معلومات عن الكناري

يفضل فصل طيور الكناري عن بعضهم البعض، وذلك بوضع أنثى الكناري في قفص، وذكر الكناري في قفص آخر، إلى أن يحين وقت التكاثر، لإن ذكر الكناري من الممكن أن يقتل أنثى الكناري إذا لم تكن مستعدة للتزاوج، ويفضل وضع الطيور في أقفاص منفصلة وقريبة من بعضها البعض للإطلاع على سلوكها، وذلك لمعرفة أيها يظهر أنها مستعدة للتزاوج بناءً على سلوكها، ومعرفة أي الطيور التي اعتادت على بعضها البعض. معلومات عن طائر الكناري عبر موقع محتوى , الكناري هو طائر صغير يسمى بهذا الاسم نسبة إلى جزر الكناري التي جاء منها , ينتمي إلى الطيور المغردة ويتميز بنغماته العذبة وصوته الشجي . كانت بداية ظهور طائر الكناري في جزر الكناري، والتي توجد في المحيط الأطلسي، وكان لون الطائر في ذلك الوقت هو اللون الأصفر، وكان ذو حجم صغير نسبيًا، لكن مع مرور الوقت ظهرت عدة الوان أخرى، وذلك من جراء عمليات التهجين وتغير السلالات، ومازال حتى الآن هُناك بعض الطيور التي تنتمي إلى فصيلة الكناري تعيش حرة طليقة. ينتج ريش الكناري عن طفرة جينية أخفت صبغة الميلانين من ريشها ومحت الخطوط والخطوط الداكنة التي كانت من سمات طيور الكناري البرية، تم بيع طيور الكناري التي وصلت إلى أوروبا مع البحارة الإسبان بأسعار باهظة للغاية، وهكذا كان الاستحواذ على ذكر الكناري امتيازًا لا يمكن أن يحصل عليه إلا الأثرياء، خاصة وأن الإسبان سيطروا على بيع جزر الكناري فقط من خلال بيع الذكور. وعادة ما يتم الزواج في الصباح الباكر، وبعد ذلك تضع الأنثى البيض الأول، ثم يعود الجماع بين الذكر والأنثى مرة أخرى، ثم تضع الأم البيضة مرة أخرى، وهكذا حتى يتم وضع البيض بالكامل، حيث تضع إناث الكناري عادة 2-6 بيضات، يفقس بيض الكناري في اليوم الرابع عشر من وضع آخر بيضة، يعتني الأب والأم بصغار الكناري لمدة يومًا، وبعد ذلك يغادرون العش وقد يكبرون بمفردهم. طائر الكناري هو من أشهر الطيور المغردة التي يسعى هواة الطيور للحصول عليها، فطائر الكناري يتميز بلونه الأصفر وحجمه الصغير وصوته الجميل، وسمي الكناري بهذا الاسم نسبة إلى جزر الكناري التي تقع في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الغربي لقارة إفريقيا، حيث تعد جزر الكناري هي الموطن الأصلي لهذه الطيور، فهناك الكثير من الطيور البرية من فصيلة الكناري تعيش حرة طليقة، وبعضها تم تهجينه ليتم بيعه وتربيته في المنازل لعشاق الطيور، فتعرف ما هو طائر الكناري.

كما يجب التخلص من الخضار والفواكه، التي لا يتم تناولها في غضون ساعات قليلة. حيث أن الذكور هم من يقومون بالغناء، وهي السمة، التي يستخدمها معظم المربين للمساعدة في تحديد الجنس. مقال – مقال هو موقع عربي يحتوي على مقالات مفيدة ومتنوعة في شتى المجالات الحياتية. من المخاطر التي يتعرض لها هي الشمس والحراره العاليه فهي تؤدي إلي موته لذلك يفضل الأماكن العاليه ذات حراره جيده . احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

يعيش الكناري الأصفر في الحياة البرية لمدة ثمن سنوات ولكن في حياة الأسر يعيش عشرين عام. تأتي الكناري في مجموعة من الألوان الزاهية لون الكناري البري أصفر مخضر على معظم أجزاء جسمه وأجزاء سفلية صفراء، بما في ذلك البرتقالي والأبيض والأحمر والأصفر. تمثل طيور الكناري خيارًا مناسبًا للتربية لدى المبتدئين، فهي لا تحتاج اهتمامًا كبيرًا. يتميز طائر الكناري بأنه خجول، وليس اجتماعيًا، فهو يفضل أن يكون وحيدًا. تم تطوير هذا النوع من طائر الكناري الحدودي وكناري الرول الألماني.

