معلومات عن طائر الكناري

تُعد عملية تربية الكناري في المنزل عملية سهلة ويسيرة، كونه لا يحتاج إلى شروط معينة، ويسهل إطعامهُ، كما أنه يقوم بعملية التكاثر وإنتاج أفراد جديدة بشكل سريع ودوري، ولكن يجب مراعاة أن يتم وضع قفص الكناري في مكان مرتفع عن الأرص، ذو درجة حرارة معتدلة، وذلك كون أن درجات الحرارة المرتفعة كفيلة بأن تقتلهُ، ومن الأفضل أن يتم وضع القفص في مكان بعيد عن الأعين. يفضل فصل طيور الكناري عن بعضهم البعض، وذلك بوضع أنثى الكناري في قفص، وذكر الكناري في قفص آخر، إلى أن يحين وقت التكاثر، لإن ذكر الكناري من الممكن أن يقتل أنثى الكناري إذا لم تكن مستعدة للتزاوج، ويفضل وضع الطيور في أقفاص منفصلة وقريبة من بعضها البعض للإطلاع على سلوكها، وذلك لمعرفة أيها يظهر أنها مستعدة للتزاوج بناءً على سلوكها، ومعرفة أي الطيور التي اعتادت على بعضها البعض. ينبغي عند تربية طائر الكناري في المنزل اختيار قفص بعرض 50 سنتيمتر، وطول 61 سنتيمتر للطائر الواحد، ويُنصح بتوفير قفص أطول من عرضه لتوفير مساحة كافية للطير ليحلق، كما يجب أن تكون قضبان القفص متقاربة إلى حد ما مع بعضها، بحيث لا تزيد المسافة بينها عن 1.2 سنتيمتر، وذلك لمنع الطائر من حصر رأسه بين القضبات، ويُنصح بشراء أقفاص الأسلاك، حيث يسهل تنظيفها مقارنةً بأقفاص الخشب، وينبغي توفر مجثم خشبي بأقطار مختلفة 9.5 مليمتر إلى 1.9 سنتيمتر حول القفص لتوفير أماكن ليستريح عليها الكناري.

    معلومات عن طائر الكناري

  • ويجب عليك وضع بعض المواد للتعشيش داحل القفص كالأوراق ممزقة أو حتى الشعر المجفف وصنع عش للانثى، حينها يبدأ الجنسين في مرحلة التزاوج وبعض مرحلت الحمل تضع الانثى بيضها داخل العش ويفقس بعد مرور أسبوعين تقريبا.
  • ولكن عند القيام بتربيته في المنزل يتغذى على أي طعام يتم تقطيعه إلى أجزاء صغيرة مثل البذور، والمنتجات المفرومة، مثل الخضروات الورقية، والتوت، والتفاح، والكمثرى، والخوخ، والجزر المبشور، والفلفل، والبطاطس الحلوة ،والبيض المطبوخ .
  • قبل أن تخلد للنوم يستحسن تغطية قفص عصفور الكناري بقطعة من القماش، وهذا كإشارة لطيور الكناري بأنه حان وقت نومها، وهذا العمل يعني ايضا أن عصفور الكناري لن يوقظك في الصباح الباكر من خلال بدء تغريده.
  • العمر الافتراضي لعصفور الكناري هو حوالي 10 سنوات، في كثير من الأحيان بضع سنوات تصل الى 6-7 للإناث التي تم تربيتها.
  • 2-يمتلك منقار وردي شاحب اللونى وسيقان بنية وذيل طويل متشعب باللون البني والأخضر في بعض الأنواع .

4-تضع الأنثى من ثلاث إلى أربع بيضات يميل لونها إلى الأزرق , وتستمر في حضانتها لمدة تصل إلى أربعة عشر يوماً تقريباً حتى تفقس . شراء قفص كبير وواسع، ووضعه في مكانٍ ذات إضاءة وتهوية جيدة، وبعيدًا عن الأبواب والنوافذ التي تسمح بدخول أشعة الشمس بشكلٍ مباشر، وتعليق القفص على ارتفاع حوالي 6 أقدام فوق الأرض. تحتاج أيضا إلى توفير مصدر إضاءة جيد إذا كان مكان القفص لا يتعرض لضوء الشمس لمدة أربعة عشر ساعة يومياً على الأقل . ويمتلك منقار وردي شاحب اللونوسيقان بنية وذيل طويل متشعب باللون البني والأخضر في بعض الأنواع . ويظهر ذلك بعد مرحلة النضج الجنسي، والتي تتم عند بلوغ الطائر عامه الأول، حيث يمكن رؤية الأجهزة الجنسية الخارجية بوضوح، وعند تعذر الأمر يمكن الاستعانة بطبيب بيطري لتحديد الجنس عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية الذي يظهر الأجهزة التناسلية الداخلية.

