كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

قد تلاحظين أن زوجك يتعامل بشكل مختلف مؤخرًا، منعزل أو عصبي أو أي تغير آخر في طباعه يجب أن تأخذيه في حسبانك، فربما يكون زوجك يمر بمشكلة نفسية كبيرة أدت إلى حدوث مرض نفسي يحتاج إلى علاج، المشكلة أن صاحب المرض النفسي صعب أن يعترف به ويتعرف عليه، ولذلك دورك في هذه العلاقة سيكون أكبر، للحفاظ على صحة زوجك النفسية والحفاظ على العلاقة الزوجية أيضًا، تعرفي في هذا المقال على علامات المرض النفسي عند الزوج وكيف يمكنك التعامل معها والحفاظ على زواجك. يُخبرنا الفيلسوف «ميشال فوكو» أنه في عصر النهضة كان الناس ينظرون للمريض النفسي أو من يُنعت بالجنون أنه مُختلف وحسب، ولكن بالوصول للقرن الـ17 تغيرت تلك النظرة وصار الجنون يُرادف الجذام، وعليه تم إنشاء المصحات لاحتواء المضطربين نفسيًا وعزلهم عن الأصحاء، رغم تطور الطب وأنسنته عن تلك المرحلة القاسية فإن كثيرًا من جذور تلك النظرة ما زال حاضرًا في تعامل الأصحاء مع المريض النفسي. وتمتد تلك النظرة للطبيب ذاته، فلو كان المجنون يشبه المجذوم فالتعامل معه ينقل العدوى ولذا في النهاية يتحول الطبيب النفسي لكثرة تعاطيه مع المرض النفسي لنسخة مشوهة عالقة في وسط بين الأصحاء والمرضى، له سمت مُهرج مثير للضحك بتنقله المفاجئ بين حالة الحكمة وحالة الجنون. ويشفى المريض النفسي تمامًا في الكثير من الحالات، وفي أشد أنواع المرض النفسي قد يستمر في العلاج على المدى الطويل ولكن هذا لا يعيق ممارسة حياته بشكل طبيعي، لأن العلاج يتحكم في أعراض المرض النفسي، ومما يجعله يعيش حياة طبيعية. أحد الخدمات التي تقدمها العيادة النفسية الجلسات النفسية الخاصة بعلاج الاكتئاب، والتي ترتكز على علاج الأعراض النفسية والأسباب النفسية بالتزامن مع العلاجات والعقاقير الدوائية التي يصفها الطبيب المعالج، حيث أنه رغم الفارق الذي يمكن أن تصنعه الجلسات النفسية لمريض الاكتئاب إلا أنها غير كافية ولا يعتمد عليها وحدها. واحدة من تقنيات العلاج النفسي المتبعة في العيادة النفسية، والتي تقوم على إجراء حوار عميق بين المريض والطبيب المعالج أو أخصائي الرعاية النفسية، وفقاً لمعايير معينة واعتبارات علمية مدروسة تكفل للطبيب فرصة اكتشاف أسباب الاضطراب النفسي وجذوره الحقيقية، واكتشاف نقاط الضعف التي يعاني منها المريض.

التواصل بالعين والإنصات الجيد للمريض، ليشعره أنه يهتم به ويرغب في مساعدته، وخاصة في تلك الحالات التي تذهب للطبيب مرغمة ولا تشعر أنها في حاجة حقيقية للمساعدة. تواصل بشكل دائم مع المريض واسأله عن أفكاره ومشاعره وحاول توجيهه بشكل إيجابي نحو العلاج وعدم الاستسلام دائما. هو اضطراب يعاني فيه المريض من مجموعة من الأفكار والمخاوف الغير مرغوب فيها، تظل تهاجم المريض في شكل وساوس لتدفعه إلى القيام بسلوكيات تكرارية (سلوكيات قهرية)، هذه الوساوس والسلوكيات تعيق المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي و تتسب له في معاناة دائمة. في ظل المستجدات التكنولوجية الحديثة وطرق التواصل الآمنة والسريعة، بات التواصل مع طبيب نفسي عبر شبكات الانترنت أمراً متاحاً ومطروحاً بشدة.

    كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

  • التعامل مع المريض النفسي الذي يرفض العلاج، هو أن لا تذكره باضطرابه أو أنه بحاجة للعلاج، يمكنك أن تتحدث معه عن كيفية تخلصه من التوتر وممارسة الرياضة والرعاية الذاتية، والحصول على قسط كاف من النوم.
  • في هذا النمط أطباء النفس السينمائيين بارعين وأذكياء ومُستدعين بعناية ضمن حيلة درامية لا تسمح لهم بأن يكونوا عاديين، لكن هذا النمط قولب الطبيب النفسي الحقيقي فيما هو أكثر بكثير من قدراته، كثير من المرضى الحقيقيين حين يلجأون للجلسات النفسية يجدون طبيبًا عاديًا يصنع مُخططًا للعلاج قد يحتاج إلى أشهر من المُكاشفة والتجريب.
  • وهذا التقدم البطء في هذين الفرعين بالإضافة إلى طبيعة أعراض الاضطرابات النفسية والعصبية حيث تبدو غريبة في منظور عامة الناس حيث يأتي بتصرفات أو يقول أقوالاً غريبة أحيانا تخالف شخصيته المألوفة أو يرتمي مصروعا متشنجا على الأرض من تلقاء نفسه ،وهذه الطبيعة المحيرة كان لها ولا شك دور في استعداد الناس لقبول تفسير غير مادي لها، ثم في عدم استعدادهم لقبول التفسير المادي إذا سمعوا عنه بطريقة أو بأخْرَى.
  • ومن المهم أن يفهم المجتمع أن المرض النفسي أو العقلي ليس اختيارًا من الفرد ويمكن أن يحدث لأي شخص، ولكن من المهم أيضا أن نفهم أن العنف دائما غير مقبول.
  • أما الاخصائي النفسي مش بيوصف أدوية، لكن دلوقتي في بلاد بتديله تصريح أنه يوصف أدوية، بعد ما ياخد تدريبات في علم الأدوية والأدوية النفسية.

الهدف من هاتين الخطوتين، هو كسر الجليد بين المعالج والمَريض وجعله يشعر بأريحية في التعامل والكشف عن مشكلته. ابتعدي عن التحديق في عينه لأنها ستثير عصبيته، يمكنك تغيير مجرى الحديث إذا والانسحاب خلال أوقات العصبية.

    كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

  • قال الدكتور محمد مهدي، أستاذ الطب النفسي، بسبب ممارسة الطبيب لمهنته أوقات طويلة يتم وضعه ببرواز المهنة ومع مرور سنوات من الممارسة الطبيبة يفقد جزء من تلقائيته في المشاعر حيث أنه في أغلب الأوقات يكن مطلوب منه التحكم في المشاعر سواء كان جراح أو باطني أو طبيب نفسي حيث أن الطبيب يرى الأشخاص في لحظات ضعفهم واحتياجهم حيث تكون اللحظات محملة بالمشاعر.
  • هل يعاني الشخص من أي أمراض نفسية أو سبق له أن تعرض لأي مشاكل أو علاجات.
  • ممكن تستشير دكتور عام علشان يوضحلك أي المناسب ليك على حسب حالتك، ونوع العلاج اللي محتاجه.
  • في الجلسات الجماعية يراعي الجلوس على هيئة دائرة ليتمكن كل عضو من رؤية الباقين، ويأخذ الطبيب أو المعالج وضعاً مماثلا دون تمييز، بحيث يتمكن من ملاحظة الجميع.
  • في حالة الإضطرابات النفسية حدثَ التقدم متأخِّـرًا بعض الشيء عن الفروع الأخرى من الطب من حيث اكتشاف الأدوية ثم استنتاج أسباب المرض بعد ذلك وإجراء التجارب التي تثبتها أو تنفيها، و في حالة الأمراض العصبية فإن الكثير منها رغم معرفة أسباب حدوثه الباثولوجية فإنـهُ لم يكتشف له علاج مناسب حتى الآن ولا يتحسن الكثيرون من المرضى إلا قليلاً وإن كانت السنوات الأخيرة تشير بوضوحٍ إلى قفزات علمية هائلة في هذا المجال.

يعالج الأخصائي النفسي الاضطرابات النفسية التي لا تصل إلى مرحلة المرض النفسي أو الخلل العقلي، والتي تعود إلى المعتقدات النفسية والخبرات والتجارب والأفكار، بعيدا عن وجود خلل في كيمياء المخ أو القدرات العقلية. العيادة النفسية هي ملجأ غاية في الأهمية لمن يعانون من الاضطرابات النفسية المزعجة، وما تقدمه من خدمات لا يقل أهمية عن العيادات الأخرى. بعد ذلك يبدأ الاستجواب الذي يسعى الطبيب من خلاله إلى فهم أسباب توجه الشخص للاستشارة النفسية، وما هي المشكلة التي قد يعاني منها، ومدى خطورة حالته. الاخصائي النفسي بيتشغل في المستشفيات أو العيادات الصحية أو مراكز الصحة العقلية أو معاهد الطب النفسي.

كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

الاخصائي النفسي هو أخصائي بيدرس المشاكل العقلية وسلوكيات الناس الإدراكية والمعرفية والعاطفية والاجتماعية. يعنى بيشوف حياتهم من كل الجوانب، وبيحللها ويعرف إزاي اتعاملوا مع بعض ومع الظروف اللي بيتحطوا فيها والمكان الي عايشين فيها. يصعب مُقارنة عدد المُهتمين باضطراب الهوية الانشقاقي نسبة للملايين الذين شاهدوا فيلم سايكو وانطبعت في مخيلتهم سمات المريض بالاضطرابات والفُصام، يذكر «يونج» أنه في قاعات التدريس ما إن يبدأ الحديث عن الفصام واضطرابات الهوية حتى تنهال عليه الأسئلة حول القتلة المتسلسلين الذين ينظرون لضحاياهم نظرة نورمان بيتس المروعة.

بالرغم من أن المريض النفسي يمكن أن يتحول إلى مريض عقلي، إلا أنه ليس كل من يعاني من خلل نفسي يصبح لديه خلل عقلي، ويمكن توضيح الفرق بين المريض العقلي والمريض النفسي، أن الأخير يعاني من عدم اتزان في تفكيره وسلوكياته، بينما الأول ينفصل تماما عن الواقع المحيط به، ويصبح غير مدرك تماما تصرفاته وردود أفعاله، وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الاضطرابات النفسية والعقلية وكل واحد منها لديه ما يميزه من أعراض. هو اضطراب مزمن يؤثر بشدة على الحالة المزاجية للمصاب وحالته النفسية،محدثا العديد من الأعراض الجسدية والنفسية أشهرها المرور بنوبات هوس ونوبات اكتئاب، وبالرغم من أنه مزمن إلا أنه يمكن السيطرة عليه من خلال العلاج وتعلم التعايش معه والتحكم في الأعراض من خلال العلاج النفسي والدوائي وإحداث بعض التغييرات في نمط الحياة. تقوم العيادة النفسية بشكل أساسي على وجود المعالج النفسي أو الأخصائي النفسي، وهو الشخص الذي يحمل شهادة علمية معترف بها تفيد العلم بالاضطرابات النفسية وطرق التعامل معها، ومعرفة السبل المختلفة للتشخيص الصحيح.

    كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

  • ما هي الأعراض التي لاحظها الشخص على نفسه، وجعلته يشك في اتزانه النَفسي.
  • والجدير بالإشارة، أن الأطباء النفسيين متخصصون في مجالات مختلفة، وبالتالي يمكن أن يحول الطَبيب الشخص لمعالج غيره، إذا رأى أن حالته خارج نطاق اختصاصه.
  • وتعرّف على مهاراتك وقدراتك وميولك العلمية وأفضل التخصصات التي تناسبك.
  • دع مريضك النفسي يقود المناقشة بالطريقة التي تناسبه، لا تقوم بالضغط عليه حتى يخبرك بأي شئ لا يحب أن يتحدث عنه، وإذا أراد أن يثق بك ويتحدث معك، كن مستمع جيد.
  • علاج المرض النفسي بدون طبيب أو ما يطلق عليه العلاج النفسي الذاتي، يعتمد على نوع الاضطراب النفسي وشدته، فهناك العديد من الأمراض النفسية البسيطة التي لا تحتاج إلى علاج دوائي وقد يحقق العلاج النفسي فقط نتائج عالية جدًا، كما توجد اضطرابات نفسية تحتاج إلى مزيدًا من طرق العلاج النفسي مثل الاضطرابات الذهانية، وفي جميع الحالات لا يمكن الاستغناء عن الذهاب للطبيب لأنه يقوم بوضع التشخيص الصحيح للمرض والطريقة المناسبة للعلاج سريعًا وبطريقة آمنة.

