معلومات عن الدببة

إن الدببة تتشابه كثيرًا في الصفات حيث أن جميعهم لديهم جسم ممتلئ ويعلوه الكثير من الفرو السميك، كما أن الدببة ذات سيقان قصيرة وتمتلك رأس شكلها مستدير ويكون وجه الدب طويل. إن الفراء الخاص بالدب سميك جدًا ويكون لونه أبيض مائل إلى الاصفرار ويمكن أن يصل إلى البني الفاتح وذلك بفصل الصيف، وتكون الدببة دافئة بفضل هذا الفراء السميك الذي يحميها من البرد. الدببة السوداء والبنية والدببة ذات النظارة عادة ما تكون حمراء بنية إلى سوداء. تعتبر من أذكى الحيوانات البرية، كما أن لديهم مهارات ملاحية أعلى بكثير من البشر.

    معلومات عن الدببة

  • تتزاوج الدبة القطبية كل 3 سنوات يقوم الذكر بترك الأنثى بعد التزاوج وتمضي الأم فترة الشتاء في بيتها الثلجي ، ترضع صغارها بحليب دسم جداً يساعدهم على الاحتفاظ بالدفء وعندما يصبح عمر الصغار 3 أشهر ، فإنهم يغادرون البيت الثلجي مع الأم لكي يتعلموا المهارات الجديدة ، و يظل الصغار مع الأم إلى أن تصبح أعمارهم حوالي 28 شهراً .
  • الدب يضع باطن قدمه على الارض في كل خطوة ضارباً الارض بعقب القدم أولا كما يفعل الإنسان وبإمكانها الوقوف و المشي لمسافات قصيرة.
  • لا يستسلم الدب القطبي للسبات في فصل الشتاء ، فالذكر يتصيّد عادة في الشتاء؛ ، وأما الأنثى فتجعل حفرة في الجليد لتضع فيها صغيراً واحداً أو صغيرين اثنين، يزن كل منهما أقل من 1 كغ.
  • يأكل معظمهم اللحوم وتصنف على أنها آكلة اللحوم، وطعامها المفضل هو الفقمة (نوع من الثدييات البحرية).

فاستغل أحد صانعي الألعاب هذه القصة ، وصنع دببة من فراء ، وأطلق عليها لقب الرئيس روزفلت ( تيدي ) . ولكن احذر … فالدب حيوان متقلب الطباع ، لا يمكن التكهن بتصرفاته . وعندما يعجر عن الاختباء ، يصبح عدوانياً ليدافع عن نفسه .

    معلومات عن الدببة

  • يعتمد الدب القطبي بصورة رئيسية على الفقمة التي تحتاج إلى فتحات الجليد كي تتنفس ولكن الدب القطبي يأكل كل ما باستطاعته صيده و قتله من طيور و حيتان و السرطان و القندس و السنجاب وقوارض أخرى.
  • يعد الدب من الحيوانات الآكلة للحوم وتوجد بكثرة في منطقة القطب الشمالي المتجمد، وكندا، وألاسكا الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والنرويج.
  • أهم المحميات الطبيعية المخصصة للمها العربي يعتبر المها العربي من بين أكبر الثدييات الصحراوية في…
  • تتناول اللحوم والأسماك في الغالب، باستثناء دب الباندا التي هي من آكلة العشب والنباتات.

كما يعتبر رمز أساسي لآلاف السنين، في الحياة المادية والروحية والثقافية للشعوب الأصلية التي تعيش في القطب الشمالي، ولا يزال حتى الآن يعتبر اصطياد هذا النوع من الدببة من أهم المظاهر في حضاراتهم. حيوان الدب الأشيبيوجد 7 أنواع مختلفة من هذه الدببة في جميع أنحاء العالم ، و الدب الغريزلي ( الأشيب ) هو أحد هذه الأنواع . إنه أكبر الضواري بعد الدب الأبيض الموجود في قارة أمريكا الشمالية . وهو كالدب الأبيض من ناحية حدبة من العضلات على مستوى كتفيه . عند اقتراب فصل الشتاء ، تجهز معظم الدببة لنفسها وكرا مريحاً تقضي فيه فترة سباتها الشتوي ، وهي فترة نوم طويلة تمتد بين 3-7 أشهر . تعتبر فترة المغازلة لدى الدببة قصيرة جداً، وتتناسل الدببة بشكلٍ موسميّ في العادة بعد أنتهاء فترة تعليق النشاط الشبيهة بالسبات.تولد الدياسم عمياء وصلعاء وبدون أسنان، وتولد الصغار في بطنٍ يتراوح عدد أفراده من 1 إلى 3 في العادة (عند الدببة البنيّة) وتبقى مع والدتها لموسمين كاملين.

