معلومات عن ديناصور التيركس

وبما أن جروح التريسيراتوپس قد التأمت فمن المرجح أنه نجا من العراك وتمكن من التغلب على التيرانوصور. يقدر الإحاثي پيتر دودسون أنه في معركة ضد التريسيراتوپس، فإن التريسيراتوپس تكون له اليد العليا ويمكنه أن ينجح في الدفاع عن نفسه عن طريق إلحاق جروح قاتلة بالتيرانوصور بواسطة قرونه الحادة. كان التيرانوصور لديه بصلات شمية وأعصاب شمية كبيرة (نسبةً إلى حجم الدماغ)، وهذا يشير إلى وجود حاسة شم متطورة للغاية يمكنها أن تشم الجيف من على بُعد مسافات كبيرة كما تفعل النسور الحديثة.

    معلومات عن ديناصور التيركس

  • إلى جانب كونه أحد أشهر أسماء الديناصورات في العالم ، يمكنك مشاهدة تريكس في العديد من الأفلام مثل “Jurassic Park” و “Toy Story” ، وهو أمر غريب حقًا لأنك لم تشاهد هذا الديناصور بعد في الأفلام أو الألعاب أو حتى المجلات.
  • وأظهرت مؤسسة الپترول الأمريكية التيرانوصور بشكل متكرر في إعلاناتها منذ العقد 1950.
  • ووجد الباحثون أن عملية ارتطام الكويكب بالأرض حدثت خلال فصل الربيع الشمالي، ومن المفارقات أن الكويكب الذي قتل الديناصورات والذي أغرق الأرض في “شتاء تأثير طويل” من المحتمل أن يكون قد حدث في أواخر الربيع إلى أوائل الصيف قبل 66 مليون سنة.
  • استخدم أوزبورن هذا النموذج النوعي لوصف التيرانوصور ركس في نفس الرسالة التي وُصِف فيها الد.
  • أشارت أدلة أخرى إلى سلوك الصيد عند التيرانوصور؛ محجر العينين في التيرانوصور وُضع بحيث تنظر العينين إلى الأمام، وهو ما يعطيه رؤية ثنائية أفضل بقليل من هذه الموجودة لدى الصقور الحديثة.

وترجع نسبة الشك هذه بدرجة كبيرة إلى اختلاف طبيعة بيئة الديناصورات. ولذا، فقد اعتمد مارشال وفريقه على استخدام المحاكاة الحاسوبية لتحديد مدى عدم اليقين في النتائج. وحديثا، قَدَّم فريق من علماء الحفريات في جامعة كاليفورنيا في بيركلي إجابة عن هذا التساؤل بناء على بعض الحسابات التي أجروها. ويعتمد “تيركس” في مجال حركته الكبيرة على مفصل “الكوع” الذي يكون قادراً على تنفيذ حركات معقدة، وذلك بحسب الدراسة التي استخدمت الأشعة السينية لفحص عضم الزند والعضد. ويعتمد ” تيركس” في مجال حركته الكبيرة على مفصل “الكوع” الذي يكون قادرا على تنفيذ حركات معقدة ،وذلك بحسب الدراسة التي استخدمت الأشعة السينية لفحص عضم الزن والعضد.

    معلومات عن ديناصور التيركس

  • الألوصوربمجرد ما انقضّت التيرانوصورات على عرش المفترسات تطورت بسرعة لحد ما وصلت لشكل أشبه للوحوش.
  • في سنة 2006 وفي تصريح صحفيٍّ كشفت جامعة ولاية مونتانا أنها امتلكت أكبر جمجمة تيرانوصور تم اكتشافها حتى الآن، وقد اكتُشفت في العقد 1960 ولم تتم إعادة بنائها سوى حديثًا، يبلغ طول الجمجمة 150 سنتيمترًا (59 إنشًا)، ومقارنةً بجمجمة سو التي يبلغ طولها 141 سنتيمترًا (55.4 إنشًا) فإن الفارق بينهما يبلغ 6.5%.
  • كان التيرانوصور أحد أكبر آكلات اللحوم البرية على الإطلاق؛ تتواجد أكبر عينة كاملة له في المتحف الميداني للتاريخ الطبيعي تحت الاسم وتم تلقيبه بسو، طوله 12.3 متر (40 قدما)، وكان ارتفاعه 3.66 متر (12 قدما) حتى الورك، وتبعًا لأحدث الدراسات يُقدَّر وزنه بين 8.4 طن (9.3 طن أمريكي) و14 طنا (15.4 طن أمريكي) حين كان حيًّا.
  • البنية الثقيلة لعظام الذراع وقوة العضلات ومجال الحركة المحدود يمكنهم أن يشيروا إلى نظامٍ تطور لإحكام القبضة رغم ضغوط الفرائس التي تصارع من أجل الهرب.
  • وهذا سمح له بسحق العظام من خلال العضّ المتكرر واستغلال جثث الديناصورات الكبيرة بشكل كامل، وهو ما أتاح له الوصول إلى الأملاح المعدنية والنخاع داخل العظام التي لا تستطيع آكلات اللحوم الصغيرة الوصول إليها.
  • حتى أنه توجد تقديرات أعلى قام بها الپروفيسور ماسون بي ميرز من جامعة تامپا في سنة 2003.