وأشار أستاذ الطب النفسي، إلى أن المريض النفسي نوعان، إحداهما يدرك أنه مريض مثل مريض الاكتئاب والوسواس وآلية علاجهم تكون أسهل لمعرفة المريض طبيعة مرضه، وهناك نوع آخر من المرضى النفسيين يرفضون الاعتراف بمرضهم وهو أصعب في العلاج ويستغرق وقت أطول في العلاج. العلاج النفسي الذي يتلقاه المرضى في العيادة النفسية هو محور من محاور علاج الاضطرابات النفسية، والذي يستهدف فهم وتحليل الأسباب النفسية، واتباع التقنيات النفسية المختلفة مثل التحرر والتقبل وغيرهم في علاج المشكلة، وتخفيف حدة التوابع السلبية المصاحبة لها. العلاج النفسي هو خط الدفاع الأول في علاج المرض النفسي، من خلال برنامج التأهيل السلوكي المعرفي، الذي يهدف إلى تحسن سلوكيات المريض من خلال إعادة ترتيب أفكاره وعواطفه، ويتم ذلك في جلسات علاجية فردية بين المريض والطبيب وقد تكون جلسات جماعية مع أشخاص يعانون من نفس المرض، ويطلق عليها العلاج بالحوار، وقد حققت هذه الطريقة نسبة شفاء عالية جدًا. التعامل مع المريض النفسي الذي يرفض العلاج، هو أن لا تذكره باضطرابه أو أنه بحاجة للعلاج، يمكنك أن تتحدث معه عن كيفية تخلصه من التوتر وممارسة الرياضة والرعاية الذاتية، والحصول على قسط كاف من النوم. لا يعد خيارًا آمنًا بالرغم من الخوف والقلق الذي يجتاحك حين تفكر في زيارة الطبيب، حول النظرة المجتمعية القاصرة للمرض النفسي والذهاب للطبيب، وهل سيراك الناس مجنونًا؟ فتفكر في التخلص من الأعراض التي لا تشعرك بالراحة بدون التوجه إلى الطبيب، لذا عليك معرفة العلاجات الأخرى المتاحة لك وهل يمكنك التخلي عن الطبيب في رحلتك العلاجية ومهما كانت الأعراض؟ وما هي علامات الشفاء من المرض النفسي؟ هذا ما سوف تعلمه هنا، أكمل القراءة..

علاج المرض النفسي بدون طبيب أو ما يطلق عليه العلاج النفسي الذاتي، يعتمد على نوع الاضطراب النفسي وشدته، فهناك العديد من الأمراض النفسية البسيطة التي لا تحتاج إلى علاج دوائي وقد يحقق العلاج النفسي فقط نتائج عالية جدًا، كما توجد اضطرابات نفسية تحتاج إلى مزيدًا من طرق العلاج النفسي مثل الاضطرابات الذهانية، وفي جميع الحالات لا يمكن الاستغناء عن الذهاب للطبيب لأنه يقوم بوضع التشخيص الصحيح للمرض والطريقة المناسبة للعلاج سريعًا وبطريقة آمنة. لا تتردد في طلب المساعدة الطبية، إذا كنت تعاني من مرض نفسي، أو تود ان تتعرف على كيفية التعامل مع المريض النفسي الذي يرفض العلاج، يمكنك التواصل معنا ومعرفة الطرق الصحيحة، حفاظاً على سلامتك وصحتك النفسية. كيفية التعامل مع المريض النفسي الذي يرفض العلاج، زوجي لا يحب تناول الدواء؟ يلقي الدواء داخل المرحاض؟ هل توجد طرق لإقناعه، تلك أبرز الكلمات التي تبحث عنها أسر المرضى الذين يرفضون العلاج، ولا يستطيعون كيفية إقناعهم، مما يسبب هذا الرفض المضاعفات النفسية الشديدة للمريض، لذلك في المقال الآتي بالخطوات نتعرف معاً على كيفية التعامل مع المريض النفسي الذي يرفض العلاج. تلقى العلاج المناسب للحالة الصحية للمريض النفسي و الإلتزام بحضور جلسات العلاج النفسي، يساهم بشكل كبير في تخفيف واختفاء أعراض المرض النفسي والشفاء منه، ولكن هناك بعض الأمراض المزمنة التي يحتاج فيها المريض لتلقي العلاج لفترة طويلة وبذل مجهود ضخم للسيطرة على الأعراض وقد يستمر ذلك لفترات طويلة أو لمدى الحياة وحينها التوقف عن تعاطي العلاج قد يعرض المريض للانتكاسة.

    كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

  • يحتاج المتخصصون في العلاج النفسي تحديدًا إلى معرفة الأشخاص الأكثر عرضة للوقوع في العنف أو الوقوع ضحية العنف والتأكد من حصولهم على العلاج الفعال بأسرع ولأطول فترة يحتاجونها، خصوصًا في حلقة مرضية.
  • تتاح خدمة العيادة النفسية المجانية عبر الكثير من المواقع الإلكترونية، والتي يمكن الوصول إليها والتواصل مع أخصائي العلاج النفسي بها، غير أن هذا الأمر ينطوي على المخاطرة، وذلك لوجود احتمالات الغش أو التلاعب، بالإضافة إلى صعوبة التواصل المنتظم والحصول على الرعاية المطلوبة بنفس الكفاءة.
  • استمع للمريض ولكن لا تضغط عليه؛ ولكن من الضروري أن تشعره التأكد برغبتك في الاستماع لشعوره.
  • وفي أنواع من الاخصائيين بيتشغلوا في أماكن أكاديمية أو بحثية، علشان يعلموا الطلبة ويعملوا بحوث نفسية.
  • عبر مشهد مكثف مع الطبيب النفسي يُعفى المؤلف من هندسة مواقف درامية عميقة تكشف مكنون الشخصية، فيقدم جوهر كتابته في صورة تشخيص طبي مُباشر يشبه تشخيص الطبيب الرتيب في سايكو الذي فض به غموض حبكة مُعقدة.

