معلومات عن الحرب العالمية الثانية

لم يتخذ سوى عدد قليل من القادة الإشتراكيين الكبار موقفاً واضحاً لا لبس فيه ضد الحرب ، وكان من بينهم لينين وتروتسكي وروزا لوكسمبورغ. النسبة للحرب العالمية الأولى ، تتراوح تقديرات إجمالي الوفيات من تسعة ملايين إلى أكثر من ستة عشر مليوناً. وتسببت الحوادث والأمراض وتأثير اعتقال معسكر أسرى الحرب في مقتل مليوني جندي آخرين. كانت السنوات بين الحربين العالميتين الأولى والثانية فترة من عدم الاستقرار، الكساد العظيم الذي بدأ يوم الثلاثاء الأسود، عام 1929 أغرق الركود العالمي، عند وصوله إلى السلطة في عام 1933، استفاد هتلر من هذا التراجع الاقتصادي والاستياء الألماني العميق بسبب معاهدة فرساي المهدئة، الموقعة بعد الهدنة عام 1918. كانت مذبحة الحرب العالمية الثانية غير مسبوقة وجعلت العالم أقرب إلى مصطلح “الحرب الشاملة”، في المتوسط ​ قُتل شخص كل يوم بين 1 سبتمبر 1939، حتى استسلام اليابان الرسمي في 2 سبتمبر 1945، التقدم التكنولوجي الغربي قد انقلب على نفسه، فأحدث أكثر الحروب تدميرا في تاريخ البشرية. أما الآثار الاقتصادية فتتمثل في تراجع القوة الاقتصادية لأوروپا المدمرة لصالح الولايات المتحدة فكثرت مديونيتها، وانخفضت قيمة عملاتها وارتفعت أسعار السلع فيها وذلك نتيجة تحطم البنية الإنتاجية من طرق مواصلات وأراض زراعية.

    معلومات عن الحرب العالمية الثانية

  • اُتفق على بناء قوات متحالفة في بريطانيا، استعداداً للإبرار في غرب أوروبا.
  • وكانت من أهم معارك الدبابات على مدار التاريخ وبعد انتصار القوات الألمانية في معارك الصحراء، وكانت المشكلة عند الألمان هو النقص الكبير في الوقود بسب إغراق البريطانيين لحاملة النفط الإيطالية مما شل حركة تقدم الدبابات وبالتالي استطاعت القوات البريطانية طردهم إلى ليبيا، ومن كل أفريقيا وصولا إلى مالطة.
  • وفي 22 يوليه، أُعلن الرد البريطاني برفض العرض الألماني، وكان تفسير هذا الرفض أن بريطانيا خسرت معركة لكنها لم تخسر الحرب.
  • اجتمعت القوات الأمريكية والسوفيتية عند نهر إلبه في 25 أبريل، تاركة عدة جيوب غير مأهولة في جنوب ألمانيا وحول برلين.
  • لقد استمر أعضاء الحزب النازي في عملهم بعد سنة 1945 في عملهم بكل بساطة في أوساط عدة من المجتمع الألماني، وكثيرا ما كان للقضاة وضباط الشرطة والمدرسين خلال الحقبة التي أعقبت الحرب ماض مظلم، باعتبارهم أعضاء في الحزب النازي، وانطبق الأمر نفسه على الفنانين.
  • من ضمن النصائح الغالية التي توجه إلى رجال السياسة والحرب، نصيحة تقول “لا تغزو روسيا ـ لا تغزو الصين”.