ومن الممكن أن مدى وطبيعة تغطية الريش في التيرانوصورويديات قد تغيرت عبر الزمن كرد فِعل لحجم الجسد ومناخ أكثر دفئًا، أو عوامل أخرى. وفي سنة 2017 واعتمادا على انطباع الجلد الموجود على ذيل وحرقفة ورقبة عينة “Wyrex” والتيرانوصوريات الأخرى قريبة الصلة، اقتُرِح أن التيرانوصوريات ذات الأجساد الكبيرة كانت محرشفة وفي حالة كان لها ريش فهو كان محدودًا على الظهر فقط. مجموعة من الهياكل العظمية من أعمار مختلفة في متحف التاريخ الطبيعي في لوس أنجلوس.يمكن مشاهدة التيركس في كل مكان تقريبًا، في أي فيلم وثائقي أو نشاط أو فعالية تتعلق بالديناصورات، لا يستطيع أحد أن يفوت أو يتجاهل الحديث عن هذا الحيان وعرضه عند الحديث عن الديناصورات. ديناصور تيركس Tyrannosaurus Rex”” أو التيرانوصور هو أحد الديناصورات الأكثر شراسة وشهرة تم اكتشافها وذكرها في الثقافة الشعبية.

    معلومات عن ديناصور التيركس

  • وعلى النقيض، كان الأكروكونثوصور لديه إدراك عمق محدود لأنه كان يصطاد الصوروپودات الكبيرة والتي كانت نادرة نسبيًا في زمن التيرانوصور.
  • وفي الواقع، أشار سوايتك إلى أن موقع عظام الألبرتوصور الذي استند إليه كوري في معظم تفسيرات الصيد المقترَح في الأنواع ذات الصلة يحفظ أدلة جيولوجية على هكذا فيضان.
  • ونشر سان أنطونيو وشڤايتزر وزملاهما تحليلًا في سنة 2011 حول أجزاء الكولاجين المسترجعة، ووجدوا أن الأجزاء الداخلية لالتواء الكولاجين هي التي تم حفظها، كما هو متوقع بعد مدة طويلة من تحلل الپروتين.
  • إذ قاموا بفحص النتائج المنشورة سابقا واستطلاع آراء الخبراء لمعرفة بعض الأرقام.
  • وأشارت الدراسة أن هذه الآلية يمكنها أن تعمل بكفاءة على التيرانوصوريات أيضًا.

ديناصور “تي-ريكس”، وهو أحد أكبر الديناصورات اللاحمة وأشهرها، يتوقع أن عمره لم يزد عن 30 عاما. كان لدى تيرانوصور جمجمة متينة البنيان ذات أسنان تشبه الخناجر أما ألوصور فكان ذا فكين رشيقين بأسنان مقوسة ومشرشرة وكان لدى أرليكوساوراس جمجمة رقيقة ضيقة مدببة تشبه المنقار بأسنان مثل أوراق الأشجار. واستندت الدراسة، التي وردت يوم الأربعاء (4 نوفمبر/تشرين الثاني) بدورية الجمعية الملكية للعلوم، إلى نماذج رقمية مستقاة من أشعة مقطعية على جماجم الحفريات وتم تصور تشكيل عضلات الفكين على أساس تركيب عظام الفك التي ترتبط بها العضلات. التيرانوصور عاش على الأرض قبل 70 مليون سنة، وهو أكثر الديناصورات شراسة وإثارة للرعب.

    معلومات عن ديناصور التيركس

  • تكوين آخر تم العثور على بقايا تيرانوصورات فيه هو تكوين لانس في وايومنج.
  • من السمات الرئيسية لجسم تريكس أنه كان يحتوي على زوج من الأطراف العلوية الصغيرة ، والتي كانت تشبه اليدين وفي نهاية كل منهما كان هناك إصبعان بمخالب حادة جدًا.
  • ففي الحيوانات الحديثة وُجِدَت الرؤية الثنائية بشكل أساسي في الحيوانات المفترسة.
  • نُشِر أثر القدم باسم «تيرانوصوريپس پيلموري» في سنة 1994 من قِبل مارتن لوكلي وأدريان هانت، اللذان أشارا إلى أنه المرجح أن يكون مصدر الأثر هو تيرانوصور، مما قد يجعله أول أثر قدم معروف من هذا النوع.
  • واشنطن (رويترز) – توصل العلماء إلى سبب آخر يجعل التيرانوصور ركس (تي ركس) مثيرا للدهشة والرعب إذ قالوا إن قوة عضة هذا الديناصور الضخم آكل اللحوم كانت تعادل وزن ثلاث سيارات صغيرة..