    معلومات عن طائر الكناري

  • حيث إن الذكر قادر على الغناء لفترات طويلة بصوت قوي وواضح، ويكون لون الذكر زاهي ومشرق أكثر من الأنثى، وتكون الأنثى أكثر نشاطًا في منطقة التعشيش لتجهيز العش، ويمكن مراقبة الطيور عند التزاوج أو عند وضع البيض.
  • الكناري هو طائر آكل للحوم , بالرغم من أن نظامه الغذائي يعتمد على النباتات مثل البذور والبراعم , لكنه يتغذى أيضاً على الحشرات الصغيرة الموجودة في بيئته .
  • ويمتلك منقار وردي شاحب اللونوسيقان بنية وذيل طويل متشعب باللون البني والأخضر في بعض الأنواع .
  • كانت بداية ظهور طائر الكناري في جزر الكناري، والتي توجد في المحيط الأطلسي، وكان لون الطائر في ذلك الوقت هو اللون الأصفر، وكان ذو حجم صغير نسبيًا، لكن مع مرور الوقت ظهرت عدة الوان أخرى، وذلك من جراء عمليات التهجين وتغير السلالات، ومازال حتى الآن هُناك بعض الطيور التي تنتمي إلى فصيلة الكناري تعيش حرة طليقة.
  • 6-يسكن طائر الكناري الغابات والجبال والكثبان الرملية والأودية الجافة والبساتين والحدائق.

معلومات عن طائر الكناري للاطفال نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل ونبذة عن طيور الكناري وطرق تربية طيور الكناري والختام الفرق بين ذكر وأنثى الكناري . بعض الطيور والحيوانات الأليفة من السهل جداً أن تتكاثر، مما يؤدي إلى زدحام بعض البيوت بالعديد من الحيوانات الأليفة، ولكن هذا الامر لا ينطبق على طيور الكناري. لأن طيور الكناري تكون ناضجة جنسيا بعد أن تتمم السنة الأولى ويبدأ موسم التزاوج في بداية الربيع حينها يمكنك ان تلاحظ أن بطن ذكر طيور الكناري أصبح أكثر انتفاخا ووضوحا من ناحية أخرى ستجد أن الأنف أيضا أصبح أوسع لكلا الجنسين الذكور أو الإناث. يعد طائر الكناري من الطيور صغيرة الحجم، كما إنها متوسطة الطول، حيثُ يتراوح طولها بين 12 حتى 20 سنتيمتر، أما فيما يتعلق بلون الكناري، فأن اللون الأصفر كان اللون الأساسي لهُ، ولكن مع كثرة عمليات التهجين ظهر العديد من الألوان الأخرى، وهذا مثل اللون الأصفر، واللون البرتقالي، واللون الأحمر.

    معلومات عن طائر الكناري

  • يختلف الذكر والأنثى في حالة طائر الكناري من حيث اللون واختلافات أخرى ،ينضج ذكر الكناري بعد سنة من عمره ويمكن ملاحظة مرحلة نضوجها حيث انه يحدث انتفاخ بسيط في البطن وكذلك يتغير شكل الأنف في الذكر والانثى ،ومن خلال هذه الاختلاف يتم التعرف أن النضوج في الذكر والأنثى قد تم .
  • 9-يعتبر الكناري من الطيور صغيرة الحجم حيث يتراوح طوله بين عشرة إلى أربعة عشر سنتيمتر ويتراوح وزنه بين تسعة إلى سبعة وعشرين جرام كحد اقصى .
  • بعض الطيور والحيوانات الأليفة من السهل جداً أن تتكاثر، مما يؤدي إلى زدحام بعض البيوت بالعديد من الحيوانات الأليفة، ولكن هذا الامر لا ينطبق على طيور الكناري.
  • أما من حيثُ العمر فهو يختلف من الذكر إلى الأنثى، حيثُ يبلغ متوسط عمر الأنثى بين 5 إلى 6 سنوات، بينما يُعد الذكر أطول عمرًا، فقد يعيش أكثر من عشر سنوات، مع العلم أن هُناك بعض الحالات الشاذة التي عاش بها طائر الكناري 20 عامًا.

