معلومات عن الزرافه

أن سويسرا تستهلك أكبر كمية من الشوكولاتة في العالم، بمعدل 10 كج للفرد سنوياً. مع تقلص الموائل البرية يتقلص عدد الزرافات، حيث كان قطيع الزرافات يتكون من 20 إلى 30 فردًا في أواخر القرن التاسع عشر والقرن العشرين، أما الآن فيتكون القطيع في المتوسط ​​من 6 أفراد. للأسف، حوالي 50٪ من صغار الزرافات لا يتجاوزون سن 6 أشهر بسبب المفترسات، كما أن جميع الزرافات مهددة أيضاً بالصيد من البشر مع اختفائها تماماً من مناطق معينة. الزرافه حيوان ثديى , موجوده فى افريقيا فى منطقة غابات السافانا من جنوب تشاد لغاية جنوب افريقيا , اسمها معناه الساحره او الجزابه. زرافةٌ اصطادها رجُلان من أبناء إحدى القبائل الأفريقيَّة، خلال أوائل القرن العشرين الميلاديّ. تعتمدُ الزَّرافي على نقَّارات الماشية حمراء المنقار وصفراء المنقار لإزالة القُرَّادات من على جسدها.

    معلومات عن الزرافه

  • الزرافة تستطيع أن تأكل 63 كلغ من الأوراق والغصينات يومياً،غذاءها الرئيسي من الأوراق والغصينات من قمم أشجار الأكاسيا والتي يمكنها الوصول إليها بسبب ارتفاعها ولسانها الطويل الذي يصل طوله إلى 18 بوصة ويمكنها أيضاً أن تنظف أي حشرات تأتي على وجهها بلسانها الطويل.
  • أن سويسرا تستهلك أكبر كمية من الشوكولاتة في العالم، بمعدل 10 كج للفرد سنوياً.
  • هنالك مجموعة من السلوكيات التي تتميز بها حيوانات الزرافة عن غيرها من الحيوانات، كاستخدامها للموجات ذات التردد المنخفض للتواصل، بالإضافة إلى قيام هذه الحيوانات في معانقة بعضهم البعض، كما تتواجد هذه الحيوانات داخل مجموعات تتكون من 12 فرد، وتقوم أنثى الزرافة في رعاية الصغار.
  • تشرب الزرافة كميات كبيرة من الماء؛ لذلك فإنها تستطيع قضاء فترات زمنية طويلة في المناطق الجافة عند البحث عن المزيد من الطعام.
  • تسمى الزرافات الصغيرة بالخيلف، يمكنهم المشي في غضون بضع دقائق من ولادتهم، و الزرافات الصغيرة تكون عرضة للحيوانات المفترسة وكثيرا منهم لا يبقى على قيد الحياة في الأسبوع الأول من الولادة، وتقوم أمهاتهن بكل ما في وسعهن لحمايتهن، فالزرافة يمكنها أن تنمو بسرعة كبيرة ويمكن أن تنمو أكثر من 2 بوصة في يوم واحد!

وتعيشُ الزرافة طويلًا دون ماء، وحينما تُقبلُ على الشُرب تُباعدُ ما بين قائمتيها الأماميتين كثيرًا لتبلغ الماء. ومع أنَّ للزَّرافة أطول عُنُقٍ بين الثدييات، فإنَّ لها الفقرات الرقبيَّة المُعتادة السَّبع فقط (وهو عددها في كافَّة الثدييات). على الرغم من كون الزرافة أطول حيوان بري في العالم، إلاّ أنها في الواقع فريسة لعدد من آكلات اللحوم الكبيرة التي تعيش في السافانا الجافة، حيث تعتبر الأسود من الحيوانات المفترسة الأساسية للزرافة، وتستخدم الأسود قوة القطيع كله للقبض عليها، كما يفترس الزرافة كلاً من النمور والضباع أيضاً.