يعتبر “تيرانوصوروس ركس” -والذي يعرف اختصارا باسم “تي ركس”- من الديناصورات العملاقة التي جابت الأرض لفترة بلغت 2.5 مليون عام أثناء حقبة العصر الطباشيري . ما نحن على يقين منه هو أنه يتمتع بقوة تكسير كبيرة ، حيث يبلغ طول الفك حوالي 1.4 متر ويحتوي على مجموعة من الأسنان المنحنية والحادة ، والتي يصل بعضها إلى أكثر من 20 سم ، وربما كانت إحدى قضماتها يكفي لقتل أقوى الديناصورات التي عاشت في تلك الحقبة من تاريخ الأرض. تم إنتاج العديد من النماذج وألعاب الأطفال التي تصور التيرانوصور، وخاصة من أجل الترويج لأفلام الحديقة الچوراسية.

وأشارت آثار عض على عظام حفائر ديناصورات، مثل الديناصور ثلاثي القرون الذي يعرف باسم الترايسيراتوبس، وعاشت إلى جانب تي ركس قبل نحو 66 مليون سنة في غرب أمريكا الشمالية إلى أن تي ركس كان يسحق عظام ضحاياه. وكان لتي ركس الأفضلية على مفترسين منافسين له بفضل قدرته على سحق العظام والتهامها. ولأن هذا النوع قد عَمّر لفترة بلغت 2.5 مليون سنة -تعاقب فيها 127 ألف جيل- فقد استنتج العلماء أن العدد الكلي لهذه الديناصورات التي وجدت خلال تلك الحقبة يقدر بـ 2.5 مليار ديناصور.

    معلومات عن ديناصور التيركس

  • علماء يكتشفون نوعاً جديداً من الديناصورات لم يكن معروفاً من قبل نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .
  • أضف إلى ذلك، اقترنت هذه الدراسة بِغيرها من الدراسات التي قالت بِأنَّ التيرانوصور كان أكثر رشاقةً من غيره من الثيروپودات الضخمة، فأظهرت أنَّ التيرانوصورات كانت مُتأقلمة مع تتبُّع طرائدها والتربُّص بها لِفترةٍ طويلةٍ جدًا حتَّى تُصبح على مقرُبةٍ منها، فتنقض عليها انقضاضًا سريعًا وتفتك بها.
  • وفي بداية العشرية 1890 جمع چون بيل هاتشر أجزاءً خلفية لجمجمةٍ في شرق وايومنغ.
  • وستساعد إعارة أحد المانحين الهيكل العظمي لمتحف برلين العلماء على دراسة هذا الديناصور لمدة 3 سنوات.
  • تتنافس عضلات الرقبة والأذرع على المكان فوق الكتف، ويبدو أن عضلات الرقبة قد برزت من عضلات الذراع في حالة التيركس، وفقًا لأبحاث حبيب.

كيف تم العثور عليها؟ كان بول فاريل، من بلدة رايد في جزيرة وايت الإنجليزية، أحد الأشخاص الذين عثروا على العظام. وقد صرح بأنه “كان يسير على الشاطئ ويركل الحجارة، عندما صادف ما يشبه عظمة من ديناصور. ويمثل الانقراض الجماعي الحد الفاصل بين فترتي العصر الطباشيري والباليوجيني، وأدى إلى زوال 75% من الكائنات الحية في ذلك الوقت. كذلك فإن معظم التصنيفات الحديثة تضع الطيور كمجموعة باقية من رتبة الديناصورات. التيرانوصورات نشأت من حوالي 170 مليون سنة خلال العصر الجوراسي (منذ 200 – 145 مليون سنة). في الوقت ده عاشت التيرانوصورات اللي حجمها تقريبًا في حجم الإنسان، وبتستخدم إيديها الطويلة في القبض على الفرائس، لكنها كائنات عادية مش مثيرة للرعب بالمرة، واستمر الوضع ده لحوالي 80 مليون سنة.

    معلومات عن ديناصور التيركس

  • ورغم إعادة التسمية وجد العديد من الإحاثيين بعد تحليلاتهم أن التربوصور باتار ينتمي إلى مجموعة شقيقة للتيرانوصور ركس، وقد اُعتُبِر في أغلب الأحيان أنه النوع الآسيوي للتيرانوصور.
  • من ناحية أخرى، تشير التحليلات الأخيرة إلى أن التيرانوصور كان أبطأ من الحيوانات المفترسة الأرضية الكبيرة الحديثة، وربما كان سريعًا بما يكفي ليفترس الهادروصوريات والسيراتوپسيات.
  • إعادة البناء القديمة للتيرانوصور (رسمها تشارلز نايت)، تُظهر وضعية الوقوف باعتدال.
  • Tyrex هو ديناصور آكل للحوم ، مما يعني أنه كان يأكل ويتغذى على اللحوم ، وكان في الواقع أكبر آكلات اللحوم في منطقته.