معلومات عن سورة التوبة

سورة التوبة هي السورة التاسعة في ترتيب السور القرآني الكريم. وهي من ضمن السور التي تسمى بـ (المئين)، وهي سورة مدينة بالإجماع، وعدد آياتها تسعون وعشرون ومائة آية. وهي السورة الوحيدة في القرآن الكريم التي لم تبدأ بآية البسملة.

لأنها فضحت أحوال أهل النفاق عياذا بالله هذا ما يتعلق بتسمية السورة وقد أوصل الزمخشري رحمه الله في كتابه أوصل عدد أسماء السورة إلى أربعة عشر قلت في كتابه الكشاف . كم عدد صفحات سورة التوبة وفضل قراءتها، سوف نتعرف في هذا المقال على عدد صفحات سورة التوبة وفضل قراءتها وسوف نتعرف على سبب نزولها وعلى موضوع السورة. 9 Attawba معلومات حول سورة التوبة معلومات عن القرآن الكريم الكثير منا يجهلها أهل القران Youtube. وأخيرًا سورة التوبة في ختامها يجد القارئ أنه قد تم توضيح جل وكافة النعم التي يغرق فيها عباد الله المسلمين والمؤمنين بالله ورسوله وكتابه. كما تتضمن هذه السورة توضيح نعم الخالق جل شأنه وتعالى على عباده المسلمين بالإضافة إلى الأجر العظيم الذي يناله المجاهدين في سبيل الله.

    معلومات عن سورة التوبة

  • والثاني رواه محمد بن الحنفية قال قلت لأبي لم لم تكتبوا في براءة بسم الله الرحمن الرحيم فقال يا بني إن براءة نزلت بالسيف وإن بسم الله الرحمن الرحيم أمان وسئل سفيان بن عيينة عن هذا فقال لأن التسمية رحمة والرحمة أمان وهذه السورة نزلت في المنافقين.
  • تحث السورة المؤمنين على التمسك بأمور دينهم الإسلامي الحنيف، وتقوم بتذكيرهم بأن الله تعالى سينصر الإسلام و المسلمين، و أنه معهم دائماً.
  • نصر الله تعالى نبيّه الكريم وصاحبه أبو بكر، ورعاهما وحفظهما من أعين الكفّار وشرّهم.
  • الابتعاد عن حبّ الدّنيا ومتاعها وزينتها، والحثّ على الجهاد في سبيل الله تعالى.
  • النهي عن الاستغفار للمشركين، وقبول توبة المتخلفين عن غزوة تبوك.

كما تحدّث أيضاً عن أهمّ الموضوعات الّتي تناولتها آيات هذه السّورة العظيمة. و كذلك ذكر في فضل سورة التوبة من أحاديث مع التنويه على حكمها. والثاني رواه محمد بن الحنفية قال قلت لأبي لم لم تكتبوا في براءة بسم الله الرحمن الرحيم فقال يا بني إن براءة نزلت بالسيف وإن بسم الله الرحمن الرحيم أمان وسئل سفيان بن عيينة عن هذا فقال لأن التسمية رحمة والرحمة أمان وهذه السورة نزلت في المنافقين.

    معلومات عن سورة التوبة

  • ، فالتهديد إذاً كان من أجل التوبة لا من أجل الانتقام والوعيد، كأن “براءة” و”أذان” هما النداء الأخير للتوبة.
  • وسميت (المثيرة)، روي ذلك عن قتادة؛ لأنها أثارت عورات المنافقين وأظهرتها.
  • “فهدى الله الناس ببركة نبوّة محمد -صلى الله عليه وسلم- وبما جاء به من البينات والهدى، هدايةً جلّت عن وصف الواصفين وفاقت معرفة العارفين، حتى حصل لأمته المؤمنين عموماً ولأولي العلم منهم خصوصاً، من العلم النافع والعمل الصالح، والأخلاق العظيمة ، والسنن المستقيمة، ما لو جمعت حكمة سائر الأمم علماً وعملاً إلى الحكمة التي بُعث بها لتفاوتا تفاوتاً يمنع معرفة قدر النسبة بينهما؛ فلله الحمد كما يحب ربنا ويرضى”.
  • بينما ذكرت في سورة البقرة مثلاً 13 مرة مع أنها أطول سورة في القرآن.

نالت سورة التوبة على هذا الاسم؛ حيث أن الله عز وجل ذكر فيها توبة الذين تخلفوا عن الخروج في غزوة تبوك. أما سبب نزول الآية 25 كمها والتي يقزل الله تعالى بها (لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ ۙ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ ۙ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ) حيث ورد عن الربيع بن أنس أن هناك رجلاً قد قال في يوم حنين ( لن نغلب اليوم من قلة، وكانوا اثني عشر ألفا، فشق ذلك على رسول الله. فأنزل الله تعالى الآية). كما سميت بذلك لما تتضمنه من إشارات ودلائل إلى توبة الله جل وعلا على نبيه الكريم وما تبعه من أنصار ومهاجرين اتبعوه في وقت الضيق وساعة العسرة عقب ما كان سيصيبهم من زيغ قلب لفريق منهم في غزوة تبوك وقد كانوا سوف يتخلفون عنها. الآيات من 17 إلى 24 هي التي نزلت عندما قام مجموعة من المشركين بالتفاخر بأنهم هم من قاموا بعمارة المسجد الحرام، وهم الذين يقومون بخدمة الحجاج من حيث يوفرون لهم الراحة والسقاية، ولهذا رد عليهم المسلمين بالتفاخر بأنهم مؤمنين بالخالق عز وجل ويجاهدون في سبيل الله، ولهذا نزلت هذه الآيات التي تؤكد أن المجاهدين أفضل من المتقاعدين، وأن الأفراد الذين يجاهدون في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم هم عند الله من أفضل البشر. من كان له عهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فعهده إلى مدته.