    معلومات عن الزرافه

  • تعد أفريقيا هي الموطن الأصلي لحيوان الزرافة، حيث يعيش هذا الحيوان في السافانا في جميع أنحاء إفريقيا، كما أن هنالك حوالي 68 ألف زرافة تعيش في البرية.
  • في بعض الأحيان تكون المعانقة كافية لفرض الهيمنة وأحيانًا أخرى لا تكفي، فتبدأ المنافسة بينهما بتبادل الضرب برؤوسهم؛ وذلك من خلال استخدام القرون الصغيرة الموجودة في رؤوسهم، يقوم كل ذكر بتقويس ساقيه ويتأرجح برأسه.
  • وتقترحُ هذه الدراسة تفسيرًا مفاده هو أنَّ العُنق الأطول يتطلَّب المزيد من المُغذيات، الأمر الذي يضع صاحبته في مأزقٍ حرج خلال موسم الجفاف والشُح التي يقلُّ فيها المرعى.
  • الزرافه حيوان ثديى , موجوده فى افريقيا فى منطقة غابات السافانا من جنوب تشاد لغاية جنوب افريقيا , اسمها معناه الساحره او الجزابه.
  • ويساعد هذا الاختلاف في الارتفاع في الحصول على الغذاء من عدة مستويات مختلفة .
  • إناث الزرافة تقضي أكثر من 12 ساعة كل يوم في الرعي بينما تقضي ذكور الزرافة وقتًا أقل للقيام بذلك حيث تقضي 43% تقريبًا من الوقت في الرعي.

عادةً ما تعيش إناث الزرافة في قطعان تتكون من عشرة أفراد أو أكثر، ينضم إليهم عدد قليل من الذكور الأصغر سنًا، و الذكور تعيش بشكل انفرادي أو داخل مجموعات تضم عدد من ذكور الزرافة البالغين، قد ينضم حيوان الزرافة أو ينفصل عن القطيع بأي وقت ومن غير سبب معين . حيوان اجتماعي يعيش في قطعان يصل تعدادهااحيانا إلى 40 فرد، يسيطر على قطيع الزراف لذكر كبير و لكن عند التحرك تقود القطيع انثى. تدافع الزرافة عن نفسها بالركل ، ضربة واحدة في مقتل قد تشطر جمجمة أسد بسهولة أو قد تحطم عموده الفقري. تحصل الزرافة على 70٪ من الماء من طعامها، لذا فهي تحتاج إلى شرب القليل جداً، ولكن عندما تصادف مياهاً نظيفة يجب أن تباعد أرجلها الأمامية (التي تكون أطول من الخلف) من أجل تقريب رأسها بدرجة كافية من الأرض لتشرب. الزرافة من الحيوانات العاشبة التي تطورت لتكون مرتفعة، بحيث يكون لديها منافسة أقل على الطعام في الفروع العليا للأشجار.

    معلومات عن الزرافه

  • ومع ذلك لا تزال الزرافة تتأثر بسبب الصيد وفقدان الموائل، حيث أصبح عددها في الشمال أكثر تناثراً وأكثر انعزالاً عن بعضهم البعض، ويتم الآن إدراج عدد قليل من أنواع الزرافة التسعة على أنها إما مهددة أو معرضة للخطر.
  • بعد الولادة، غالباً ما تُبقي الزرافة صغيرها بعيداً عن بقية القطيع لمدة 15 يوماً في المتوسط، وبعد ذلك يتم فطامه عندما يكون عمره أكثر من عام بقليل.
  • ومع ذلك، في الجنوب تعتبر أعداد الزرافة مستقرة بل إنها تنمو في بعض المناطق بسبب زيادة الطلب عليها في المزارع الخاصة.
  • تصل الزرافة إلى مرحلة النضج الجنسي بالأسر بعد 3 إلى 4 أعوام من العمر تقريبًا، بينما تصل الزرافة لمرحلة النضج الجنسي في البرية بعد 6 إلى 7 أعوام من العمر، وتكون الإناث أكبر سنًا لكي تتحمل عملية الحمل والولادة.
  • الزرافة من الحيوانات العاشبة التي تطورت لتكون مرتفعة، بحيث يكون لديها منافسة أقل على الطعام في الفروع العليا للأشجار.
  • على الرغم من كون الزرافة أطول حيوان بري في العالم، إلاّ أنها في الواقع فريسة لعدد من آكلات اللحوم الكبيرة التي تعيش في السافانا الجافة، حيث تعتبر الأسود من الحيوانات المفترسة الأساسية للزرافة، وتستخدم الأسود قوة القطيع كله للقبض عليها، كما يفترس الزرافة كلاً من النمور والضباع أيضاً.

