معلومات عن يوم القيامة

فَعَلَيْنَا الْإِيمَانُ بِالْغَيْبِ، كَمَا أَخْبَرَنَا الصَّادِقُ ﷺ، مِنْ غَيْرِ زِيَادَةٍ وَلَا نُقْصَانٍ. فَثَبَتَ وَزْنُ الْأَعْمَالِ وَالْعَامِلِ وَصَحَائِفِ الْأَعْمَالِ، وَثَبَتَ أَنَّ الْمِيزَانَ لَهُ كِفَّتَانِ. وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَمُ بِمَا وَرَاءَ ذَلِكَ مِنَ الْكَيْفِيَّاتِ.

    معلومات عن يوم القيامة

  • فما هي أحداث وأهوال يوم القيامة؟، هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة بموقعنا مقال mqaall.com.
  • إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقال بحث عن اهوال يوم القيامة والذي عرّف بيوم القيامة وذكر أهوالها وأسماءها، وبيّن مصير العباد والمخلوقات فيه كما أوضحته شريعة الدين الإسلاميّ الحنيف في ضوء الكتاب والسنة.
  • وإذا كان المعنى اللغوي يراد به الانتشار والتفرق والانبساط والبعث، فهي معان عامة يدخل فيها المعنى الاصطلاحي وهو نشر الله للأموات وإحياؤهم من قبورهم، فالنشور يراد به سريان الحياة في الأموات، كما رأيناه في تعريفات العلماء السابقة من أنه يراد به البعث في اليوم الآخر وخروج الناس من قبورهم أحياء.
  • فقد أعد الله سبحانه وتعالى الصبر والشكر والأجر العظيم والمقام العالي للمؤمنين.أما للكفار فقد توعد الله لهم بالنار يتمنوا أن يخرجوا منها ولا يجدوا منها مخرج.

إنّ البعث في اللغة مأخوذٌ من بعثه يبعثه، أي أرسله وحيدًا، فبعثه وابتعثه أي أرسله، وقيل البعث هو إثارة الشيء وتوجيهه، ويقال بعثته فانبعث، أمّا في الاصطلاح والشرع فالبعث هو إحياء الموتى وإخراجهم من قبورهم للحساب والجزاء، ويقال أنّه يكون للأرواح والأجساد، فيخرج الناس فيه من قبورهم، حفاةُ عراة، ويساقون ويجمعون إلى الموقف لمحاسبتهم، ولينال كلٌّ منهم ما يستحق، أمّا النشور في اللغة هي البسط والانتشار وتقلب الإنسان في حوائجه، وفي الاصطلاح النشور هو اتشار الناس من القبور للموقف يوم الحساب والجزاء. يوم التغابن كما جاء في قوله تعالى” يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا يكفر عنه سيئاته ويدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم”. بعد الحساب يتوزع الجميع على الجنة أو النار، والتي يدخلها نبينا محمد عليه الصلاة والسلام. ومن هذه العلامات انبساط الأرض حتى تكون مُستوية، وتشقق السماء وانفطارها، وخروج الحمم من البحار، وغير ذلك من الأحداث التي تغيّر نظام الكون،[١] وسيتمّ توضيح بعض هذه الأحوال والأهوال في المقال تالياً. لا تقوم الساعة حتى يقتتل فئتان، فيكون بينهما مقتلة عظيمة، دعواهما واحدة. ولا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون، قريبا من ثلاثين، كلهم يزعم أنه رسول الله.

    معلومات عن يوم القيامة

  • فمع يوم القيامة وأهواله وأحواله، تكون رحلتنا قد بدأت نستلهم العبر ونستضئ بالقرآن والسنة.
  • يعرف يوم القيامة بأسماء كثيرة، فهو يوم الساعة، ويوم التغابن، ويوم الحساب، ويوم البعث، ويوم النشور، وكلها أسماء تدل على ما سيحدث في هذا اليوم العظيم، إذ تتبدل الأرض غير الأرض، والسماء غير السماء، ويختل نظام الكون كله، فتشرق الشمس من المغرب، ويموت الناس فجأة، وتنتهي الحياة على هذه الأرض، ثم يُبعث كل الخلق من جديد، فيحاسبون على أعمالهم ما ظهر منها وما باطن، فكله مكتوب في كتاب لا يضل ولا ينسى، ثم إلى مصير أبدي، فإما جنة عرضها السماء والأرض، وإما نار جهنم والعياذ بالله.
  • المفيد، محمد بن محمد، تصحيح الاعتقاد، قم – إيران، المؤتمر العالمي لألفية الشيخ المفيد، ط 1، 1413 هـ.
  • يبدأ بالذهاب إلى كل نبي بالترتيب ، ابتداء من آدم ونوح ، وحتى رسولنا الكريم ، فكلهم يقولون أنا نفسي ، إلا رسولنا الكريم الذي يقول أمتي هي أمتي.
  • ومن أركان الإيمان هو الإيمان باليوم الآخر كما أنه توجد علامات يوم القيامة صغرى وكبرى وقد تحققت بعض من هذه العلامات و التي أوضحنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم والنبوة، وكيفية التعامل مع هذه الحقائق ومعرفة ما سوف يحدث في العالم القادم والتنبؤ به.