    معلومات عن سورة التوبة

  • والتساهل في هذه العقوبة يؤدي إلى زعزعة النظام الاجتماعي القائم على الدين، فكان لا بد من تشديد العقوبة لاستئصال المجرم من المجتمع منعاً للجريمة وزجراً عنها.
  • الموسوي، عباس بن علي، الواضح في التفسير، بيروت – لبنان، مركز الغدير، ط 1، 1433 هـ.
  • في إعلان البراءة ورد عهود الغادرين وقتالهم مع أخذ الحيطة والحذر منهم وبيان حقيقة نجس المشركين.
  • 5- الحَثُّ على الجِهادِ والنَّفيرِ العامِّ في سبيلِ اللهِ بالأموالِ والأنفُسِ، وعَدَمُ الرُّكونِ إلى الدُّنيا وزِينَتِها.
  • وعن الحسن البصري أنه دعاها (الحافرة) كأنها حفرت عما في قلوب المنافقين من النفاق، فأظهرته للمسلمين .

إن سورة التوبة جاءت مكملةً لسورة الأنفال، ولم يأمر الرسول -صلى الله عليه وسلم الصحابة -رضوان الله عليهم- بوضع البسملة في أول سورة التوبة، فشكَّ الصحابة -رضوان الله عليهم- بأنها سورة واحدة أو. نزلت بعد غزوة تبوك مباشرة و هي تتتحدث عن أولئك الذين يحرصون على الجهاد في سبيل الله لنشر الدين الإسلامي،. يضعف المُسلم في بعض الأحيان فيقع في المُحرّمات، ومن رحمة الله -تعالى- به بأن فتح له باب التوبة؛ فمن تاب بعد ذنبه تاب الله -تعالى- عليه، والتوبة التي أمر الله -تعالى- بها هي التوبة النصوح. قبل الإجابة عن التّساؤل لماذا سورة التوبة بدون بسملة من الضّروري معرفة معلوماتٍ عن سورة التوبة.

    معلومات عن سورة التوبة

  • لاسيما أن كلمة التوبة تعني الاعتراف بالذنب والتبرأ من القيام به أمام الخالق جل شأنه وتعالى مع عدم وجود نية إلى الرجوع لهذا الذنب مرة أخرى.
  • حظيت تلك السورة على اسم “الفاضحة” فهي قامت بفضح أمر المنافقين، كما أنها كشفت مؤامراتهم.
  • والوجه السادس قال أصحابنا لعل الله تعالى لما علم من بعض الناس أنهم يتنازعون في كون بسم الله الرحمن الرحيم من القرآن أمر بأن لا تكتب هاهنا تنبيهًا على كونها آية من أول كل سورة وأنها لما لم تكن آية من هذه السورة لا جرم لم تكتب وذلك يدل على أنها لما كتبت في أول سائر السور وجب كونها آية من كل سورة.
  • إن الله -تعالى- أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليدل الناس على الإسلام الذي هو أكمل الشرائع، وأمره أن يقاتل الناس حتى يدخلوا في الإسلام ويلتزموا طاعة الله ورسوله.
  • تعني السورة الكريمة وتهتم بجانب التشريع وتعد من بين أواخر السور التي نزلت على الحبيب المصطفى حيث روى البخاري عن البراء بن عازب أن سورة براءة وهو أحد أسماءها تعد آخر سورة نزلت على النبي الحبيب كما روى الحافظ ابن كثير أنها أول ما نزل على الرسول الكريم عقب عودته من غزوة تبوك، تعرفوا معنا في الفقرات التالية حول سبب تسميتها، وما هي أسماها المتعددة، وفضلها على حياة المسلم في الحياة الدنيا والآخرة.

و لذلك تعدّ من أواخر السّور التي نزلت على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وفيها خلاصة أمر الله بالخروج بالرسالة الإسلامية إلى خارج جزيرة العرب. و كذلك النّهوض بالإسلام ونشره في جميع أنحاء العالم والله ورسوله أعلم. سورة التوبة أو سورة براءة، سورةُ مدنية ماعدا الآيتان 128، 129 فمكيتان، وهي السورة الوحيدة في القرآن التي لا تبدأ بالبسملة؛ لأنها نزلت في فضح المنافقين والبراءة من المشركين، عدها بعض العلماء هي وسورة الأنفال سورة واحدة.