تنحني الزرافة رجليها الطويلتين تحتها ، وتأخذ إحداهما إلى الجانب ، ثم تنحني في شكل كرة وتضع رأسها على جسمها . تحولُ شبكةٌ من الشرايين والأوردة دون تدفّق الدماء بشكلٍ زائدٍ إلى الدماغ عندما يُخفضُ الحيوان رأسه. عندما تكون الأنثى مستعدة للتزاوج تبدأ المنافسة فيما بين الذكور من أجل الفوز بالإناث، ولا يتم التزاوج بدون موافقة الإناث. تمتلك الزرافة شفاه غليظة سمكية لتضمن عدم إصابة فمها عند مضغ الأشجار والأشواك والغصون، تتغذى الزرافة في الأسر بصفة عامة على البرسيم، القش، التفاح، الكريات، الجزر، والموز. الزرافيات تطورت من الحيوان الثديي الشبيه بالظبي antelope والبالغ ارتفاعه 3 أمتار الذي جاب اوروبا وآسيا منذ مليون سنة.

    معلومات عن الزرافه

  • صحيح أن أطول حيوان في العالم يمكنه التحرك بنشاط فقط على سطح صلب – فالزرافة تتجنب تربة المستنقعات و الأنهار .
  • قد يظن البعض أن بسبب انتشار الزرافات على نطاق واسع فهي لا تكون على اتصال مع بعضها ولكن ذلك ليس صحيح، حيث أن الطول الفارع للزرافة يتيح لها إبقاء عيونها على جيرانها من الزرافات التي توجد على مسافة منهم.
  • بوَّابة مركزي، معنى اسم زرافة نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  • وجدت الزرافة سابقاً حتى شمال إفريقيا، واليوم تقتصر مجموعات الزرافة المتبقية على أجزاء من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى مع وجود أكبر تركيزات في المتنزهات الوطنية.

اسمها العلمي ، تتميز بامتلاكها بقع غير منتظمة خشنة الحواف على شكل أوراق العنب أو النجمة ذات لون بني أو أسود، ويكون لون باقي الجسم أصفر، ويستوطن هذا النوع؛ وسط وجنوب كينيا وتنزانيا. من المعروف أن الزرافة تأكل ما يصل إلى 60 نوعاً مختلفاً من النباتات على مدار العام وتقوم بذلك عن طريق الإمساك بالفروع بلسانها الأسود الطويل (الذي يمكن أن يصل طوله إلى 18 بوصة) واستخدام شفاهها القوية التي يمكن شدها وأسنانها المسطحة المحززة، فهي قادرة على تجريد الأوراق من الفروع. نظراً لحقيقة أن الزرافة تتغذى على النباتات العالية في الأشجار ولكنها أيضاً تأكل الأعشاب في الأرض كثيراً مقارنة بحيوانات آكلة العشب الصغيرة، فهي قادرة على البقاء في المناطق التي أدى فيها الرعي إلى القضاء على الأنواع النباتية القريبة من الأرض، مما أجبر الأنواع الأخرى التي تتغذى عليها على الرحيل. على الرغم من الأرجل الرقيقة بالنسبة للحجم الكلي ، فإن هذه الثدييات تعمل بشكل جيد (سرعة الزرافة 60 كم / ساعة) وتقفز جيدًا وتتغلب على الحواجز التي يزيد ارتفاعها عن 1.5 متر. صحيح أن أطول حيوان في العالم يمكنه التحرك بنشاط فقط على سطح صلب – فالزرافة تتجنب تربة المستنقعات و الأنهار .