تتمثل هذه المستلزمات في قفص كبير، وأوعية لوضع الطعام والشراب فيها، بالإضافة إلى المواد التي تستخدم في صنع العش، وذلك حتى تستطيع أنثى الكناري صنع عشها بنفسها، أو من الممكن شراء عش جاهز لإناث الكناري لتضع فيه بيضها، بالإضافة إلى مواد إضافية والتي ستستخدمها لتضعها في العش الجاهز؛ ‏ولزيادة تألق الأقفاص يلجأ بعض الأشخاص لشراء بعض الزينة المبهجة. أما تلك الطيور التي يتم تربيتها في المنزل أو المحل التُجاري، فيمكن إطعامها عن طريق خليط من الحبوب مثل حبوب اللفت، وحبوب الفجل، والشوفان، والكتان، والسمسم، والدّخن، والقنب، وبذور الشوك، فهذا الخليط يمد طائر الكناري بكل ما يحتاجه الجسم من عناصر، ومن المفضل إعطاء الطائر بعض الفواكه والجرجير في حالة توافرها. يمكن إبقاء طائر الكناري في درجة حرارة الغرفة، ولكن يجب الحرص على إبقاء القفص بعيداً عن مكيفات الهواء، والنوافذ التي تتعرض لأشعة الشمس المباشرة، والقيام بتغطية القفص في الليل، حيث إنّ إبقاء الطائر لوقت متأخر تحت تأثير الضوء الاصطناعي ليس بالأمر الصحي، فهذا سيجعله يشعر بالتوتر، ويمكن إضافة الألعاب لقفص الطائر كالمرايا، والأجراس، والألعاب الخشبية، ولكن ينبغي اتأكد من وضعها في القفص بحيث لا تعرقل مساحة الطيران. تقوم أنثى الكناري باختيار موقع التعشيش وبناء العش , بينما يقوم الذكر بدور الدفاع والحماية لموقع العش .

حيث إن الذكر قادر على الغناء لفترات طويلة بصوت قوي وواضح، ويكون لون الذكر زاهي ومشرق أكثر من الأنثى، وتكون الأنثى أكثر نشاطًا في منطقة التعشيش لتجهيز العش، ويمكن مراقبة الطيور عند التزاوج أو عند وضع البيض. غالبًا ما تتكاثر طيور الكناري في فصل الربيع، وهنا يتم مراقبة العلامات الدالة على استعدادهم للتزاوج، حيث إن ذكور الكناري سيرقصون ويغردون بصوت عالٍ مع أصوات الموسيقى العالية، أما بالنسبة لأنثى الكناري فهي تبدأ بتمزيق الورق، وتظهر استعدادها للتكاثر بصنع عشها، أو إذا كان يوجد في قفصها عش جاهز يفضل وضع مواد إضافية معه بغرض التعشيش، فعندما تبدأ في إضافة مواد التعشيش فهذا يدل على استعدادها للتزاوج، والدليل الأخير والواضح أيضًا رفع ذيلها للأعلى عند رؤيتها للذكر في الجوار. يمتد موسم التزاوج لدى طائر الكناري من شهر يناير إلى شهر يوليو , وتنجب الأنثى من مرتين إلى ثلاث مرات خلال تلك الفترة . بعد التزاوج تضع الأنثى بيضها في العش وتستمر في رعاية البيض حتى يفقس بعد مرور أسبوعين ،يتولى الذكر في بداية الأمر الاهتمام بالصغار لمدة تصل إلى شهر ونصف و تساعده الأنثى في ذلك .

