكرته لحفظ الحركات والملاحظات هذا يتطلب مستوى معينًا من الالتزام من الدماغ من خلال تقديمه إلى تحدٍ جديد فهو يحافظ باستمرار على حركة الدماغ وتنبيهه. موضة ان احنا منغسلش شعرنا بالشامبو غلط كبير لان كده بنخلي الممنتجات و الملوثات والزيوت تتراكم علي فروة الراس وتسبب قشرة.

    كيف نحافظ على صحتنا

  • مقابض للأدراج من زارا هوم دبي في مول الإمارات ومول مصر وسيتي سنتر ديرة وسيتي سنتر البحرين وسيتي سنتر مسقط.
  • فعلى كثير من الآباء والأمهات تحقيق التوازن ما بين متطلبات عملهم وما بين متطلبات المنزل؛ ناهيك عن تعليم الأبناء، وهو في حد ذاته عمل كامل الوقت، وذلك بالإضافة إلى الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية للجميع في كل أوقات اليوم، وطوال أيام الأسبوع، لأسابيع متتالية حتى نهاية الأزمة.
  • نيويورك، 9 نيسان/ أبريل 2020 —”إن العالم متحدٌ حالياً في الكفاح المشترك ضد عدوٍ غير مرئي. ولكن بينما نسلط أنظارنا بقوة على كيفية تجنب تهديد كوفيد-19 أو معالجته، فإننا لم نول الاهتمام اللازم لغاية الآن للتبعات الخطيرة التي ستشكل تحدياً لنا — التأثيرات الخفيّة — والتي ستتجاوز كثيراً المرحلة الحالية للجائحة. ويجب لهذا الوضع أن يتغيّر.
  • وأراها تصلح للتطبيق هنا، فالانشغال الإيجابي أكثر وقت اليوم، ما بين العمل والدراسة وتطوير الذات والهوايات والواجبات الاجتماعية ولقاء الأصدقاء… إلخ، يُقلِّص مساحة الفراغ التي يمكن أن نُهدر منها الكثير من الوقت متسمِّرين أمام شاشات الهواتف الذكية نستقبل جرعاتٍ مكثفة من حقن الوعي واللا وعي بالأخبار السيئة.
  • حافظي على قسط كافٍ من النوم يوميًا، فكما أشرنا سابقًا، النوم هو ميزان العقل، والنوم الكافي العميق يساعد الذهن في التخلّص من الأفكار السيئة ونسيان الهموم ويمنح الشعور بحسن الحالة وتقبل المشكلات والتكيّف معها.
  • تناول الأطعمة الدهنية غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، سيؤدي إلى تراكم المزيد من اللويحات الدهنية في الشرايين ما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

وستمتد الحملة طوال شهر سبتمبر في مراكز ماجد الفطيم للتسوق بدولة الإمارات العربية المتحدة ومصر ولبنان وعُمان، لرفع الوعي بكيفية المحافظة على قلب صحي وتبني نهج حياة صحية. إذا كنت ممن يعملون لساعات طويلة أو تعانين من ضغوط في العمل، تأكدي من الحصول على قسط كافٍ من النوم واعتني بجسمك وعقلك. وقد ارتأينا أن أوقات الصباح المُبكرة هي الأنسب لممارسة الرياضة، حيث من شأنها تعزيز قدرتك الذهنية والبدنية طوال اليوم.