تستضيفُ الزَّرافي مجموعةً كبيرةً من الطُفيليَّات الداخليَّة، وهي عُرضةً للكثير من الأمراض المُتنوِّعة، وقد وقعت سابقًا ضحيَّة طاعون الماشية القاتل، إلى أن تمَّت إبادته. تتولّى الأُنثى تربية صغيرها في الغالب، ويُحتملُ أن تتجمَّع مع إناثٍ وصغارٍ أُخرى في قُطعانٍ أُموميَّة.

    معلومات عن الزرافه

  • قوتُها الرئيسيّ هو أوارقُ الطلح (السنط، أو الأقاقيا)، التي ترعاها على ارتفاعاتٍ لا تصلها أغلب العواشب الأُخرى، وقد تتناول الزرافة بِلسانها الطويل (البالغ حوالي نصف متر) غصنًا من ارتفاعٍ يُقارب ستَّة أمتار، وبحركةٍ جانبيَّةٍ من رأسها تُجرِّد ما عليه من ورقٍ.
  • ليست فريدة من نوعها فقط ، ولكنها أيضا تختلف اختلافا كبيرا فيما بينها من حيث الحجم و اللون .
  • يُصنِّف الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة الزرافى على أنَّها غير مُهددة، لكنَّها رُغم ذلك استُؤصلت من الكثير من أنحاء موطنها السَّابق، وبعضُ نويعاتها مُصنَّفٌ على أنَّهُ مُهددٌ بالانقراض.
  • فخلال المُغازلة على سبيل المِثال، تُقدمُ الذُكور على إصدار شكلٍ من أشكال السُعال الصاخب، كما لوحظ أنَّ الإناث تُنادي صغارها عبر الخوار، وأنَّ الأخيرة تُصدرُ بعض الأصوات الشبيهة بالشخير والثُغاء والخوار والمواء.
  • ويقولُ أصحاب هذه النظريَّة أنَّ ما يُبتُ صحَّتها هو أنَّ أعناق الذُكور أطول وأثقل من تلك الخاصَّة بالإناث من نفس الفئة العُمريَّة، ولأنَّ الذُكور لا تلجأ إلى أيِّ شكلٍ آخر من أشكال القتال بين بعضها.

اسمها العلمي ، تتميز بامتلاكها بقع بنية عميقة أو مرقطة أو مستطيلة ذات خطوط كريمية غير محددة بشكل جيد، ويستوطن هذا النوع؛ أوغندا وغرب وشمال وسط كينيا. هنالك مجموعة من السلوكيات التي تتميز بها حيوانات الزرافة عن غيرها من الحيوانات، كاستخدامها للموجات ذات التردد المنخفض للتواصل، بالإضافة إلى قيام هذه الحيوانات في معانقة بعضهم البعض، كما تتواجد هذه الحيوانات داخل مجموعات تتكون من 12 فرد، وتقوم أنثى الزرافة في رعاية الصغار. تتراوح فترة حمل الإناث ما بين 13 إلى 15 شهر، وعندما تكون الأنثى جاهزة للولادة تتحرك للمنطقة التي تعيش فيها، عند الولادة تقف الزرافة الأم على أربع ويسقط عجل الزرافة على الأرض، واللافت للانتباه أنه نادرًا ما يصاب عجل الزرافة أثناء ذلك السقوط. يمكن حدوث موسم التزاوج بين الزرافات في أي وقت من العام، بالرغم من ذلك حيوانات الزرافة البرية عادةً ما تتزاوج في مواسم محددة. قد يظن البعض أن بسبب انتشار الزرافات على نطاق واسع فهي لا تكون على اتصال مع بعضها ولكن ذلك ليس صحيح، حيث أن الطول الفارع للزرافة يتيح لها إبقاء عيونها على جيرانها من الزرافات التي توجد على مسافة منهم. أرجل الزرافة الأمامية تكون أطول من أرجلها الخلفية بحوالي 10%، تلك الميزة تجعل الزرافة تظهر وكأنها منحدرة نحو الخلف بصورة ملحوظة.

