معلومات عن البابا فرنسيس

منذ أن كان أسقفًا عمل البابا على إنهاء أي مظهر من مظاهر الشقاق مع الكنائس الأرثوذكسية الشرقية، وكان يشارك بصلوات تقام في الكنيسة الروسية الأرثوذكسية في بيونس آيرس، وشجع نمو العلاقات بين الكنيسة الأرثوذكسية والحكومة الأرجنتينية. هذه العلاقات الطيبة انعكست بحضور بطريرك القسطنطينية برثلماوس الأول، الأول بين بطاركة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية المتساوين، حضور حفل تنصيب البابا في روما، “للمرة الأولى في التاريخ تعبيرًا عن صدق الأخوة بين الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية”، وعبّر البطريرك عن سعادته بنشاط البابا على صعيد العولمة والعدالة الاجتماعية ومحاربة الفقر. على صعيد العلاقة مع الكنائس الأرثوذكسية المشرقية، فقد أبرق البابا تواضروس الثاني برسالة تهنئة معبرًا أنه “استقبل بفرح وابتهاج أنباء اختيار البابا الجديد” ووصف الانتخاب “بالخيار المبارك”، وقد رد البابا ببرقية شكر طالبًا “أن يذكره بصلاته”؛ لاحقًا عبّر البابا تواضروس الثاني عن رغبته في زيارة الفاتيكان ولقاء البابا بشكل شخصي. يعتبر بابا الفاتيكان بابا الكنيسة الكاثوليكية، وولد باسم خورخي ماريو بيرجوليو، وترتيبه السادس والستين بعد المائتين، بدءًا من 13 مارس 2013.

    معلومات عن البابا فرنسيس

  • البابا تواضروسيبدي رغبته بزيارة الفاتيكان، وكالة آكي، 23 أبريل 2013.
  • تم تنصيب البابا بشكل رسمي في ساحة القديس بطرس يوم 19 ، في عيد يوسف القديس يوسف في قداس احتفالي؛ وعرف عنه على الصعيد الشخصي وكذلك كقائد ديني، التواضع ودعم الحركات الإنسانية والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية وتشجيع الحوار والتواصل بين مختلف الخلفيات والثقافات.
  • إنّي أتوقُ لمُقابَلَتِكُم ورؤيةِ وجوهِكم وزيارةِ أرضِكم، مهدِ الحضارةِ العريقِ والمُذهِل.
  • مِن هذا المَكانِ يَنْبُوعِ الإيمان، مِن أرْضِ أبينا ابراهيم، نُؤَكِّدُ أنَّ اللهَ رَحيمٌ، وأنَّ أَكْبَرَ إساءَةٍ وَتَجْديفٍ هيَ أنْ نُدَنِّسَ اسْمَهُ القُدُوس بِكَراهِيَةِ إخْوَتِنا.

كتب الأب Weinandy رسالة إلى البابا فرانسيس في 31 يوليه 2017 والتي نشرها علنا في وقت لاحق من ذات العام، وفيها اتهم البابا فرانسيس بتعزيز “ارتباك مزمن” و “إهانة” أهمية العقيدة، وتعيين الأساقفة الذين “يفضحون” المؤمنين، مع “تعاليم وممارسات مشكوك فيها”، ودفع المؤمنين الكاثوليك إلى “فقدان الثقة في الراعي الأعلى”. البابا فرنسيس يطل لإول مرة بعد انتخابه من شرفة كاتدرائية القديس بطرس بتاريخ 13 مارس 2013. حضر آلاف المؤمنين مراسم درب الصليب التي ترأسها البابا فرنسيس في الكولوسيوم في روما مساء الجمعة، للمرة الأولى منذ العام 2019 بسبب جائحة كوفيد-19، في مراسم خيّمت عليها الحرب في أوكرانيا. وصل البابا فرانسيس، مساء الإثنين، إلى موقع مدرسة داخلية سابقة للسكان الأصليين في كندا للاعتذار وطلب الصفح عن “الممارسات الظالمة الماضية” للكنيسة الكاثوليكية.

