معلومات عن حيوان الرنة

واليوم، الرنَة البرية قد اختفت من مناطق عديدة ضمن هذا النطاق، وخاصة من الجزء الجنوبي منها، حيث اختفت تقريبا في كل مكان. أعداد كبيرة من الرنَة البرية لا تزال موجودة في النرويج، وسيبيريا وغرينلاند وألاسكا وكندا، مع قطيع ما يقرب من 50 رنَة يعيش في جميع أنحاء منطقة Cairngorm في اسكتلندا. النسور الذهبية هي المفترس الرئيسي لحيوان الرنة خاصة في أواخر الربيع والخريف. في فصل الشتاء تغطى الثلوج نبتة حزاز الصخرة التي تشكل طعام هذا الحيوان، فتضطر الرّنة إلى أن تحفر، بخطمها وقوائمها حفرات عميقة لتكشف الأشنة .

    معلومات عن حيوان الرنة

  • الزحف العمراني الشديد على أماكن تجمعات حيوانات الرنة أصبح خطر يهدد حريتها ومعيشتها بصورة طبيعية.
  • تعتبر الرنة من أكثر الحيوانات البرية التي تهاجر من أجل البحث عن الغذاء , وتسافر لمسافات بعيدة بسرعة خمسون ميلاً في الساعة , وقد تصل مسافة سفرها سنوياً إلى حوالي ثلاثة آلاف ميل .
  • للرنة وزنها الاقتصادي الكبير في بلاد الشمال، حيث تربى، ويجري إنتخاب أفضلها، ومن هنا نجد أن ثمة رنة للجر، ورنة للنقل .
  • كما يفضل حيوان الرنة العيش في الغابات الصنوبرية وفي المناطق التي تتوافر فيها البحار والمستنقعات.حيث تمثل لها بيئة مناسبة وتوفر لها هذه البيئة الغذاء الوفير.
  • في الأغلب يكون حيوان الرنة هدفاً ثميناً للحيوانات المفترسة البرية أو البحرية مثل الأسود والدبب القطبية وأسماك القرش .

وتزن أنثى حيوان الرنة تقريبًا ما بين 60 إلى 170 كيلو جرام والطول يكون من 162سم إلى 205 سم. وقد تسافر حيوانات الرنة مسافات بعيدة وتقوم بالهجرة في بعض فصول السنة بحثًا عن الغذاء والمكان الآمن. أما عن وزنه فإن وزن الذكور البالغين يصل إلى 300 كيلوجرام أما إناث الرنة فحجمها صغير للغاية بالنسبة للذكور ، فيصل وزنهم إلى كيلوجرام ، أما عن الطول فيصل طول الذكور إلى مترين كحد أقصى مع ذيل طوله بين سم. يمتلك حوافر كبيرة تُساعده في المشي على الثلج والتندرا، بحيث تُغطى وسادات حوافره، ويتقلّص حجمها، وتُصبح أكثر صلابة في موسم الشتاء، بحيث تعمل كأحذية ثلجية تُساعد الرنة في المشي بسهولة على الجليد والثلج. إضافة إلى أخذ نبذة مختصرة عن هذه الحيوانات وطريقة تغذيتها وتكاثرها ومعيشتها والأخطار التي تهددها. الزحف العمراني الشديد على أماكن تجمعات حيوانات الرنة أصبح خطر يهدد حريتها ومعيشتها بصورة طبيعية.

    معلومات عن حيوان الرنة

  • ويعتبر حيوان الرنمة من الحيوانات الشهيرة والتي تتميز بسلوك متميز.وهي تشبه الغزلان في معيشتها بصورة كبيرة حيث أنها تنحدر من نفس الفصيلة.
  • ويحتاج حيوان الرنة في الطبيعي أن اكل ما بين 4 إلى 8 كيلوجرام في اليوم الواحد.
  • تتواجد في قارة آسيا وأوروبا وأمريكا في الأماكن شديدة البرودة وحتى في أجزاء من القطب الشمالي .
  • وتكون قرون الذكر أطول قليلًا من الأنثى، وتستخدم هذه القرون في الدفاع عن النفس.وفي الحفر في الثلوج أو الرمال للبحث عن الطعام.