    معلومات عن الدببة

  • تتزاوج الدببة القطبية في فصل الربيع ويكون إلتقاء الذكر بالأنثى إلتقاءا قصير الأمد غرضه التزاوج فقط حيث يترك الذكر الأنثى بعد عملية التزاوج .
  • الدببة البنية في مضيق ألاسكا تتغذى على سمك السلمون الذي يفرخ، وتنتشلها من الماء أو تلتقطها مباشرة من الهواء أثناء قفزها.
  • تعيش الدببة في مساكن مختلفة و متنوعة تتراوح من الناطق الإستوائيّة إلى القطب الشماليّ، و من الغابات إلى الحقول الثلجيّة.الدببة حيوانات قارتة (آكلة للحوم و النبات)، رغم أن بعض الفصائل تتخصص بحميةٍ معينة فقط مثل الدب القطبيّ، و تقتات الدببة في العادة على الثديّات الصغيرة، الجذور، البندق، و التوت، كما قد تقصد مجرىً مائيّاً لإصطياد الأسماك.تتنقّل الدببة لمسافاتٍ بعيدة في الغالب لإيجاد طعامها، وهي تصطاد في الغالب عند الغسق أو الفجر إلا إذا تواجد الإنسان على مقربةٍ منها.
  • يستطيع كشف وجود الفقمة تحت سماكة 1 م من الجليد ، أو كشف الجيفة على بعد 30 كم .
  • يمكن للدب أن يأكل الفواكه التي يجدها بالمكان أو الثمار الجوزية.

الدببة البنية في مضيق ألاسكا تتغذى على سمك السلمون الذي يفرخ، وتنتشلها من الماء أو تلتقطها مباشرة من الهواء أثناء قفزها. لدى الفايكنج والقلط العديد من الأساطير حول قوة الدببة وحمايتها وبراعتها. اكتشف بنفسك خلال السطور التالية ماذا تعرف عن الدب، وهل ستضيف لك المقالة معلومات جديدة أم لا. بعض الدّببة السّمراء عاشب (اي يغتذي بالنّبات) فقط، وبعضها عاشب لاحم (أي يقتات بالنّبات والحيوان).وقد اصطلح على استعمال لفظة (قارتٍ) لوصف الحيوان الذي يأكل أنواعاً مختلفة من الطّعام، كالدّبِّ. الدببة قادرة على السفر بالمشي وحتى السباحة لمسافة 100 كيلومتر. تولد الجراء صغيرة جداً حيث يزن الواحد منها بين ربع ونصف كيلوغرام فقط، كما تولد الجراء مغلقة العينين وبلا فراء ثم تفتحهما بعد شهرين الولادة وعندها يبدأ الفراء الكثيف والناعم يكسو جسم الصغير .

    معلومات عن الدببة

  • وبهذا نكون قد طرحنا قدر كافي من معلومات عن الدببة التي يبحث عنها الكثير من محبي الحيوانات وخاصةً الدببة ويسعون إلى معرفة أنواعه وصفاته.
  • يوجه العديد من العلماء والناشطين ضد ظاهرة الاحتباس الحراري انتقادات لاذعة إلى إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش ويصفون تلك الإدارة بأنها أحد الأسباب الرئيسية وراء هذا الخطر ويرجع الكثيرين ذلك لرفض واشنطن توقيع بروتوكول كيوتو لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري واستمرار سماحها بخط الإنتاج القوي لملوثات البيئة، الأمر الذي يتسبب في ارتفاع كبير بدرجة حرارة الأرض، مما قد يؤدي لذوبان مساحات من الجليد القطبي وهي البيئة الطبيعية التي تعيش فيها الدببة القطبية وهلاك تلك الدببة بالتالي .
  • تتميز بالأجسام الممتلئة، مع وجود بقع من الفراء الأبيض المصفر على صدورها.
  • البذور؛ فرغم أنه لا يشكل فرقًا بالنسبة لحجمها الكبير، إلا أن الدببة البنية والسوداء تحب البذور التي تتركها الطيور.