    معلومات عن طائر الكناري

  • يقوم طائر الكناري بصنع عش على شكل كوب باستخدام بعض النباتات ويقوم بتبطينه بالريش من الداخل .
  • شراء قفص كبير وواسع، ووضعه في مكانٍ ذات إضاءة وتهوية جيدة، وبعيدًا عن الأبواب والنوافذ التي تسمح بدخول أشعة الشمس بشكلٍ مباشر، وتعليق القفص على ارتفاع حوالي 6 أقدام فوق الأرض.
  • أن فراخ الكناري لا تفتح عيونها إلا بعد أسبوع من ولادتها، وأن ذكر الكناري يندر شدوه إذا كانت الأنثی ترافقه في نفس القفص، وإن المربين يحدثون تغيير لون ریش طيورهم الكنارية بإضافة قدر من الفلفل الأحمر إلى طعامها .
  • يعتبر الكناري من أشهر الطيور المغردة في العالم , حيث يمتلك الكناري قدرة فريدة على التغريد وإصدار نغمات جميلة ومتنوعة وأيضاً القدرة على التغريد لمدة تصل إلى خمس وعشرون ثانية دون انقطاع .
  • تُعد عملية تربية الكناري في المنزل عملية سهلة ويسيرة، كونه لا يحتاج إلى شروط معينة، ويسهل إطعامهُ، كما أنه يقوم بعملية التكاثر وإنتاج أفراد جديدة بشكل سريع ودوري، ولكن يجب مراعاة أن يتم وضع قفص الكناري في مكان مرتفع عن الأرص، ذو درجة حرارة معتدلة، وذلك كون أن درجات الحرارة المرتفعة كفيلة بأن تقتلهُ، ومن الأفضل أن يتم وضع القفص في مكان بعيد عن الأعين.

الكناري الذي يمتلك ريش اصفر بشكل كامل هو النوع المستأنس فقط , أما الأنواع البرية فيختلط ريشها بالوان اخرى مثل البني والأخضر . ولكن عند القيام بتربيته في المنزل يتغذى على أي طعام يتم تقطيعه إلى أجزاء صغيرة مثل البذور، والمنتجات المفرومة، مثل الخضروات الورقية، والتوت، والتفاح، والكمثرى، والخوخ، والجزر المبشور، والفلفل، والبطاطس الحلوة ،والبيض المطبوخ . حيث يتم تحديد جنس الطائر عن طريق أخذ عينة من الدم أو الريش أو قشر البيضة التي فقس منها إلى مختبر خاص وتحديد نوعه. 3-الكناري الذي يمتلك ريش اصفر بشكل كامل هو النوع المستأنس فقط , أما الأنواع البرية فيختلط ريشها بالوان اخرى مثل البني والأخضر . العمر الافتراضي لعصفور الكناري هو حوالي 10 سنوات، في كثير من الأحيان بضع سنوات تصل الى 6-7 للإناث التي تم تربيتها.

    معلومات عن طائر الكناري

  • 7-يقوم طائر الكناري بصنع عش على شكل كوب باستخدام بعض النباتات ويقوم بتبطينه بالريش من الداخل .
  • يحب طائر الكناري الاستحمام بشكل كبير جدا فهو يفضل الاستحمام بصوره مستمره ولا تنقطع ،وهو شديد النظافة فلا يشرب من ماء استحمامه المتسخه فهو لا يستطيع شرب ألا المياه العذبة النقية ،لذا يجب أن يحرس كل من يريد تربيته أن يهتم بنظافته وتجديد الماء له يوميا .
  • لأن طيور الكناري تكون ناضجة جنسيا بعد أن تتمم السنة الأولى ويبدأ موسم التزاوج في بداية الربيع حينها يمكنك ان تلاحظ أن بطن ذكر طيور الكناري أصبح أكثر انتفاخا ووضوحا من ناحية أخرى ستجد أن الأنف أيضا أصبح أوسع لكلا الجنسين الذكور أو الإناث.
  • وجدير بالذكر أن طيور الكناري تُعد ذات عمر قليل نسبيًا، فهي تعيش حوالي خمس سنوات، كما أنه من الضروري إطعام الأم بيض مسلوق أثناء فترة البيض، وإعطائها بيض مسلوق مخلوط بسميد عند فترة إطعام صغارها؛ حتى تتمكن من إطعامهم.