يبدأ صغير الرنة بتناول الأطعمة الصلبة إلى جانب حليب أمه خلال أسبوع من ولادته. تبلغ فترة حمل الأنثى 7.5 شهرًا تقريبًا، وغالبًا ما تضع فردًا واحدًا في الحمل الواحد. يمتلك الرنة طبقة فراء توفر له العزل المناسب ضد درجات الحرارة الباردة، كما تمنع الثلج المتساقط من الذوبان على ظهر الرنة. تعاني الرنة في الوقت الحالي من التغيرات المناخية التي تقضي على الكثير منها.

    معلومات عن حيوان الرنة

  • إضافة إلى أخذ نبذة مختصرة عن هذه الحيوانات وطريقة تغذيتها وتكاثرها ومعيشتها والأخطار التي تهددها.
  • وثورته، وضربات القرون إلتي يكثر منها الذكر في مواسم غرامياته، غير كافية للنيل من الشهرة الطيبة التي يتمتع بها وسلاحه هو قرون متشعبة ضخمة وجسمه قوي (إرتفاعه عند العنق حوالي المتر)، يتدثر بمعطف ثمين من الفرو، ويستند إلى قوائم قوية محصنة بأظلاف وسيعة الفجوات تصلح للمسيرات الطويلة على الثلج.
  • ويعتبر حيوان الرنة من الحيوانات التي تم وضعها في قائمة الحيوانات التي سوف تنقرض.وذلك بسبب العديد من العوامل الخارجية وتحافظ الدول على عمل محميات طبيعية لها.
  • وتعتبر الرنة غذاء ثمين لبعض الحيوانات المفترسة مثل الأسود والنمو والضباع.ولكنها تحاول الزود عن نفسها بسرعتها العالية في الجري إضافة إلى كونها في مجموعات كبيرة.

وقد يحتوي القطيع من حيوانات الرنة على مئات الحيوانات وقد يصل أعدادها.في بعض الفصول إلى 500 عضو في القطيع. تعد الذئاب من الحيوانات التي تتعرض للرنة باستمرار لافتراسها، خاصةً في فصل الشتاء. يتناول الإشنات أساسا وخاصة الرنَة اكلة الطحالب وتأكل الصفصاف والبتوالات والسعادى والعوسج وهناك ادلة تقول انه يستطيع اكل بيض الطيور والفطر في اواخر الصيف. تبقى الذكور دائما أكبر من الإناث التي يراوح وزنها من 60 إلى 170 كلغ وطولها من 162 إلى 205 سم.

    معلومات عن حيوان الرنة

  • يُمكن لحيوان الرنة السفر لمسافات طويلة جدًا في مجموعات مكوّنة من آلاف الأفراد، إذ تصل سرعته 77 كم/ساعة، ويُهاجر في فصلي الربيع والصيف لحماية نفسه من الحيوانات المفترسة، والطقس شديد البرودة، وللبحث عن الغذاء.
  • حيوان الرنة أو كاريبو ويسمى أيضاُ بالوعل أما باللغة الإنجليزية يسمى إسمه العلمي يعتبر من الحيوانات الثديية وهو من فصيلة الأيليات، يعيش حيوان الرنة في المناطق الشمالية من أوروبا وآسيا وجرينلاند وأمريكا الشمالية.
  • أهم 10 معلومات عن حيوان الرنة سنقدم معلومات نادرة عن الحيونات وخصوصًا حيوان الرنة واهم الصور للحيوان الرنة والمعلومات النادرة.
  • القبائل البدوية التي تسكن المناطق القطبية قد تستغل الرنة بشكل كبير ، فهم يجعلون منها وسيلة للنقل إذ يستخدموها في جر العربات والزلاجات ، ويصنعون الملابس والأحذية من جلودها وفرائها كما يأكلون لحومها ويشربون ألبانها وغالبا ما يتم الإستفادة من لحم حيوان الرنة الغير مستأنس المتواجد في البراري أما المستأنسة فيستفيدون منها كوسيلة للتنقل .
  • أعداد كبيرة من الرنَة البرية لا تزال موجودة في النرويج، وسيبيريا وغرينلاند وألاسكا وكندا، مع قطيع ما يقرب من 50 رنَة يعيش في جميع أنحاء منطقة Cairngorm في اسكتلندا.
  • وتسافر حيوانات الرنة بصورة مستمرة بحثًا عن الغذاء والمكان الآمن التي تعيش فيه.وقد تستطيع حيوانات الرنة أن تسير في قطعان إلى مسافات خيالية قد تصل إلى خمسة آلاف كيلو متر.