    معلومات عن الكناري

  • ويجب عليك الاهتمام بالتغذيه السليمه والصحيحه بعد الانتهاء من عملية التزاوج لكلا من الذكر والانثى حيث يتم من خلال الغذاء تعويض الفاقد من الطاقه والمجهود الذى تم اثناء عملية التزاوج ومن اشهر هذه الاغذيه الفجل ويمكنك تقديم صفار البيض لهم لما يحتويه من نسبةبروتين عالى ومعادن كثيره تفيد الطائر , وبعد فتره بسيطه تبدا انثى الكنارى فى وضع البيض المخصب من خلال ذكر الكنارى والذى تم فى عملية التزاوج.
  • وأيضا يفضل المرح والخروج من القفص لساعتين كل يوم، كما أنه يحتاج لتغير مياه الشرب باستمرار لأنه لا يشرب المياه المتسخة ولكن المياه النقية فقط ويحتاج أيضا للاستحمام من حين لآخر لأنه يحب النظافة.
  • هذه المرحلة تشبه كثيرا المرحلة الأولى و لكن الاختلاف هو عدم نزع الأكل قبل تقديم الخس أو بعض الحبوب.
  • الأنثى تجلس على أرضية القفص لفترة طويلة ولا يمكنها الحركة بسبب ضغط البيضة على العمود الفقري.
  • تبدأ الأم في عملية تربية الصغار من خلال إطعامهم، وذلك لمدة شهر تقريبًا، أو حتى أن يكتمل ريش الصغار، إذا تبدأ الأم في عملية تقليل إطعامهم شيء بشيء، حتى يعتمد الصغار على أنفسهم في عملية التغذية، وبعد ذلك تقوم الأم بطرد الصغار خارج العُش، وتُمهد لعملية تزاوج جديدة ووضع بيض جديد.

9-يعتبر الكناري من الطيور صغيرة الحجم حيث يتراوح طوله بين عشرة إلى أربعة عشر سنتيمتر ويتراوح وزنه بين تسعة إلى سبعة وعشرين جرام كحد اقصى . 7-يقوم طائر الكناري بصنع عش على شكل كوب باستخدام بعض النباتات ويقوم بتبطينه بالريش من الداخل . 3-الكناري الذي يمتلك ريش اصفر بشكل كامل هو النوع المستأنس فقط , أما الأنواع البرية فيختلط ريشها بالوان اخرى مثل البني والأخضر . 1-يمتلك طائر الكناري ريش أصف مخضر مع بعض الاجزاء البنية أو الرمادية أو الخضراء أو البرتقالية حسب النوع والجنس .

    معلومات عن الكناري

  • في البداية يُفضَّل وضع الذكر في قفص والأنثى في قفص مجاور له، مع وضع عش التفريخ في قفص الأنثى، وتزويد القفص ببعض الخيوط والدوبار (مواد التعشيش).
  • تكاثر عصافير الكنارى تتكاثر طيور الكنارى مثل معظم انواع الطيور من خلال التقاء ذكر الكنارى بأنثى الكنارى ليتم اخصاب البيض ومن ثم وضعه ليتم الفقص بعد فتره معينه تختلف باختلاف درجات الحراره وعوامل اخرى ,ويفضل ان يكون دائما ذكر الكنارى المستخدم فى عملية الاخصاب اكبر عمرا من انثى الكنارى كما يجب ان تكون الانثى راضيه بذكر الكنارى.
  • يسمح القفص الجيد لطائر الكناري المنفرد بإمكانية التحليق ذهابًا وإيابًا عدة مرات.
  • وأخيرا حصل الإيطاليون على الدجاج وكانوا قادرين على تربية الطيور بأنفسهم، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع شعبيتهم ونتج عنه العديد من السلالات الناشئة في جميع أنحاء أوروبا.
  • 5-يمكن للكناري الاصفر ان يعيش لعمر ثمان سنوات في الحياة البرية , ويعيش حتى عشرين عام في حياة الأسر .
  • أحضر واحدًا بطول 40 سم على الأقل وبعرض 75 سم، وبقضبان تبعد عن بعضها بمسافة 1.5 سم.

إن عصفور الكناري حساس للغاية ففي حالة تهيئة الظروف المناسبة له والاهتمام به قد يصل عمره إلى عشرين عاما . تحدث عملية التكاثر عند الكناري في فصل الربيع عندما تكون درجة الحرارة حوالي 21 درجة مئوية. ستبقي شبكة معدنية فوق علبة الروث الطائر بعيدًا عن روث، قم بتغطية صينية الفضلات بورق الموائل أو الركيزة المناسبة، لتسهيل التنظيف لتجنب التلوث، لا تضع حاويات الطعام أو الماء تحت المجثم. وهو حيوان جديد نسبيًا إلى المنزل العادي، يُعرف الببغاء بالطائر العملي، الكناري ليس كذلك.

    معلومات عن الكناري

  • حيث كان وقتها مرتفع الثمن لذلك ألفت تربيته في بلاط الملوك الإنجليز والاسبانيون فقط.
  • يمكن أن تتعلم أنثى الكناري الغناء أيضًا، على الرغم من ندرة ذلك.
  • 2- دعه يتأقلم مع قفصه الجديد (الغرفة) مع تقديم الطعام و احداث الصوت الذي تكلمنا عنه سايقا، اذا جاء ليأكل فمبروك عليك أما اذا لم يأتي فعاود الكرة في الأيام الموالية الى أن يفعل.
  • الحفاظ على قص أضافر الكناري مرتيّن تقريبًا سنويًّا للحفاظ على صحتها.
  • تكون الكناري معرضة لبعض الفيروسات والفطريات والبكتيريا ويمكن أن يصابوا بالعديد من عدوى الخميرة البكتيرية القابلة للعلاج مثل عدوى الخميرة المعدية لدى الطيور وداء المبيضات والكلاميديا، والالتهابات البكتيرية الأخرى التي يمكن أن تصيب الكناري هي الطنانة، والتي تسبب تورم القدم وآفاتها، والميكوبلازما وهي حالة قابلة للعلاج تسبب إفرازات من العين والأنف، والسل وهو مرض تنفسي مميت لا يمكن علاجه.
  • لتعيش طيور الكناري فترة زمنية طويلة، يجب الاهتمام بنظافتها وتغذيتها على الوجه الأمثل.