معلومات عن الأخطبوط

في الواقع، فإنّ ثلثي الخلايا العصبية للأخطبوط موجودة في أذرعه بدلًا من رأسه، وهذا يعني أنّ الأخطبوط يمكنه أن يركز على استكشاف كهف بهدف الغذاء بذراعٍ واحدة، في حين يحاول بذراعٍ أخرى شق وفتح المحارة. ويمتلك الأخطبوط حاسة لمس ممتازة، حيث أنّ لديه ماصات عليها مستقبلات تُمكّنه من تذوق ما يلمسه. الوصف الأحيائيّ للأخطبوط للأخطبوط جسمٌ رخوٌ وليّن يحميه غطاء مَتين يُغلّف جسمه كلّه ويُعطيه شكله يُسمّى الحجاب. لهذا الحيوان ثماني أذرعٍ تتّصل مع رأسه بنسيجٍ من الخلايا في قواعدها. وفي الجانب السفليّ من كلّ ذراع صفوفٌ من عضلات مُستديرة تعمل مثل قمُوعٍ ماصّة، وهي قادرةٌ على الالتصاق بالأشياء بقوّة، وإذا ما خسر الأخطبوط إحدى أذرعه فإنَّ واحدة جديدة تنمُو له مكانها.

    معلومات عن الأخطبوط

  • لكن من المحزن أنّ الجنس بالنسبة لها هو بمثابة عقوبة الإعدام.
  • بالطبع ، لن نصف كل 200 نوع من الأخطبوطات ، سنركز فقط على أكثرها إثارة للاهتمام.
  • ورُتَيْبَة أو وهي الأقل شهرة، والتي أيضًا تمتلك اثنتين من الزعانف، وهيكلًا خارجيًا، مما يجعلها أكثر صلابة فلا تتمكن من ضغط نفسها والدخول في الأماكن الضيقة.
  • يموت بعد التزاوج بفترة قصيرة لا تتجاوز بضعة أشهر للذكر، أما الأنثى فهي تحرس البيض وتتوقف عن الأكل، وبعد أن يفقس البيض يحدث الانتحار الخلوي فتتمزق أعضاؤها وأنسجتها وتموت.

هناك العديد من السلوكيات التي تميز فصيلة الأخطبوطات، ومنها على سبيل المثال، تضحية أنثى الأخطبوط بنفسها. فبمجرد أن تضع أنثى الأخطبوط بيضها تتوقف عن الأكل وتكرس بقية حياتها لحراسة البيض ورعايته. وقد شوهدت أنثى الأخطبوط وهي تنفث نفثات من الماء فوق البيض للتأكد من أنها تحتوي على أكسجين جيد. كما تقوم الأم كذلك بتنظيف البيض بشكل متكرر لإبقائه نظيفاً وخالياً من البكتيريا. حيث يخضع جسدها لسلسلة من الانتحار الخلوي الذي يقضي على أنسجتها وأعضائها حتى تموت.

    معلومات عن الأخطبوط

  • أما بالنسبة للون الأخطبوطات ، فعادة ما يكون لها ألوان حمراء أو بنية أو صفراء ، ولكن يمكنها أيضًا تغيير لونها بسهولة مثل الحرباء .
  • ينزف الأخطبوط باللون الأزرق بدلاً من الأحمر لأن دمه يدخل في تركيبه نسبه عالية من النحاس والحديد.
  • في الواقع ، هم غير مؤذيين تمامًا ، وحتى جبناء ، عند أدنى علامة على الخطر ، يفضل الأخطبوط الهروب ، بغض النظر عما يحدث.
  • حيث يتراوح طول الأخطبوط الشائع من 30.5 إلى 91.4 سم، ويزن من 3 إلى 10 كجم.
  • وتعيش الخطابيط أساسا في بحر الصين والبحر الأبيض المتوسط، وعلى امتداد سواحل هاواي وأمريكا الشمالية وجزر الأنديز الغربية.

