معلومات عن الفيروس الجديد

كانت هذه الجوائح بمثابة “أبناء عمومة” من مرض لاي في، ويسمى فيروس “هندرا هينيبا” و “نيبا هينيبا”. الحصول على التطعيم الكامل، بما في ذلك الحقن المعززة عندما تكون مؤهلاً للحصول عليها. تذكّر بأن الأطفال يستمدون توجهاتهم العاطفية من البالغين، لذا إذا كنت قلقاً من أن طفلك قد يشعر بالانزعاج، حاول ألا تبالغ بمشاطرة مخاوفك مع طفلك. من حق الأطفال أن يعرفوا ما الذي يجري، ولكن يجب شرح ذلك لهم بأسلوب ملائم لأعمارهم.

    معلومات عن الفيروس الجديد

  • نتيجة لذلك، من الممكن ألاّ تتعرف مضادات السبايكات التي يتم إنتاجها كردة فعل على الفيروس، على البروتينات الجديدة – الأمر الذي يحدّ من نجاعة وفاعلية التطعيم.
  • تشجع المنظمة جميع البلدان على تعزيز ترصّد حالات العدوى التنفسية الحادة الوخيمة وتوخي الدقة في استعراض أي أنماط غير اعتيادية لهذه الحالات أو حالات الالتهاب الرئوي، وإبلاغ المنظمة بأي حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، سواء كانت هذه الحالات مؤكدة أم مشتبهاً بها.
  • ليس من الواضح بعد إلى أي مدى بالإمكان نسب هذا الانخفاض إلى التغييرات التي طرأت على فيروس الدلتا نفسه، وإلى أي مدى بالإمكان نسبها للتراجع الطبيعي في المناعة على مدار الوقت الذي مضى منذ بدأت حملة التطعيم.
  • افترض أن هذه الهيئة المثنوية تلعب دورا في نسخ الرنا الجينومي الفرعي وتبديل القالب.
  • يكون الفيروس عادة أكثر قابلية للعدوى خلال الأيام الثلاثة الأولى بعد ظهور الأعراض على الشخص المصاب، مع احتمال إنتقال العدوى قبل ظهور الأعراض.

أوميكرون هو متحوّر عن فيروس كوفيد-19 وهو شديد العدوى، وقد أدى إلى ازدياد غير مسبوق في عدد الإصابات في العالم. وقد جمعنا آخر المعلومات من الخبراء عن هذا المتحور وسنواصل تحديث هذا المقال مع توافر المزيد من المعلومات. وفقًا لبيانات جديدة من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، فإن متغيري BA.4 وBA.5 يشكلان أكثر من 80% من حالات كورونا في الولايات المتحدة، وBA.5 وحدها مسؤولة عن 65% من الحالات. ويعتقد أن الأمر نفسه حصل مع فيروس كورونا الجديد، والذي ثبت أن مصدره هو تجارة غير مشروعة بالحيوانات البرية في سوق للحيوانات بمدينة ووهان الصينية. قارنت عالمة الفيروسات الاسكتلندية جون ألميدا من مستشفى سانت توماس في لندن -بالتعاون مع تيريل- بُنى الفيروسات IBV وB814 و229E في عام 1967.

    معلومات عن الفيروس الجديد

  • تشير الأبحاث إلى أن تلقّي جرعة معزِّزة من اللقاح قد يقلل من مخاطر التعرض للعدوى والإصابات الحادة بفيروس كوفيد 19.
  • أوميكرون هو متحوّر عن فيروس كوفيد-19 وهو شديد العدوى، وقد أدى إلى ازدياد غير مسبوق في عدد الإصابات في العالم.
  • من سول إلى سان فرانسيسكو، أُلغيت احتفالات عيد رأس السنة أو تقلصت.
  • الجينوم هو جينوم رنا مفرد السلسلة موجب الدلالة يحتوي على قبعة (دائرة رمادية) في النهاية 5′ وذيل عديد الأدينين ( أ) في النهاية 3′.

