معلومات عن الخزف

مكونات الخزف المكوّنات الأساسيّة التي تدخل في صناعة الخزف ، حيث يدخل في الخزف مواد مثل الطين والفلسبار وهو معدن يتكون معظمه من سيليكات الألمنيوم، والصوان وهو نوع من الكوارتز الصلبة ، و السيليكا هو مركب من الأكسجين والسيليكون و هي من العناصر الأكثر وفرة في قشرة الأرض. جودة الخزف جودة الخزف يتحكم فيه طبيعة المواد الخام المضافة خلال عملية التّصنيع و مراقبة التّركيب الكيميائي ، و توزيع حجم الجسيمات، و فحص خصائص اللزوجة واللدونة و الانكماش والقوة و المساميّة واللون، والتّمدد الحراري يتم قياسها جميعاً ، و يتم رصد العديد من هذه الخصائص والتي يمكن السيطرة عليها أثناء التّصنيع باستخدام الأساليب الإحصائية. الخزف الخزف من أقدم الأشياء التي عرفها الإنسان ، يعتبر الفخار و الخزف و السّيراميك و البورسلان أدوات متماثلة و لكن طريقة تصنيعها و المواد المستخدمة و المواصفات و درجة الحرارة المستخدمة تختلف فيما بينها ، حيث تم العثور على الأواني الخزفية أو الفخارية التي خلفها الانسان القديم خلفه دليل على أنه كان يصنّع و يستخدم الفخار سواء كأواني لتناول الطّعام أو أواني لحفظ الطّعام. ذات صلة ما الفرق بين الخزف والفخار ما هو الفخار الخزف الخزف من أقدم الأشياء التي عرفها الإنسان ، يعتبر الفخار و الخزف و السّيراميك و البورسلان أدوات متماثلة و لكن طريقة تصنيعها و المواد المستخدمة و المواصفات و درجة الحرارة المستخدمة تختلف فيما بينها ، حيث تم العثور على الأواني الخزفية أو الفخارية التي خلفها الانسان القديم خلفه دليل على أنه كان يصنّع و يستخدم الفخار سواء كأواني لتناول الطّعام أو أواني لحفظ الطّعام. بحث عن التمريض بالانجليزي بحث عن sports اكتشف الأوروبي يوهان فريدريك بوتجر في عام 1708م، سّر طريقة صنع الخزف التي أخفاها الصينيون عن العالم، لتنتشر بعدها مصانع إنتاج الأواني الخزفية الصينية في أوروبا. انتشرت هذه الحرفة في إنجلترا بأواخر القرن الثامن عشر الميلادي، حتى تصدّرت في أوائل القرن التاسع عشر صناعتها وإنتاجها، ولا زالت من أهم الدول المصدّرة له.

    معلومات عن الخزف

  • بعدها يتم عجنه وتطويعه على لولب خاص يقوم الصانع بإدارته بواسطة القدمين، فيما يشكل العجين بيديه مستعيناً بالماء، وتوضع مرة ثانية تحت أشعة الشمس لتجف، وتدخل إلى أفران بدرجة حرارة عالية (بين 900 و1200 درجة).
  • يُعتبَر الفخّار من الموادّ القابلة للخَدْش، ومن الجدير بالذكر أنَّه يُمكن خدشه بسهولة بواسطة سكّين، أو أداة حادَّة، أمّا الخَزف فهو غير قابلٍ للخدش أبداً؛ ويعود السبب في ذلك إلى وجود المادَّة الزُّجاجيّة التي تتميَّز بمُقاوَمتها للخَدْش.
  • الذي يُعد أحد أنواع الجرانيت الخشن، قام الأوروبيين بعمل محاولة في تقليد الصينيين في صناعتهم للخزف الصيني ولكنهم لم يستطيعوا القيام بذلك وأدي ذلك إلي فشلهم في تقليد الخزف الصيني.
  • إن إمكانية الحصول على مساحيق للمواد مع جزيئات لا يتجاوز قطرها مرتبة الميكرون قد مكن العالم الصناعي من تطوير مواد أو بنى جديدة تجمع بين الخصائص المرغوبة والإنجاز المطلوب منها.
  • يشير سيلادون عادة إلى الخزف الصيني التقليدي مع طلاء أخضر، وجاء هذا المصطلح في الأصل من الغرب لوصف الأواني الزجاجية المنتجة في فرن Longquan.