وهذا يعني أنه عند انفصال أحد الأذرع كقطعها مثلاً تظل تعمل لفترة قصيرة بعد فصل الذراع عن الجسم. ففي بعض الأنواع إذا لم تستجيب الأنثى للتلقيح المباشر فإن الأخطبوط يقوم بفصل ذراعه ويمنحها للأنثى لتظل لديها حتى تكون جاهزة للتلقيح. لكن بمجرد أن يسلم الذكر نطفته للأنثى ينطلق في طريقه ليموت في غضون شهرين من التزاوج. ولكي تتجنب عدم تعرض بويضاتها إلى الاختناقات بفعل الجزئيات العالقة في الماء تقوم بتنظيفها بأطراف أذرعها وتعيد تجديد الماء المحيط بها وذلك بالنفخ عليه باستخدام ماصة أو رشافة. وتستمر عملية حضانة البويضات لفترة تتراوح بين أسبوعين و11 أسبوعاً، ويعتمد ذلك بالطبع على درجة حرارة المياه.

والأخطبوط يتمتع بوسائل أخرى للحماية، وتبدو واحدة من أبرزها في سلوكه مع ثعبان سمك الموراي الشرس الذي يتمتع بجسم قوي رائع وأسنان طويلة حادة، بعضها سام. وهذه السمكة تدس رأسها تحت كل حجر في قاع البحر باحثة عن الأخطبوط. وإذا تأكدت من وجوده فإنها تتقدم نحوه بإصرار فيهرب بعيداً مخلفاً سحابة تساعده على الفرار. فيتبعه ثعبان الموراي ويخترق تلك السحابة، وهو يمني نفسه بطعام شهي، ويتمكن من محاصرة الأخطبوط الذي يتحول إلى كرة كبيرة ويتوقف عن الحركة.

    معلومات عن الأخطبوط

  • كما يصطاد الأخطبوط فرائسه في أثناء الليل، وتحقن بعض الأُخطبوطات فريستها بسموم متفاوتة السمية باستخدام المناقير التي تستخدمها أيضاً لاختراق الأصداف الصلبة وكسرها.
  • ويصل حجم الأخطبوط من بضعة سنتيمترات إلى حوالي 7 متر ويزن بين 5 – 75 كجم.
  • بينما يتمتع الأخطبوط على خلاف الكائنات الحية الأخرى بالكثير من الأنظمة العصبية المعقدة.
  • الوصف الأحيائيّ للأخطبوط للأخطبوط جسمٌ رخوٌ وليّن يحميه غطاء مَتين يُغلّف جسمه كلّه ويُعطيه شكله يُسمّى الحجاب.
  • وهذه الخاصية تساهم في مساعدته على النجاة بحياته إذا ما طارده أعداءه من الكائنات البحرية المختلفة.

فمثلاً الأخطبوط الذي يتكاثر في المياه الباردة، هو أكبر بكثير من النوع اللأخر، الذي يعيش في المياه الدافئة، الاخطبوطيمكن العثور عليه إلا في المياه المالحة، لكنه يستطيع العيش في جميع المحيطات. اثنان يستعملهما لإعادة ضخ الدم من خلال الخياشيم والقلب الثالث لإعادة ضخ الدم من خلال بقية الجسم ودم الأخطبوط لونه أزرق، والأخطبوط يتنقل عبر السباحة أو الزحف، ويتميز الأخطبوط ببصر قوي ومميز إلا أنه أصم . الأخطبوط يعيش ويتكاثر في المحيطات في جميع بحار العالم، وخاصة بالقرب من الشعاب المرجانية.

    معلومات عن الأخطبوط

  • وهو أيضًا أصغر أخطبوط ، طول جسمه 4-5 سم ، مخالبه – 10 سم ، وزنه 100 جرام.
  • تابعتم معنا بعض معلومات عن الاخطبوط من خلال موقع عالم الحيوانات.
  • فقط على صفحات الكتب أو في العديد من أفلام الخيال العلمي تعتبر الأخطبوطات كائنات خطرة بشكل لا يصدق ، ليست قادرة على قتل الناس بسهولة ، و أيضًا تدمير سفن بأكملها.
  • جميع أنواع الأخاطيب سامة، لكن الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء هو النوع الوحيد الذي يشكل خطراً على البشر، حيث يتسبب في وفاة شخصين على الأقل.
  • لديه أيضًا مبشرة خاصة في حلقه ، تطحن قطع الطعام وتحويلها إلى عصيدة.
  • وتنتمي الأخطبوطات إلى مجموعة من الأسماك الصدفية تدعى الرخويات.

