معلومات عن العالم ارخميدس

قام الملك هييرو الثاني بتزويد الذهب الخالص للحصول على تاج صنعه لنفسه ، ولكن عندما حصل عليه ، اشتبه في أنه تم استخدام بعض الفضة لذلك اتصل بأرخميدس للتحقيق. أثناء الاستحمام ، لاحظ أرخميدس أن كمية المياه التي تفيض في الحوض تتناسب مع جزء جسمه الذي كان مغمورًا. تمسكت به أن الشيء نفسه ينطبق على التاج ويمكنه استخدام نسبة كل من الذهب والفضة لوزنهم في الماء.

    معلومات عن العالم ارخميدس

  • اخترع أحد الأجهزة التي تعمل على محاكاة حركات الأجرام السماويّة كالشمس، والقمر، والكواكب، بالإضافة إلى اختراع العجلات المسننة، والكرة المتحركة.
  • وضع القانون المختص بطفو الأجسام داخل الماء، والملقب بقانون ” أرشميدس”.
  • كانت أعمال أرخميدس مكتوبة في الأصل باللغة اليونانية دوريك، وهي اللهجة المحكية في سيراقوسة القديمة.
  • عندما حاول الجنود اليائسون الهروب إلى مؤخّرة السّفينة، قام المدافعون عن المدينة بتوجيه عشرات الرّافعات الضّخمة المُخبّأة في أعلى الجدران، حيث وضعت فوق قوس السّفن.
  • حكاية مثيرة للاهتمام على الرغم من ملفقة فيما يتعلق به هو أنه استخدم مجموعة كبيرة من المرايا لحرق السفن الرومانية التي تحاصر سيراكيوز.
  • كان الجزء الكبير من أعمال أرخميدس في مجال الهندسة لتلبية احتياجات مدينته، سيراكيوز.

كان أرخميدس من سيراكيوز عالم رياضيات يوناني قديم ومخترع وفيزيائي ومهندس وعالم فلك. على الرغم من عدم معرفة الكثير عن حياته ، إلا أنه يعتبر أحد أبرز العلماء وعلماء الرياضيات في العصر الكلاسيكي. قام بتأسيس أسس قوية في مجال الرياضيات والفيزياء ، وخاصة في الاستاتيكا والهيدروستاتيك ، كما أوضح مبدأ الرافعة. في حياته ، ابتكر العديد من الاختراعات المذهلة مثل تصميم الآلات المبتكرة ، بما في ذلك المضخات اللولبية والبكرات المركبة وآلات الحصار.

    معلومات عن العالم ارخميدس

  • وقد صنعت حلزونة أرخميدس بمقاييس مختلفة يتراوح قطرها من ربع بوصة إلى 12 قدماً وفقا للاستخدامات المختلفة.
  • 212 ق.م.)، هو رياضيات، فيزيائي، مهندس، مخترع، وفلكي يوناني قديم.
  • الشّيء الوحيد الّذي يتّضح من هذه الأوصاف هو أنَّ أرخميدس مات في يوم سقوط سرقوسة.
  • أثناء الاستحمام ، لاحظ أرخميدس أن كمية المياه التي تفيض في الحوض تتناسب مع جزء جسمه الذي كان مغمورًا.
  • في هذه الأيّام يتمّ دعوة السّوّاح الوافدين إلى سرقوسة لرؤية “قبر أرخميدس اليونانيّ”، كيفما تُظهر اللافتة المُعلَّقة بجوار شيءٍ، هو ليس قبرًا، ليس يونانيًّا وبالتّأكيد ليست له علاقة بأيّ شكل من الأشكال بأرخميدس.
  • ظهرت أرخميدس على طوابع البريد التي صدرت في عام 1963 في إسبانيا ، 1971 نيكاراغوا ، 1973 في ألمانيا الشرقية ، 1982 في مارينو و 1983 في اليونان وإيطاليا.

كان هذا عندما غزا الجنرال الروماني ماركوس كلوديوس مارسيلوس وأرخميدس سيراكوزا على يد جندي روماني. أعمال أرخميدس التي نجت هي بالتحديد على توازن الطائرات ، على اللوالب ، على قياس الدوائر ، على المكعبات والكروية ، على الأجسام العائمة ، على المجال والأسطوانات ، المعدة ، تربيع القطع المكافئ ، طريقة نظرية ميكانيكية ، مشكلة الماشية أرخميدس وحساب الرمال. بهذه الطريقة يمكن تحديد مساحات وأحجام الأشكال ذات الخطوط والأسطح المنحنية ، مثل الأهرامات والأقماع والدوائر والمجالات. وقد ساعد هذا علماء الرياضيات على تكوين حساب متكامل يشكل جزءًا مهمًا من الرياضيات الحالية. منذ قرون ، كان هذا العبقري قادرًا على استخدام متناهية الصغر بطريقة مشابهة للحساب المتكامل الحديث. رويت أحد الحكايات الأكثر شهرة حول أرخميدس كيف اخترع طريقة لتحديد حجم كائن ذي شكل غير منتظم.