قامت إيطاليا بغزو ألبانيا في نيسان/أبريل عام 1939، وضمتها لها رسميا، بعدها قام نظام موسيليني بإعلان الحرب على بريطانيا وفرنسا في 11 يونيو عام 1940، وقام بغزو اليونان في 28 أكتوبر من نفس العام، بالرغم من ذلك، لم تكن القوات الإيطالية بنفس مستوى الجيش الألماني على صعيد النجاح الذي قام به الألمان في شمال أوروبا. تحدى هتلر معاهدة فرساي ومعاهدة لوكارنو بإعادة عسكرة راينلاند عام 1936، وجاءت ردود ضعيفة من قبل الدول الأوروبية. وعندما اندلعت الحرب الأهلية الإسبانية في يوليو، أيد هتلر وموسوليني القوى القومية ضد الحزب الجمهوري الإسباني المدعوم من الاتحاد السوفيتي، استغل الطرفين هذا الصراع لاختبار الأسلحة والأساليب الحربية الجديدة، وقد ربحت القوى القومية الحرب لاحقاً. وبعد شهر، وقعت ألمانيا واليابان اتفاقية مكافحة الشيوعية، والتي انضمت إليها إيطاليا في العام التالي.

    معلومات عن الحرب العالمية الثانية

  • واعتبر رئيس الوزراء آنذاك روبرت مينزيس، أن الإعلان البريطاني يشمل أستراليا قانونًا، وأعلن حالة الحرب بين أستراليا وألمانيا كنتيجة مباشرة من الإعلان البريطاني.
  • وبعد تأمين منطقة البلقان عن طريق غزو “يوجوسلافيا” و”اليونان” في السادس من أبريل 1941، غزت القوات النازية وحلفاؤها الاتحاد السوفيتي في الثاني والعشرين من يونيو 1941 فيما يعد خرق صريح للميثاق الألماني السوفيتي.
  • على صعيد الطرف الآخر، قامت قوات المحور بقبض سيطرتها على العاصمة اليونانية أثينا وذلك في 27 أبريل عام 1941 وتم وضع أغلب أراضيها تحت الاحتلال.
  • كما أنهم لم يتوقعوا أن تتخذ الحرب بعداً عالمياً مع دخول الولايات المتحدة إلى الصراع في أبريل 1917.
  • خلال التراجع السوفياتي، استخدم السوڤيت إستراتيجية الأرض المحروقة، فقد كانوا يحرقون المحاصيل والمرافق العامة والخدماتية خلال تراجعهم أمام ألمانيا، كل ذلك ساهم في المشكلة الألمانية اللوجستية التي عانت منها ألمانيا خلال الغزو، الأهم من ذلك، استطاع السوڤيت أن ينقلوا مناطقهم الصناعية بعيدا عن وطيس الحرب إلى الشرق.

وقعت تركيا قبل اندلاع الحرب اتفاقية المساعدة المتبادلة مع فرنسا وبريطانيا في عام 1939. ولكن بعد الغزو الألماني لفرنسا، ظلت تركيا محايدة، معتمدةً على بند يعفيها إذا كان العمل العسكري قد يؤدي إلى صراع مع الاتحاد السوفيتي، خافت تركيا بعد تقسيم بولندا، حيث كانت تراقيا الشرقية بما في ذلك اسطنبول والأراضي الحدودية القوقازية معرضة بشكل خاص لهجوم سوفييتي محتمل. في يونيو 1941، بعد أن انضمت بلغاريا الحدودية مع تركيا إلى المحور وسمحت لألمانيا بتحريك القوات لغزو يوغسلافيا واليونان، وقعت تركيا معاهدة صداقة مع ألمانيا.

    معلومات عن الحرب العالمية الثانية

  • و قبل كل شيء ، تقع على عاتق الشباب مسؤولية وقف الإندفاع نحو الحرب وتأمين مستقبل البشرية.
  • أمل ستالين في أن يتمكن من تجنب الحرب مع ألمانيا من خلال اتفاق عدم الإعتداء الجبان والغادر.
  • يرى العديدون أن نهاية الحرب العالمية الثانية كانت نهاية بريطانيا كقوة عظمى في العالم، وبداية لتحول الولايات الأمريكية المتحدة والاتحاد السوڤيتي لأكبر قوتين في العالم.
  • في إيطاليا ، ظل الحلفاء الغربيون في طريق مسدود عند خط الدفاع الألماني.
  • احتلال إثيوبيا من قبل إيطاليا سنتي 1935 و1936 وفشل العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها بعد أن انسحبت كل من ألمانيا واليابان من عصبة الأمم وامتنعت فرنسا عن تطبيق تلك العقوبات.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا وتابعة لأطراف ثالثة لدراسة و تحليل استخدام الموقع الالكتروني وتحسين خدماتنا و وظائف الموقع. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية. ربما كان دهاء السياسة البريطانية هو العامل الرئيسي، الذي فرض على كليهما السير على الدرب نفسه حتى النهاية.