” فإذا نفخ في الصور نفخة واحدة وحملت الأرض والجبال فدكتا دكة واحدة فيومئذ وقعت الواقعة”. يوم الحسرة مثل قوله تعالى” وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون”. كما تختفي الجبال وتذوب كأنها لم توجد وتصبح في مستوى الأرض، ويختفي نور السماء ويصبح ظلاماً. وكل أمة تتبع ما كانت تعبده في الدنيا، ومن ثم يمر الناس على الحوض مع المرور على الصراط.ومن ثم يقف الناجين من تلك المراحل، حتى يصلوا إلى قنطرة المظالم.

ثم دخول الجنة، حيث أول من يدخل الجنة النبي عليه الصلاة والسلام، ثم فقراء المهاجرين ثم فقراء الأنصار، ثم فقراء الأمة، أما الاغنياء فيؤخرهم الله تعالى حيث يحاسبهم، ويقتص للمظلوم من الظالم، سواء كان مسلماً وغير مسلم، حتى يتم الاقتصاص للحيوانات من الإنسان الذي يجوعها في الدنيا أو يحملها فوق طاقتها. يوم القيامة، هو يوم الحساب من الله تعالى للعباد بعد انقضاء الحياة الدنيا، فيُثاب المؤمنون بالجنة، ويُعاقب الكافرون بالنار، وقد ذكرت بعض الآيات والروايات أن مقدار يوم القيامة خمسين ألف سنة من سني الدنيا. وعندما نأتي لعلماء الغرب ونجد أنهم يصدرون بحثاً جديداً عن إمكانية أن تبتلع الشمس القمر وأن يجتمعان مع بعضهما، فنحن طبعاً لا نقول إن هذا المشهد هو يوم القيامة، نحن نقول هنالك إمكانية علمية لحدوث مثل هذه الظاهرة التي حدثنا الله تبارك وتعالى عنها في كتابه لتكون هذه الحقائق وهذه الآيات دليلاً لأولئك المشككين أن يوم القيامة لا بد أن يأتي وأن كل إنسان سيجد أعماله حاضرة أمامه.

    معلومات عن يوم القيامة

  • ولكن الشفاعة الكبرى، تكون من خلال سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ومن مواقف القيامة (الصراط) وهو جسر فوق جهنم، أدق من الشعر وأحدّ من السيف، يمر عليه كل إنسان بعد مرحلة من مراحل الحساب.
  • وفي عام 2020، أعلنت رئيسة النشرة، راشيل برونسون، رسميًا أن عقارب الساعة اقتربت من نهاية العالم أكثر من أي وقت مضى – لم يتبق سوى 100 ثانية فقط.
  • شفاعة النبي تأتي شفاعة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الأمة الإسلامية جميعا وذلك يوم حشر جميع المخلوقات في أرض الحشر، وبالتالي تطير الصحف المؤمن يأخذ كتابه بيمينه، والكفار والمشركين يأخذون كتابهم بالشمال، حتى يصلوا إلى الصور وبالتالي المؤمن يسير على الصراط ودخلوا الجنة، والكفار سقطوا في النار.
  • فَعَلَيْنَا الْإِيمَانُ بِالْغَيْبِ، كَمَا أَخْبَرَنَا الصَّادِقُ ﷺ، مِنْ غَيْرِ زِيَادَةٍ وَلَا نُقْصَانٍ.

يوم الحساب وفيها يحاسب الله عز وجل الناس على كل ما فعلوه في الحياة الدنيا. وبالتالي يموت كل من في السماء وفي الأرض، ما عدا الله سبحانه وتعالى ومن يشاء من ملائكته وفقاً لوظيفة كل واحد منهم. فقد أعد الله سبحانه وتعالى الصبر والشكر والأجر العظيم والمقام العالي للمؤمنين.أما للكفار فقد توعد الله لهم بالنار يتمنوا أن يخرجوا منها ولا يجدوا منها مخرج.