ومن المهم أيضاً تلقّي اللقاح للحماية من متحورات أخرى واسعة الانتشار، من قبيل متحور دلتا. وإذا كان اللقاح الذي تتلقاه يتضمن جرعتين، فمن المهم تلقّي الجرعتين لتحصل على الحد الأقصى من الحماية. اقرأ المزيد عن لقاحات كوفيد-19 وتعرّف على ما تريد معرفته قبل تلقّي اللقاح وأثناء تلقيه وبعد ذلك. لا توجد معلومات تدل على أن متحوّر أوميكرون يتسبب بأعراض مختلفة لكوفيد-19 مقارنة مع المتحوّرات الأخرى. ومع ذلك، عادة ما يسبب متحوّر أوميكرون مرضًا أقل خطورة من المتغيرات السابقة كدلتا.

    معلومات عن الفيروس الجديد

  • لقد سألنا خبرائنا عن الحقائق التي يمكن أن تساعد في الإجابة على أهم الأسئلة التي يطرحها الآباء.
  • كانت هذه الجوائح بمثابة “أبناء عمومة” من مرض لاي في، ويسمى فيروس “هندرا هينيبا” و “نيبا هينيبا”.
  • اتصل بمقدم الرعاية الصحية أو بالخط الساخن مسبقاً، لتوجيهك إلى المرفق الصحي المناسب.
  • يتعافى من المرض معظم الأشخاص (نحو 80%) الذين تظهر عليهم الأعراض دون الحاجة إلى العلاج في المستشفى.
  • ووجد العلماء في 31 ديسمبر أن التفشي سببه سلالة جديدة من فيروسات كورونا، والتي سميت لاحقا سارس-كوف-2 بواسطة اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات.
  • فيروسات كورونا هي جسيمات كبيرة، كروية الشكل تقريبا وذات نتوءات (شوكات) سطحية فريدة.

والعبارة الألمانية “Wenn nicht jetzt wann dann?” تعني أيضا أنه “ليس هناك وقت أفضل لعمل ذلك من الآن”. في الهند، شكل المتحور الجديد نحو 23% من الإصابات بكورونا التي تم تسجيلها في أوائل تموز/يوليو الجاري من قبل “GISAID”، وهي مبادرة علمية عالمية مقرها ميونيخ توفر وصولاً مفتوحًا إلى البيانات الجينية لفيروسي كورونا والإنفلونزا. كما تم تسليط الضوء على الارتفاع السريع في الإصابات من قبل المتخصص في تصوير وتكامل البيانات، الأسترالي مايك هوني، على تويتر. ويشير الطبيب الألماني إلى العوامل الخارجية، مثل فقدان البيئة التي اعتاد عليها المريض بسبب اضطراره للإقامة في المشفى، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض مرض ألزهايمر الموجود قبل الإصابة بكورونا. من جانبه، قال الأمين العام للجمعية الألمانية لطب الأعصاب بيتر بيرليت، لوكالة الأنباء الألمانية، إنه لا يمكن للمرء أن يستنتج من الدراسة أن المصاب بكورونا سيكون أكثر عرضة للإصابة بألزهايمر، وإنما ثبت فقط أن الأعراض يتم تشخيصها بشكل متكرر بعد الإصابة، بحسب بيرليت.

    معلومات عن الفيروس الجديد

  • الانتقال المباشر من شخص لآخر، حيث تزيد فرصة انتقال الفيروس كلما قلت المسافة بين الشخص المصاب، وغالباً ما يكون ذلك في الأماكن المكتظة كالمطارات، ومحطات القطار، والأسواق، والمستشفيات، والصحيح ( الابتعاد مسافة مترين على الأقل).
  • علاوة على هذه الحلقات، تملك العديد من فيروسات كورونا حلقة خامسة SL5 مع الاتجاه بالنسبة للحلقة الرابعة.
  • لا تنطبق التوصية الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وولاية كاليفورنيا ومقاطعة لوس أنجلوس بارتداء غطاء للوجه عند الضرورة بالنسبة للأطفال دون سن الثانية من العمر.
  • يشير إيان جونز، أستاذ علم الفيروسات في جامعة ريدينغ في المملكة المتحدة، إلى أن فيروس لانغيا حتى الآن لم يظهر القدرة على الانتقال الفعال من شخص إلى آخر.
  • تجنب ركوب وسائل النقل العامة وسيارات الأجرة وخدمات تأجير السيارات بالسائقين إذا كنت مريضًا.
  • من حق الأطفال أن يعرفوا ما الذي يجري، ولكن يجب شرح ذلك لهم بأسلوب ملائم لأعمارهم.

تمامًا مثل نزلات البرد، يؤدي “كوفيد-19” إلى التهاب الحلق والصداع ما يدفع الكثيرين إلى الاعتقاد بأنهم مصابون بنزلة برد عندما يكون لديهم بالفعل كورونا والعكس صحيح. وأكد في مؤتمر صحفي أنّ “في أميركا اللاتينية خصوصاً يؤدي الوعي غير الكافي أو تدابير الصحة العامة غير الكافية إلى جانب عدم الحصول على اللقاحات، إلى زيادة تفشي المرض”. أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الأربعاء، ثبوت إصابة مواطن مصري بفيروس جدري القردة. وقالت الوزارة إن المصاب “يبلغ من العمر 42 عاما وهو من الحاصلين على الإقامة في إحدى الدول الأوربية والمترددين عليها”. البقاء في المنزل في حال الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي لتجنب نقل العدوى للآخرين. من المتوقع أن يحصل كل ذلك بموازاة موسم الإنفلونزا الذي يبدو أنه سيكون هذه السنة أصعب من السنة الفائتة بسبب نسبة متلقي التطعيم المنخفضة.

    معلومات عن الفيروس الجديد

  • إلا أن احتفالات ريو دي جانيرو التي تجمع عادة ثلاثة ملايين شخص على شاطئ كوباكابانا، أُبقيت.
  • يجري العلماء الأمريكيون “تواصل فاعل جدًا” مع نظرائهم من جنوب أفريقيا لمعرفة أكثر عن تركيبة الجزيئة الخاصة بهذا المتحور، بحيث يمكنهم اختبار هذا المتحور في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • عامل جميع الناس برأفة وأعمل على توعية الأخرين إذا سمعتهم يدلون ببيانات تتسبب في وصم الأشخاص في مجتمعك بالعار.
  • يقوم بروتين القفيصة النووية بتكوين تكثفات مع الرنا ويستخدم بروتين لب حبيبة إجهاد G3BP1 وبالتالي يحرم الخلية من استخدامه في تكوين حبيبات الإجهاد ويمنع الاستجابات المناعية الفطرية المعتمدة على G3BP1.
  • تسبب الإصابة بأحد أنواع فيروسات كورونا تطور عدد من الأعراض، والتي قد تختلف من شخص لآخر في طبيعتها وشدتها، حيث قد تظهر أعراض خفيفة أو متوسطة عند البعض، بينما قد تكون شديدة وقاتلة عند البعض الآخر.

وإذا كنت مصاباً بأعراض يجب أن تظل في العزل لمدة 10 أيام على الأقل ولمدة 3 أيام إضافية بعد زوال الأعراض. وإذا كنت مصاباً بالعدوى ولم تظهر عليك أي أعراض، ينبغي لك البقاء في العزل لمدة 10 أيام بدءاً من تاريخ ظهور نتيجة الاختبار الإيجابية. تكشف الاختبارات السريعة للمستضدات (التي تُعرف أحياناً باسم اختبار التشخيص السريع) عن البروتينات الفيروسية (المعروفة باسم المستضدات). وتُعد هذه الاختبارات أقل تكلفة من اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل وتظهر نتائجها في وقت أسرع، ولكنها عادة ما تكون أقل دقة.

