كيف يتم تقسيم الاضحية

كيف يتم تقسيم الاضحية

لذلك تستعرض “الدستور” لقرائها ضمن سلسلتها الخدمية الشروط الواجب توافرها في الأضحية، وكيفية توزيعها، وفقًا لِما حددته دار الإفتاء المصرية لـ كيفية توزيع الأضحية. وأما الهدية من الأضحية فقد اتفق أهل العلم على أن الهدية من الأضحية مندوبة . وكثير من العلماء يرون أن يهدي ثلثاً منها كما مرَّ في حديث ابن عباس فإنه يجعل الأضحية أثلاثاً ثلث لأهل البيت وثلث صدقة وثلث هدية . يضمن أقل شيء يعني مقدار أوقية، أي قطعة صغيرة، يضمن ثمنها ويتصدق بها على الفقراء، هذا عند الحنابلة؛ لأن الله تعالى أمر بالإطعام وهذا لم يطعم لأنه أكلها كلها فيضمن. وأضافت دار الإفتاء فى منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن للمضحِّي المتطوع الأكل من أضحيته أو الانتفاع بها لحمًا وأحشاءً وجِلدًا كلها أو بعضها، أو التصدق بها كلها أو بعضها، أو إهداؤها كلها أو بعضها، إلا أنه لا يجوز إعطاء الجِلد أجرةً للجزار، وكذلك لا يجوز بيعه.

كيف يتم تقسيم الاضحية

ويستحب لمن أراد أن يضحي في يوم الأضحى أن يخرج إلى صلاة العيد ولا يأكل شيئاً حتى يصلي ثم يذبح أضحيته فيأكل منها وهذا قول أكثر العلماء . يجوز الأكل من الأضحية والإهداء للغير منها ، وقد استحب العلماء أن يوزعها أثلاثا ثلث لأهل بيته وثلث يتصدق به ، وثلث لأقاربه .وأجاز كثير من الفقهاء أن يُطعم منها أهل الذمة. أنَّ مُقتضى النَّهْيِ التَّحريمُ، وهو خاصٌّ يجِبُ تقديمُه على عمومِ غَيرِه ((المغني)) لابن قُدامة (9/ 437). ، وقول للحَنابِلة ((المغني)) لابن قُدامة (9/454)، ((كشاف القناع)) للبهوتي (3/ 10).

    كيف يتم تقسيم الاضحية

  • وارتفع البحث على موقع “جوجل” ووسائل البحث المُختلفة، عن سؤال كيفية توزيع الأضحية طبقًا للشريعة الإسلامية، كذلك الشروط الواجب توافرها في الأضحية وكيفية توزيعها.
  • أنَّ الحديثَ يدُلُّ على أنَّ مَن ذَبَح بعد الصَّلاةِ، فله نُسُكٌ، سواءٌ انتهت الخُطبةُ أم لم تَنْتَهِ، وسواءٌ ذبَحَ الإمامُ أم لم يذبَحْ، وأنَّ مَن ذبَحَ قبل الصَّلاةِ، فعليه أن يذبَحَ أخرى مكانَها ((الشرح الممتع)) لابن عثيمين (7/459).
  • يبدأ المسلمون اليوم بعد صلاة عيد الأضحى، ذبح الأضاحي وتوزيعها على الفقراء وذلك وفقا للشريعة الإسلامية، وتساءل الكثيرون عن نصيب صاحب الأضحية ونصيب الأقارب ونصيب الفقراء؟.

، وقولٌ للحَنابِلة ((الشرح الكبير)) لشمس الدين ابن قُدامة (3/559)، ((الإنصاف)) للمرداوي (4/65). ، والحَنابِلة ((المغني)) لابن قُدامة (9/435)، ((كشاف القناع)) للبهوتي (3/21). 4-مذهب الحنابلة، يستحب تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أثلاث، فيوزع ثلثها على جيرانه الفقراء، ويبقي الثلث لأهل بيته، ويتصدَق بالثلث الباقي على الفقراء والمساكين. 3-المذهب المالكي، يستحب للمضحي أن يأكل من أُضحيته والتصدق منها والإهداء لصديقه وجيرانه، وذلك دون تحديد شيء من ذلك من حيث التقسيم، فيجوز أن يوزِع نصفها ويبقي نصفها، كما يجوز أن يوزِع ثلثها ويُبقي ثلثيها، والأفضل أن يبقي الأقلَّ منها، إلا إن كان محتاجا فيجوز أن يُبقيها جميعها لعياله.