كلاً من الدببة الرمادية والدببة السوداء تستطيع العيش لمدة تصل لــ 100 يوم في السبات، بدون أكل أو شرب أو تبول أو تغوط، حيث تعيش على طبقة من الدهون تتراكم خلال فصول الصيف والخريف. على الرغم من اسمها الذي يوحي بالكسل، إلا أن هذا النوع من الدببة يتميز بالأكل بشراسة، والقدرة على شق حفرة في أمكان النمل الأبيض، ودفع أنوفها للداخل، وتناول وجبة كاملة في ثواني. يتكون معطف الدب القطبي من طبقتين فريدتين، الطبقة الأقصر توفر العزل من العوامل الجوية، بينما تمنع الطبقة الأطول الماء من الوصول إلى الطبقة القصيرة والجلد. كل أنواع الدببة تحب طعم العسل، ولكل نوع نظام غذائي مفضل. على الرغم من أن الدببة كبيرة وثقيلة، إلا أنها تستطيع الركض بسرعة كبيرة . أخذ هذا الدب باكتساب اسم شعبي وهو ( الدب تيدي ) ، وذلك بسبب حب و تعلق رئيس الولايات المتحدة الأمريكية تيودور روزفلت بدب من هذا النوع .

    معلومات عن الدببة

  • نتعرف على معلومات عن الدببة وهي حيوانات لبونة (ثدييّة) تستوطن نصف الكرة الشّماليّ، تشبه الدّببة الكلاب الضّخمة في نواح عدّة، لكن ذيل الدّب قصير جدّا.
  • تقضي الدببة القطبية 66 في المائة من حياتها وهي نائمة او مستلقية.
  • يعتبر هذا النوع مع دب كودياك أحد سلالات الدب البني أكبر الدببة بلا منازع.
  • ينتمي القط البري إلى عائلة السنوريات من رتبة اللواحم، كما يعد من الثدييات الشائعة في أماكن الإقامة…
  • حيوان الدب القطبي الأبيضيصرع الدب القطبي فريسته بضربات قوية من قدميه ، وعندما ينتهي من وجبته يخبئ ما تبقى منها تحت الثلج ، وذلك لاخفاء آثار مروره في المكان .

تعيش غالبية الدببة بمفردها إلا في حالة تربية الأنثى للصغار. تعيش الدببة بالقرب من بعضها بعضًا، لكن ليس في مجموعات كبيرة. يتّصف الدببة باستثناء الدب الأسود بأنهم لا يتسلقون الأشجار، رغم قدرتهم على ذلك. تتميّز الدببة بأنّها حيوانات خجولة، لا تُحب التفاعل مع البشر، كما أنّها ليست شرشة، أو متوحشة، لكن إساءة فهمها من قبل الناس، قد يُعرضهم للخطر أحيانًا. تمتلك دعامات أسفل أقدامها، تُعرف باسم الحليمات، تساعد الدببة على الثبات على الأرض، منعها من الانزلاق. تتنقّل الدببة لمسافاتٍ بعيدة في الغالب لإيجاد طعامها، وهي تصطاد في الغالب عند الغسق أو الفجر إلا إذا تواجد الإنسان على مقربةٍ منها.

    معلومات عن الدببة

  • يستطيع الدب أن يأكل كل ما تأكله السباع، وكل ما تأكله الحيوانات الأخرى من لحوم وأعشاب وأوراق شجر، كما أنه يستطيع أن يأكل كل شيء يأكله الإنسان.
  • وعندما يعجر عن الاختباء ، يصبح عدوانياً ليدافع عن نفسه .
  • الدببة القطبية هي اكبر أكلة لحوم في العالم وهي اكبر من جميع الدببة الأخرى.
  • بالإضافة إلى ازدياد حرارة مناطق تواجد الدبب القطبية الذي يهدد الدب القطبي بالإنقراض فإن هناك خطر آخر لم يلق اهتمامًا بنفس مستوى ظاهرة الاحتباس الحراري ألا وهو الثلوث فقد أشارت دراسات علمية بأن بخار مادة ثنائي الفينيل المتعدد الكلورات Polychlorinated biphenyl المنبعث من المصانع الثقيلة والذي يدخل في صناعة العوازل الكهربائية و الأصباغ ومبيدات الحشرات والمواد الصمغية والمواد البلاستيكية تؤثر بصورة مباشرة على الغدد الصماء وجهاز المناعة وخاصة الإميونوغلوبيولين نوع IgG .
  • إن الفراء الخاص بالدب سميك جدًا ويكون لونه أبيض مائل إلى الاصفرار ويمكن أن يصل إلى البني الفاتح وذلك بفصل الصيف، وتكون الدببة دافئة بفضل هذا الفراء السميك الذي يحميها من البرد.