وتابع غريفين “في هذا الوقت من العام الماضي، كان الكثيرون مقتنعين بأن دلتا يمثل ذروة تطورية للفيروس، لكن ظهور أوميكرون والزيادة الهائلة في التباين ومراوغة الأجسام المضادة هي علامة على أننا لا نستطيع -كمجموعة سكانية- اتباع خطة شبيهة بالإنفلونزا لمواكبة التطور الفيروسي”. اقرأ سؤال وجواب عن الهيدروكسي كلوروكين للحصول على مزيد من المعلومات. إذا كانت الإرشادات المحلية توصي بزيارة أحد المراكز الطبية لإجراء الاختبار أو التقييم أو العزل، البس كمامة طبية أثناء ذهابك إلى المرفق وعودتك منه وأثناء حصولك على الرعاية الطبية.

مضى أكثر من عامين على بدء تفشي وباء كورونا، فأصيب ملايين الأشخاص في العالم، لكن بعض الأشخاص أفلتوا من العدوى حتى يومنا هذا، وسط تساؤلات حول سر نجاتهم من مرض “كوفيد 19” الذي وصل إلى مختلف أنحاء العالم. وبحسب إيلينغ، يحتوي المتحور الجديد على ثماني طفرات بروتينية إضافية، مقارنة بسلالة أوميكرون التي نشأ منها. وقد أثار موقع هذه الطفرات قلق العلماء من أن المتحور الجديد قد يكون قادرًا على التهرب من الاستجابة المناعية التي تتراكم في الجسم ضد “BA.2” بعد الإصابة به. أعرب علماء الفيروسات عن مخاوفهم بشأن ظهور نوع آخر من أوميكرون سريع الانتشار، أطلق عليه اسم “القنطور”، وهو ينتشر سريعا في الهند وقد وصل بالفعل إلى المملكة المتحدة، وفقا لتقرير في الغارديان . ويمكن للديكساميثازون، وهو أحد الكورتيكوستيرويدات، أن يساعد على الحد من مدة البقاء على جهاز التهوية (التنفس الاصطناعي) وإنقاذ أرواح المرضى المصابين باعتلالات وخيمة والحالات الحرجة. اقرأ سؤال وجواب عن الديكساميثازون للحصول على مزيد من المعلومات.

    معلومات عن الفيروس الجديد

  • من اليسار إلى اليمين صور بالمجهر الإلكتروني النافذ لفيروسات كورونا 229E وB814 وIBV.
  • وقالت الوزارة إن المصاب “يبلغ من العمر 42 عاما وهو من الحاصلين على الإقامة في إحدى الدول الأوربية والمترددين عليها”.
  • وجدت دراسة دانماركية حديثة أن خطر الإصابة بمرض ألزهايمر يزيد في السنة التي تلي الإصابة بفيروس كورونا، بيد أن خبراء ألمانيين يرون أن دور كوفيد-19 هنا هو إظهار أعراض مرض موجود قبل الإصابة بالفيروس.
  • وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، لا توجد حالات معروفة لانتقال فيروس هيندرا من البشر ، والذي يمكن أن يحدث انتقاله إلى البشر بعد التعرض لسوائل وأنسجة الجسم أو إفرازات الخيول المصابة.
  • إلى عديدي البروتين pp1a وpp1ab الذين يخضعان لتحلل بروتيني تنتج منه عدة بروتينات لابنيوية ذات وظائف مختلفة في دورة حياة الفيروس، منها بروتيازات ومكونات مركب المضاعف الناسخ.
  • ومع ذلك، أكد خبيران من ألمانيا أنهما يعتقدان أن عدوى كورونا لم تسبب مرض ألزهايمر، ولكنها كشفت فقط عن أعراض مرض موجود.