وأجمع الفقهاء بأنه يستحبّ تقسيم لحم الأضحية أثلاثا؛ فيكون ثُلثًا للأكل وثُلثًا للإهداء وثُلثًا للصدقة ولا يجوز بيع شيء منها. وأما التصدق منها فقال الحنفية والمالكية إن التصدق من الأضحية مندوب وليس بواجب . 4-الأفضل عند المالكية أن يجمع بين الأكل منها والتصدق والإهداء بدون تحديدٍ بالثلث ولا غيره، وأوجب الشافعية وابن حزم التصدق ببعض الأضحية ولو قليلًا. أنَّ الأيَّامَ تُطلَقُ لغةً على ما يشمَلُ اللياليَ ((أضواء البيان)) للشنقيطي(5/120).

مشروع مجاني يهدف لجمع ما يحتاجه طالب العلم من كتب وبحوث، في العلوم الشرعية وما يتعلق بها من علوم الآلة، في صيغة نصية قابلة للبحث والنسخ. إما أن ينتفع بها، وإما أن يتصدق بها على الفقير، أما أن يبيعه فلا، ولا يقاسمه الفقراء، إما أن يستمتع به أو يدبغه ويجعله قربة، ويتصدق به، أو يهديه. ويسن أن يجمع بين الأكل والتصدق والإهداء وأن يجعل ذلك أثلاثاً وإذا أكل البعض وتصدق بالبعض فله ثواب الأضحية بالكل والتصدق بالبعض . ويتصدق منها على المسلمين من الفقراء والمحتاجين ويهدي إلى الأقارب والأصدقاء والجيران وإن كانوا أغنياء .

    كيف يتم تقسيم الاضحية

  • 1-المذهب الحنفي، يجوز للمضحِي أن يتصدق بما يشاء من أضحيته، كما يجوز له أن يدخر ما يشاء منها لعياله، إلا أن الأفضل في ذلك أن يتصدَق بالقسم الأكبر منها، إلا أن يكون ذا افتقار فالأولى أن يدَخرها لعياله لتأمين قوتهم.
  • إذا وجد فقراء مثل هؤلاء فلا يجوز الادخار فوق ثلاث؛ لأن الحكم يدور مع العلة وجوداً وعدماً، والعلة في النهي عن ادخار لحوم الأضاحي وجود الفقراء، فإذا وجد فقراء في مثل هذه الحال فلا يجوز الادخار فوق ثلاث، بل يجب أن يتصدق على الفقراء وإذا لم يوجد جاز الادخار فوق ثلاث.
  • وكما يستحب أيضًا عند النحر، أن يقوم القائم بالذبح بأن يسمي الله ويصلي ويسلم على النبي الكريم إلى جانب الدعاء بالقبول.
  • يجوز الأكل من الأضحية والإهداء للغير منها ، وقد استحب العلماء أن يوزعها أثلاثا ثلث لأهل بيته وثلث يتصدق به ، وثلث لأقاربه .وأجاز كثير من الفقهاء أن يُطعم منها أهل الذمة.

والراجح من أقوال العلماء أنه يجوز إطعام أهل الذمة منها ، وخاصةً إن كانوا فقراء أو جيراناً للمضحي أو قرابته أو تأليفاً لقلوبهم . أجمع أهل العلم أن الأضحيةُ سنةٌ مؤكدة وقال بوجوبها بعض أهل العلم، ولا يقوم غير الأضحية مقامها، وهي أفضل من الصدقة بثمنها، والأضحية أفضل من الصدقة بثمنها، فإذا كان له مال يريد التقرب به إلى الله كان له أن يضحي . ذبحُ الأضْحِيَّةِ أفضَلُ مِنَ التصَدُّقِ بثَمَنِها؛ نصَّ على هذا فُقهاءُ الحَنَفيَّة ((البحر الرائق)) لابن نجيم (8/200).