تتمتع طيور الكناري كثيرا بالاستحمام، لهذا من الأفضل أن تستحم لطيور الكناري الخاص بك كل يوم. عند إعداد القفص، بإمكانك طلب شراء حوض الاستحمام المرافق للقفص من أي متجر للحيوانات الاليفة قريب منك وعند إفراغ الحوض من الماء يمكنك إعادة ملئه يوميا. وبعد استحمام الكناري عليك إزالة المياه القذرة لأن طيور الكناري لا تشرب من تلك المياه المتسخة فهي تشرب فقط المياه النقية التي يجب تجديدها يوميا كذلك. وكذلك يحتاج عصفور الكناري للخروج من القفص، ولهذا عليك اختيار أكبر قفص ممكن لطيور الكناري الخاص بك والعمل ارتفاعات في اماكن نختلفة داخل القفص لكي تستمتع طيور الكناري بالقفز من مكان إلى آخر.

    معلومات عن طائر الكناري

  • ومع حدوث مزيد من التقدم التكنولوجي، بدأ الإنسان ادخال تقنية الانتقاء الصناعي وتحسين النسل إلى سلالات الكناري، وبدأ في تعديل صفاتهُ، بحيثُ أنتج أنواع جديدة تتمتع بالوان زاهية الريش، وعذبة الصوت، وهذهِ الأنواع هي المنتشرة في محلات الطيور، والتي يتم بيعها لمُحبي الطيور.
  • تتناول طيور الكناري الحبوب، والبذور المناسبة، بالإضافة إلى الأطعمة اللينة، والأطعمة التي ‏تحتوي على البروتين وعناصر الكالسيوم الإضافية، والتي تعد مهمة أيضًا لفراخ طيور الكناري، ‏وهذه الأطعمة كلها توجد في الشركات، ‏أو المحلات المختصة في مستلزمات الطيور أو مستلزمات الحيوانات الأليفة.
  • ويكون حجمها أكبر بما يُقارب 10% وأطول وأقل تباينًا من طائر النَّعار، ويتميز ريشها باللون الرمادي والبني، وجناحيها أقصر.
  • يفضل فصل طيور الكناري عن بعضهم البعض، وذلك بوضع أنثى الكناري في قفص، وذكر الكناري في قفص آخر، إلى أن يحين وقت التكاثر، لإن ذكر الكناري من الممكن أن يقتل أنثى الكناري إذا لم تكن مستعدة للتزاوج، ويفضل وضع الطيور في أقفاص منفصلة وقريبة من بعضها البعض للإطلاع على سلوكها، وذلك لمعرفة أيها يظهر أنها مستعدة للتزاوج بناءً على سلوكها، ومعرفة أي الطيور التي اعتادت على بعضها البعض.
  • يمتلك طائر الكناري ريش أصفرمخضر مع بعض الاجزاء البنية أو الرمادية أو الخضراء أو البرتقالية حسب النوع والجنس .

يختلف طعام الكناري ما إذا كان حُر طليق، أو يتم تربيتهُ في القفص، فنجد أن الكناري الحر يعتمد في غذائهُ على فواكه وثمار الأشجار والحشرات، وكذلك الديدان، كون أن هذه الاشياء تمدهُ بالعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمهُ. الكناري هو طائر آكل للحوم , بالرغم من أن نظامه الغذائي يعتمد على النباتات مثل البذور والبراعم , لكنه يتغذى أيضاً على الحشرات الصغيرة الموجودة في بيئته . يمتلك طائر الكناري ريش أصفرمخضر مع بعض الاجزاء البنية أو الرمادية أو الخضراء أو البرتقالية حسب النوع والجنس . ولكن بعد وصول الصغار الى سن ثلاث اسابيع يقوموا بالتحليق في القفص واكتشافه لذا يجب علي المربي عزلهم في قفص آخر . إن عصفور الكناري حساس للغاية ففي حالة تهيئة الظروف المناسبة له والاهتمام به قد يصل عمره إلى عشرين عاما .