يصل وزن ذكر الزرافة البالغ ما بين 800 إلى 930 كجم، بينما لا يزداد وزن الإناث عن 550 إلى 1180 كجم، الزرافة لديها حوافر كبيرة حيث يصل قطرها إلى حوالي 12 بوصة. عندما ترغب في الأكل من الأرض أو الشرب ، بسبب طول رقبتها يجب أن تباعد بين ساقيها الأماميتين (حيث انهما أطول من الخلفيتين) حتى تخفض رأسها. عندما تجري فهي تحرك كل من الساقين من نفس الجانب في نفس الوقت ، وهي سريعة جداً لدرجة أنه في حالة سباق لا يستطيع فرس اللحاق بها ولكنها بسبب صغر حجم رئتيها أن تجاري المطاردات الطويلة. على الرغم من طولها، رقبة الزرافة في الواقع تحتوي على نفس العدد من العظام كالعديد من الثدييات لكنها ببساطة أطول في الشكل . تعيش الزرافة في الغابات المفتوحة والسافانا حيث يمكنها باستخدام طولها لرؤية مسافات كبيرة من حولها للحذر من اقتراب الخطر. تُمضي الزَّرافي أغلب وقتها صامتة، دون أن تُصدر صوتًا واحدًا، لكنَّها سُجِّلت وهي تتواصلُ مع بعضها بواسطة بعض الأصوات البسيطة خلال بضعة حالاتٍ نادرة.

    معلومات عن الزرافه

  • تنحني الزرافة رجليها الطويلتين تحتها ، وتأخذ إحداهما إلى الجانب ، ثم تنحني في شكل كرة وتضع رأسها على جسمها .
  • [٢٢]، ويعد النطق هو الوسيلة الأساسية للتواصل ما بين الزرافات، بالإضافة إلى التعانقات التي تقوم بها هذه الحيوانات[٢٣].
  • الزرافة عادة ًما تكون صامتة بالرغم من أنها تستطيع رفع صوتها عاليًا بالشخير أو النخر، وتفعل الزرافة ذلك عندما تقوم بمواجهة الأسود أو إذا كانت في محنة.
  • وتظهرُ حسنات وأفضليَّة هذه الخاصيَّة الأحيائيَّة عند الزرافي بوضوحٍ جليّ، إذ لا مُنافس لها حتَّى بين أكبر الظباء، فالمُرامريّ مثلًا، وهو ظبيٌّ ضخمٌ جدًا لا يقدرُ أن يرعى النباتات التي يفوقُ عُلوَّها مترين (6 أقدام و7 إنشات)، بينما الزَّرافة تصلُ إلى الأغصان التي ترتفعُ 4.5 أمتار (15 قدمًا) عن الأرض.

معظم أعداد الزرافة تعيش بشرق أفريقيا أو في زامبيا وأنجولا وجنوب غرب أفريقيا. الزرافة تستطيع أن تأكل 63 كلغ من الأوراق والغصينات يومياً،غذاءها الرئيسي من الأوراق والغصينات من قمم أشجار الأكاسيا والتي يمكنها الوصول إليها بسبب ارتفاعها ولسانها الطويل الذي يصل طوله إلى 18 بوصة ويمكنها أيضاً أن تنظف أي حشرات تأتي على وجهها بلسانها الطويل. خريطة توزيع الزرافالزرافة Giraffe أطول حيوان في العالم ، أتي الاسم الانجليزي من الايطالي Giraffa الذي أتى أصلاً من العربية زرافة.