    معلومات عن الحرب العالمية الثانية

  • أما عصبة الأمم ، التي رفضت الولايات المتحدة الإنضمام إليها ، فتم تأسيسها من قبل النواب الأوروبيون.
  • هاجمت ألمانيا المدينة بسلاح الجو ثم دخلتها بعد أن حولتها إلى أنقاض، فاحتدم القتال داخلها بشكل عنيف مع الجيش الأحمر، وتمكن الألمان من إخضاع أغلب مناطق المدينة، لكنهم فشلوا في كسر آخر الخطوط الدفاعية للجيش الأحمر بالضفة الغربية لنهر الفولغا.
  • وأظهرت الوثائق أن أعضاء شبانا من أسر ذات أصول ألمانية في جنوب تشيلي خضعوا لتدريب شبه عسكري بينما أرسل أنصار النازي في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية معلومات بصورة منتظمة إلى ألمانيا بخصوص مسارات السفن التجارية للحلفاء.
  • ففي يونيو 1941 ، بدأ الغزو الألماني لإتحاد الجمهوريات الإشتراكية السوفياتية.

واشتعلت الحرب في أوروبا وكان الجيش الألماني متقدما على جميع الجبهات الأوروبية، حيث احتل أغلب الدول ودخل باريس، إلا أن مهاجمته للاتحاد السوفياتي في يونيو/حزيران 1941 جعلته يترك ظهره مكشوفا للبريطانيين. شكل انتصار الاتحاد السوفياتي على هتلر في ستالينغراد في شباط/فبراير 1943، نقطة تحول في الحرب العالمية الثانية. وقد قتل أكثر من مليون شخص هناك خلال تلك المعركة التي تعتبر واحدة من أكثر المعارك دموية في التاريخ. الحرب الأكثر تدميراً في التاريخ كله، تكلفتها الدقيقة في الأرواح البشرية غير معروفة، لكن عدد القتلى في الحرب العالمية الثانية قد يكون أكثر من 60 مليون من موظفي الخدمة والمدنيين الذين قتلوا، الدول التي تعاني من أكبر الخسائر، العسكرية والمدنية، بترتيب تنازلي موضحة فيما يلي.

    معلومات عن الحرب العالمية الثانية

  • محمود صالح منسي – الحرب العالمية الثانية – حقوق الطبع محفوظة للمؤلف – 1989.
  • الهجوم العسكري من قبل دولة على أخرى هو قانوني فقط في وجود تهديد واضح وفوري.
  • وفي شهر مارس1939 غزت ألمانيا ما تبقى من تشيكوسلوڤاكيا، وقسمتها إلى محمية بوهيميا ومورافيا وجمهورية سلوڤاكيا العميلة.
  • في يونيو 1941، بعد أن انضمت بلغاريا الحدودية مع تركيا إلى المحور وسمحت لألمانيا بتحريك القوات لغزو يوغسلافيا واليونان، وقعت تركيا معاهدة صداقة مع ألمانيا.
  • كلما أصبحت الولايات المتحدة أضعف من الناحية الإقتصادية ، زاد ميلها إلى تعويض هذا الضعف من خلال استخدام القوة العسكرية.