    معلومات عن طائر الكناري

  • تبدأ الأم في عملية تربية الصغار من خلال إطعامهم، وذلك لمدة شهر تقريبًا، أو حتى أن يكتمل ريش الصغار، إذا تبدأ الأم في عملية تقليل إطعامهم شيء بشيء، حتى يعتمد الصغار على أنفسهم في عملية التغذية، وبعد ذلك تقوم الأم بطرد الصغار خارج العُش، وتُمهد لعملية تزاوج جديدة ووضع بيض جديد.
  • وكذلك يحتاج عصفور الكناري للخروج من القفص، ولهذا عليك اختيار أكبر قفص ممكن لطيور الكناري الخاص بك والعمل ارتفاعات في اماكن نختلفة داخل القفص لكي تستمتع طيور الكناري بالقفز من مكان إلى آخر.
  • علاوة على ذلك يفضل خروج طيور الكناري الى قاعة لبضع ساعات كل صباح وبالطبع بعد أن يتم تغطية جميع الأبواب والنوافذ.
  • 3-الكناري الذي يمتلك ريش اصفر بشكل كامل هو النوع المستأنس فقط , أما الأنواع البرية فيختلط ريشها بالوان اخرى مثل البني والأخضر .
  • تنظيف القفص بانتظام على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، من أجل حماية الكناري من التعرض للأمراض.
  • إن كل من يرغب في تربية هذا النوع من الطيور يجب أن يعلم أن الكناري يفضل اللعب واللهو وممارسة الرياضة وحركته كثيره ولا يفضل الاماكن الضيقه والحبسه ،لذا يجب على من يريد تربيته أن يحرص على وضعه في قفص متسع ويضع فيه اغصان ليتمكن العصفور من التنقل عليها فلا يمل .

علاوة على ذلك يفضل خروج طيور الكناري الى قاعة لبضع ساعات كل صباح وبالطبع بعد أن يتم تغطية جميع الأبواب والنوافذ. ويجب عليك وضع بعض المواد للتعشيش داحل القفص كالأوراق ممزقة أو حتى الشعر المجفف وصنع عش للانثى، حينها يبدأ الجنسين في مرحلة التزاوج وبعض مرحلت الحمل تضع الانثى بيضها داخل العش ويفقس بعد مرور أسبوعين تقريبا. أما من حيثُ العمر فهو يختلف من الذكر إلى الأنثى، حيثُ يبلغ متوسط عمر الأنثى بين 5 إلى 6 سنوات، بينما يُعد الذكر أطول عمرًا، فقد يعيش أكثر من عشر سنوات، مع العلم أن هُناك بعض الحالات الشاذة التي عاش بها طائر الكناري 20 عامًا. ومع حدوث مزيد من التقدم التكنولوجي، بدأ الإنسان ادخال تقنية الانتقاء الصناعي وتحسين النسل إلى سلالات الكناري، وبدأ في تعديل صفاتهُ، بحيثُ أنتج أنواع جديدة تتمتع بالوان زاهية الريش، وعذبة الصوت، وهذهِ الأنواع هي المنتشرة في محلات الطيور، والتي يتم بيعها لمُحبي الطيور. بدأت الإنسان في عملية الاستئناس بطائر الكناري مُنذ عدة سنوات، وبشكل أكثر تحديدًا مُنذ أربعة قرون، ولكن السلالات التي استئناسها لم تكن ذات ألوان زاهية وصوت جميل، وبدأ الإنسان في تهجين السلالات وإجراء عملية تزاوج بين سلالات مختلفة، فنتج عن ذلك التزاوج سلالات جديدة تتمتع بصوت جميل، بل هناك سلالات تكون قادرة على القيام بالتغريد بشكل مُستمر ودائم، وذلك مثل سلالة جبال هارتز، وسلالة نورفيش، وسلالة يور كشاير وغيرها من السلالات.

    معلومات عن طائر الكناري

  • يمتد موسم التزاوج لدى طائر الكناري من شهر يناير إلى شهر يوليو , وتنجب الأنثى من مرتين إلى ثلاث مرات خلال تلك الفترة .
  • بدأت الإنسان في عملية الاستئناس بطائر الكناري مُنذ عدة سنوات، وبشكل أكثر تحديدًا مُنذ أربعة قرون، ولكن السلالات التي استئناسها لم تكن ذات ألوان زاهية وصوت جميل، وبدأ الإنسان في تهجين السلالات وإجراء عملية تزاوج بين سلالات مختلفة، فنتج عن ذلك التزاوج سلالات جديدة تتمتع بصوت جميل، بل هناك سلالات تكون قادرة على القيام بالتغريد بشكل مُستمر ودائم، وذلك مثل سلالة جبال هارتز، وسلالة نورفيش، وسلالة يور كشاير وغيرها من السلالات.
  • يشارك كلا الوالدين في تربية صغارهم، حيث يقوم الاب والام بتغذية الصغارهم لمدة شهر وتنصف تقريبا وعندما يصل الصغار الى سن ثلاثة أسابيع تبدأ عصافير الكناري الصغيرة في الخروج من العش والبدء في استطلاع القفص، وعندما يقوم الصغار في التحليف داخل القفص عليك اخراجهم ووضعه داخل قفص الخاص بهم.
  • تتمثل هذه المستلزمات في قفص كبير، وأوعية لوضع الطعام والشراب فيها، بالإضافة إلى المواد التي تستخدم في صنع العش، وذلك حتى تستطيع أنثى الكناري صنع عشها بنفسها، أو من الممكن شراء عش جاهز لإناث الكناري لتضع فيه بيضها، بالإضافة إلى مواد إضافية والتي ستستخدمها لتضعها في العش الجاهز؛ ‏ولزيادة تألق الأقفاص يلجأ بعض الأشخاص لشراء بعض الزينة المبهجة.
  • 4-تضع الأنثى من ثلاث إلى أربع بيضات يميل لونها إلى الأزرق , وتستمر في حضانتها لمدة تصل إلى أربعة عشر يوماً تقريباً حتى تفقس .