وكذلك التواجد دائمًا في محيطٍ أسري واجتماعي ثري، يزيد القوة النفسية، ويعطينا فرصة لمشاركة صدمات الأخبار السيئة مع الأقربين، وبالتالي تخفيف وطأتها. ومع تفاقم جائحة كوفيد-19 العالمية، حذّر المركز الأمريكي الوطني للتحكم في الأمراض CDC من الانعكاسات السلبية الشديدة على السلامة النفسية لطوفان الأخبار المتعلقة بكوفيد-19، لا سيَّما اضطرابات القلق، واختلالات النوم والشهية، وتقلّص القدرة على الإنجاز في العمل وفي الأنشطة الأسرية والاجتماعية. تعتبر بحيرة البرلس ثانى أكبر البحيرات الطبيعية فى مصر من حيث المساحة ويسود بحيرة البرلس عدد من البيئات أهمها المستنقعات الملحية والقصبية والسهول الرملية، وعلى سواحل البحيرة توجد الكثبان الرملية المرتفعة ،ولكل من تلك البيئات خصائص خاصة بالتربة المكونة لها ،وينعكس ذلك على أهمية تلك البيئات من حيث كونها مكاناً طبيعياً لما يقرب من 135 نوعاً نباتياً برياً ومائياً . خصص وقتًا في يومك لممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي واليوجا، لأن النشاط البدني يلعب دورًا كبيرًا على تعزيز الصحة الجسدية والعقلية على حدٍ سواء. وأشار عبدالغفار إلى أنه يجب ارتداء الكمامات لأنها تحمي من الإصابة بنزلات البرد وعدوى فيروس كورونا، وغسل اليدين وتعقيمهما بشكل مستمر وتناول وجبات صحية وشرب الماء والسوائل قبل الخروج من المنزل.

    كيف نحافظ على صحتنا

  • إليك بعض النصائح التي من شأنها الإجابة على تساؤلاتك حول لياقة بدنية عالية وحياة صحية متوازنة.
  • تناولي وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية مكونة من الفاكهة والخضار الطازج مع الزبادي.
  • وفى نهاية البحث نؤكد على ضرورة تكاتف الجميع للحفاظ على ثرواتنا من البحيرات الطبيعية وعدم اهدار هذة الثروة والحفاظ على نظافتها وعلى نظافة البيئة المحيطة بها لان صحة هذة البحيرات لها تاثيرها المباشر على صحتنا وعلى معدلات دخل الفرد ونماء مجتمعنا .
  • إذا كان منزلك بحاجة إلى لمسة مغايرة ضمن نطاق ميزانية محدودة، خاصة بعد قضاء عطلة صيفية رائعة، فلا داعي للقلق، إننا هنا لنساعدك.
  • وبالمثل، فكونك تعمل من المنزل لا يعني أن تنسى أن تتوقف عن العمل عند انتهاء الوقت المحدد له، وأن تخرج من «مكتبك» بجسدك وعقلك، لتعود إلى منزلك وأسرتك ووقتك الخاص؛ ولا تعود إلى العمل حتى يحين الموعد المحدد له.

فعلى كثير من الآباء والأمهات تحقيق التوازن ما بين متطلبات عملهم وما بين متطلبات المنزل؛ ناهيك عن تعليم الأبناء، وهو في حد ذاته عمل كامل الوقت، وذلك بالإضافة إلى الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية للجميع في كل أوقات اليوم، وطوال أيام الأسبوع، لأسابيع متتالية حتى نهاية الأزمة. وصيانة هذه الثروة السمكية بحمايتها من الأمراض هو فى الحقيقة حماية للاقتصاد القومى وكذلك حماية لصحة الإنسان من الأمراض التى تنتقل إليه من الأسماك، وهى بدورها تحتاج إلى علاج وتؤدى إلى انقطاع العامل عن عمله، وبالتالى إلى فقدان فى الإنتاج. وهناك العديد من التشريعات والمواصفات والقرارات بشأن إنتاج، وتداول الأسماك وكلها تهدف إلى ضمان جودة الأسماك سواء كانت منتجة محلياً أو مستوردة وتوفر الشروط الصحية خلال كافة حلقات الإنتاج والتداول، وأهم تلك القوانين القانون رقم 124 لسنة 1983 بشأن حماية الأسماك والأحياء المائية سواء من حيث المحافظة على صلاحية المياه لمعيشة تلك الأحياء أو من حيث تنظيم صيد الأسماك بما يضمن تكاثرها وتواجدها فى المواسم الطبيعية .

كيف نحافظ على صحتنا