سرعان ما أصبحت گوادلكانال نقطة محورية لكلا الجانبين مع التزامات كبيرة من القوات والسفن في معركة گوادلكانال. بحلول بداية عام 1943، هُزم اليابانيون في الجزيرة وسحبوا قواتهم. كان الهجوم الأول على منطقة أراكان في أواخر عام 1942، وكان كارثياً، مما أجبرهم على التراجع إلى الهند بحلول مايو 1943. والثاني هو إدخال القوات غير النظامية خلف الخطوط الأمامية اليابانية في فبراير والتي حققت، بحلول نهاية أبريل، نتائج متباينة. بحلول نهاية أبريل 1942، كانت اليابان وحليفتها تايلند قد غزا بشكل شبه كامل بورما، مالايا، جزر الهند الشرقية الهولندية، سنغافورة، و رابول، مما ألحق خسائر فادحة بقوات الحلفاء وأخذ عدد كبير من الأسرى. على الرغم من مقاومة القوات الفلبينية والأمريكية، تم الاستيلاء على الكومنولث الفلبيني في نهاية المطاف في مايو 1942، مما أجبر حكومتها على الإبعاد.

    معلومات عن الحرب العالمية الثانية

  • وأصر على أن سبب الحرب أعمق ، ومرتبط بالتغييرات في هيكل الإقتصاد العالمي وطبيعة نظام الدولة القومية الرأسمالية.
  • وبالتالي يمكن تبرير عدوان نظام هتلر على أنه رد واضح على التوترات التي أثارها التطور غير المتكافئ للرأسمالية العالمية ، وهذه التوترات ما تزال قائمة اليوم.
  • في مايو 1944، شنت القوات البريطانية هجوماً مضاداً دفع القوات اليابانية إلى بورما بحلول يوليو، والقوات الصينية التي غزت شمال بورما في أواخر عام 1943 القوات اليابانية المحاصرة في ميتكينا.
  • جرت في شهر يونيو/حزيران 1942 بعد ستة أشهر من الهجوم الياباني على الأسطول الأميركي في “بيرل هاربور”، وقد تمكنت القوات البحرية الأميركية خلالها من صد هجوم قوات البحرية الإمبراطورية اليابانية على جزيرة “ميداوي”، وإلحاق الضرر بالأسطول الياباني.
  • كما أدى تفكك الإمبراطورية النمساوية المجرية إلى خلق مجموعة جديدة من الإضطرابات بين الدول القومية ، التي مزقتها الخصومات التعصبية.

بالطبع ، كان حجم الاضطلاع الشخصي للفرد على الموت خلال الحربين يعتمد على المكان الذي عاش فيه المرء. لم تكن تجربة المواطن الأمريكي العادي هي نفسها تجربة الشخص العادي في إنجلترا أو فرنسا أو ألمانيا أو بولندا أو روسيا أو الصين أو اليابان. كانت عمليات الإعمار والبناء بعد انتهاء الحرب بطيئة وشاقة بسبب كمية الدمار الهائل الذي لحق بالبنى التحتية لجميع الدول التي شاركت في تلك الحرب المدمرة. فائق طهبوب، سعيد حمدان، تاريخ العالم الحديث والمعاصر، صفحة 272.

    معلومات عن الحرب العالمية الثانية

  • وفي كانون الأول/ديسمبر،وجّهت اتهامات إلى مدون روسي يبلغ 19 عاما في موسكو وحكم عليه بالسجن أربع سنوات بسبب التبول على صورة لأحد قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية.
  • ويحسب للبريطانيين نجاحهم في إخفاء هذا السر، إذ لم يشعر الألمان بكسر الكود، ولم يفكروا في تغيير نظامه حتى نهاية الحرب.
  • بهذا المعنى ، فإن الحرب الإمبريالية والثورة الإشتراكية العالمية هما رد فعل طبقات اجتماعية مختلفة ومعارضة للمأزق التاريخي للرأسمالية.
  • ربما دفعت إستراتيجية الحلفاء ألمانيا إلى ارتكاب هذا الخطأ، فألمانيا لم تعمل بالمبدأ القائل “من دعائم القوة إدراك حدود القوة”.
  • فائق طهبوب، محمد حمدان، تاريخ العالم الحديث والمعاصر، صفحة 267.
  • وطلب من إيطاليا أن تدفع 360 مليون دولار تقاسمتها وبشكل رئيس اليونان ويوغوسلافيا والاتحاد السوڤيتي.