يجب الحرص على وضع طيور الكناري في مكان هادئ ومُرتفع بعيداً عن متناول أيدي الأطفال والحيوانات الأخرى كالقطط والكلاب، وأن تكون درجة حرارة الغرفة مُعتدلة لا باردة ولا حارّة، كما تكون الإضاءة جيّدة ومتوازنة لا عالية ولا مُنخفضة جدّاً، بالإضافة إلى توفير جوّ صحّي في الغرفة التي يُوضع فيها الطّير، ويكون بعيداً عن السّجائر وروائح الأكل أو الرّوائح القويّة الأُخرى. يعود أصل الطائر الكناري إلى جزر الكناري الواقعة في المحيط الأطلسي، واللون الأصليّ له هو اللون الأصفر أو الحبشيّ كما يتداوله بائعي هذا الطير، ولكن بعد انتشاره في الدول الأوروبية ومناطق أخرى من العالم، ظهرت العديد من الألوان الأخرى له؛ نتيجة التهجيين وتغير السلالات. بعد اكتمال النضج في الجنسين ،ورغبة المالك في إنتاج أفراد جديدة وحدث تزاوج في حالة وضع الذكر مع الأنثى فإنه سوف يقوم بضربها لذا يجب أن يقوم الإنسان بتهيئة القفص ووضع عش مناسب لكي يتم التزاوج . إذا كان الشخص الراغب في تربيه الكناري كل همه الصوت و زقزقة عصفور الكناري ،عليه الحرص على تربية ذكر الكناري وذلك لأنه يستمر في إصدار أصوات الجميلة طوال الفصول عدا الصيف لأنه في هذا الفصل يقوم بتجديد ريشه .

    معلومات عن طائر الكناري

  • وبعد أن تعرفنا على طائر الكناري , نتمنى أن تكون المعلومات التي قدمناها قد حازت على استحسانكم , كما يسعدنا أن تشاركونا بآرائكم واستفساراتكم عبر التعليقات في اسفل المقال .
  • إن عصفور الكناري مطيع يجب علي من يقوم بتربيته أن يغطي القفص الخاص بهم قيل نومه بقطعة قماش ،فهذا يخبرهم بانه قد حان وقت النوم ،وهذا جيد أيضا لتجنب غنائهم في الصباح والذي قد يسبب ازعاج .
  • يعود أصل الطائر الكناري إلى جزر الكناري الواقعة في المحيط الأطلسي، واللون الأصليّ له هو اللون الأصفر أو الحبشيّ كما يتداوله بائعي هذا الطير، ولكن بعد انتشاره في الدول الأوروبية ومناطق أخرى من العالم، ظهرت العديد من الألوان الأخرى له؛ نتيجة التهجيين وتغير السلالات.
  • إن عصفور الكناري حساس للغاية ففي حالة تهيئة الظروف المناسبة له والاهتمام به قد يصل عمره إلى عشرين عاما .
  • الكناري الذي يمتلك ريش اصفر بشكل كامل هو النوع المستأنس فقط , أما الأنواع البرية فيختلط ريشها بالوان اخرى مثل البني والأخضر .
  • تحتاج أيضا إلى توفير مصدر إضاءة جيد إذا كان مكان القفص لا يتعرض لضوء الشمس لمدة أربعة عشر ساعة يومياً على الأقل .