    كيف يتم تقسيم الاضحية

  • يسأل الكثيرون في هذه الأيام عن كيفية تقسيم الأضحية مع حلول عيد الأضحى المبارك.
  • 1- الأفضل عند الحنفية أن يتخذ الثلث ضيافة لأقربائه وأصدقائه، ويتصدق بالثلث، ويدخر الثلث، ويندب لمن كان له عيال يحتاجون إلى التوسعة ألَّا يتصدق منها على غيرهم؛ لأن إنفاقه عليهم صدقة.
  • إما أن ينتفع بها، وإما أن يتصدق بها على الفقير، أما أن يبيعه فلا، ولا يقاسمه الفقراء، إما أن يستمتع به أو يدبغه ويجعله قربة، ويتصدق به، أو يهديه.
  • ويتصدق منها على المسلمين من الفقراء والمحتاجين ويهدي إلى الأقارب والأصدقاء والجيران وإن كانوا أغنياء .
  • ، والحَنابِلة ((المغني)) لابن قُدامة (9/435)، ((كشاف القناع)) للبهوتي (3/21).

من جانبها أجابتدار الإفتاء بأنه قد جرت عادة المسلمين أن يتصدقوا بثلث الأضحية، وأن يهدوا الثلث الثاني، ويأكلوا الثلث الثالث، ولا فرق بين أن توزع هذه الأضحية في بلد المضحي أو في غير بلده. يبدأ المسلمون اليوم بعد صلاة عيد الأضحى، ذبح الأضاحي وتوزيعها على الفقراء وذلك وفقا للشريعة الإسلامية، وتساءل الكثيرون عن نصيب صاحب الأضحية ونصيب الأقارب ونصيب الفقراء؟. ويعتبر عيد الأضحى من أهم المناسبات الدينية لدى المسلمين في مصر والعالم الإسلامي، بعد عيد الفطر مباشرةً، وفيه يتم حج البيت الحرام، وصيام يوم عرفة، ومشاهدة مناسك الحج السنوية التي تُعرض كل عام، والموقف المهيب في حضرة ضيوف الرحمن.

كيف يتم تقسيم الاضحية

طريقة تقسيم الأضحية، تصدرت محركات البحث المختلفة خلال الساعات الماضية، بالتزامن مع بدء ذبح الأضاحي، حيث تزايدت معدلات البحث من المواطنين عن طرق تقسيم الأضحية عقب الذبح، حسب الشرع والسنة. وارتفع البحث على موقع “جوجل” ووسائل البحث المُختلفة، عن سؤال كيفية توزيع الأضحية طبقًا للشريعة الإسلامية، كذلك الشروط الواجب توافرها في الأضحية وكيفية توزيعها. أفضلية توزيع الأضحية على الفقراء والمحتاجين على أن يأكل منها المضحي القليل. تَعْيِينُ الأضْحِيَّةِ يحصُلُ بشِراءِ الأضْحِيَّةِ مع النيَّةِ، وهو مذهَبُ الحَنَفيَّة مِنَ الحنفيَّة من يخُصُّ الفقيرَ بحصولِ التَّعيينِ بالشراءِ مع النيَّة؛ لأنَّها لا تجب عليه شرعًا، فتعَيَّنَت بالشراءِ مع النيَّة، فهو كالنَّذْرِ بالتضحِيَة، ومنهم من يسوِّي في ذلك بين الغنيِّ والفقير. ((المبسوط)) للسرخسي (12/ 12)، ((بدائع الصنائع)) للكاساني (5/68)، ((الهداية شرح البداية)) للمرغيناني (4/ 74)، ((تبيين الحقائق)) للزيلعي مع ((حاشية الشلبي)) (6/ 6).

كيف يتم تقسيم الاضحية

2-مذهب الشافعية، يتم تقسيم لحم الأضحية إلى 3 أجزاء، فيهدي منها ويتصدق ويأكل ولا يطعم منها إلا مسلم لأنها عبادة. وأجمع الفقهاء بأنه يستحبّ تقسيم لحم الأضحية ثلاثا؛ فيكون ثلثا للأكل وثلثا للإهداء وثلثا للصدقة ولا يجوز بيع شيء منها. أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك 2022 واستعداد الأشخاص لتجهيز الأضاحي وذبحها، ليلة أول يوم العيد، وتفريقها على الأقارب والمحتاجين.