تلك المراوحة الصعبة بين الطب النفسي الساحر سينمائيًا والمثابر في محدوديته واقعيًا، تسبب صدمة لكثير من المرضى وتجعلهم مُحبطين كفاية للتوقف عن العلاج، في النهاية الطبيب السينمائي يخدم الحبكة بما لا يقاس ويجعلها يسيرة، لكنه يرفع التوقعات في الواقع ويجعله أصعب. الفصام من الأمراض النفسية التي يشاع أنها تولد العنف، لكن الأشخاص المصابين به ويتلقون العلاج اللازم فهم ليسوا أكثر خطورة من الباقين، فالأبحاث تقول إن الأشخاص المصابين بالشيزوفرينيا أكثر عرضة لإيذاء أنفسهم مقارنة بإيذاء الآخرين. أشد أنواع المرض النفسي تشمل، “الاضطراب ثنائي القطب، الفصام، الذهان”. يحترم الطبيب النفسي رغبات المريض في عدم الحديث عن موضوع ما، أو الإجابة على أحد الأسئلة، أو بعض المعلومات، دون إبداء علامات المضايقة، ويخبره أنه متفهم رغبته. من المهم في حالة ملاحظة هذه العلامات على أحد المقربين لديك أن تسعى لعرضه على الطبيب النفسي المختص حتى يتلقى العلاج والدعم اللازم لحالته لضمان الشفاء قبل أن تتدهور حالته النفسية. يتعامل المعالج النفسي مع الاضطرابات السلوكية والفكرية بينما بتعامل الطبيب مع الاضطرابات البيولوجية والنفسية التي لها أسباب عضوية.

    كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض

  • من المهم أن تتعلمي كل شيء عن الحالة التي يعاني منها زوجك، كي تكوني على علم كافي بما يحدث داخله، وبالتالي تتمكني من مساعدته وفي الوقت نفسه تتمكني من حماية نفسك من المساويء التي قد تحدث نتيجة للخلل النفسي الذي يعاني منه هذه الفترة.
  • ويعتبر هذا هو الانطباع النهائي الذي سيتكوَّن بداخلك بعد الإجابة على الأسئلة السابقة، كما أن إيمانك بهذا الشخص المتخصص سوف يلعب دورًا كبيرًا في مدى تفاعلك معه واستجابتك للعلاج.
  • تصرفات المريض النفسي هي مزيج من الشعور بالحزن والكآبة والشعور بالذنب، وانخفاض الطاقة، والتعب، وتغير أنماط النوم.
  • أحد الخدمات التي تقدمها العيادة النفسية الجلسات النفسية الخاصة بعلاج الاكتئاب، والتي ترتكز على علاج الأعراض النفسية والأسباب النفسية بالتزامن مع العلاجات والعقاقير الدوائية التي يصفها الطبيب المعالج، حيث أنه رغم الفارق الذي يمكن أن تصنعه الجلسات النفسية لمريض الاكتئاب إلا أنها غير كافية ولا يعتمد عليها وحدها.
  • ومع ذلك هناك أقلية من المصابين بالفصام قد يكونوا عدوانيين إذا لم يتلقوا العلاج اللازم وكانوا لا يزالون يعانون أعراض المرض، وقد يكون ذلك بسبب الخوف من الأعراض التي يتعرضون لها، مثل الخوف من الأشياء التي يرونها في حالة الهلوسة، وعادة ما يعبر هؤلاء الأشخاص عن عدوانهم على أنفسهم أو العائلة في صورة اعتدائهم على الغرباء.
  • إذا استمر الزوج في الرفض وبدأت السلوكيات في الإنحدار أكثر وأكثر، يجب أن تقفي وقفة في العلاقة، وتطلبي منه وضع حدود واضحة لعلاقتك معه كي لا يأتي ويمًا قريبًا تتفاجئين بمضاعفات لا تتمنى وجودها.