    معلومات عن البابا فرنسيس

  • خلال مراهقته المبكرة أصيب البابا بالتهاب رئوي حاد بنتيجة العدوى، وهو ما سيؤثر على صحته لاحقًا ويؤدي لإستئصال رئته اليمنى حين كان كاهنًا.
  • أول بابا من خارج أوروبا، المصري اليوم، 14 مارس 2013.
  • أما العمل الأساسي الذي أنيط بالمجلس هو إعادة النظر في الدستور الرسولي المنظم للكوريا الرومانية، ومعالجة النقد الموجه لها؛ وسيجتمع المجلس للمرة الأولى بين 1-3 أكتوبر.
  • وينظر البعض إلى البابا على أنه محافظ واصلاحي في الوقت نفسه، إذ ينظر إليه على أنه أرثوذوكسي في القضايا التي تتعلق بالجنس، وليبرالي في القضايا التي تتعلق بالعدالة الاجتماعية.
  • فإذا أرَدْنا أنْ نُحافِظَ علَى الأخُوَّةِ بَيْنَنا، لا يُمْكِنُنا أنْ نُحَوِّلَ نَظَرَنا عَنِ السَماء.
  • لقد أجرى إيسترليتا دي بيليم أول مقابلة له بصفته أسقفا في نشرة إخبارية ، وبعدها مباشرة تم تعيينه نائب الأسقفية لمنطقة فلوريس ، وفي 21 كانون اول/ديسمبر 1993 تم تكليفه أيضا بمكتب النائب العام للأبرشية.

حصل بيرجوليو على شهادةٍ في الفلسفة عام 1963 من جامعة “كوليجيو دي سان خوسيه” في سان ميغيل. في العام التالي، وتولّى منصب مدرّس الأدب وعلم النفس في الكنيسة التي قُبل بها في المرّة الأولى. واصل هذه المهنة لمدة عام ثم انتقل إلى جامعة “كوليجيو ديل سالفاتوري” في بوينس آيرس. عقب ادعاءات الاعتداءات الجنسية الجديدة، انخفضت شعبية فرنسيس بشكل كبير في الولايات المتحدة.

    معلومات عن البابا فرنسيس

  • انتقل قداسة البابا بعد ذلك إلى الحديث عن احتفال الكنائس الشرقية في ٢ فبراير بعيد تقدمة يسوع إلى الهيكل ولقاء سمعان الشيخ، وقال قداسته إن هذا اللقاء يسلط الضوء على اللقاء بين البشرية، ممثَّلة في سمعان وحنة، مع المسيح الرب الصغير أي الله الذي صار بشرا.
  • عُرف البابا فرنيس منذ أن كان رئيس أساقفة بالبساطة والبعد عن التكلف في التقاليد.
  • وفي ذلك الحين، لم ير بعض المنتقدين أنه المرشح المفضل ليكون خليفة للبابا بنديكتوس السادس عشر لتقدمه في العمر، إذ كان أصغر بسنتين فقط من البابا السابق عند انتخابه في عام 2005 ، وقد بدا هذا الاختيار مفاجئا لأولئك الذين كانوا يتوقعون بابا أصغر سنا ليكون البابا بتسلسل 266 على رأس الكنيسة الكاثوليكية.
  • أجَل، أُوَافيكُم حاجًّا يُشَوِّقُني السّلامُ، وأسعَى خلفَ الأُخُوَّة، وتدفَعُني الرغبةُ في أن نصلّي معًا ونسيرَ معًا ومعَ الإخْوَةِ والأخواتِ من التقاليدِ الدينيّةِ الأخرى أيضًا، تحتَ رايَةِ أبينا إبراهيم، الذي يَجمعُ في عائلةٍ واحدةٍ المسلمينَ واليهودَ والمسيحيّين.

وَهُنا، حَيْثُ عاشَ أبونا ابراهيم، يَبْدُو وَكَأنَّنا نَعُودُ إلى بَيْتِنا. هُنا سَمِعَ ابراهيمُ دَعْوَةَ الله، وَمِن هُنا انْطَلَقَ في رِحْلَةٍ غَيَّرَتْ التاريخ. وَنَحْنُ ثَمْرَةُ تِلْكَ الدَّعْوَةِ وَتِلْكَ الرِحْلَة. كَفَى عُنْفٌ وَتَطَرُّفٌ وَتَحَزُّبَاتٌ وَعَدَمُ تَسَامُح! لنُعْطِ المَجالَ لكُلِّ المُواطِنينَ الذينَ يُريدونَ أنْ يَبْنُوا مَعًا هذا البَلَد، في الحِوار، وفي مُواجَهَةٍ صَريحَةٍ وَصَادِقَةٍ وَبَنَّاءَة. لِنُعْطِ المَجالَ لِمَنْ يَلْتَزِمُ السَّعْيَ مِن أجلِ المُصَالَحَة، والخَيْرِ العام، وَهُوَ مُسْتَعِدٌّ أنْ يَضَعَ مَصَالِحَهُ جانِبًا.

    معلومات عن البابا فرنسيس

  • تصاعد ادلخان الأبيض من مدخنة سيستين، النشرة، 14 مارس 2013.
  • هو من محبي ومتابعي رياضة كرة القدم، ويشجع فريق سان لوينزو دي المارغو في بوينس آيرس الأرجنتينية.
  • لويس باولا، وهو أحد قسس البروتستانت الإنجيليين وكان مسؤولاً ماليًا في أبرشية بيوس آيرس الكاثوليكية خلال رئاسة برجوليو للأرشية، وصف البابا بالصديق الذي “كنا نقرأ الكتاب ونصلّي سوية، وتنتناول الغداء، لدينا علاقات صداقة قوية قائمة على الثقة”.
  • البابا فرنسيس حين كان رئيسًا لأساقفة بيونس آيرس، في لقاء مع رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنر.
  • في عام 2015، تم انتقاد فرانسيس بسبب دعم الأسقف التشيلي خوان باروس، الذي اتهم بالتستر على جرائم جنسية مرتكبة ضد قاصرين.
  • وفي عام 2004 وجه انتقادات للرئيس نيستور كيرشنير خلال الاحتفال بقداس العيد الوطني، ما دفع لإلغاءه في السنوات اللاحقة، وفي عام انتقد البابا السياسة الحكومية تجاه المزراعين ودعا لدعم الريف الأرجنتيني، وفي عام عارض بشدة قانونًا يتيح للمثلين الزواج وتبني الأطفال، كما شارك عام في الذكرى الثلاثين حرب الفوكلاند لحرب الفوكلاند .

كان دور المرأة في التسلسل الهرمي أحد موضوعات الكنيسة والقضايا الدولية العديدة التي ناقشها البابا البالغ من العمر 85 عاما في مقابلة حصرية مع رويترز في مقر إقامته بالفاتيكان في الثاني من يوليو تموز. في مشهد طريف، أتى طفل أشقر مجهول الهوية ووقف بجانب بابا الفاتيكان أثناء لقائه الأسبوعي العام في الفاتيكان. ما فعله الطفل بدا متناسقا جدا مع موضوع الموعظة التي كان يلقيها فرنسيس أمام المؤمنين. وللتذكير، بين نهاية القرن التاسع عشر وتسعينات القرن العشرين، تم تسجيل حوالي 150 ألف طفل من السكان الأصليين قسرا في أكثر من 130 مدرسة داخلية مدعومة من الدولة وكانت معظمها تحت إدارة الكنيسة الكاثوليكية.

    معلومات عن البابا فرنسيس

  • وقال البابا من الفاتيكان “أتمنى أن يعيش الإسرائيليون والفلسطينيون وجميع سكان المدينة المقدسة، جنبا إلى جنب مع الحجاج، تجربة جمال السلام والعيش في أخوة والدخول بحرية إلى الأماكن المقدسة، في احترام متبادل لحقوق كل منهم”.
  • والبابا مولع جداً بكرة القدم، وهو يدعم فريق سان لوينزو دي المارغو في بوينس ايرس.
  • أصبح بيرجوليو الرئيس الأعلى للرهبنة اليسوعية في يوليو من عام 1973، وشغل هذا المنصب لمدة ست سنواتٍ قادمة.
  • خلال هذه الفترة، التحق بيرجوليو في كلية الفلسفية واللاهوتية في سان ميغيل وهي مدرسة دينية في سان ميغيل حيث عمل كمحاضر مبتدئ وأصبح أستاذاً للاهوت.
  • وَنَحْنُ ثَمْرَةُ تِلْكَ الدَّعْوَةِ وَتِلْكَ الرِحْلَة.