حيث أن هناك العديد من الأفران التي تم تخصيصها لصناعة الخزف ويقوم الحرفيون بعد ذلك بتبريده لكي يصلب ويبرد الزجاج السائل وبالتالي يتم تشكيل رابطة قوية بين الحبيبات البلورية بعد تبريد الخزف وبعد ذلك نجد أمامنا خزف قوي يتميز بالصلابة جداً. كما وظفت العائلات التي تعمل في هذه الصناعة منذ أجيال طويلة مهاراتها وخبراتها المتوارثة وحسها التشكيلي المرهف. وساعد طين أسفي الذي يحتوي على أكسيد الحديد بكميات كبيرة في منح هذا المنتج ألواناً متنوعة ومميزة. فكانت تلك خصوصية جديدة تضاف إلى أسفي التي ارتبط خزفها بأساطير وخرافات تتحدث عن قدرات سحرية، فيها ومنها على سبيل المثال اليد التي ترمز إلى الرقم خمسة والتي يقال إنها تقي من العين.

    معلومات عن الخزف

  • في الغرب، إنه مادة شفافة عندما يتم حملها إلى النور، بعض أواني الخزف الفضفاضة شديد الغموض في حين أن بعض الأواني الرقيقة شفافة إلى حد ما.
  • تصنف المواد السيراميكية على أنها ذات روابط تشاركية أو تشاردية وعلى أنها ذات بنية بلورية أو هلامية.
  • تكون هذه الطريقة بالاعتماد على عمليات الصهر التي تكون داخل قوالب المواد الأولية، وذلك لتأخذ المادة شكل الإناء الموضوعة فيه.
  • أما «القردة» فهي اللوح الحجري الذي توضع فوقه قطعة العجين استعداداً لصقلها بواسطة قطعة حديدية صغيرة تعرف باسم «المسادة» وتستخدم «الجلدة» في تلييس السطوح، ويُسوى القاع بواسطة «المسن».
  • يسمح الفخّار للماء، أو السوائل بشكلٍ عامّ بالرشح من خلاله، أمَّا الخَزف فلا يمكن للماء، والسوائل أن تَرشح من خلاله؛ ويعود السبب في ذلك إلى أنَّ المادّة الزُّجاجيّة التي يُطلَى بها الخَزَف قد سدَّت كافَّة المسامات الموجودة فيه.
  • أثناء امتصاص الرطوبة الزائدة بورق المناديل أو الشاش، قد يضغط العامل بإصبعه ويشوه طبقات الخزف.

تساعد على الحصول على مواد مصنعة لا يتجاوز قطر جزيئاتها مرتبة الميكرون، وهذا يزيد من تماسكها وجودة تصنيعها، مما يُساعد على الحصول على إنتاج ذي جودة عالية من الأواني الخزفية. المكوّنات الأساسيّة التي تدخل في صناعة الخزف ، حيث يدخل في الخزف مواد مثل الطين والفلسبار وهو معدن يتكون معظمه من سيليكات الألمنيوم، والصوان وهو نوع من الكوارتز الصلبة ، و السيليكا هو مركب من الأكسجين والسيليكون و هي من العناصر الأكثر وفرة في قشرة الأرض. تكون هذه الطريقة بالاعتماد على عمليات الصهر التي تكون داخل قوالب المواد الأولية، وذلك لتأخذ المادة شكل الإناء الموضوعة فيه. يمتاز الطراز العباسي بنوع خاص من الخزف له بريق معدني، يتميز بانه يدهن اولا بدهان ابيض مائل للزرقة أو الاخضرار ثم يجفف بواسطة الحرق، ثم يرسم فوقه زخارف مطلية بطلاء به أوكسيدات معدنية، ثم يجفف مرة ثانية ببطء إلى حين اتخاذ الزخارف لونها النهائي.