وهي المرحلة الثانية من يوم القيامة، وتأتي بعد النفخ في الصور، والبعث يعني الإحياء مرة أخرى، يحيي الله تعالى الموتى ويخرجهم من قبورهم ليوم الحساب، ثم ينتشرون وينشرون استعداداً للحساب. مع نهاية الحساب يوضع الميزان حتى يتم وزن أعمال عباد الله، فيجازوا بما علموا بالعدل، ولا يمكن أن يعلم كيف يكون الميزان سوى الله سبحانه وتعالى. أي بعث جسم المتوفين مرة أخرى من القبور، والنشور لها نفس المعنى، فالله ينشر الإنسان الحياة بعد أن يموت، ففي يوم القيامة يحيي الله الناس، حيث يأمر إسرافيل بالنفخ في الصور مرة ثانية لتعود الأرواح للأجساد، ويستعدوا للقاء الله، ويحدث هذا عن طريق إنبات الجلد من الترب مثل النباتات التي تنبت من الأرض مثلما يسقى بالماء. وعندما يأتي يوم القيامة ، يقف الناس للعرض والحساب ، قد يعطي الله تعالى لكل من له حق حقه ، ولكن هذا اليوم له قدر خاص بك ، حيث لا نجده مثل أي يوم آخر ، حيث هذا اليوم له مراحل وأحداث مختلفة ، حتى يتمكنوا من الوصول إلى النتيجة النهائية. فمع يوم القيامة وأهواله وأحواله، تكون رحلتنا قد بدأت نستلهم العبر ونستضئ بالقرآن والسنة. فنبدأ بالاستدلال القرآني على يوم القيامة، ثم لما كانت للقيامة مقدمات وعلامات؛ كان الأولى بالبحث أن يتناول الموت وحقيقته، والبرزخ وأحكامه.

    معلومات عن يوم القيامة

  • حينما يأتي يوم القيامة يتم النفخ في الصور، والتي تدل على انتهاء الحياة في الأرض وفي السماء.
  • 6 – وبعد الحساب الأول تتطاير الصحف ، والحساب الأول من ضمن العرض ؛ لأنه فيه جدال ومعاذير ، ثُمَّ بعد ذلك تتطاير الصحف ، ويُؤْتَى أهل اليمين كتابهم باليمين ، وأهل الشمال كتابهم بشمالهم ، فيكون قراءة الكتاب .
  • وهناك العديد من المخلوقات لا تتأثر بالصعق مثل الملائكة والحور العين والولدان في الجنة، وكثير من العلماء أشار أن الأنبياء والشهداء لا يصعقون يوم القيامة.
  • يبدأ بمراحل عظيمة ومواقف هائلة وردت في نصوص الكتاب والسنة النبوية ، ومن أهم تلك المراحل قيامة الناس من قبورهم ، كلهم ​​حفاة وعراة ، يأتي الأنبياء ليفرقوا بينهم ، ولكن أعظم شفاعة تكون بسيدنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

حينما يبعث الناس مرة أخرى وتعود أرواحهم إليهم يتجمعوا كلهم في أرض المحشر، ويقومون فيها قياماً طويلاً. تبدأ من خلال مراحل عظيمة ومواقف هائلة، والتي تم ذكرها في نصوص القرآن الكريم والسنة. ولكن لم نجد ذلك إلا نتاج لما قام به العبد في حياته، من خلال اختيارهم مصائرهم في الحياة الدنيا قبل الوصول إلى الآخرة. وعندما يسمع الناس هذا النفخ في القرن أو الصور يصعق الناس ويموت الناس قبل التوصية لأهلهم أو يموتوا على ما هم عليه، فلو كان رجلاً يأكل الطعام فعند سماع الصور لا يستطيع رفع اللقمة لفمه مرة أخرى. يعطي الله لنبيه محمد حوض عظيم مليء بالماء الأبيض من الحليب، وبمذاق أجمل من العسل، ورائحته أطيب من المسك، ويتلألأ مثل النجوم، وهو من نهر الكوثر الذي أعطاه الله للرسول في الجنة، فمن شرب من هذا الحوض شربة لن يظمأ بعدها أبداً.

    معلومات عن يوم القيامة

  • يوم القيامة مذكور في القرآن الكريم ومعناه في اللغة، هو مصدر لقام يقوم قواماً.
  • بعد أن يحاسب الله أفعال الناس ، يتم وزن هذه الأفعال على نطاق عادل لا يعلمه إلا الله لكي يمنحهم المكافأة.
  • نسال الله العظيم أن يهدينا جميعاً، ويهون علينا الدنيا، ويبعثنا يوم القيامة أنقياء من الذنوب والخطايا، وأن ينجينا من أهوال العذاب، ويدخلنا الجنة بلا حساب ولا عقاب.
  • وفي كل عام، يسلط هذا الإعلان الضوء على الشبكة المعقدة من المخاطر الكارثية التي تواجه البشرية، بما في ذلك أسلحة الدمار الشامل والانهيار البيئي والتكنولوجيات المدمرة.
  • يقل فعل الخير في الدنيا ويكثر فعل الاشايء الدنيئة والشر مثل شهادة الزور والكذب.