الرنة هو النوع الوحيد من الغزلان الذي يمتلك فيه كل من ذكوره وأناثه القرون، وهذه القرون تسقط ويعاد نموها كل عام، ويمكن أن تصل قرون ذكر حيوان الرنة الى 51 بوصة (130 سم) ويصل وزنها إلى 33 رطلا (15 كجم)، مما يجعلها مفيدة جدا للقتال، ويمكن أن تنمو قرون الإناث حتى تصل الى 20 بوصة (50 سم) . يستطيع حيوان الرنة في التكيف مع طبيعة الأرض حيث تتمدد الحوافر في الصيف.عندما تكون الأرض ناعمة من تحته، بينما تتقلص في الشتاء عندما تكون الأرض صلبة. لحيوان الرنة أهمية اقتصادية كبيرة وذلك بالنسبة لبعض القبائل البدوية التي تعيش في المناطق القطبية.حيث يستخدم حيوان الرنة بشكل واسع عن طريق استخدامه في شد عربات وزلاجات للتنقل من خلالها. تعتبر حيوانات الرنة من الحيوانات التي تعيش في بيئة اجتماعية وتفضل العيش في مجموعات.وتتغذى وتستريح في مجموعات أيضًا ويطلق على هذه المجموعات اسم القطيع. وتعتبر الرنة من الحيوانات ذات السلسلة الغذائية العشبية والني تعتمد في غذاؤها على النباتات بصورة كبيرة. كان يعيش حيوان الرنة حصريًا في النقاط الشمالية من الكرة الأرضية، عندما كانت الأرض أكثر برودة وكان البشر أقل تهديدًا، وكانت أراضيهم أكبر، ففي الواقع، اعتاد الرنة العيش على طول الطريق في نيفادا وتينيسي وإسبانيا خلال منطقة العصر الجليدي وتقلصت موائله بشكل كبير في القرون القليلة الماضية.

    معلومات عن حيوان الرنة

  • جاءت شهرة حيوان الرنة من كونه رفيق لبابا نويل العجوز ذو اللحية البيضاء والثياب الأحمر ، فتجد الرنة يجر الزلاجات ليصطحب الهدايا من أجل الأطفال الصغار في رأس السنة .
  • تعد الأماكن التي تعيش فيها الرنة شديدة البرودة بحيث لا يستطيع الآخرون العيش فيها.
  • الرنة هو هو من الحيوانات الثديية ذوات الحوافر ، وهو ما يعني أنهم مميزين بالحوافر .
  • آخر ما تبقى من الرنة البرية في أوروبا توجد في أجزاء من جنوب النرويج.
  • حيوان الرنة من الحيوانات الاجتماعية التي لا تحب العزلة فغالبا ما تتواجد في شكل مجموعات وقطعان وتعد الدببة والذئاب والبشر من أهم أعدائها.

تبدأ فترة التكاثر أو موسم التزاوج في نهاية سبتمبر حتى نهاية نوفمبر، في هذه الفترة يتقاتل الذكور في ما بينهم من أجل الفوز والأقوى يحظى بالأنثى، بعد التزاوج تأتي فترة الحمل وتستمر هذه الفترة مدة 45 يومًا، وبعدها تلد الأم مولودها الجديد وغالبا يكون صغير واحد، يستطيع المشي بعد ساعة من الولادة. تقوم الأم بتغذيته بحليبها بالإضافة إلى بعض النباتات، لكنه يمكن أن يستمر في الرضاعة الطبيعية حتى تلد أمه صغيراً أخراً. الرنّة يعد من الحيوانات الإجتماعية فهو موجود في شكل قطعان أو مجموعة كبيرة، ومن أهم أعداء الرنة الذئب والدب والبشر. يتسلق حيوان الرنة المرتفعات الجليدية العالية خلال موسم الصيف ليستمتع بثلجها البارد. تلعب قرون الرنة تلعب دورا هاما في حياتهم ، إلى جانب دورها الوقائي ، كما تستخدم القرون في حفر الثلج أثناء بحث عن الطعام في فترة الشتاء .

تتواجد في قارة آسيا وأوروبا وأمريكا في الأماكن شديدة البرودة وحتى في أجزاء من القطب الشمالي . الحد الأقصى لعمر الرنة هو ليس بالكثير بينما يموت الكثير من المواليد بسبب المخاطر التي تحيط بهم. وفي بعض الحالات القليلة تنجب الرنة اكثر من مولود قد يصل إلى أربعة في بطن واحدة.ولكنها حالات قليلة جدًَا. تصدر الأوتار أو الأربطة الموجودة في مفصل قدم الرنة أصوات نقر، مما يساعد قطعان الرنة على البقاء معًا، وتعزز التسلسل الهرمي الاجتماعي. تستهدف النسور الذهبية ونسور البحر العجول الصغيرة في موسم الولادة.

الصيد الجائر لحيوان الرنة عن طريق العديد من القبائل لاستخدام جلودها وصوفها ولحمها. ويصل حيوان الرنة إلى مرحلة البلوغ عند عمر من 4إلى 6 سنوات ليكون جاهز للتزاوج.وفي المتوسط يعيش هذا الحيوان ما يقارب من ثماني عشر عامًا. يلجأ حيوان الرنة إلى تشكيل قطعان صغيرة للعيش في بيئة هادئة، لكن من الممكن أن يزيد حجم هذه القطعان خلال فصل الصيف ليصل عددها إلى عشرات الآلاف. يمكن لحيوان الرنة البقاء على قيد الحياة على نحو 4.5 سنوات في البرية .

    معلومات عن حيوان الرنة

  • وفي بعض الحالات القليلة تنجب الرنة اكثر من مولود قد يصل إلى أربعة في بطن واحدة.ولكنها حالات قليلة جدًَا.
  • اللاما حيوان ثديي يشبه الجمل والخروف في آن معاً , حيث يتميز برقبته الطويلة مثل الجمل , وجسمه المليء بالصوف مثل الخروف , وقد استأنسه الإنسان منذ القدم وكون صداقة كبيرة معه وكان يستخدمه للتنقل ونقل الأحمال والأمتعة .
  • خلال أواخر عصر البليستوسين عُثِر على الرنَة جنوب الولايات المتحدة حتى ولاية نيفادا وتينيسي في أمريكا الشمالية وإسبانيا في أوروبا.
  • مقال – مقال هو موقع عربي يحتوي على مقالات مفيدة ومتنوعة في شتى المجالات الحياتية.
  • يُعد حيوان الرنة من الحيوانات الآكلة للأعشاب، إذ يشمل نظامه الغذائي النباتات فقط بما في ذلك السراخس، والأعشاب، والطحالب، والأوراق، والبراعم، والفطريات.
  • وتعتبر حيوانات الرنة هي فصيلة من أسرة الغزلان والتي تحتوي على قرون طويلة.ومميزة في الشكل سواء للذكور أو الإناث.