    معلومات عن الخزف

  • تعمل صناعة الخزف علي تميز العديد من الشعوب وهذا يرجع إلي أن هذه الصناعة تطورت كثيراً وأيضاً بسبب اختلافها وللخزف عدة أنواع ومنها الخزف الصيني والذي يعتبر أكثر أنواع الخزف شهرة.
  • وانتقل الخزف العربي من مرحلة تقليد الخزف الصيني إلى مرحلة الابتكار وإبراز الشخصية الفنية العربية، وانتشر هذا النوع الجديد من الفن الخزفي بين العراق موطنه الأصلي إلى مصر حينما دخلها أحمد بن طولون، ووصلت صناعته إلى درجة ممتازة من الرقي في العصر الفاطمي.
  • وساعد طين أسفي الذي يحتوي على أكسيد الحديد بكميات كبيرة في منح هذا المنتج ألواناً متنوعة ومميزة.
  • كما اشتهرت فاس بامتلاكها أطباقاً من الخزف ذي البريق المعدني، بينها صحن أندلسي ـ مغربي، وهي المجموعة التي شكلت نواة متحف الوادية في الرباط عند إنشائه عام 1915، وتميز خزف شالة بالزخارف النباتية، والمضلعة، والكتابية، التي تعكس آثار فاس المرينية.
  • “معلومات عن خزف على موقع babelnet.org”، babelnet.org، مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019.

خرجت من المكان بعد أن حصلت على ما أحتاجه من طينة، ولكن انتابتني رغبة شديدة في معرفة المزيد عن تاريخ هذا الفن الجميل. بالفعل ذهبت وهناك استوقفني مبنى جميل وكبير عرفت لاحقًا أنه مركز الفسطاط للخزف، مركز حرفي تعليمي وفني للخزافين الفنانين والحرفيين تابع للمركز القومي للفنون التشكيلية تَمَّ الانتهاء من المرحلة الأولى منه على مساحة حوالي 2400 متر مربع، مبنى كبير به مجموعة من الورش والأفران وقاعات العرض ومراسم لإقامة الفنانين الأجانب والمصريين. يدخل في الخزف مواد مثل الطين والفلسبار وهو معدن يتكون معظمه من سيليكات الألمنيوم، والصوان وهو نوع من الكوارتز الصلبة . كان الخزف غير معروف لدى الخزافين الأوروبيين، قبل إستيراد الأواني الصينية خلال العصور الوسطى. يتم استخدامه في إنتاج منتجات الخزف لأنه لا يتشوه بسهولة؛ كما أنه يتوسع عند البلل وله مقاومة عالية للتشقق. كذلك الفخار يسهل الخدش فيه ولكن الخزف يصعب خدشه ويرجع ذلك إلى المادة الزجاجية التي توضع عليها.وكذلك طريقة صنع الفخار تحصل عندما يخرج من الفرن أما الخزف فبعد عدة مراحل من خروجه من الفرن.

    معلومات عن الخزف

  • لم يكون في بداية الأمر جودة الخزف عالية مقارنة بالأواني الحديثة حتى عهد أسرة يوان في الفترة ما بين 1279 إلي 1368 ميلادياً.
  • تشمل عمليات الصل جل والانحلال الحراري للمواد البوليميرية، وذلك تمهيدًا لتجميعها وتشكيلها على شكل قطع وأوانٍ خزفية.
  • ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث الأولية أن الخردة المطلقة يمكن إعادة استخدامها بعد التبريد الحراري، مما يجعله أضعف وأسهل في الانهيار، ويمكن بعد ذلك استخدام الخردة كمادة خام.
  • والمحلى بالرسوم والألوان وخامته الفخارية المطلية والمشوية في درجة حرارة مرتفعة جدًا ومنتظمة وهو من أثمن أنواع الخزف, وأعرقها قدمًا وأكثرها استخداما في العمارة وزخرفتها, وفي استخداماتها المتعددة في الحمامات وقاعات القصور الفخمة والجوامع.
  • ثم أصيبت هذه الصناعة بنكسة عندما احترقت مصانع الخزف في الفسطاط، حينما أغار عليها الصليبيون.