والمفارقة المثيرة أن أنثى الأخطبوط تتعرض للموت عقب هذه الفترة نظراً لعدم حصولها على أي تغذية، كنها تترك وراءها آلاف الأخطبوطات الأخرى! ويقال أن الأخطبوطات الجديدة المولودة تكون يتيمة الأم، بمجرد خروجها من البويضات ورؤية نور الحياة. ويتوجب عليها البحث عن غذائها باستخدام 3 شفاطات في كل ذراع أو مجس فقط! كما عليها أن تتعلم بمفردها كيف تتخفى من الحيوانات القانصة الأخرى وذلك باستخدام 70 خلية ملونة فقط!

    معلومات عن الأخطبوط

  • انقسم علماء اللغة العربية بشأن جمع كلمة أخطبوط؛ فأشار البعض إلى أنه يجوز جمعها على أخاطيب بالقياس إلى كلمات مثل أسلوب وأكذوبة .
  • يعمل الأخطبوط على سحب الماء خلال سباحته إلى داخل جسمه، ثم يقوم بعصرها إلى خارج جسمه بواسطة فتحة في جسده تقع في أسفل منطقة الرأس تتخذ شكل الأنبوب لتسهل حركته بالماء إلى الخلف.
  • واحد منهم هو الرئيسي ، واثنين من الخيشومية الصغيرة ، مهمتها هي دفع الدم إلى القلب الرئيسي ، وإلا فإنه يوجه تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم.
  • تُستخدم الأذرع لاستكشاف الطعام والبحث عنه، كما يستخدم في الحماية من الأعداء.
  • لا يتعلم الإخطبوط أي شيء من والديه بسبب قلة الوقت الذي يقضيه معهم .
  • يعد من الحيوانات آكلة اللحوم، وتشمل وجباتها المحار والكركند والأسماك والروبيان وحتى أسماك القرش والطيور.

تختلف أحجام الأخطبوطات عن الأنواع ، وأكبرها يبلغ طوله 3 أمتار ويزن حوالي 50 كجم. للأخطبوط ثلاثة قلوب، اثنان منهما يضخان الدم إلى الخياشيم، في حين أن الثالث يضخ الدم إلى باقي الجسم. يحتوي دم الأخطبوط على بروتين الهيموسيانين الغني بالنحاس وذلك من أجل نقل الأكسجين. • يميل الإخطبوط للعزلة، إلا أنه في أغلب الأوقات يتفاعل مع الإخطبوطات الأخرى. وبعضها تصطاد ليلًا، والبعض الآخر يصطاد فقط عند الفجر والشروق، وعندما يشعر الإخطبوط بالخوف، يطلق سائل يسمى (الحبر).ليعمل على منع الرؤية وارتباك العدو، وهذا يعطي الإخطبوط القليل من الوقت حتى يتمكن من السباحة بعيداً، ويعمل الحبر أيضاً على التقليل من قدرة المهاجم على الشم والتذوق. جميع أنواع الأخاطيب سامة، لكن الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء هو النوع الوحيد الذي يشكل خطراً على البشر، حيث يتسبب في وفاة شخصين على الأقل.

    معلومات عن الأخطبوط

  • لهذا الحيوان ثماني أذرعٍ تتّصل مع رأسه بنسيجٍ من الخلايا في قواعدها.
  • هذا الأخير ضروري للأخطبوط لطحن الطعام ، لأنهم لا يعرفون كيفية ابتلاع الفريسة كاملة.
  • كما لوحظ أنهم يأكلون الطيور، على الرغم من ندرتها على الأرجح.
  • وبعضها تصطاد ليلًا، والبعض الآخر يصطاد فقط عند الفجر والغسق.
  • الإخطبوط هذا النوع من أنواع الكائنات التي لا تمتلك عظام ويطلق عليها (كائنات غير عظمية)، فهي تستطيع أن تدخل وتخرج من الأماكن الضيقة، وتلك من أهم معلومات عن الأخطبوط.