    معلومات عن العالم ارخميدس

  • وطريقته في حساب ذلك اعتمدت على رسم أشكال هندسية متساوية الأضلاع داخل وخارج الدائرة حتى حدد حدوداً لقيمة π (باي).
  • من المثير للاهتمام أن نلاحظ أن عددًا من الاكتشافات التي قام بها كانت نتيجة لمتطلبات مدينته – سيراكيوز.
  • ستسرب سفينة بهذه النسبة الضخمة كمية كبيرة من الماء عبر الهيكل ، لذلك اخترع أرخميدس برغيًا لإزالة ماء الآسن (يعتبر الآسن هو أقل جزء في السفينة والماء الذي يتجمع في هذه المنطقة يسمى ماء آسن) .
  • بناءً على رسائله وعبر كل ما قيل عنه، من الواضح أنّه ركّز على تحسين فهمه للرّياضيّات وقوانين الفيزياء.

يقال أنه توقع حسابات وتحليل حديثة واستنتج مجموعة من النظريات الهندسية ، بما في ذلك مساحة الدائرة ، ومساحة وحجم الكرة ، والمنطقة تحت القطع المكافئ. قام بتطبيق “طريقة الاستنفاد” في حساب المنطقة تحت قوس القطع المكافئ مع جمع سلسلة لا نهاية لها وأعطى تقريبًا دقيقًا لـ pi. كما حدد اللولب الذي يحمل اسمه ، وصمم الصيغ لأحجام أسطح الثورة ، واخترع أيضًا تقنية للتعبير عن أعداد كبيرة للغاية. في حين أن اختراعات أرخميدس كانت معروفة في العصور القديمة لكن كتاباته الرياضية لم تكن معروفة. التعليقات على أعمال أرخميدس التي كتبها Eutocius في القرن السادس الميلادي فتحت أمام جمهور أوسع لأول مرة. بقيت نسخ قليلة فقط من عمل أرخميدس المكتوب خلال العصور الوسطى وأصبحت مصدرًا مؤثرًا للأفكار للعلماء خلال عصر النهضة.

    معلومات عن العالم ارخميدس

  • عندما عاد أرخميدس إلى مسقط رأسه عند انتهاء دراسته، استثمر وقته في ما اعتبره أنبل المهن، الرّياضيّات والفيزياء البحتة.
  • حدد أرخميدس قيمة ط (باي) وهي نسبة محيط الدائرة إلى قطرها، أو بكلام آخر محيط الدائرة أطول بكم مرة من قطرها، وهذه القيمة تستخدم في حساب مساحات الدوائر وما شابهها وأحجام الكرات والاسطوانات.
  • بالذهاب إلى الكاتب اليوناني Athenaeus of Naucratis ، كلف الملك هييرو الثاني أرخميدس بمهمة تصميم سفينة “سيراكيوزيا” التي يمكن أن تحمل عددًا كبيرًا من الأشخاص والإمدادات ويمكن استخدامها كسفينة حربية بحرية.
  • على الرّغم من أنَّ بعض المؤرّخين الموثوق بهم – بوليبيوس وليفيوس وبلوتارخ قد ذكروا أنَّ أرخميدس أحرق بعض سفن الأسطول البحريّ الرّومانيّ؛ لكنّهم لم يتحدّثوا عن مرآة ولم يُعرَف عن مثل هذه الأسلحة في سرقوسة أو في أيّ مكان آخر في العالم القديم.
  • يمكن للمعلمين عرض جميع القصص المصورة طلابهم، ولكن يمكن للطلاب فقط عرض الخاصة بهم.

ومن بينها أسسه في الهيدروستاتيكا والإحصاء وشرح مبدأ الرافعة. كما اشتهر بتصميم الآلات المبتكرة، بما في ذلك أسلحة الحصار وبرغي أرخميدس الذي يحمل اسمه. وقد أثبتت التجارب الحديثة الإدعاءات بأن شركة أرخميدس صممت آلات قادرة على إخراج سفن العدو من الماء أو إشعال النار فيها باستخدام سلسلة من المرايا. اكتشف قانون الوزن النوعي، حين طلب منه هيرون ملك سيراقوسة أن يتاكد من نوعية ذهب تاجه بدون أن ينزع من التاج شيئا.

    معلومات عن العالم ارخميدس

  • قام أرخميدس بزيارة مصر، حيث اخترع قطعة أثرية معروفة إلى الآن باسم برغي أرخميدس والتي تعتبر كالقنبلة، التي لا تزال تستخدم في أجزاء كثيرة من العالم.
  • من هناك، انتشر استخدام البراغي في جميع أنحاء أوروبا وتمّ ترويج اسم أرخميدس.
  • وينسب إلى أرخميدس استخدمه للأشعة الشمسية وتركيزها عبر المرايا لإحراق أسطول السفن الرومانية في عرض البحر وذلك عند هجومها على مدينته.
  • كانت حسابات أرخميدس خاطئة تمامًا، نظرًا لمحدوديّة التّكنولوجيا الّتي كانت موجودة تحت تصرّفه، ولكنّها كانت أيضًا عبقريّة وذات طموح للغاية.
  • ربما كانت هذه محاولة لتفسير نظريات الفلكيين اليونانيين المعاصرين، مثل إراتوستينس، الذي ادعى أن الأرض كروية.