هناك أيضاً ما يسمى بـ ”التزديج“، وهو طلاء تستخدم فيه ألوان يصنعها الخزفي بنفسه باستعمال بعض الأكاسيد التي يخلطها بأكسيد الرصاص الذي يثبت الألوان ويعطيها بريقاً، ،فأكسيد الحديد مثلاً يعطي اللون البني، وأكسيد النحاس يعطي اللون الأخضر، وأكسيد الكوبالت يعطي اللون الأزرق، والمرور بالفرن يزيدها بريقاً وجمالاً. حرفة صناعة الفخار ازدهرت في المغرب لتوفره على تربة طينية مميزة وغنية ومشهود لها عالمياً بالصلابة والطواعية في نفس الوقت. ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث الأولية أن الخردة المطلقة يمكن إعادة استخدامها بعد التبريد الحراري، مما يجعله أضعف وأسهل في الانهيار، ويمكن بعد ذلك استخدام الخردة كمادة خام. قد يضطر مصنعي منتجات الخزف أيضًا، إلى زيادة جهود إعادة التدوير الخاصة بهم، بسبب الزيادة في اللوائح البيئية. بعدها يتم تبريده حتى نسمح الزجاج السائل ليصلب و يبرد ، ويتشكل لدينا رابطة قوية بين الحبيبات البلورية بعد التبريد و بالتالي يتشكل لدينا خزف قوي صلب جدا. يتضمن تكثيف الخزف الاهتزاز، وامتصاص الرطوبة الزائدة باستخدام المناديل الورقية أو الشاش.

    معلومات عن الخزف

  • لكن كشف أسرار فن الخزف لم يأت بسرعة أو بسهولة، حتى بحلول القرن السادس عشر، كان الأوروبيون لا يزالون يتخبطون في هذه الحرفة.
  • بدمج حرفية مصوغة ​​بطريقة، استخدمت Qing China العديد من أصباغ المينا الساطعة لإنشاء مشاهد مرسومة تحت التزجيج، وتم السعي وراءه من قبل عشاق مصوغة ​​بطريقة منذ إنشائها.
  • المواد التقنية، لها مسميّات عدّة، منها السيراميك الهندسي، السيراميك الصناعي، السيراميك المتقدم.
  • سيستمر فن الخزف وأدوات المائدة عالية الجودة في تعزيز الثقافة، وسوف تستمر التحسينات في التصنيع في زيادة الإنتاجية وكفاءة الطاقة، على سبيل المثال، طورت شركة تصنيع الفرن الألمانية، فرن نفق جاهز للإطلاق السريع للخزف عالي الجودة في أقل من 5 ساعات، يتم تحقيق إطلاق النار عن طريق تقليل الغلاف الجوي جزئيًا، عند درجة حرارة إطلاق قصوى تصل إلى (1400 درجة مئوية).
  • حيث أن صناعة الزخرف هي نفس صناعة الفخار بالضبط ولكن الفرق الوحيد هو أن الزخرف زائد على الفخار مرحلتين في أنه بعد خروجه من الفرن يتم وضعه في أناء زجاجي.

Ceramic Tiles عند التعامل مع مختلف أعمال الخزف، يجب أن يكون لدينا دراية كافية لكيفية التعامل مع هذه الأعمال، فمن خلال كثرة الممارسة لهذ… إن معظم الحرف اليدوية في الوطن العربي والعالم تخوض في الواقع صراعاً مريراً للحفاظ على بقائها. تصنع جميع المنتجات في معامل الخزف المغربي باليد على أن تتم الزخرفة على العجينة وفق الأشكال المطلوبة ثم توضع في الفرن. ويقتضي تلوينها باللون الأخضر مثلاً، خلط محلول الرصاص «الخفيف» مع محلول النحاس وإضافة قليل من مسحوق الزجاج وقليل من التراب.

    معلومات عن الخزف

  • تم العثور على الأواني الخزفية والفخارية التي خلفها الإنسان القديم خلفه دليل على أنه كان يصنع و يستخدم الفخار سواء كأواني لتناول أو حفظ الطعام.
  • تصنع جميع المنتجات في معامل الخزف المغربي باليد على أن تتم الزخرفة على العجينة وفق الأشكال المطلوبة ثم توضع في الفرن.
  • السيليكا عبارة عن مركب من الأكسجين والسليكون، وهما العنصران الأكثر وفرة في قشرة الأرض، السيليكا هي الحشو الأكثر شيوعًا المستخدم، لتسهيل تكوين وإطلاق الجسم، وكذلك لتحسين خصائص المنتج النهائي، قد يحتوي الخزف أيضًا على الألومينا، وهو مركب من الألمنيوم والأكسجين، أو أجسام تحتوي على نسبة منخفضة من القلويات، مثل الستيتيت، المعروف باسم الحجر الصخري.
  • قد يضطر مصنعي منتجات الخزف أيضًا، إلى زيادة جهود إعادة التدوير الخاصة بهم، بسبب الزيادة في اللوائح البيئية.