هل صباح فخري مسلم

هل صباح فخري مسلم

صباح فخري .. أسطورة الغناء العربي

مدخل

يعتبر صباح فخري أحد أعظم المطربين العرب في القرن العشرين، وقد عرف بصوته القوي ومداه الواسع، فضلاً عن قدرته على أداء أصعب المقامات الموسيقية. اشتهر فخري بتقديمه للأغاني التراثية العربية، ولا سيما أغاني الحوز الحلبي، وقد كان له الفضل الكبير في إحياء هذا النوع من الغناء ونقله إلى العالمية.

نشأته وحياته

وُلد صباح فخري يوم 2 مايو 1933 في مدينة حلب، سوريا. بدأت موهبته في الغناء تظهر منذ صغره، حيث كان يؤدي الأغاني الشعبية في حفلات المدرسة والمنطقة. في عام 1948، بدأ فخري دراسته الموسيقية في معهد حلب للموسيقى، حيث درس العزف على العود والمقامات الموسيقية.

مسيرته الفنية

بدأ صباح فخري مسيرته الفنية في عام 1951، عندما غنى في إذاعة حلب. في عام 1955، انتقل إلى دمشق للعمل في إذاعة دمشق. في عام 1960، سجل أول ألبوم له بعنوان “أغاني حلبية”. في عام 1964، قام بجولة فنية في جميع أنحاء العالم العربي، والتي حققت نجاحًا كبيرًا. في عام 1970، شارك في مهرجان جرش للثقافة والفنون في الأردن، والذي كان بمثابة نقطة تحول كبيرة في مسيرته الفنية.

أسلوبه الغنائي

اشتهر صباح فخري بأسلوبه الغنائي الفريد، والذي كان يجمع بين الأصالة والحداثة. كان فخري يؤدي الأغاني التراثية العربية، ولا سيما أغاني الحوز الحلبي، بطريقة حديثة ومتطورة، مما جعله يحظى بشعبية كبيرة بين الجماهير العربية.

إنجازاته وجوائزه

حاز صباح فخري على العديد من الجوائز والتكريمات خلال مسيرته الفنية الطويلة. في عام 1996، حصل على جائزة اليونسكو للموسيقى. في عام 2000، حصل على جائزة الكوكب الذهبي لأفضل مطرب عربي. في عام 2005، حصل على جائزة الموريكس دور لأفضل مطرب عربي.

وفاته

توفي صباح فخري يوم 2 نوفمبر 2021 في مدينة دمشق، سوريا، عن عمر يناهز 88 عامًا. رثاه جميع الفنانين العرب، وتم دفنه في مسقط رأسه مدينة حلب.

الخلاصة

يعتبر صباح فخري أحد أعظم المطربين العرب في القرن العشرين، وقد عرف بصوته القوي ومداه الواسع، فضلاً عن قدرته على أداء أصعب المقامات الموسيقية. اشتهر فخري بتقديمه للأغاني التراثية العربية، ولا سيما أغاني الحوز الحلبي، وقد كان له الفضل الكبير في إحياء هذا النوع من الغناء ونقله إلى العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *